آخر 10 مشاركات
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم


منتديات أهل السنة في العراق

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-04-14, 01:47 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,984 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
Flower ما زال الألم معلماً من نوع آخر

ما زال الألم معلماً من نوع آخر

حكي عن بعض الملوكـ انه ركب سفينة وبصحبته غلام أعجمي

لم يرَ البحر اصلا ولم يجرب محنة السفينة فابتدأ يصرخ

ويئن وقد تهافت على نفسه وهو يرتعد خوفا من الغرق وبمقدار

ما لاطفه الناس لم يستقر له قرار فتنَّغص عيش الملكـ حيث

أعيته به الحيلة وصادف ان كان في تلكـ السفينة حكيم فقال للملكـ

اذا امرت فإنني سأسكته فأجابه الملكـ

تكون بذلكـ قد بلغت غاية اللطف .

فأمر بأن يلقى الغلام في البحر فتقاذفته الامواج حتى اذا اشرف

على الهلاكـ امر ان يجذب من شعره الى السفينة فتشبَّث الغلام

بكلتا يديه بسكانها ولما احس انه اصبح على سطحها جلس منزويا

واستقر آمناً فكبُر عندئذ تدبير الحكيم بعين الملكـ وسأله ان يوضح له السبب فقال

ان الغلام ياسيدي لم يتجرَّع قبل غصة الغرق حتى يعرف قدر السلامة في

السفينة كذلكـ لا يعرف احد قيمة العافية من النوائب ما لم تمر على

رأسه المصائب وتحنكه التجارب

ما زال الألم معلماً من نوع آخر




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : القصص والامثال











توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-14, 03:07 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: ما زال الألم معلماً من نوع آخر




صحيح .. فمن كآن في صحة وعآفية
لآ يكآد يرآهآ أو يشعر بهآ
حتى يُقدر له مرض أو ابتلآء !
فيعرف بعدهآ مقدآر مآ كآن فيه من فضل !
بوركت أخية على الطرح ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

ما زال الألم معلماً من نوع آخر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الألم ----- تصميم
فنّ البقاء - صنعوا من الموت حياةً ومن الألم أملاً
أردوغان لمدنسي المساجد: انتظروا فضيحتكم على الملأ (فيديو)


الساعة الآن 10:30 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML