آخر 10 مشاركات
قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟           »          المزاوجة في الألفاظ           »          اللمسة البيانية في ذكر قوم لوط في القرآن الكريم بـ (آل لوط) و (اخوان لوط)           »          علاج الزكام في المنزل           »          تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          قسيس أسلم يدك دين الشيعة ويظهر شيء عجيب فى ضيافة صاهر دين الشيعة فراج الصهيبى           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

الحديث وعلومه علم و رواية الحديث, بيان الاحاديث الصحيحة والضعيفة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-10-01, 05:05 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,885 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحديث وعلومه
Berigh10 حديث { ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة } منكر

حديث { ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة } منكر
س/ ما درجة حديث يتداول هذه الأيام: "ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة"؟
ج/ هذا الحديث رواه الطبراني في الأوسط رقم (7779) من طريق زيد بن عمر بن عاصم، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر» قيل: يا رسول الله، بالجنة؟ قال: «نعم».
وهذه الطريق فيها آفتان:
الأولى: تفرد زيد بن عاصم بهذا الطريق، كما نصّ عليه الطبراني، وزيدٌ هذا لم أقف له على ترجمة تكشف حاله، وتفرده عن مثل سهيل مؤذن بنكارته؛ ولأجل هذا قال الذهبي ـ في الميزان (2/ 105)، والمغني (ص/247) عن زيد بن عاصم بن عمر: "أتى بخبر منكر عن سهيل"، فلا يفرح بهذه المتابعة أصلاً.
الثانية: أن زيداً خولف في سنده ومتنه عن سهيل: فقد رواه جماعةٌ عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "وفد الله ثلاثة: الغازي، والحاج، والمعتمر"، وقد رواه عن سهيل بهذا الإسناد والمتن: بكير بن عبدالله بن الأشج، عند النسائي (3591)، وابن خزيمة (2511)، وابن حبان (3692)، والحاكم (1/ 608)، وغيرهم.
وقد نصّ الدارقطني ـ في العلل (10/125) على أن مخرمة بن بكير تفرّد بهذا الوجه عن أبيه، ومخرمة لم يسمع من أبيه شيئاً، كما قال ابن معين، وأحمد، والنسائي، وغيرهم من الأئمة.
ورواه: عبدالعزيز بن أبي حازم ـ عند الفاكهي في "أخبار مكة" (1/420) ح (912)، وروح بن القاسم، وسليمان بن بلال، وعبد العزيز بن المختار، والدراوردي، وابن أبي حازم، ووهيب بن خالد عن سهيل، عن أبيه، عن مرداس السلولي، عن كعب الأحبار قوله، وقد علّق الدارقطني هذه الطرق.
وهذا الوجه الموقوف على كعب، هو الصحيح كما قال الدارقطني في العلل (10/125، 209، 210)، والبيهقي في "الشعب" (6/ 16)، وهو ظاهر كلام أبي حاتم كما في العلل لابنه [1007].
فتبين إذاً: أن الوجه المحفوظ عن سهيل: هو ما رواه عن الجندعي، عن كعب الأحبار قوله.
فإن قيل: قد توبع سهيلٌ في هذا الإسناد من قبل سميٍّ ـ مولى أبي بكر بن عبدالرحمن ـ بلفظ: " "العمرتان تكفران ما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة، وما سبح الحاج من تسبيحة ولا كبر من تكبيرة إلا بشر بها بشرى"؟
فالجواب: أن هذه المتابعة رواها الطبراني في الأوسط (5/329) ح (5455، 5456) عن محمد بن عثمان بن أبي شيبة، والبيهقي في "الشعب" (6/9) ح (3799)، والأصفهاني في "الترغيب والترهيب" (2/ 15) من طريق عبدالله بن زيدان، كلاهما (ابن أبي شيبة، وابن زيدان) عن الحسن الحلواني، عن سليمان بن حرب، عن حماد بن زيد، عن أيوب، عن عبيدالله بن عمر، عن سمي به.
ولكن الطبراني رواه عن ابن أبي شيبة مفرّقاً، فساقه أولاً بلفظ: "العمرتان تكفران ما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"، ثم ساقه مرةً أخرى بنفس السند، بلفظ: "ما سبح الحاج من تسبيحة ولا كبر من تكبيرة إلا بشر بها بشرى".
بينما بيّنت رواية البيهقي في الشعب، والأصفهاني في "الترغيب" أن هذا فصلٌ غير دقيق، فقد رواه البيهقي والأصفهاني بلفظ: "العمرتان تكفران ما بينهما، والحج المبرور ليس له ثواب"، أو قال: "جزاء إلا الجنة"، قال: وزاد أيوب في حديثه: "وما سبّح الحاج من تسبيحة، ولا هلل من تهليلة، ولا كبر من تكبيرة إلا بشر بها ببشيرة".
وهذا الفصلُ للرواية الثانية، يشير إلى أن أيوب زادها، فليست هي في أصل الحديث، وإنما هي موقوفة على كعب الأحبار، فرفعها منكرٌ، لما يلي:
أولاً: أن الحديث المذكور أصله في الصحيحين من غير ذكر الزيادة، فقد رواه جماعةٌ من الأئمة، منهم: مالكٌ في الموطأ (1257) [ومن طريقه البخاري (1377)، ومسلم (1349)]، وابنُ عيينة، والثوري، وابنُ نمير، وعبيدُالله بن عمر، وسهيلٌ ـ من طريق عبدالعزيز بن المختار ـ [خمستهم عند مسلم (1349)] كلهم [مالكٌ، وابن عيينة، والثوري، وابن نمير، وعبيدالله بن عمر، وسهيل] رووه عن سميّ، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة»، دون الزيادة المذكورة.
ولهذا لما ساق الشيخ الألباني في "السلسلة الضعيفة" (11/ 157) رواية الأصفهاني السابقة، وذكر جملةً من المتابعات لعبيدالله بن عمر ـ منها ما سبق ـ قال: "فهؤلاء خمسة متابعون ثقات لعبيدالله العمري، كلهم لم يذكروا الشطر الثاني من حديث الترجمة [يعني الزيادة التي ذكرها أيوب]، وكذلك الطيالسي وابن نمير في روايتيهما عن العمري لم يذكروها كما رأيت؛ فلا شك في نكارته وعدم ثبوته"اهـ.
وعلى هذا ينبغي أن يعلّ الشيخُ الألباني نفسه الزيادة كلها ـ لا أن يحسنها كما فعل في "السلسلة الصحيحة" (4/ 155) رقم (1621) ـ لأن مدارها على الحسن بن عليّ الحلواني، ولعل الحمل عليه في هذه الزيادة، والله أعلم.
ثانياً: أن الحديث باللفظ المذكور معروف من رواية كعب الأحبار موقوفاً عليه، كما سبق بيانه.

وخلاصة البحث: أن الحديث بلفظه المذكور في السؤال منكر، وأن الصواب في لفظه ما رواه البخاري ومسلم: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة»، وأن حديث: "ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة"، إنما هو من قول كعب الأحبار، والله تعالى أعلم.


الشيخ عمر المقبل



حديث { ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة } منكر




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الحديث وعلومه











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2014-11-08, 10:32 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
بنت الحواء
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 18
العمر: 20
المشاركات: 5,677 [+]
معدل التقييم: 117
نقاط التقييم: 53
بنت الحواء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
بنت الحواء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: حديث { ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة } منكر

أحسن الله إليك
وبارك فيك












توقيع : بنت الحواء

رد: حديث { ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة } منكر

عرض البوم صور بنت الحواء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الألباني, البيهقي, الحديث, الصواب, الطبراني, العمرة

حديث { ما أهل مهل قط إلا بشر، ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة } منكر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
حديث [ لا غيبة لفاسق ] منكر
الفرق بين قولهم : منكر الحديث و روى أحاديث منكرة
الله أكبر على المالكي الله أكبر على المليشيات الله أكبر على العجم / هتافات الفلوجة
الفرق بين ( جحد و أنكر )
الله أكبر الله أكبر وتتوالى البشريات الدولة الإسلامية في العراق والشام


الساعة الآن 03:46 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML