آخر 10 مشاركات
إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله           »          مطوية (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ)           »          فضل الإكثار من صيام النوافل           »          هل طه من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم ؟           »          السعادة الزوجية           »          معركة حارم           »          أمثلة من جرائم وخيانات الرافضة العبيديين والقرامطة في التاريخ الإسلامي خلال القرن الر           »          قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

الاخبار العامة الاخبار العربية والعالمية المتنوعة



موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-10-02, 04:27 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,247 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الاخبار العامة
افتراضي رسالة الشيخ ماهر الفحل الى هيئة كبار العلماء في السعودية

نصيحة شيخ دار الحديث في العراق إلى هيئة كبار العلماء بشأن التحالف الصهيوصليبي الثالث لضرب العراق
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ، والصلاة والسلام على عبده ورسوله ومصطفاه .
من ماهر ياسين الفحل إلى هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية .
فإني أحمد الله الذي لا إله إلا هو على واسع فضله وسابغ إنعامه وعظيم ستره ، وأحييكم بتحية الإسلام : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد ، فإنَّ مما يحزُّ في الصدر ويؤلم النفس ما نراه من سكوتٍ وإقرارٍ على ما حصل ويحصل في العراق منذ سنين ، بل تحول السكوت والإقرار إلى تأييد للظلم وتهييجٍ للقتل على أهل العراق بلد العلم والعلماء في القديم والحديث ومنجم الحكمة ، وقد تذاكرت مع إخواني صحيح البخاري في أكثر من ثلاثمئة مجلس ، وكنت أراجع تراجم الرواة ؛ فكان أكثرهم من العراق ، وما مدرسة الكوفة والبصرة في النحو ببعيدتين ، وهذه الأنبار التي خرجت منها الكتابة ؛ قال الزمخشري ((الأمى: منسوب إلى أمّة العرب، لأنَّهم كانوا لا يكتبون ولا يقرؤون من بين الأمم. وقيل : بدأت الكتابة بالطائف ، أخذوها من أهل الحيرة، وأهل الحيرة من أهل الأنبار. )) ، الأنبار التي هي جزء من الشام تقذف صباح مساء بجميع أنواع الأسلحة حتى إنَّ بعض أحيائها هدم بالكامل 100% ، مثل حي البكر في الرمادي ، أمَّا المساجد فأغلبُها مهدمٌ أومعطلٌ ، قال تعالى : ((وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ )) ، وكنا في السابق لانرى فتاوى تذاع للإجابة عن ما يجري في العراق ونسمع المفتين حين يسألون يقولون : (( سلوا أهل العراق )) ثم في ليلة وضحاها تتحول فتاوى كبار العلماء إلى تأليب الغرب والعرب على ضرب العراق وكما قيل : (( إنَّ من خان في نقده نسي النقد وسلبه فاشتبه عليه الخالص بالزغل )) .
وهذا حاتم العوني في ظهر الجمعة في 17/ ذي القعدة / 1435على قناة الرسالة يقر : (( أنَّ مظاهرة الكافر على قتل المسلم من نواقض الإسلام )) ثم يقول : (( إنَّ الدخول في التحالف الأمريكي لضرب العراق واجب )) ألا فاتقوا الله يا عباد الله في هذه الفتاوى الظالمة ؛ فإنَّ ما أعطاكم الله من العلم النافع خيرٌ من حطام الدنيا أجمع فلا تحملكم زهرة الحياة الدنيا الفانية على أنْ لا تقولوا الحق ، فكما إنَّ الناطق بالباطل شيطانٌ ناطقٌ فإنَّ الساكت عن الحق شيطانٌ أخرسُ مراءٍ مداهنٌ آكلٌ للحرام ، واعتبروا بقول سيد فقهاء البصرة أيوب بن أبي تميمة السختياني المتوفى (131 ) قال: (( إنَّه ليبلغني موتُ الرجل من أهل السنة فكأنَّما يسقط عضوٌ من أعضائي )) فلتأخذكم الغيرة على دين الله وعباد الله فالمسلمون يقتلون في العراق والشام واليمن ومصر وفلسطين وفي كل مكان فيجب أنَّ تنكروا المنكر وتنصروا الحق وأنْ تدلوا على الخير واحذروا الشر أو تأييد الشر ولا تحملنكم مهابةُ السلطان عن قول الحق فمهابةُ الله أولى وأحقُ وأنَّ الأمر كله لله الواحد القهار.
وأعظكم بما جاء في سورة البقرة التي عرَّت بني إسرائيل وعلمائهم من معلمي إبليس : ((يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ وَآمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ وَلَا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُون )) واعلموا أنَّ الله استحفظكم الكتاب ونهى عن تضييع الكتاب قال تعالى : ((إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُون )) قال السعدي رحمه الله : ((أي: بسبب أنَّ الله استحفظهم على كتابه، وجعلهم أمناء عليه، وهو أمانة عندهم، أوجب عليهم حفظه من الزيادة والنقصان والكتمان، وتعليمه لمن لا يعلمه.وهم شهداء عليه، بحيث أنَّهم المرجوع إليهم فيه، وفيما اشتبه على الناس منه، فالله تعالى قد حمّل أهل العلم، ما لم يحمله الجهال، فيجب عليهم القيام بأعباء ما حملوا. وأنْ لا يقتدوا بالجهال، بالإخلاد إلى البطالة والكسل، وأنْ لا يقتصروا على مجرد العبادات القاصرة، من أنواع الذكر، والصلاة، والزكاة، والحج، والصوم، ونحو ذلك من الأمور، التي إذا قام بها غير أهل العلم سلموا ونجوا.وأمّا أهل العلم فكما أنَّهم مطالبون بالقيام بما عليهم أنفسهم، فإنَّهم مطالبون أنْ يعلموا الناس وينبهوهم على ما يحتاجون إليه من أمور دينهم، خصوصاً الأمور الأصولية والتي يكثر وقوعها وأنْ لا يخشوا الناس ، بل يخشون ربهم، ولهذا قال: ((فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلا)) فتكتمون الحق، وتظهرون الباطل، لأجل متاع الدنيا القليل، وهذه الآفات إذا سلم منها العالم فهو من توفيقه وسعادته، بأنْ يكون همُه الاجتهاد في العلم والتعليم، ويعلم أن الله قد استحفظه ما أودعه من العلم واستشهده عليه، وأنْ يكون خائفاً من ربه، ولا يمنعه خوف الناس وخشيتهم من القيام بما هو لازم له ، وأن لا يؤثر الدنيا على الدين )) رحمه الله ما أحسن كلامه .
فقولوا الحق ولا تخشوا إلا الله فإنَّ الملك كله بيد الله ، ولا تخافوا إلا الله .
وتمثلوا بقول القائل :
ومنْ هابَ أسبابَ المنايا ينلنه ولو رَامَ أسبابَ السَّماء بسُلَّم
أما حُطام الدنيا الفانية فقد قال تعالى ((مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلا)) والعلم مسؤولية وأمانة ثقيلةٌ وكما أنَّ الله يبلو بالنقم فهو سبحانه يبلو بالنعم ، وفتنةُ النعم أشد ؛ و نعمة العلم أعظم النعم لعظم شأن رتبة العلم كما وصفها البغوي : بـ((أنها تلو النبوة )) فكذلك فتنة هذه النعمة أشد , وكل نعمة لا تقرب إلى الله فهي بلية كما قال أبو حازم ، فمن لم يقم بالعلم حق قيام فهو في أعظم البلايا .
إنَّ ما يحصل اليوم تحصيل حاصل لما جنته قنواتكم الفضائية في تأليب الفتنة وإيقاد النار فما حصل في الشام كان أصله مظاهراتٌ ثم بدأ النظام يقتل شعبه فارتكب حُكّام العرب أعظمَ جريمةٍ وأشنع خيانة بترك الجلّاد يجلد والقتّال يقتل ، وسكتم على سكوت حكامكم فارتكبتم الإدَّ العظيم . ثم بدأت الفتاوى النارية لزج الشباب والناس من الشام وخارجها إلى نار مضطرمة تحرق الكبير والصغير ، ولما وقع السلاح بيد هذا وذاك وقع المحذور فإنَّ للسلاح بيد حامله فتنةً ، وللحديد بيد صاحبه شهوةً ؛حصلت اختلافات بين رايات , وهذا حاصل وواقع ومتوقع في كل زمان ومكان ولسنا عن ساحات قريبة ببعيدين . فكان يجب على العقلاء ممن يحمل الفقه تحريم قتل النفس المؤمنة والعمل على الاصلاح وإطفاء النار ليس إيقادها بشعل ضرامها . لكن ماذا حصل في قنواتكم .
بدأ من يرمي القت في النار ويؤلب جماعةً على جماعة وفرقةً على فرقة حتى وصل الأمر إلى ماوصل إليه . ثم خرج فقهاؤكم يزفون كلّ يوم وليلة : يخرج الشثري يقول : هؤلاء كفار وليسوا مسلمين ثم يخرج العوني يقول : هؤلاء مسلمون وليس كفاراً لكن يجب الدخول في هذا الحلف !!!
ما هذا التخبط ؟!
وما هذا الإجرام ؟!
أليس هذا هو التكفير على الهوى ؟!
أين نحن من قول النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم : (( من قال لأخيه : ياكافر فقد باء بها أحدهما ))
وكثيرٌ مما يقال في هذه الحملات هوسٌ في الرؤوس وهذيانٌ في النفوس لاحقيقة له ولاعين ولا أثر ، وكما قيل: (( لايغرنك بكاء المتظلم فربَّ ظالم وهو باك )) . ثم هذه الحملات لصالح من ؟! ما هي إلا لصالح أمريكا وفرنسا وإسرائيل وصالح النظام الذي يقتل شعبه وللعاتي الذي يُجدّع أنفه .
هل أغظتم الكفار أم حصل العكس ، قال تعالى : ((يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّار)) وقال تعالى : ((مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)) حصل العكس فالمتحدثة باسم البيت الأبيض تشيد بدور هيئة كبار العلماء وكيري يشكر الهيئات الشرعية ورئيس فرنسا وبريطانيا يحتجان بفتاوى العلماء ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
وما هذه الحملات إلا لضرب العراق وأهله ومن المستفيد ؟ إسرائيل ومرتزقتها ؟! ثم هي حملة لحرب طويلة يقول كيري رسول هذه الحملة الصليبية : (( إنها تمتد سنين وربما أجيال)) .
أين أنتم من فقه سورة الفاتحة وسؤال الله هداية صراط المنعم عليهم وتجنب صراط المغضوب عليهم والضالين .
فأحسنوا الظن بالله وبإخوانكم المسلمين ولا تركنوا إلى اليهود والنصارى الظالمين، ولا تستمعوا إلى ما يؤيد ما يهواه أهل الضلالة ، كما قال القائل : ومَنْ يكُ ذا فَمٍ مرٍّ مريضٍ يجدْ مُرَّاً به الماء الزُّلالا
فاقبلوا الحق الذي في كتاب الله وصحيح سنة رسوله وأنكروا التحالفات التي تمكن أهل الكفر في أهل الاسلام فمن عرض عليه الحق فرده ولم يقبله عوقب بفساد عمله وقلبه وعقله ورأيه .
وأعيذكم بالله أن تكونوا أصحاب أهواء فلا رأي لصاحب هوى فإنّ هواه يحمله على رد الحق فيفسد الله عليه أمره كله .
فأقبلوا إلى الحق وعلّموا الناس الحق فأنتم قد أنعم الله عليكم بنعمة بأنْ جعلكم الله بينه وبين عباده , إذ أرفع الناس منزلة عند الله من كان بين الله وبين عباده بالحق وهم الرسل والمخلصون من أهل العلم .
وكونوا ربانيين فالعالم الرباني هو المعلم بالحق الذي يربُّ الناس بالعلم ويربيهم كما يربي الطفلَ أبوهُ .
ونأمل الثبات في قول الحق كما قائل القائل :
تزولُ الجبالُ الراسياتُ وقلبُه على العهدِ لايلوي ولايتغير
حينها ستدركون لم تكررون سورة الفاتحة في اليوم والليلة مرات عديدة ؟!
إنه منهج البراءة من الكفر وأهله ومن اليهود والنصارى ، ولماذا اليهود والنصارى ؛ لأنَّهم لايودون لنا الخير أبداً ، قال تعالى : ((مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيم)) قال الشيخ ابن عثيمين – يرحمه الله - : (( يحرم على المسلمين أن يُوَلُّوا هؤلاء الكفار أيّ قيادة ؛ لأنَّهم ماداموا لايودون لنا الخير فلن يقودنا لأيِّ خير مهما كان الأمر , ولهذا يحرم أنْ يجعل لهم سلطة على المسلمين لافي تخطيط ولافي نظام ولافي أي شيئ))
تفسير سورة البقرة _1/342
هل أدركتم لماذا تقولون في اليوم والليلة : ((إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِين)) ؟!
إنّه لتأكيد الإخلاص لربِّ العالمين والتجرد له .
هل أدركتم لماذا تقولون : ((اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ)) ؟!حتى لا تزل قدم .
ماذا قدمتم لأهل العراق في عقدين من السنين , وأهل العراق يذبحون ليلَ نهار؟! ماذا قدمتم لأهل الشام حتى سميت بمأساة القرن ؟! ماذا قدمتم لأهل غزة وتصب علينا فجعاتها كل حين ومرة ؟! ماذا قدمتم للمسلمين في ماينمار وقد أذيقوا الموت بجميع ألوانه ؟! ماذا قدمتم للمسلمين في القارة الأفريقية وقد نكل بهم عبّاد الصليب أشد تنكيل؟! وهذه اليمن بلد الحكمة كيف تتهاوى وتستغيث ولا بواكي لها ؟!.
سكتتم على جرائم السيسي وقتله الآلاف ثم حرقه الناس في المساجد ، وجرائمه التي هي تجسيد للخروج ، بل إنَّ كثيراً ممن لبس بزة العلم صار يبارك للسفاح سفك الدم ، ويبرر للقاتل جريمته ويفتأت على الدين أشد الفرية ، وكأن المنابر ما كانت إلا لتبارك أهواء قوم ، وربنا يقول : ((وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ)) .
أفيقوا يرحمكم الله وانظروا منْ تنفعون بكلامكم وماذا ترتب عليه ؟ وماذا يترتب ؟ ومن الذي يتقوى ؟.
أمَّا أنْ نتمسك بشيء من نصوص الموروث ونضعها في غير محلها إرضاءً لمن لا يرجون لله وقاراً ؛ فواللهِ إنَّ الله الذي مكّن اللسانَ من الكلام والقلم منَ الكتابة لقادرٌ أنْ يشل اللسان وأنْ يوقف البنان ، ثمَّ السؤال الأعظم عند الكبير المتعال في يوم يتبرأ الذين أتبعوا من الذين اتبعوا .
إنَّ هذه الضربات في اليوم والليلة تقتل الرجال والنساء والكبار والصغار وتهدم المساجد والمدارس تحملون عند الله وزرها ، قولوا الحق يرحمكم الله , فإنّ قول الحق مستلزم لسعادة الدنيا وطيب الحياة والنعيم العاجل ، وقولوا الحق ولاتنادوا من مكان بعيد , وعليكم بالإخلاص الذي هو سبيل الخلاص وعلينا أن نذكر الله حتى لا يبتلينا بعبودية غيره .
إن بيان الحق في كل ما يحدث وإنكار المنكر حق الله ، ومن جحد حق الله عاقبة بأعز ما يملك
فعلينا أنْ نستحي من الله بأنْ نقول الحق وندرأ الباطل فالحياء رؤية الآلاء ورؤية التقصير فيتولد منها انكسار للعلي القهار .
اللهم إنَّا نسألك سترك وعفوك ومقولة الحق وأن تعصم دماء المسلمين في كل مكان .
د. ماهر ياسين الفحل
شيخ دار الحديث في العراق
أستاذ الحديث والفقه المقارن
كلية العلوم الإسلامية – جامعة الأنبار




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الاخبار العامة











عرض البوم صور العراقي  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

رسالة الشيخ ماهر الفحل الى هيئة كبار العلماء في السعودية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
هيئة كبار العلماء بالمملكة قرار ( عاصفة الحزم ) قرار موفق وحكيم
فتاوى منتقاة من هيئة كبار العلماء
مقتل نجل الشيخ الدكتور ماهر ياسين الفحل في الرمادي
رسالة من الشيخ [ماهر ياسين الفحل] شيخ دار الحديث في الانبار الى مشايخ العراق كافة
القصيدة ( الفحليّة ) في شيخنا الجليل ماهر الفحل


الساعة الآن 01:18 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML