آخر 10 مشاركات
الحصول على جميع أنواع القروض هنا           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء           »          الالية الجديدة للامتحان الشامل لطلبة الدكتوراه


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-02-15, 09:57 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نمر
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 1170
المشاركات: 431 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 55
نقاط التقييم: 450
نمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي الأصل في الدين أن يرقي الإنسان نفسه بالمعوذتين والأذكار.. ولا مانع في أن يعالج أهله

استشهد في كلامه بقوله تعالى {والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى}
-------------------------------------------
الشيخ بدر الحجرف:
الأصل في الدين أن يرقي الإنسان نفسه بالمعوذتين والأذكار.. ولا مانع في أن يعالج أهله وأولاده بما يحفظ من القرآن

هناك من يستعين بالجان فيظهر قدرات تخدع مراجعيه.. ولكن لن يفلح هذا المستعين بغير الله ولا هؤلاء الآثمون المنجرفون إلى الدجالين والمشعوذين

في القرآن شفاء ورقية.. فقط لمن طرق باب اليقين بالله ولم يترك نفسه للمتاجرين بجزع الناس من الأمراض

بالتجربة وجدنا أن %90 من حالات المس هي نفسية في الأساس وليس للجان فيها يد.. وليس عيباً ولا حراماً أن يراجع المرء طبيبا نفسيا عملا بقوله تعالى {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون}

لو نطق القرآن لتبرأ ممن أساءوا إليه واتخذوه مهنة للتكسب بدون ضوابط فوقعوا في المحظور والخطر

الأمراض من قدر الله والدواء أيضاً من قدر الله وعلينا أن ندفع قدراً بقدر.. والأدوية «الروحية» كالاستعاذة والرقى والدعاء شرعها الإسلام إلى جانب «العادية» التي تكملها

شرب الماء المقروء عليه للاستشفاء فيه اختلاف بين «البدعة» و«الإجازة» و«الكراهة».. والأولى تركها والتكاتف لأجل الحد من هذا الرواج التجاري

أصل الرقية للتحصين «الفاتحة» و«الكرسي».. وللمحسود أو المسحور الآيات (109) من «البقرة» و(54) من «النساء» و(76) من «يوسف) و(39) من «الكهف» و(51) من «القلم» و(57) من «يونس» و(68 و69) من «النحل» و(82) من «الإسراء» و(80) من «الشعراء» و(44) من «فصلت» وأوائل «الملك»

كتبت ولاء حافظ:
قال الله تعالى في كتابه الكريم: {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين الا خسارا» (الاسراء 82) بلا شك ان في ايات الله الكريم شفاء ورقية لكل من ايقن ان الشافي هو الله وصدق مع الله، ولم يترك نفسه لمن يتاجر بجزع الناس وخوفهم من الامراض النفسية والجسدية والروحية، وطرق باب اليقين بالله اولا ثم التداوي بكتاب الله هكذا بدأ الامام والخطيب بوزارة الاوقاف الشيخ بدر الحجرف رئيس مبرة الاحسان الخيرية ليفسر لنا أهمية اللجوء الى العلاج بالقرآن.

معنى العلاج
وسألناه: هل كل من حفظ القرآن الكريم قادر على ان يعالج به؟
- علينا اولاً ان نفهم معنى العلاج بالقرآن فلقد انزل الله القرآن الكريم هدى ورحمة للمؤمنين واخبر انه شفاء للروح من عللها وامراضها وقبائحها فقال سبحانه وتعالى {قل هو للذين امنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في اذانهم وقر وهو عليهم عمى اولئك ينادون من مكان بعيد} (فصلت 44) فالقرآن الكريم هو الشفاء التام والعصمة النافعة والنور الهادي والرحمة العامة.
والاصل في الدين ان الانسان يرقي نفسه ويحصنها بالمعوذتين والاذكار وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (خير الدواء القرآن) ومن هنا اقول ان كل من يحفظ القرآن يستطيع ان يعالج نفسه واهله واولاده فالاصل ان يرقي الانسان نفسه ومن يحب فقد ثبت في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان رسول الله عليه وسلم اذا مرض احد من اهله نفث عليه بالمعوذتين».
كذلك يستطيع كل انسان ان يعالج غيره بيقينه بالله لكن أن يمتهن الإنسان هذه المسألة فتصبح كما نسمع تستخدم بدون ضوابط فهذا هو المحظور والخطر، حيث يقع فاعلوها في نواهي شرعية كثيرة فيسيئوا لمسألة العلاج بالقرآن بأفعالهم ولو نطق القرآن لتبرأ منهم ومن أفعالهم.

الرقية للتحصين
* كيف يرقي الإنسان نفسه؟
- الأصل في الرقية للتحصين هي الفاتحة وآية الكرسي والمعوذتين، أما الرقية للمحسود أو المسحور فهي آيات حددت في القرآن الكريم وهي:
الفاتحة والمعوذتين والآية 109 من سورة البقرة والآية 54 من سورة النساء والآية 76 من سورة يوسف والآية 39 من سورة الكهف، وأوائل سورة الملك والآية 51 من سورة القلم وآية 57 من سورة يونس وآية 68 و69 من سورة النحل، والآية 82 من سورة الإسراء والآية 80 من سورة الشعراء، والآية 44 من سورة فصلت وينبغي على المصاب بالحسد المداومة على قراءة هذه الرقية والدوام على الأذكار والأدعية حتى يزول البلاء إن شاء الله.

* هل هناك أمور من الحسد أو المس لا يفيد فيها العلاج بالقرآن؟ وهل ورد ذلك في السنة؟
- حقيقة من واقع الحياة وجدت أن %90 من حالات المس هي حالات نفسية وليس للجان فيها يد من بعيد أو قريب، ولقد شاع هذا الأمر وذاع وكثر ويجب أن نضع حدا له؟ فالحالات النفسية شرع لها الطب النفسي وليس عيبا ولا حراما أن يراجع المرء طبيبا نفسيا وقال الله تعالى: {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون}.
أما حالات الحسد فليس هناك حالة منها لا يشفيها القرآن وأقول إن أي شخص يستطيع أن يتقي شر الحسد والجان بالمحافظة على الأذكار اليومية الواردة بالسنة الثابتة الصحيحة.

هي من قدر الله
واضاف الحجرف: لما سئل صلى الله عليه وسلم: «يا رسول الله، ارأيت ادوية نتداوى بها وتقاة نتقيها؟ هل ترد من قدر الله شيئا؟ قال «هي من قدر الله» يعني ان الامراض من قدر الله وليعلم الجميع ايضا ان الادوية من قدر الله. والخطأ هو ان نعتبر المرض من قدر الله ولا نعتبر الدواء من قدر الله. فالأمر هو اننا ندفع قدر بقدر ونرد قدرا بقدر هذه سنة الله؟ ان تدافع الاقدار بعضها البعض، فمثلا ندفع قدر الجوع بقدر الغذاء وقدر العطش بقدر الشرب.
وبالاضافة الى ذلك شرع الاسلام لنا الادوية الروحية مثل الاستعاذة والرقي والدعاء، فالإنسان يرقي نفسه او يرقي مريضه بدعاء «اللهم رب الناس اذهب البأس، اشف انت الشافي لا شفاء الا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما» او «ارقيك والله يشفيك» وكان رسول صلى الله عليه وسلم يرقي الحسن والحسين «اعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة» فالرقي والمعوذتين والاذكار والادعية مشروعة ولكن بجوار الاسباب العادية التي تكملها.

* ماذا تقول عن الهوس الحاصل عند الناس لزيارة من يدعون انهم يعالجون بالقرآن لكل الامراض؟
- الاصل ان يرقي الانسان نفسه بيقين وفسر لنا رسولنا كل سبل الرقي والادعية ولكن على الانسان ان يكون كيّسا فطنا ولا ينجرف لما لا يعلم ولا يفهم فهناك من يستعين بالجان للاسف وبالتالي يعتقد حينها البعض بقدرات هؤلاء على العلاج ولن يفلحوا هؤلاء لانهم استعانوا بغير الله. ومن ينجرف الى هذا الدجل والشعوذة آثم، وكما سبق وذكرت علينا برقي انفسنا او طلب الرقي من اهل الصلاح والتقوى.
وعلى وسائل الاعلام ان تنشط في هذا الامر ليعي كل من يجعل يساهم في الحد من ذلك الهوس.

الترزق بالرقية
* وهل ورد في السنة ايجاز الترزق بالرقية؟
- روى الامام البخاري في صحيحه عن ابي سعيد الخدري – رضي الله عنه – ان رهطاً من اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم انطلقوا في سفرة سافروها حتى نزلوا بحي من احياء العرب، فاستضافوهم فأبوا ان يضيفوهم فلدغ سيد ذلك الحي، فسعوا له لكل شيء لا ينفعه شيء، فقال بعضهم لو اتيتم هؤلاء الرهط الذين قد نزلوا بكم لعل عند بعضهم شيئاً، فقال بعضهم: نعم والله اني لراق، ولكن والله لقد استضفناكم فلم تضيوفنا فما انا براق لكم حتى تجعلوا لنا جعلا، فصالحهم على قطيع من الغنم فانطلق فجعل يتفل ويقرأ (الفاتحة) حتى لكأنما (سيدهم) نشط من عقال، فانطلق يمشي قال فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه، فقال بعضهم: اقسموا، فقال الذي رقى لا تفعلوا حتى نأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فنذكر له الذي كان فننظر ما يأمرنا به، فقدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا فقال: وما يدريك انها راقية «يقصد الفاتحة» اصبتم، اقسموا واضربوا لي معكم بسهم».

ويكمل الشيخ الحجرف: ولكن اقول لكل من يريد أو تريد ان تعالج بالقرآن تحروا الصالح وليس من يبحث عن الأموال، لانه قد اختلط على البعض الصالح من الطالح والذي يستغل حاجة الناس او جعلهم فالافضل ان يرقي الانسان نفسه او يذهب لاحد اقاربه الحافظين للقرآن فان لم يجد يذهب لشيخ عرف عنه الصلاح والتقوى بين الناس لا يتقاضى اموالا.
واقول لاخواننا علينا بالصبر على البلاء والاخذ بالاسباب حتى يأذن الله بالشفاء فقد يرقي ويعالج بأطباء ولا يشفى الا اذا أذن الرحمن.

القراءة على الماء
* وهل ورد بالسنة القراءة علي الماء وشربه وبالتالي يتدافع الناس لشراء الماء المقري والزيت المقري عليه؟
- كتابة ايات من القرآن على ورق او لوح او اناء او طبق ومن ثم غسله بالماء وشرب المريض لتلك الغسلة ويستشفي بها وهذا مما اختلف اهل العلم في جوازه، فالبعض رأى انها بدعة، والبعض قد اجازها من السلف، وروي فيها حديث موقوف على ابن عباس، قال ابن القيم في زاد المعاد: ورأى جماعة من السلف تكتب الآيات من القرآن ثم يشربها وذكر ذلك عن مجاهد وأبي قلابة.
وقال النووي في المجموع شرح المهذب في المجلد الثاني: ولو كتب القرآن في اناء ثم غسله وسقاه المريض فقال الحسن البصري ومجاهد وابو قلابة والاوزاعي لا بأس به، وكرهه النخعي.

مدعون ومشعوذون
واختتم الشيخ بدر الحجرف لقد تعرضت اللجنة الدائمة للافتاء في السعودية لهذه المسألة في عدة فتاوى فرأت ان الأولى تركها لان بعض المدعين والمشعوذين يتخذون من ذلك سبيلاً لادخال بدعهم وسخافاتهم واستغلال حاجة الناس، فاذا كانت هذه الوسيلة مختلفاً فيها فلا مجال لبيعها او تداولها او الاتجار فيها، واتمنى من أولي الأمر اولا ثم اهل الدين والعلم اتخاذ خطوات جادة في الحد من هذا الرواج التجاري باسم الدين والتكاتف مع اهل الدين في توعية العامة.

=================================================




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











عرض البوم صور نمر   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-16, 02:56 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الأصل في الدين أن يرقي الإنسان نفسه بالمعوذتين والأذكار.. ولا مانع في أن يعالج أه


جزآكم الله خيرآ على هذآ النقل
اسأل الله أن يشفي كل مريض ومبتلى
بآرك الرحمن فيكم ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-16, 11:23 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ـآليآسمين
اللقب:
المشــرفة العـــآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 16
المشاركات: 18,783 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 254
نقاط التقييم: 695
ـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ـآليآسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الأصل في الدين أن يرقي الإنسان نفسه بالمعوذتين والأذكار.. ولا مانع في أن يعالج أه

اللهمـ إنا نعوذ بكـ من شر ـآلشياطين ـآلـإنس وـآلجن
حفظكمـ الرحمن وباركـ فيكمـ












توقيع : ـآليآسمين

~} رَحِمَـ الله أيامًا كان غَضب ـآلمسلمين جيوشًا
لـآ يُرى آخرها !!

عرض البوم صور ـآليآسمين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, اللجنة, الأمر, الماء, الامام, البخاري, الدائمة, الدين, الرسول

الأصل في الدين أن يرقي الإنسان نفسه بالمعوذتين والأذكار.. ولا مانع في أن يعالج أهله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
حكم دعاء الإنسان على نفسه بالموت
معنى محاسبة الإنسان نفسه
هل الإنسان في الأصل مستحق للنار ؟
ماذا يقول الإنسان إذا أراد أن يرقي نفسه؟
إذا خشي الإنسان على نفسه سقط وجوب الصلاة جماعة | الشيخ الشثري


الساعة الآن 11:37 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML