آخر 10 مشاركات
التوبة والمسكنة           »          معنى ان تصلى وتسلم على رسول الله           »          اول بدعة فى الاسلام           »          تتعلّم من التجربة كما تتعلّم من المدرسة           »          قبس من تفسير الحسن البصري رحمه الله           »          احترام المعلم           »          أنواع أنماط الشخصية .. الدكتور مريد الكلّاب           »          عقلاء الجاهلية           »          كيف يحصل اليقين ؟           »          ما قاله العلامة الهلالي عن شيخه التندغي


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-09-19, 10:03 PM   المشاركة رقم: 121
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)


قوله: (وَإِذْ قُلْتُمْ يا مُوسى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ (٥٥)
ثُمَّ بَعَثْناكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (٥٦)




(وَإِذْ قُلْتُمْ يا مُوسى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللهَ):

في القائلين لموسى ذلك قولان:

أحدهما: أنهم السبعون المختارون.

والثاني: جميع بني إِسرائيل إلا من عصم الله منهم.

وذلك أنه أتاهم بكتاب الله، فقالوا:
والله لا نأخذ بقولك حتى نرى الله جهرة فيقول: هذا كتابي!.




(جَهْرَةً): فيها قولان:

أحدهما: أنه صفة لقولهم،
أي: جهروا بذلك القول.

والثاني: أنها الرؤية البيّنة،
أي: أرِنَاه غير مستتر بشيء.




(فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ):
أي عقوبة لقولهم العظيم هذا، حيث سألوا ما لا ينبغي لهم أن يسألوه في حق الله.



ومعنى «الصاعقة» : ما يصعقون منه، أي: يموتون.

ومن الدليل على أنهم ماتوا، قوله تعالى:
(ثُمَّ بَعَثْناكُمْ) هذا قول الأكثرين.

و زعم قوم أنهم لم يموتوا، واحتجوا بقوله تعالى:
(وَخَرَّ مُوسى صَعِقاً
وهذا قول ضعيف، لأن الله تعالى فرق بين الموضعين،
فقال هناك: (فَلَمَّا أَفاقَ
وقال هاهنا: (ثُمَّ بَعَثْناكُمْ
والإفاقة للمغشي عليه، و البعث للميت.



(وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ): فيه ثلاثة أقوال:

أحدها: أن معناه: ينظر بعضكم إلى بعض كيف يقع ميتاً.

والثاني: ينظر بعضكم إِلى إِحياء بعض.

والثالث: تنظرون العذاب كيف ينزل بكم، وهو قول من قال: نزلت نار فأحرقتهم.



(ثُمَّ بَعَثْناكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ):
أي أحييناكم من بعد أن أخذت أرواحكم تلك الصاعقة.




(لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ):
أي هذه نعمة عظيم تستوجب شكركم بأن تتوبوا إلى ربكم وتطيعوا رسولكم.













توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-09-20, 10:42 PM   المشاركة رقم: 122
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)




قوله: (وَظَلَّلْنا عَلَيْكُمُ الْغَمامَ وَأَنْزَلْنا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوى كُلُوا مِنْ طَيِّباتِ ما رَزَقْناكُمْ وَما ظَلَمُونا وَلكِنْ كانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) (٥٧)




(وَظَلَّلْنا عَلَيْكُمُ الْغَمامَ):
يعني ومن تلك النعم العظيمة بعد توبتنا عليكم،
أننا جعلنا لكم مَظلَّات من الغمام تقيكم حرّ الشمس حين تُهْتُم في الأرض.

و الغَمَام: السَّحاب، سُمّي غماماً، لأنه يغُمّ السماء،
أي: يستُرها، وكل شيء غطَّيتَه فقد غَممْتَه.




(وَأَنْزَلْنا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوى كُلُوا مِنْ طَيِّباتِ ما رَزَقْناكُمْ):
يعني أنزلنا لكم رزقاً طيباً مباركاً، فهذه نِعمٌ عظيمة من الله لكم.
من الذي يجد في الصحراء القاحلة وحر الشمس المُحرق، ظلٌ بارد وطعام طيب مبارك!؟.

وفي «المَنِّ» ثمانية أقوال:

أحدها: أنه الذي يقع على الشجر فيأكله الناس.

والثاني: أنه الترنجبين، وهو ندى شبيه بالعسل يقع من السماء.

والثالث: أنه صَمغه.

والرابع: أنه يشبه الرُّبُ الغليظ، أي الدِّبْس المطبوخ من التمر.

والخامس: أنه شراب.

والسادس: أنه خبز الرقاق مثل الذرة، أو مثل النَّقي.

والسابع: أنه عسل.

والثامن: أنه الزنجبيل!.



وفي «السَّلْوى» قولان:

أحدهما: أنه طائر، قال بعضهم: يشبه السماني،
وقال بعضهم: هو السماني، وهو نوع من الطيور طيب اللحم.

والثاني: أنه العسل.




(وَما ظَلَمُونا وَلكِنْ كانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ):
أي ما نقصُونا وضرُّونا، بل ضرُّوا أنفسهم، بعدم شكرهم لربهم وطاعتهم لرسولهم،
وكان وبَالُ ذلك عليهم.












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-09-21, 12:46 AM   المشاركة رقم: 123
المعلومات
الكاتب:
وصايف
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 2706
المشاركات: 1,542 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 55
نقاط التقييم: 257
وصايف is a jewel in the roughوصايف is a jewel in the roughوصايف is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
وصايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)















توقيع : وصايف

عرض البوم صور وصايف   رد مع اقتباس
قديم 2015-09-25, 09:50 PM   المشاركة رقم: 124
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)

شكرا جزيلا اختي الكريمة وصايف على عبق مرورك
جزيت خيرا اخية












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-09-25, 09:57 PM   المشاركة رقم: 125
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)




قوله: (وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْها حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَادْخُلُوا الْبابَ سُجَّداً وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطاياكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ (٥٨)



(وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هذِهِ الْقَرْيَةَ):
في القائل لهم قولان:

أحدهما: أنه موسى بعد مضيّ الأربعين سنة.

والثاني: أنه يوشع بن نون بعد موت موسى.

والقرية: مأخوذة من الجمع،
ومنه: قَريتُ الماء في الحوض، فسميت قرية لأنها تجمع أناساً وغيرهم فيها.
وفي المراد بهذه القرية قولان:

أحدهما: أنها بيت المقدس.

والثاني: أنها قرية من أداني قرى الشام.





(فَكُلُوا مِنْها حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً):
يعني أننا نُحلّها لكم ونطيّبها لكم ونبارك لكم فيها إذا دخلتموها وفتحتموها.




(وَادْخُلُوا الْبابَ):
وهو أحد أبواب بيت المقدس، وهو يدعى: باب حطة.




(سُجَّداً):
أي: ركعاً، وقد أُمرُوا بالسُّجود شكراً لله عزّ وجلّ إذ ردهم إليها،
كما فعل رسولنا ﷺ حين دخل مكة مطأطأً رأسه؛ تواضعاً وشكراً لله على نصْره وفتْحه.
وهكذا ينبغي للعبد أن يلازم شكر الله والتواضع له كلما تجددت له نعمة،
خاصة هذه النِّعم العظيمة من الفتوح والانتصارات،
ولا يفعل فعل الهمج الطغاة يتبجّحُون ويعزفون ويرقصون وربما عقدوا حفلات الخنى والخمر والفحش!، ولا ينسبون الفضل لله ! وما النصر إلا من عند الله.




(وَقُولُوا حِطَّةٌ):
في معناها ثلاثة أقوال:

أحدها: استغفروا، فهي كلمة أُمروا أن يقولوها في معنى الاستغفار،
من: حططت، أي: حُطّ عنا ذنوبنا.

والثاني: أن معناها: قولوا: هذا الأمر حقٌ كما قيل لكم.

والثالث: أن معناها: لا إله إلا الله!.

فيكون المعنى: قولوا الذي يحط عنكم خطاياكم، وهو قول «لا إِله إِلا الله».




ولماذا أمروا بدخول القرية؟

فيه قولان:

أحدهما: أن ذلك لذنوب ركبوها؛ فقيل: (ادخلوا القرية) (وادخلوا الباب سجداً نغفر لكم خطاياكم).

والثاني: أنهم ملُّوا المنَّ والسَّلوى، فقيل: (اهْبِطُوا مِصْراً)،
فكان أول ما لقيهم مدينة أريحا، فأمروا بدخولها.




(نَغْفِرْ لَكُمْ خَطاياكُمْ):
يعني جزاء امتثالكم لما أمرناكم به، المغفرة والعفو عنكم.





(وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ):
أي نزيدهم إحساناً مِنّا ورفعة ورزقاً حسناً؛ جزاءً لطاعتهم وعظيم إخلاصهم وامتثالهم لأمر ربّهم .














توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-09-29, 11:30 PM   المشاركة رقم: 126
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)



قوله: (فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلاً غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزاً مِنَ السَّماءِ بِما كانُوا يَفْسُقُونَ) (٥٩)




(فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ):

الذي أمرَهم به عند دخولهم شيئين: فعل و قول،
فالفعل السجود،
و القول: حِطّة،
فغيّر القوم الفعلَ والقولَ.
فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله ﷺ:
في قوله {ادخلوا الباب سجدا} قال:
دخلوا مُتزحِّفِين على أوراكهم،
وقوله: {فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم} قال:
قالوا: حبّةٌ في شَعْرةٍ.
خرجه البخاري ومسلم والترمذي وهذا لفظه.



(فَأَنْزَلْنا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزاً):
الرجز هو العذاب.
وفي كيفية هذا العذاب ثلاثة أقوال:

أحدها: أنه ظلمة وموت، فمات منهم في ساعة واحدة، أربعة وعشرون ألفاً، وهلك سبعون ألفا عقوبة.

و الثاني: أنه أصابهم الطاعون، عذبوا به أربعين ليلة ثم ماتوا.

و الثالث: أنه الثلج، هلك به منهم سبعون ألفاً.

وفي الآية عبرة لمن يُخالف نصوص الكتاب والسنة تعمداً ويسخر منها أو من أصحابها،
فأنه تلحقه القارعة في الدنيا قبل الآخرة -وما أعد له في الآخرة أشد- إن لم يتب ويُصلح.












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-10-03, 09:24 PM   المشاركة رقم: 127
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)





قوله: (وَإِذِ اسْتَسْقى مُوسى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُناسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ) (٦٠)


(وَإِذِ اسْتَسْقى مُوسى لِقَوْمِهِ):

استسقى بمعنى: استدعى ذلك، كقولك: استنصر.





(فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصاكَ الْحَجَرَ):

في «الحجر» قولان:

أحدهما: أنه حجر معروف عُيّنَ لموسى، فقيل هو الذي ذهب بثياب موسى، فجاءه جبريل فقال:
إن الله تعالى يقول لك: ارفع هذا الحجر، فلي فيه قدرة، ولك فيه معجزة، فكان إذا احتاج إلى الماء ضربه.

والقول الثاني: أنه أمر بضرب أي حجر كان، و الأول أثبت.




(فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ):

تقديرُ معناه:
فضربَ فانفجرت، فلما عُرف بقوله: «فانفجرت» أنه قد ضرب، اكتفى بذلك عن ذكر الضرب،
وفي آية الأعراف (فانبجست)، والانبجاس أضعف من الانفجار،

ومن لطيف الفرق بين اللفظين، أن الانفجار كان إذ استسقى موسى ربَّه،
و الانبجاس لقوله (إذ استسقاه قومه).




(اثْنَتا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُناسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ الله):

لمّا كان القوم اثني عشر سِبْطاً؛ أخرج اللهُ لهم اثني عشرة عيناً،
ولأنه كان فيهم تشاحن فسلموا بذلك منه.
وفيه السعي إلى تخفيف المفاسد ودرء الفتن وإن كان باستعمال المفضول في حقهم،
إذ لو كانوا على صفاء في القلوب؛ كانت الجماعة خير لهم وأبرك.




(وَلا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ):

العثو: أشد الفساد.
وفيه التحذير من استعمال نعم الله في معاصيه، لأن من الناس من لا تزيده النعم إلا شراً،
بل الواجب مقابلتها بالشكر والعمل فيها بطاعته.













توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-10-08, 11:17 PM   المشاركة رقم: 128
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)

قوله: (وَإِذْ قُلْتُمْ يا مُوسى لَنْ نَصْبِرَ عَلى طَعامٍ واحِدٍ فَادْعُ لَنا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ مِنْ بَقْلِها وَقِثَّائِها وَفُومِها وَعَدَسِها وَبَصَلِها قالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُوا مِصْراً فَإِنَّ لَكُمْ ما سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَباؤُ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ ذلِكَ بِأَنَّهُمْ كانُوا يَكْفُرُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذلِكَ بِما عَصَوْا وَكانُوا يَعْتَدُونَ) (٦١).







(وَإِذْ قُلْتُمْ يا مُوسى لَنْ نَصْبِرَ): هذا قولهم كان في التِّيه.







(عَلى طَعامٍ واحِدٍ):

عنوا بالطعام: المنَّ و السّلْوى.


و معنى وصفه بالواحد: حيث كان المن يؤكل بالسلوى والسلوى بالمن،

فلذلك كانا طعاماً واحداً.







(فَادْعُ لَنا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنا مِمَّا تُنْبِتُ الأَرْضُ):


وذلك أنه نبيٌّ مستجاب الدعوة.

ويستحب تقديم الصالحين الصادقين في الأدعية العامة مثل الاستسقاء،

كما فعل عمر رضي الله عنه حيث قدّم العباس وقال:

(اللهم إنا كنا نستسقي بنبيك، وهذا عم نبيك فاسقنا) فيسقون.

و في هذا إبطال التوسل بدعاء الأموات جملةً وتفصيلاً.







(مِنْ بَقْلِها وَقِثَّائِها وَفُومِها وَعَدَسِها وَبَصَلِها):

البقل هاهنا: اسم جنس، وعنوا به: البقُول.


وفي «القثاء» لغتان:

كسر القاف، وضمها، والكسر أجود، و به قرأ الجمهور.

والكسر لغة أهل الحجاز،

والضم لغة تيم، وبعض بني أسد.


وفي «الفوم» ثلاثة أقوال:


أحدها: أنه الحنطة، وهي لغة قديمة، يقول أهلها: فوَمُوا لنا، أي: اختبزوا لنا.


و الثاني: أنه الثوم، وهو قراءة عبد الله وأبيّ: «وثومها».


و الثالث: أنه الحبوب.








(أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنى):

أي: أردأ.




(بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ) :

أي: أعلى وأزكى.


وهذا استنكار منه لطلبهم، ولكنّ كل شخص تبعٌ لهمّته،

والله يحب معالي الأمور ويكره سفسافها.








(اهْبِطُوا مِصْراً) فيه قولان:


أحدهما: أنه اسم لمصر من الأمصار غير معين، وإنما أمروا بالمصر،

الذي طلبوه في الأمصار.


و الثاني: أنه أراد البلد المسمى بمصر.







فائدة:


في سبب تسميتها مصراً قولين:


الأول: لأنها آخر حدود المشرق، وأول حدود المغرب، فهي حدٌ بينهما.

و المصر: الحد.


الثاني: لقصد الناس إِياها.


كقولهم: مصرت الشاة، إذا حلبتها، فالناس يقصدونها، ولا يكادون يرغبون عنها إذا نزلوها.








(فَإِنَّ لَكُمْ ما سَأَلْتُمْ):

أي أن هذا أجابة لطلبكم أنتم، وليس هو أمراً وشرعاً،

وسبب هذا حتى تكون عاقبة سؤالهم عليهم ومن كسب أيديهم.

وفيه أنه ينبغي للمؤمن أن يكون دائماً مستسلماً لشرع الله تعالى راضياً بما ارتضاه الله له ورسوله ﷺ، ولا يشدد على نفسه فيشدد الله عليه.








(وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ):

أي: أُلزِمُوها، وقيل: هي الجِزية.







(وَالْمَسْكَنَةُ): فيها قولان:


أحدهما: أنها الفقر والفاقة، أو فقر النفس.


و الثاني: أنها الخضوع.







(وَباؤُ):

أي: رجعوا.








(بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ):

فيه إثبات صفة الغضب لله تعالى، نعوذ به من غضبه.







(ذلِكَ): إشارة إِلى الغضب.

وقيل: إِلى جميع ما ألزموه من الذّلة والمسكنة وغيرهما.






(بِأَنَّهُمْ كانُوا يَكْفُرُونَ بِآياتِ اللَّهِ):

أي أن هذا الغضب كان جزاءً لأفعالهم هذه المذكورة.




(وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ):

جمع نبيّ، واشتقاق النبي من: نبأ، وأنبأ، أي: أخبر.

ويجوز أن يكون من: نَبا ينبُو: إذا ارتفع، فيكون بغير همز: فعيلاً، من الرفعة.

وقال عبد الله بن مسعود:

كانت بنو اسرائيل تقتل في اليوم ثلاثمائة نبيّ، ثم تقوم سُوقُ بقْلهِم في آخر النهار!.






(بِغَيْرِ الْحَقِّ): فيه ثلاثة أقوال:


أحدها: أن معناه: بغير جُرم.


و الثاني : أنه توكيد.


و الثالث: أنه خارج مخرج الصّفة لقتلهم أنه ظلم،


فهو كقوله: (رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ)، فوصف حكمه بالحق، ولم يدل على أنه يحكم بغير الحق.






(ذلِكَ بِما عَصَوْا وَكانُوا يَعْتَدُونَ):

العدوان: أشد الظلم.

و الاعتداء: مجاوزة القدر في كل شيء.
















توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-10-24, 08:26 PM   المشاركة رقم: 129
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,992 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 113
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)

بارك الله بالاستاذ والدكتور ليث
وجزى الله اختنا ياسمين كل خير
لانتقائها المفيد من المعلومة












توقيع : ياس

[

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2015-10-28, 04:43 PM   المشاركة رقم: 130
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,040 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 95
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياس
بارك الله بالاستاذ والدكتور ليث
وجزى الله اختنا ياسمين كل خير
لانتقائها المفيد من المعلومة

و فيكم بارك الله استاذ ياس
و جزى الله الشيخ ليث خير الجزاء
و أسأل الله الكريم أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مجمع, المتاب, الناس, الجوزي, الحافظ, العلم, العزيز, الفهم, القرآن

الملخص اليسير لزاد المسير (ليث امين آل سامي) (متجدد)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
هل البهاق اليسير من عيوب النكاح ؟
تكتيك عسكري - المسير
تعيين نعيم عبعوب بمنصب امين بغداد بدلا من عبدالحسين المرشدي
نشيد مقام عائشة / انشاد امين بربيد


الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML