آخر 10 مشاركات
تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          قسيس أسلم يدك دين الشيعة ويظهر شيء عجيب فى ضيافة صاهر دين الشيعة فراج الصهيبى           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش           »          معنى قوله ﷺ (اصبر واحتسب)           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          متى يكون أو متى يجب الخروج على الحاكم وكيف يكون - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          محاضرة (القدوة الحسنة) مع فضيلة الشيخ سليمان الجبيلان           »          رفض أم كلثوم بنت أبي بكر الزواج من عمر بن الخطاب           »          الرئيس الأمريكي يعلن رسميًا الاعتراف بـالقدس عاصمة إسرائيل


منتديات أهل السنة في العراق

الاخبار العامة الاخبار العربية والعالمية المتنوعة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-02-27, 02:18 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
السنانية
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 21
المشاركات: 259 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 65
نقاط التقييم: 251
السنانية is a jewel in the roughالسنانية is a jewel in the roughالسنانية is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
السنانية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الاخبار العامة
Icon5 بأي روح تعتزم الوفاق المشاركة في الحوار الجديد؟



قراءة في رسالة الوفاق إلى وزير العدل
بأي روح تعتزم الوفاق المشاركة في الحوار الجديد؟

تاريخ النشر :٣١ يناير ٢٠١٣
بقلم: السيد زهره

لسنا بحاجة الى القول بأن الدعوة الى حوار جديد لاستكمال حوار التوافق الوطني هي فرصة جديدة أمام البحرين لتجاوز الأزمة وإنهائها ان خلصت النوايا من جانب كل الأطراف.
وعلى الرغم من عدم وضوح الصورة حتى الآن فيما يتعلق بالجوانب المختلفة المرتبطة بالحوار، فقد حرصنا في بعض الأعمدة في الأيام الماضية ان ندلي ببعض الأفكار بهذا الخصوص. ومن المهم ان يسهم الكل في الاعلام وفي المجتمع بصورة عامة بما لديهم من أفكار ومواقف بما قد يساعد في جهود إنجاح الحوار، وهذا هو ما يتمناه الجميع بلا شك.
ولا شك ان جمعية الوفاق تعتبر طرفا أساسيا وعاملا مهما إما في إنجاح الحوار وإما في إفشاله لا سمح الله. ولهذا، من الأهمية بمكان ان نتابع مواقفها من الحوار وان نقيّمها باستمرار من وجهة نظرنا بالطبع.
ومن هذا المنطلق نود التوقف عند ما تضمنته الرسالة التي بعثت بها الوفاق مؤخرا الى وزير العدل، وننبه الى بعض الجوانب التي نظن أنها مهمة.
******
لا خلاف
حول هذا
كما نعلم، بعثت جمعية الوفاق، والجمعيات الأخرى التابعة لها، رسالة مطولة الى الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشئون الإسلامية، تتعلق بالدعوة الى الحوار، وتشرح فيها بالتفصيل رؤاها ومواقفها من مختلف الجوانب المتعلقة بالحوار..
وللإنصاف، نسجل بداية ان هناك جوانب ثلاثة مما ورد في الرسالة لا خلاف عليها:
1- الإشارة الى ان الدعوة الى الحوار يجب ان تكون واضحة، وانه يجب ان يكون للحوار أجندة واضحة، وأيضا ان يكون هناك وضوح من حيث آليات أجراء الحوار وآليات تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه.
لا أظن ان هناك خلافا على هذا.
2- التأكيد على ان الدولة، او «السلطة» كما تقول الرسالة يجب ان تكون طرفا أساسيا في الحوار.
وهذا أمر منطقي، ومن الواضح ان الكل يتفق على هذا بما في ذلك الدولة. وهذا هو ما استقر عليه الأمر كما فهمنا من تصريحات المسئولين.
3- تضمنت الرسالة تسعة بنود تحدد بشكل تفصيلي الموقف من مختلف قضايا الحوار.
وهذا في حد ذاته أمر جيد، بغض النظر عن مواقفنا او مواقف أي احد مما طرحته الوفاق في هذه البنود.
نعني انه من الجيد ومن المهم ان تطرح كل الأطراف تصوراتها ورؤاها التفصيلية لمختلف جوانب الحوار، على الأقل كي تكون الصورة واضحة سواء بالنسبة الى المشاركين او بالنسبة الى الرأي العام.
اذن، هذه الجوانب الثلاثة مما تضمنته الرسالة لا اختلاف عليها.
******
«أنا الشعب»!
لا نريد في هذه المرحلة ان نناقش الآن تفصيلا مضمون ما طرحته الوفاق في البنود التسعة التي تضمنتها الرسالة من مواقف ومطالب.
في هذه المرحلة قبل بدء الحوار مع بدايته، من حق الوفاق، كما من حق أي طرف آخر مشارك في الحوار ان يطرح ما يشاء من رؤى وان يطالب بما يشاء بوضوح وصراحة.
ونحن نتفهم انه في بداية الحوار، من الطبيعي ان يطرح كل طرف الحد الأقصى من رؤاه ومطالبه. وعلينا ان ننتظر لنرى الرؤى المختلفة ومسيرة الحوار كي نعلق على كل هذا بعد ذلك.
لكننا نريد ان نتوقف الآن عند بعض الجوانب التي تضمنتها رسالة الوفاق الى وزير العدل لأنها تتعلق بالروح العامة التي تتعامل به الوفاق مع الحوار ومع مشاركتها فيه، ولأنها جوانب تتعلق بأمور مبدئية في العمل الوطني لا يمكن التغافل عنها.
أول هذه الجوانب التي نريد التوقف عندها، ما تضمنته رسالة الوفاق من إشارات متكررة الى «تطلعات شعب البحرين» و«المطالب الشعبية» وما شابه ذلك من تعبيرات.
كما هو مفهوم، فان المقصود بذلك، الإشارة صراحة او تلميحا، الى ان ما تطرحه الوفاق في رسالتها سواء فيما يتعلق بأجندة الحوار وقضاياه او ما تتبناه من مطالب، انما هو تعبير عن شعب البحرين وإرادته.
بعبارة أخرى، تريد الوفاق ان تقول إنها انما تدخل الحوار باعتبارها ممثلا وحيدا لشعب البحرين.
والرسالة تنص على ذلك صراحة عندما تذكر ان جمعيات المعارضة السياسية، انما تمثل «آمال شعب البحرين».
نعلم ان هاذ الأمر ليس جديدا.
نعني انه ليس جديدا ان تزعم الوفاق أنها تمثل شعب البحرين وتعبر عن إرادته، وان أجندتها ومطالبها إنما هي أجندة ومطالب كل الشعب.
هي تفعل هذا منذ بداية الأزمة. وقد كان هذا الزعم كما نعلم محل رفض وانتقاد دوما من جانب الكثيرين في المجتمع.
لكن مع ان هذا الزعم ليس جديدا، فان تأكيده اليوم، وبشكل رسمي في رسالة الى وزير العدل، وفيما يتعلق بالحوار الجديد، يحمل معنى خطيرا.
معنى هذا ان الوفاق لا تريد ان تتغير. لا تريد ان تعيد النظر في مزاعمها ودخول الحوار بروح ايجابية جديدة.
******
من فوّضكم؟!
والمسألة لا تتعلق هنا فقط بزعم مرفوض ومستهجن، لكنها تتعلق بجوانب وأبعاد خطيرة ينطوي عليها هذا الزعم:
1- لم يحدث ان فوض أي قطاع من شعب البحرين جمعية الوفاق لأن تكون متحدثا باسمه او كي تكون هي «الممثل الشرعي» له.
حتى الشيعة في البحرين لم يحدث ان فوضوا جميعا الوفاق كي تكون هي الوحيدة المعبرة عنهم وعن مطالبهم.
فبأي وجه حق اذن تعطي الوفاق لنفسها حق التحدث باسم الشعب او نيابة عن الشعب؟
بأي وجه حق تغتصب الوفاق إرادة الشعب والتعبير عن آماله او تطلعاته؟
2- ان هذا الزعم بالتعبير عن إرادة الشعب ينطوي من جوانب كثيرة على اهانة لشعب البحرين.
من جانب، الكل يعلم بأجندة الوفاق الطائفية، وبأدوارها المشبوهة على الأقل من وجهة نظر الكثيرين.
والوفاق بزعمها هذا كأنها تريد ان تقول إن كل شعب البحرين أجندته طائفيه. وهذا ليس صحيحا بالطبع.
ومن جانب آخر، تعلم الوفاق جيدا ان أكثر من نصف شعب البحرين من السنة هم ضد أجندتها وضد مشروعها برمته.
فكأن الوفاق بزعمها هذا تريد ان تقول إن موقف كل هذا القطاع الواسع من الشعب لا قيمة لله ولا وزن ولا اعتبار .
3- ان هذا الزعم ودخول الحوار بهذه الروح، يعني بشكل صريح تحقيرا لكل القوى والأطراف الأخرى التي تشارك بالحوار.
بعبارة أخرى، معنى هذا ان الوفاق تريد دخول الحوار بمنطق ان كل ما تتبناه وتطرحه القوى الأخرى لا قيمة له ولا وزن.
والقضية هنا انه اذا كانت الوفاق هي التي تعبر حصريا عن إرادة ومطالب الشعب كما تزعم، فعن من اذن تعبر القوى والأطراف والأخرى؟
وطالما نتحدث في هذا الجانب، وكي تكتمل الصورة، فلابد من ان نسجل تطورا آخر في مواقف الوفاق عبرت عنه في الفترة القليلة الماضية.
نعني بذلك موقفهم من الأعمال الخارجة عن القانون في الشارع وتبريرهم لذلك.
لن نتوقف هنا عند ما ذكرناه في عمود سابق من انه لو كانت الوفاق حريصة حقا على توفير المناخ المناسب لنجاح الحوار لكانت قد بادرت هي من نفسها باعلان وقف كل الاحتجاجات طوال فترة الحوار.
أصرت الوفاق مؤخرا كما هو معلوم على الدعوة الى خروج مسيرات غير قانونية في المنامة ولم تصرح بها الجهات المسئولة.
تبريرا لهذا الموقف، خرج احد قادة الوفاق وقال إن الحكومة تقول إن المظاهرة غير قانونية، لكننا لا نرى ذلك. أي ان الوفاق ترى ان المظاهرة قانونية.
ما يقوله يعني صراحة ان الوفاق، وليست الحكومة والجهات المسئولة في الدولة، هي التي تحدد ما هو القانوني وما هو غير القانوني، وان الوفاق من حقها التصرف على هذا الأساس.
أي انه بعد شعار «أنا الشعب» الذي رفعته الوفاق، ترفع الآن شعار «أنا القانون».
******
ما دخل «المجتمع الدولي»؟
الجانب الثاني الذي نريد التوقف عنده في رسالة الوفاق يتعلق بحديثها عن «المجتمع الدولي»، والإشارة في هذا السياق الى ان الحوار الجاد الذي يلبي تطلعات الشعب، بالمعنى الذي تفهمه الوفاق طبعا، هو «محل إجماع المجتمع الدولي».
مفهوم بطبيعة الحال ان المقصود بهذه الإشارة هو الإيحاء بأن مواقف الوفاق ومطالبها وأجندتها التي تطرحها تحظى بتأييد ودعم المجتمع الدولي. ويعني هذا بداهة التلميح الى إمكانية اللجوء الى هذا «المجتمع الدولي» او الاستنجاد به.
أمران لا بد من أثارتهما بهذا الصدد:
1- أي «اجماع دولي» هذا الذي تتحدث عنه رسالة الوفاق؟
اذا كانت هناك قوى أجنبية مشبوهة ومتآمرة على البحرين مثل إيران او أمريكا او بعض المنظمات الأجنبية المشبوهة، تدعم الوفاق، فليس معنى هذا ان هذه القوى الأجنبية تمثل أجماعا دوليا. هي لا تمثل الا نفسها وأجنداتها وتآمرها على البحرين.
صحيح ان هناك دولا كثيرة وجهات دولية كثيرة أعلنت دعمها وتأييدها لمبادرة جلالة الملك بالدعوة الى استكمال حوار التوافق الوطني، لكن هذا لا يعني من قريب او بعيد أي دعم لقوة او جهة بعينها سواء كانت الوفاق او غيرها.
كأن الوفاق بعد ان أعطت لنفسها حقا ليس لها بالحديث عن إرادة الشعب وتمثيلها له، تعطي لنفسها أيضا حقا عجيبا بالحديث نيابة عن «إرادة المجتمع الدولي» دفعة واحدة.
2- وهذا هو الأهم، ما دخل المجتمع الدولي في هذا الحوار الوطني أصلا؟
نعني، بعيدا عن التأييد العام للدعوة الى الحوار، ما علاقة اي قوة أجنبية بطبيعة او مضمون الحوار او ما سوف يجري فيه ويشهده؟
نريد ان نقول انه اذا كانت النية مخلصة وطيبة بان يكون هذا الحوار بمثابة فتح لصفحة جديدة تنهي الأزمة في أطار وطني ومن منطلق رؤى وجهود القوى الوطنية، فمن المعيب جدا التلويح على هذا النحو بالاستقواء بقوى أجنبية تحت لافتة «المجتمع الدولي».
******
مفاوضون و «كومبارس»؟
الجانب المهم الآخر الذي نود التوقف عنده في رسالة الوفاق يتعلق بالتصور الذي تطرحه لطبيعة الحوار والمشاركين فيه.
الرسالة تتحدث عن تفاوض لا عن حوار.
لا نريد ان نتوقف مطولا عند الفارق بين الأمرين، لكن من المفهوم ان المقصود بذلك هو الحديث عن عملية مفاوضات بين المعارضة، أي بين الوفاق وبين الدولة، لا عن عملية حوار تشمل قوى وأطرافا أخرى في المجتمع.
بعبارة أخرى، الوفاق تتصور الحوار، او بمعنى اصح «المفاوضات» على اعتبار ان له طرفين فقط، هما الوفاق نفسها من جانب، والدولة من جانب آخر.
رسالة الوفاق تطرح هذا بصور مختلفة.
تارة تطرحه بشكل غير مباشر حين يطالبون، كآلية للحوار، بان السلطة يجب ان تتحاور معهم منفردين أولا، ومع قوى أخرى على انفراد، ثم بعد ذلك تعقد جلسات عامة.
ثم تطرح الرسالة هذا التصور صراحة وما يريدون قوله، بهذا النص: «يجب ان تكون مشاركة الأطراف السياسية في التفاوض متكافئة من حيث التمثيل: المعارضة من جانب، والسلطة من الجانب الآخر».
هكذا اذن بوضوح تام، هم لا يرون للتفاوض الا طرفين فقط، هم والسلطة ولا احد آخر على الإطلاق.
بحسب هذا المنطق، فان مشاركة أي قوى او أطراف أخرى في الحوار لا معنى له ولا قيمة. بالنسبة الى الوفاق، لا يجب ان تشارك أي أطراف أخرى أصلا.
في أحسن الأحوال، الوفاق تريد ان حدث وشاركت أي أطراف أخرى، فإنها يجب ان تشارك باعتبارها «كومبارس» فقط لاستكمال الصورة. وهذا يتسق بالطبع مع تصور الوفاق أنها هي وليس غيرها التي تمثل الشعب.
******
لو أن النية صادقة
أوردنا هذه الملاحظات على رسالة الوفاق الى وزير العدل، كي نلفت النظر الى ان هذه الروح التي تعتزم بها الوفاق المشاركة في الحوار، ليست في الحقيقة روحا طيبة ولا حسنة.
والحقيقة ان الكل في المجتمع يريد لهذا الحوار ان ينجح وان يحقق أمل الجميع في ان تطوي البحرين فعلا صفحة هذه الأزمة وتبدأ عهدا جديدا.
واحسب ان الكل رغم أي شيء يتمنى ان تكون الوفاق عنصرا ايجابيا يسهم فعلا في إنجاح هذا الحوار.
ولو كانت الوفاق تريد بدورها هذا، وتريد بشكل صادق ان تسهم في خروج البلاد من الأزمة، وبغض النظر عن مطالبها السياسية التي من حقها ان تطرحها، فانه يجب ان تتحلى بروح مختلفة عن هذه الروح.
ونعني تحديدا أمورا أربعة من المفروض ان تدخل بها الوفاق الحوار:
1- ان تدخل الحوار بروح أنها طرف واحد مثلها في ذلك مثل كل الأطراف الأخرى المشاركة، ليس لها ميزة معينة خاصة ولا وضع خاص، وليس لها بداهة أي وصاية على من يشارك او على ما يطرح.
2- ان تدخل الوفاق الحوار على اعتبار ان مواقفها ومطالبها هي مواقف ومطالب لقوة سياسية في المجتمع. أي ليس لها الحق ان تزعم أنها تمثل الشعب ولا أي قطاع من الشعب في الحقيقة.
3- ان تحاول الوفاق ولو مرة واحدة ان تسهم في هذا الجهد الوطني بعيدا عن الاستقواء بالقوى الأجنبية او استدعاء تدخلها. لا احد سيقبل منها ذلك.
4- انه في الوقت الذي من حق الوفاق فيه ان تدافع عن مواقفها وتصر عليها فإنها يجب ان تكون مستعدة لان تقبل في النهاية ما يتم التوافق عليه بين كل القوى المشاركة في الحوار.
هذا هو المطلوب باختصار شديد.
وعلى أي حال، نحن في انتظار ان يعلن وزير العدل التفاصيل المتعلقة بالحوار. أي المتعلقة بأجندة الحوار وآلياته، وبالقوى المشاركة فيه، والقضايا التي سيناقشها وآليات تطبيق ما سيتم التوافق عليه بعد ذلك.
هذا أمر مهم جدا كي تكون الصورة واضحة أمام الجميع من جانب. ولأنه كما كتبت من قبل، من المهم جدا ان يكون الرأي العام طرفا وشريكا في هذا الحوار. فنحن نتحدث عن حوار وطني يهم كل المواطنين بلا استثناء لا الجمعيات السياسية او الدولة فقط.

------------------
دعوة الحوار وفلسفة «داوني بالتي كانت هي الداء»!!

تاريخ النشر :٣٠ يناير ٢٠١٣
بقلم : السيد زهره
ذكرت امس ان احدى المشاكل الكبرى في الدعوة الى الحوار انها جعلت المشاركة فيه مقصورة تقريبا على ممثلي الجمعيات السياسية. هذا على الرغم من ان هذه الجمعيات هي اصلا احد الاسباب الكبرى للأزمة وتفاقمها في البلاد. كما انه لا يمكن اعتبار ان هذه الجمعيات في مجموعها ممثلة لكل قطاعات الشعب.
هذه الجمعيات كلها، المعارضة وغير المعارضة، لا تمثل في حقيقة الأمر الا قطاعات محدودة من الشعب ليس فقط من حيث التمثيل العددي، ولكن اساسا من حيث المواقف والتوجهات التي تتبناها.
نعني ان هناك قطاعات كبيرة جدا من الشعب هي خارج اطار هذه الجمعيات السياسية ، وتمثل ما يسميه البعض الاغلبية الصامتة.
فان كان الحوار محصورا في ممثلي الجمعيات السياسية ، فمن سيمثل هذه الاغلبية الشعبية الصامتة في الحوار اذن؟
اذا كانت هذه الجمعيات هي التي سوف تحدد قضايا الحوار بحسب اجنداتها، فمن سيعبر عن قضايا الاغلبية الصامتة؟
والجمعيات السياسية كما ذكرت هي في حقيقة الأمر جزء من الأزمة في البلاد، واحد اكبر مسبباتها وعوامل تفاقمها.
لا نحسب اننا بحاجة الى التفصيل هنا. الم تكن الجمعيات الطائفية هي التي قادت محاولة الانقلاب الطائفي على الدولة والمجتمع؟.. أليست هي التي اغرقت البلاد في العنف وعدم الاستقرارا منذ عامين وحتى الآن؟.. أليست هي التي تستقوي بالقوى الاجنبية المشبوهة، وهي التي تولت تحريض القوى الاجنبية على البحرين؟
أليست هذه الجمعيات الطائفية هي التي ما زالت تظن ان الحل الوحيد للأزمة هو ان يرضخ الكل لمشروعها الطائفي؟
إذن، اذا كانت الجمعيات السياسية عموما احد الاسباب الكبرى للأزمة، كيف يمكن تفهّم وضع مقدرات الحوار بايديهم هم؟
حقيقة الأمر انه لا يمكن ان يكون هناك تجاوز للأزمة وعلاج لها واصلاح دائم في البحرين من دون اصلاح هذه الجمعيات السياسية اصلا. أي من دون التعامل الجدي مع جوانب كثيرة ترتبط بنشأة هذه الجمعيات وبطبيعتها وبأدوارها تجعل منها هي نفسها خطرا على الدولة والمجتمع.
وقد كان هذا الموضوع بالمناسبة من اهم الموضوعات التي طرحت في المحور السياسي في حوار التوافق الوطني السابق.
وللتذكير، في ذلك الحوار، اجتمعت كلمة كل الجمعيات السياسية على رفض عدد من الاصلاحات الجوهرية تطالها، في مقدمتها مثلا رفض مطالبة بتعديل البنية التنظيمية للجمعيات السياسية لتعبر عن جميع مكونات المجتمع.
كانت هذه اشارة واضحة الى أن هذه الجمعيات، المعارضة وغير المعارضة، ليست على استعداد لأن تتخلى عن طبيعتها الطائفية.
والأمر الغريب انه تم التوافق في الحوار على عدد من المرئيات المهمة التي تتعلق باصلاح حال الجمعيات السياسية، لكن حتى الآن في حدود ما نتابع لم يتم تطبيق مرئية واحدة منها.
تم التوافق مثلا على «وضع معايير لتنظيم ومراقبة تمويل الجمعيات» وعلى «تفعيل المادة 4 من قانون الجمعيات التي تعالج مسألة الطائفية وتطبيق العقوبات الواردة فيه» وعلى «فصل المنبر الديني عن الجمعيات السياسية في ممارستها لنشاطها بحيث لا يستخدم كأداة او كمرجعية للجمعيات السياسية»، وعلى «منع ممارسة أي نشاط من شأنه الإضرار بالاقتصاد الوطني او الإضرار بالمصالح العامة».
كما نرى، حتى الآن، لم يتم تطبيق أي من هذه المرئيات المهمة والزام الجمعيات بها.
هذه المرئيات التي اشرنا اليها وتم التوافق عليها بالفعل توضح بحد ذاتها ما نعنيه حين نقول ان هذه الجمعيات هي جزء اساسي من الازمة، وتوضح كيف ان اعادة النظر في الحياة السياسية في البلاد من هذه الزوايا هي احد العوامل الاساسية للاصلاح والخروج من الازمة.
المهم هنا في دعوة الحوار، انه اذا كان ممثلو هذه الجمعيات بالذات هم الذين سيشاركون في الحوار، وهم بالتالي المنوط بهم طرح حلول او مخارج للأزمة، فمن اذن، سيتولى طرح ازمة هذه الجمعيات نفسها؟.. من سيطرح بوضوح وشجاعة ما تحتاج اليه البحرين من اعادة نظر جذرية في الحياة السياسية ؟
بطبيعة الحال، لا يعني كل هذا ان هذه الجمعيات يجب الا تشارك في الحوار. ليس هذا هو المقصود، فهي في كل الاحوال طرف اساسي في أي حوار بحكم انها طرف اساسي في الازمة.
لكن المقصود ان المصلحة الوطنية تقضي بان يكون ممثلو هذه الجمعيات طرفا واحدا من اطراف وقوى اخرى يجب ان تشارك، ويكون لها رأي وموقف مما يطرح.
ويعني من جانب آخر انه من الخطأ الفادح ترك اجندة الحوار وقضاياه لتحدده هذه الجمعيات.
لكن يبدو - والله اعلم - ان الدعوة الى الحوار تقوم على فلسفة «وداوني بالتي كانت هي الداء». أي تقوم على اعتبار انه طالما ان هذه الجمعيات هي اصل الداء، فيجب ان يأتي منها الدواء.
والحقيقة ان هذا منطق لا يستقيم في عالم السياسية، وحين يتعلق الامر ببحث مصير مجتمع ووطن.
المنطق السليم يقضي بان تعالج الداء اولا، لا ان تتركه ينتشر ويستفحل.
-------------------------------
المصدر : جريدة أخبار الخليج


* جمعية الوفاق / جمعية صفوية موالية لإيران وتطالب
بإسقاط النظام البحريني السني
------------------




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الاخبار العامة











عرض البوم صور السنانية   رد مع اقتباس
قديم 2013-02-27, 03:12 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الدعم الفني
اللقب:
:: أسد أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 5
المشاركات: 607 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 67
نقاط التقييم: 51
الدعم الفني will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
الدعم الفني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السنانية المنتدى : الاخبار العامة
افتراضي رد: بأي روح تعتزم الوفاق المشاركة في الحوار الجديد؟

بارك الله فيكم












توقيع : الدعم الفني

اللهم انصر دينك وكتابك وسنة نبيك
وعبادك المجاهدين

عرض البوم صور الدعم الفني   رد مع اقتباس
قديم 2013-02-27, 09:17 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,885 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السنانية المنتدى : الاخبار العامة
افتراضي رد: بأي روح تعتزم الوفاق المشاركة في الحوار الجديد؟



[...
جزآك الله خيراً
وبآرك فيك
::/












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-03-04, 07:52 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
بنت الحواء
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 18
العمر: 20
المشاركات: 5,677 [+]
معدل التقييم: 117
نقاط التقييم: 53
بنت الحواء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
بنت الحواء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : السنانية المنتدى : الاخبار العامة
افتراضي رد: بأي روح تعتزم الوفاق المشاركة في الحوار الجديد؟

بارك الله فيك ونفع بك












توقيع : بنت الحواء

رد: بأي روح تعتزم الوفاق المشاركة في الحوار الجديد؟

عرض البوم صور بنت الحواء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المشاركة, الوفاق, الجديد؟, الحوار, تعتزم

بأي روح تعتزم الوفاق المشاركة في الحوار الجديد؟


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الحوار الصريح المحترم
حكم المشاركة في مسابقات التلفاز
آبل تعتزم الكشف عن الجيل الخامس من آيباد في 22 أكتوبر
نوكيا تعتزم الكشف عن الهاتف الذكي 1520 + صورة الهاتف
أدب الحوار


الساعة الآن 10:50 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML