آخر 10 مشاركات
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-02-26, 12:34 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد الله الدليمي
اللقب:
كاتب و شاعر القادسية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 48
المشاركات: 156 [+]
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 254
عبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبد الله الدليمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير



تنويه: كتبت هذه المقالة بعد صدور فتوى الشيخ عبد الحكيم السعدي في تحريم الأقاليم قبل أكثر من سنتين؛ وأعيد نشرها اليوم لانطباقها على فتوى الشيخ عبد الملك السعدي الأخيرة كذلك.

بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد...
قرأت فتوى للشيخ عبد الحكيم السعدي بعنوان "التقسيم بعنوان الفيدرالية"، هذا مطلعها:

".... أصدرت رأياً "فتوى" .... خلصت فيه إلى تحريم العمل على تقسيم العراق طائفياً أو تحت ذرائع ومسميات مختلفة وأن القائلين به آثمون يستحقون التعزير إن كانت الدعوة لمجرد التقسيم، أما إذا كانت بدفع من عدوٍ بقصد إنهاك البلد والاستيلاء على ثرواته فإن ذلك يعد ردّة يستحق الداعي إليها مايستحقه المرتدون من عقاب شرعاً، وذلك بناء على أنه مخالف للنصوص القطعية مستحلٌّ لما حرمه الله."

فاستوقفتني بعض الأمور التي لم استطع "بلعها". وبما أن المعمم السني يؤخذ منه ويرد ولا يعامل معاملة المعصوم كحال المعمم الشيعي الذي إن قال لأتباعه "إن الفيل يطير" صدقوه، فليسمح لي فضيلته ببعض التساؤلات التي سأذكرها تحت ثلاثة افتراضات:

الإفتراض الأول: الفدرالية لا تعني التقسيم:


السؤال الأول: بما أن الفتوى تصدر تعاطيا مع حدث أو واقع يستوجب رؤية شرعية، فما هو الحدث الذي صدرت هذه الفتوى للتعاطي معه؟

كل ما ينادي به قسم من أهل السنة اليوم هو اللامركزية السياسية (الفدرالية)، نتيجة للاستهداف الممنهج الذين يتعرضون له في كل حقوقهم الدينية والدنيوية؛ ولم يدعُ أي منهم إلى التقسيم الجغرافي.

لقد بنى الشيخ فتواه على افتراض أن الفدرالية تعني التقسيم، وهذا تعسف وتحريف لمفردات اللغة (بل اللغات) والقانون والسياسية، وتكذيب للواقع تاريخيا وجغرافيا. وإن كان متحسسا من لفظة "فدرالية"، فله أن ينساها ويستعمل بدلا منها: "الحكم اللامركزي".. او "اللامركزية السياسية"، فالعبرة بالمسمى وليست بالإسم. وإن كان سبب استهجانه لها أنها لفظة غربية، فلنرجع جميعا إلى القرون الوسطى إذن لأن معظم التقنيات التي نستخدمها اليوم هي غربية المنشأ والتسمية.

السؤال الثاني: بما إن الشيخ قد اعتبر الفدرالية تقسيما وحكم على متبنيها - قولا أو فعلا - بالإثم الموجب للتعزير، فهل سيتراجع عن فتواه هذه إن تبين له أن الفدرالية خلاف ما يظن، وأنها أقرب إلى الإتحاد منها للتقسيم – بل هي الإتحاد عينه معنىً وتطبيقاً؟

التراجع عن الخطأ فضيلة وليست منقصة، وهو من خلق العلماء الربانيين. أما المكابرة والتشبث بالرأي وإن كان مغلوطاً فهو مثلبة لأي باحث يحترم أصول البحث والأمانة العلمية، مسلماً كان أم غير مسلم.


السؤال الثالث: ما رأي الشيخ في مفتٍ حكم بالجَلد على رجل شرب ماءً - ظنا منه(أي المفتي) أنه خمر؟

وأيا كان حكمه على هذا المفتي، فإنه سينطبق عليه نفسه، لأن توهمه الفدرالية تقسيما هو كتوهم ذلك المفتي الماء خمرا.

السؤال الرابع: قال الشيخ في فتواه:

"...ولقد سئلت مجدداً عن التقسيم تحت مظلة الفيدرالية أو غيرها الذي يتبناه ويروّج له الآن بعضهم بدوافع مختلفة، لتقسيم العراق إلى أقاليم كإقليم الأنبار وإقليم نينوى أو غير ذلك..."

فهل عبارة "التقسيم تحت مظلة الفيدرالية" من تعبير المستفتي (بناءً على فهمه) أم المفتي؟ فإن كانت من تعبير المستفتي أو فهمه، وقد تبين خطأه آنفا، فعلى المفتي أن يصححه له أو على الأقل يتحرى من صحته قبل أن يصدر فتواه، لا أن يفصل فتواه على مقاس سؤال مغلوط. وهذه مثلبة يجب أن يتنزه المفتون عنها. أما إن كانت العبارة للمفتي فالمثلبة أكبر، لأنه يجب على المفتين أن يكونوا ملمين بالمسائل التي يفتون فيها تلافيا للشطط.

والفتيا في مثل هذه الأمور تحتاج إلى جهد مؤسسي يشمل جميع الأطراف المعنية بالمسألة من جميع نواحيها، لا أن ينبري شخص ليطلق فتاوى ارتجالية يبوء من خلالها بإثم أمة وتتحمل خطأه أجيال بأكملها.

الإفتراض الثاني:من المحتمل أن تؤدي الفدرالية الى التقسيم:

حسب هذا الإفتراض، قد تؤول الفدرالية الى التقسيم بأي طريقة من الطرق ولأي سبب من الأسباب، كسوء استخدامها دون ضوابط أو حرف مسارها لتوصل البلد الى مرحلة التقسيم. أي أن التقسيم أمر ظني هنا وليس قطعيا. وهنا يأتي...

السؤال الخامس: هل الفدرالية محرمة لذاتها أم لغيرها (بحكم ما قد تؤول إليه)؟ فإن كان التحريم لذاتها، فهل سيكون هذا الحكم صحيحا بناءً على ما سبق من تعريف لها لغة واصطلاحا؟ وإن كان التحريم لما قد تؤول إليه (التقسيم)، أليس من الدقة العلمية تفصيل الحكم بحيث يبين أن الفدرالية إن كان القصد منها التقسيم أو أنها مظنة أيصال الى مرحلة التقسيم فهي محرمة (حسب هذا الإفتراض)، وإن كانت لمصلحة مرسلة فهي مباحة- على الأقل؟

العنب – مثلا- فاكهة مفيدة ولذيذة وهو مباح، وقد يتم تحويله الى عصير أو خمر، فهل يصح أن نجزم أن مصيره خمر حصرا وليس عصيرا؟

السؤال السادس: ألم يكن الأجدر بالشيخ النظر في الواقع المعاش لينظر إن كان هناك مثال لدولة منتظمة في فدرالية آل مصيرها إلى التقسيم ليستخدمه لتعضيد رأيه وتعزيزه؟ ولو بحث الشيخ عن هذا المثال فلن يجد أقرب من دولة الإمارات العربية المتحدة (وهي الدولة الملاصقة لبلد إقامته)، التي هي مثال ناطق، لكنه للأسف يشهد بخلاف ما ذهب إليه الشيخ في فتواه تماما. (وكون الإمارات منتظمة في إتحاد بعد أن كانت إمارات متفرقة لا يمثل صورة معاكسة لبلد موحد يتحول الى الفدرالية كما يظن البعض، وكما أشرت الى تعريفها آنفا، فالنتيجة المرجوة واحدة في كلا الحالتين). فهل للشيخ المفتي أن يخبرنا عن أية حالة انقسام أو ضعف لا نعرفها عن هذا البلد الرائع؟
---------------

يتبع






المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية











عرض البوم صور عبد الله الدليمي   رد مع اقتباس
قديم 2013-02-26, 12:41 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عبد الله الدليمي
اللقب:
كاتب و شاعر القادسية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 48
المشاركات: 156 [+]
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 254
عبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبد الله الدليمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير


الإفتراض الثالث: الفدرالية هي التقسيم تماما


يقول الشيخ: "... أن التقسيم للعراق طائفياً أو جغرافياً تحت أية ذريعة ومسمى حرام شرعاً مخالف للنصوص القطعية التي تدعو إلى الوحدة وعدم التجزئة خصوصاً حين يكون بدفع سياسي من عدوٍ لله ورسوله وللمسلمين."


السؤال السابع: أين هذه النصوص القطعية؟ لماذا لم يذكرها لكي تكون الأمور واضحة لمتلقي الفتوى على اعتبار أنهم ليسوا متساوين في العلم والفهم؟ ولعل من أبرز الأدلة القطعية التي يقصدها الشيخ، إن لم يكن إبرزها، قوله تعالى: " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا..." وهنا يأتي....


السؤال الثامن: اذا أخذنا أي معنى من معاني "حبل الله" التي نجدها في كتب التفاسير، وهي: (الجماعة، دين الله، عهد الله، القرآن، الخ)... فهل الشيعة - الذين يحرم الشيخ الانفصال عنهم- يؤمنون بحبل الله بأيٍ من هذه المعاني؟ وإذا استقرأنا التاريخ وقرأنا مصادرنا ومصادرهم، ونظرنا الى واقعنا اليوم، فهل سنجد أن للشيعة عهدا او حرصا على جماعة او دين؟ بل حتى كتاب الله نفسه، والذي هو حبل الله المتين (كما ذهب قتادة والسدي وابن مسعود)، هل هم يؤمنون به نصا ومضمونا؟ ألم يؤلف النوري الطبرسي - أحد أعمدة الدين الشيعي - كتابا ضخما أسماه: "فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب"؟ ومن يدعي أن هذا العالم من المتقدمين ولا يمثل المتأخرين، فله علي أن أشبعه أدلة تدحض هذا الإدعاء.


السؤال التاسع: أيهما أدعى لفحظ دين أهل السنة (الذين هم المسلمون حقا): الإنفصال عن غيرهم - أرضا وعقيدة وثقافة وتاريخا وحاضرا ومصيرا – أم اختلاطهم مع من لا يرقبون فيهم إلا ولا ذمة ويتقربون "الى الله" بقتلهم ونهب أموالهم وإحراق مساجدهم واغتصاب نسائهم ورجالهم؟ هل الشيخ غافل عن حقيقة استهداف الشيعة للمسلمين في العراق على أساس عقائدي وبتحريك فتاوى تكفيرية دموية تشحنهم بكل هذا الكم من الأحقاد والثارات؟ ألا يرى الشيخ أن المد الشيعي قد بدأ يجرف مدن أهل السنة قاضما الأرض ومذيبا العقيدة ومذهبا بكل ما تبقى من أخلاقنا وثوابتنا؟ هل يريدنا أن ننسلخ من عقيدتنا ونباد جهارا نهارا ونسكت من أجل "الوطن" الذي ابتلعه الشيعة ولم يبق لنا الا "الوطنية" التي نذبح اليوم على مذبحها وندفع دماءنا وأعراضنا ومصير أجيالنا ثمنا باهضا لها؟


ثم يقول الشيخ: "نصيحتي إلى اللذين يتبنون مشروع التقسيم أقول لهم :- كفاكم إثماً ما اكتسبتموه من تأييدكم للمحتل حينما كنتم وراء نجاحه في احتلال العراق فعملتم تحت إمرته وقيادته وأقررتم دستوره الفاسد ووقعتم معه الاتفاقيات..."


وهذا الكلام خطير جدا، لأنه بعد أن لوى الشيخ معنى "الفدرالية" لتكون "تقسيما" رغماً عن أنفها، حكم على المنادين بها جميعا بالردة دون تمييز بين حَسِن النية وسيئها، من خلال اتهامه لهم بتأييد المحتل والعمل تحت إمرته. وإن كان عذره في هذا أنه يقصد فئة معينة ممن أيد المحتل وأعانه فعلا، فلماذا لم يبين ذلك تحديدا دون إطلاق وتعميم؟


السؤال العاشر: (الذي سيكون لغويا هذه المرة):



قبل أن اطرح السؤال، أود تسليط الضوء على بعض الأخطاء اللغوية التي وردت في فقرة واحدة، وهي الفقرة الثانية من الفتوى، مع تعليقاتي عليها. فمما قاله الشيخ في فتواه:

1-"نصيحتي إلى اللذين يتبنون مشروع التقسيم أقول لهم"..



تعليق: هناك خطآن في كلمتين متتابعتين: يجب أن يقول: نصيحتي "لـ "، وليس "الى"// "اللذين": الصحيح "الذين".



2-"... وأصبح العراق دولياً من أوائل الدول الأكثر فساداً."

تعليق: هذه الجملة ركيكة جدا في صياغتها، وهي لا تصلح أن تكون في نص فتوى تصدر في مثل هذا الشأن الجلل.



3-في الجملة التالية خطآن لغويان، احدهما املائي، والثاني إعرابي:

"...ولقد آن الأوان لأن يرعوي هؤلاء ويؤبوا إلى رشدهم ويتوبوا إلى الله ويستغفرونه ..."والخطآن هما:

-ويؤبوا: (الصحيح: يؤوبوا)

-ويستغفرونه: (الصحيح: "ويستغفروه"، لأن الفعل المضارع في "يستغفرونه"، وهو من الأفعال الخمسة، مسبوق بـ "أن" الناصبة، والأفعال الخمسة تنصب بحذف النون. فهو معطوف على "يرعوي، يؤوبوا، يتوبوا" وبالتالي يجب أن يأخذ نفس الحكم الإعرابي.)"


والسؤال هنا هو: أليست الدقة اللغوية أمرا ضروريا في الفتيا؟


هذه الفتوى منشورة على موقع رسمي، وحتى لو كانت هذه الأخطاء طباعية أو من قبل شخص آخر كتبها أو نشرها، فعلى الشيخ تحمل مسؤولية ما يرد فيها من أخطاء لأنها منشورة باسمه وتحت صورته، على هذا الرابط:
http://www.alomah-alwasat.com/newsMore.php?id=41


وقال أيضا:"أؤيد تأييداً مطلقاً ما ذهب إليه أستاذنا العلامة الدكتور الشيخ عبدالكريم زيدان إذْ أجاب: بأن ذلك يعد منكراً تجب إزالته وعدم مساعدة من يعمل له لا بالقول ولا بالعمل ولا بالتأييد ولا بالمدح وأنه يجب مقاطعته وهجره، وأن الداعي إلى ذلك يعزر وقد يصل تعزيره إلى حد القتل."وهنا يأتي...


السؤال الحادي عشر: أين هي فتوى الدكتور عبد الكريم زيدان؟ أليس حريا بمثل هذه الفتوى - التي تخص أمرا مهما كهذا - أن تنشر بكاملها على موقع الكتروني واحد على الأقل؟ كل ما وجدته على الشبكة المعلوماتية هو رابط لموقع (الهيئة نت) يتضمن حوارا مع الدكتور عبد الكريم، سئل فيه عن الفدرالية، فقال: "هذه باطلة وتقسيم لأرض العراق والإسلام يأمر بتوحيد بلاد الإسلام وليس تقسيمها".. وما ورد في مقالي هذا ينطبق على هذا الجواب جملة وتفصيلا، مع فائق احترامي وتقديري للشيخ الدكتور زيدان.


السؤال الثاني عشر: تنص القاعدة الفقهية على أن "الحكم على الشيء فرع عن تصوره"، فهل حصل هذا التصور بشكل كامل قبل اصدار هذه الفتوى؟ وهل ينكر الشيخ بأن هناك من طالبي الفتوى من يسأل المفتي بطريقة تنتزع الإجابة انتزاعا من فمه بما يتوافق مع فهم أو هوى السائل وليس مع واقع ما سأل عنه؟ ولذلك يجب على المفتي أن يكلف نفسه دراسة حيثيات الأمر المسؤول عنه بعمق لتأتي فتواه متوافقة مع الواقع.


وختم الشيخ فتواه بقوله: وما توصل إليه أستاذنا (الدكتور عبد الكريم زيدان) وأفتى به هو عين الصواب وهو الذي يتماشى مع النصوص الشرعية والمصلحة العامة لوحدة العراق من أقصاه إلى أقصاه."وهنا يأتي....


السؤال الثالث عشر:هل المصلحة العامة لوحدة العراق فوق عقيدة أهل السنة التي تتعرض اليوم لأبشع هجمة لمحوها وإبادة معتنقيها؟ أليس حق الدين مقدما على حق الوطن يا شيخنا الفاضل؟ وهل سيحاسبنا الله يوم القيامة على حدود الدين أم حدود خطها سايكس- بيكو؟


السؤال الرابع عشر: يؤكد الشيخ حرصه على "المصلحة العامة لوحدة العراق من أقصاه إلى أقصاه"، ونحن مع وحدة العراق وكل العالم الإسلامي ما لم تكن على حساب عقيدتنا وأرواحنا وكرامتنا، لكني أسأله: أليس "أقصى" العراق الشمالي اليوم إقليما، بل دولة داخل الدولة؟ فهل سيصل تعزيركم إياهم إلى حد قتلهم؟ لا أدري كم سيستغرق سيوفكم قتل هؤلاء الملايين من الأكراد المساكين.... "رحمهم الله" وأسكنهم فسيح جناته!


إن اللامركزية السياسية "الفدرالية" (التي هي تقاسم وليست تقسيما) هي ما نحتاجه اليوم لأنها مظنة أن تتمع المحافظات بحق مشاركة حكومة المركز بإدارة نفسها بدلا من سياسة الإملاءات القسرية والتعسفية التي تمارسها الحكومة المركزية الفاسدة في كل المجالات. فهي وسيلة للحد من ظلم حكومة المركز، خاصة إن كانت تمثل طائفة على حساب طائفة أخرى كما هو الحال اليوم.


إن إقليما يضم المحافظات السنية سيكوّن كتلة تشكل نصف العراق أو يزيد، وسيتمتع بكافة سبل القوة والمنعة، وعليه يعول بإذن الله في توحيد العراق وتقويته من جديد. وهذا هو المشروع الذي يمكن أن يعيد للسنة هويتهم وكيانهم وحقوقهم إن شاء الله، وليس الخطب والفتاوي والتغني بالوطنية الجوفاء على حساب الدين.


ختاما أقول: الفدرالية مشروع ينطوي على مصالح كثيرة لأهل السنة، وهي اضطرار لا اختيار، وقد لا تكون أفضل الحلول، لكن ما لا يدرك كله لا يترك جله. فمن كان لديه مشروع بديل يخدم أهل السنة ويحافظ على عقيدتهم وثوابتهم وأرواحهم فليتفضل وإلا فليترجل مشكورا مأجورا تاركا الميدان لفارسه والقوس لباريه.


وصلى الله على سيدنا محمد وآله












عرض البوم صور عبد الله الدليمي   رد مع اقتباس
قديم 2013-02-26, 02:41 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,247 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير

الظاهر ان اغتصاب النساء
وحرق المساجد والمصاحف
وقتل الرجل والصغار
يعجبهم

الفتوى قد تتغير من حال الى حال وبحسب وضع البلد
ويجب عليهم ان يقدروا مصلحة اهل السنة
ايهما افضل تقسيم تراب أو قتل مسلمين ؟

نخشى من اعادة ادوار ( البوطي و حسون ) في العراق
ونحن نختلف عن الرافضه كما تفضلت
فنحن امة دليل وبرهان

بارك الله فيك على هذا الجهد والتوضيح
ونسأل الله يهيء لنا من امرنا رشدا












عرض البوم صور العراقي   رد مع اقتباس
قديم 2013-02-27, 11:14 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير



[...
جزآكم الله خيراً على هذآ الطرح
ونأمل في من حذر من هذآ الأمر
مرآجعة نفسه ~ وانقآذ المسلمين !
بآرك الله فيكم
::/












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-02-28, 08:06 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبد الله الدليمي
اللقب:
كاتب و شاعر القادسية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 48
المشاركات: 156 [+]
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 254
عبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبد الله الدليمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير

الأخ العراقي، الأخت همتي عالية..

بارك الله بكما على تفاعلكما وإثرائكما المستمر لمواضيعي، وجزاكما الله خيرا.












عرض البوم صور عبد الله الدليمي   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-04, 08:28 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
بنت الحواء
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 18
العمر: 20
المشاركات: 5,677 [+]
معدل التقييم: 117
نقاط التقييم: 53
بنت الحواء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
بنت الحواء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير

بارك الله فيك وشكر لك ونفع بك
بارك الله في قلمك النابض بالحق
يعطيك العافيه












توقيع : بنت الحواء

رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير

عرض البوم صور بنت الحواء   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-05, 11:30 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
عبد الله الدليمي
اللقب:
كاتب و شاعر القادسية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 48
المشاركات: 156 [+]
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 254
عبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبد الله الدليمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير

جزاك الله خيرا وبارك بك اختي بنت الحواء












عرض البوم صور عبد الله الدليمي   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-13, 07:30 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
عبدالقادر اللهيبي
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 87
العمر: 45
المشاركات: 18 [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
عبدالقادر اللهيبي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبدالقادر اللهيبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير

رد: فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير













التعديل الأخير تم بواسطة الحياة أمل ; 2013-03-14 الساعة 02:52 AM
عرض البوم صور عبدالقادر اللهيبي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
وعقم, التكفير, التفكير, الفدرالية.., تحريم, فتوى

فتوى تحريم الفدرالية.. عمق في التكفير وعقم في التفكير


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
نماذج لتنمية التفكير الإبداعي عند الأطفال
حكم التفكير في الحرام دون عمل
لماذا تدمن التفكير ؟؟.. والله ولي التدبير
الفوزان: فتوى تحريم السفر إلى دبي.. مخالفة للشرع
بلدي العراق الجريح !! وأزمة التفكير !!


الساعة الآن 09:55 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML