آخر 10 مشاركات
تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه           »          متى يبتدىء الاعتكاف و متى ينتهي ؟           »          الموت الحقيقة المرعبة           »          أيهما أفضل الترتيل وقلة القراءة أو السرعة مع كثرة القراءة           »          خير الناس قرني           »          فاعرف فيما اقامك           »          لا تحتقر احدا فقد تحتاج اليه           »          مخطوطة .. لآ إله إلا الله محمد رسول الله           »          من عقلاء المجانين بهلول رحمه الله تعالى           »          الدعاء هو العبادة .. تصميم


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

مكتبة الفتاوى العامة فتاوى العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-04-10, 10:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,060 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مكتبة الفتاوى العامة
Icon5 هل [ المحسن ] من أسماء الله ؟ وهل يجوز التسمِّي بـ [ عبد المحسن ] ؟

: السؤال :
هل يجوز التسمي بـ عبد المحسن ؟

: الجواب :
الحمد لله
أولاً:
القاعدة عند أهل السنَّة أنهم يسمُّون الله تعالى بما سمَّى به نفسه في كتابه

وما سمَّاه به رسوله صلى الله عليه وسلم ،
من غير تحريف ، ولا تعطيل ، ولا تكييف ، ولا تمثيل


ثانياً:
و " المحسن " من أسماء الله تعالى الثابتة في السنَّة الصحيحة ،

وعليه : فيجوز التسمية بـ " عبد المحسن " ،
ومما يدل على ثبوت الاسم في السنَّة :
1. حديث شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( إِنَّ اللهَ مُحْسِنٌ فَأَحْسِنُوا وَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا قِتْلَتَكُمْ
وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ )
صححه الألباني في " صحيح الجامع " ( 1824 )

2. حديث سمرة بن جندب قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
( إنّ الله تعالى مُحْسِنٌ فأحْسِنُوا )
صححه الألباني في " صحيح الجامع " ( 1823 )

3. حديث أنس بن مالك قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

( إذا حَكَمْتُمْ فاعْدِلُوا وإذا قَتَلْتُمْ فأَحْسِنُوا فإِنَّ الله مُحْسِنٌ يُحِبُّ المُحْسِنِينَ )
حسَّنه الألباني في " صحيح الجامع " ( 494 )



ثالثاً:
قد أثبت هذا الاسم لله تعالى طائفة من أهل العلم المحققين منهم

شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم ،
ومن المعاصرين : الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله .

1. قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :
وكان شيخ الإسلام الهروي قد سمَّى أهل بلده بعامة أسماء الله الحسنى ، وكذلك أهل بيتنا

غلب على أسمائهم التعبيد لله : كعبد الله ، وعبد الرحمن ، وعبد الغني ، والسلام ، والقاهر ،
واللطيف ، والحكيم ، والعزيز ، والرحيم ، والمحسن ، والأحد ، والواحد ، والقادر ،
والكريم ، والملك ، والحق .
" مجموع الفتاوى " ( 1 / 379 )


2. وقال ابن القيم – رحمه الله - :
واسم البر المحسن المعطي المنان ونحوها : تقتضي آثارها وموجباتها .

" مدارج السالكين " ( 1 / 418 )


3. قال الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله - :
التعبيد لا يجوز إلا لله سبحانه ، قال أبو محمد بن حزم الإمام المشهور :

اتفقوا ( العلماء ) على تحريم كل اسم معبد لغير الله ، كعبد عمرو ،
وعبد الكعبة ، وما أشبه ذلك ، حاشا عبد المطلب . انتهى .
ولا يجوز التسمية بالتعبيد لغير الله ، كعبد النبي ، وعبد الكعبة ، وعبد علي ،

وعبد الحسن ، وعبد الحسين ، ونحو ذلك .
أما عبد المحسن : فلا بأس به ؛ لأن المحسن من أسماء الله سبحانه وتعالى .

" مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " (5 / 358 ، 359 )


4. وسئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
هل الحنَّان , المنَّان , المحسن , من أسماء الله ؟ .
فأجاب :
" الحنَّان " : لم يثبت أنها من أسماء الله ، وأما " المنَّان " : فثابت أنها من أسماء الله ،

و " المحسن " : أيضاً من أسماء الله تبارك وتعالى ، ولهذا ما زال الناس يسمون " عبد المحسن " ،
" عبد المنان " ، والعلماء يعلمون بذلك ولا ينكرونها .
" فتاوى نور على الدرب " ( شريط رقم 325 )

وبه يتبين أن اسم " المحسن " من أسماء الله تعالى ،
وأنه يجوز التسمية بـ " عبد المحسن " .
والله أعلم


باختصار من
الإسلام سؤال وجواب





المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : مكتبة الفتاوى العامة











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-11, 08:01 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
مناي رضا الله
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 55
المشاركات: 1,496 [+]
معدل التقييم: 79
نقاط التقييم: 52
مناي رضا الله will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
مناي رضا الله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : مكتبة الفتاوى العامة
افتراضي رد: هل [ المحسن ] من أسماء الله ؟ وهل يجوز التسمِّي بـ [ عبد المحسن ] ؟

فتوى صريحه

جزاك الله خير خالتي












توقيع : مناي رضا الله

عرض البوم صور مناي رضا الله   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الألباني, الإسلام, الشيخ, القيم, ابن باز, ابن عثيمين, تيمية

هل [ المحسن ] من أسماء الله ؟ وهل يجوز التسمِّي بـ [ عبد المحسن ] ؟


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
المِسْكُ الأَذْفَر من إجابات الدكتور عبد المحسن العسكر
رسالة الشيخ العلامة عبد المحسن العباد محدث المدينة النبوية حفظه الله
مامعنى أن تثق في الله من روائع الشيخ د عبد المحسن الأحمد
مع د. عبد المحسن المطيري مجموعة تغريدات تحت اسم: (صدقة تطهرهم)
هذه أخلاق رسول الله -عليه الصلاة والسلام- / لللشيخ عبد المحسن القاسم -حفظه الله-


الساعة الآن 07:02 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML