آخر 10 مشاركات
شيعه واكراد           »          أربعون فائدة لمن يُصلي على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم           »          مطوية (إِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الْخَيْرَ عَجَّلَ لَهُ الْعُقُوبَةَ )           »          القلوب الثلاثه وعلاجها           »          دفع الرشوة من أجل الحصول على الوظيفة - الشيخ صالح بن فوزان الفوزان           »          مطوية (دعهم يعملوا)           »          ياحسرتاه على ما فرطنا في جنب الله           »          ثمن التكبر           »          طلاب الجيل الاول           »          مطوية (ذَلِكَ رَبُّ العالمين)


منتديات أهل السنة في العراق

أخبار الثورة السورية اخبار الثورة السورية و عمليات المعارضة السورية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-12-20, 12:14 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

كانت أولى خطوات التركيع والاستعمار النصيري المباشر هو
مرسوم التأميم تسبب بإضرار هائل للقاعدة الاقتصادية المدارة بالأساس من كبار البرجوازيين والملّاك السنّة، فقد شمل التأميم مئات آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية، وكبرى الشركات الصناعية كشركات الططري وعداس والشهباء والأخضري بحلب، وشركات المغازل والمناسج والشركة العربية المتحدة (الدبس) بدمشق، وكذلك شركة الأخشاب في اللاذقية، ولم تنظر القاعدة السنيّة إلى الأمر من الزاوية الاشتراكية العقائدية لحزب البعث، بقدر ما اعتبرته لصوصية وسرقة من العلويين القرويين لأرزاقهم الموروثة، وانتقاماً طبقياً حاقداً منهم، وقد دعم هذه الفكرة
توظيف جديد والأسد لآلاف من العلويين في الشركات المؤممة ومنحهم الكثير من الأراضي على حساب الملّاك الأصليين.
حملات التسريح السنيّة والتطويع العلوية، بدأ نفور أهل المدن السنة من الثقافة العلوية الوافدة يتوسّع شيئاً وشيئاً،


الثورة الحموية الأولى


كانت حماة الحاضن السنّي الأكثر تزمتاً في سورية، والقاعدة الأكبر للتنظيمات السنية ، وقد جاءت الثقافة العلوية الوافدة عن طريق العسكر والضباط والمدنيين العاملين في مؤسسات الدولة لتزيد الاحتقان، فقد لاحظ أهالي حماة المتدينون أن عموم العلويين ينكرون الطقوس والشعائر الدينية المعتادة للسنة، ويجاهرون باعتقادهم بربوبية علي بن أبي طالب، ويسخرون من الذات الإلهية والصحابة ومقدسات السنّة، وينشرون ثقافة الخمور والتحرر الجنسي في الجيش والدوائر الحكومية، أضف إلى ذلك عقيدة البعث الإلحادية المستمدة من الشيوعية اللينينية، ثم إجراءاته الإدارية على هذا الصعيد فقد كان حزبيو حماة يثيرون حفيظة كثير من أهل المدينة بأفكارهم ونقاشاتهم الساخرة من الدين الذي يعتبرونه فكراً رجعياً متخلّفاً، وقد تجسّد ذلك بكثير من الصور والإجراءات، فقد نشر أحد مؤسّسي حزب البعث زكي الأرسوزي في مجلة (الجيش والشعب) مقالاً شكك فيها بقصة الخليقة وتحدث عن الجاهلية على أنها أرفع مظهر للنفسية العربية وأن العهد الجاهلي هو العهد الذهبي للعرب وأن الإنحطاط بدأ مع ظهور الإسلام، ثم قامت السلطات البعثية بإلغاء كلمة "مسلم" من البطاقة الشخصية، تبعها إلغاء علامة مادة التربية الإسلامية من مجموع علامات الشهادتين الإعدادية والثانوية، وتحويل مالية وزارة الأوقاف (ذات الموارد الضخمة) إلى الموازنة العامة، و اعتقال مجموعةٍ كبيرةٍ من رموز الحركة الإسلامية وقادتها في حماة، و إبعاد واضطهاد سياسيها كان على رأسهم أكرم الحوراني، وهو ما اعتبرته التيارات الدينية مخططاً لإلغاء هوية الأكثرية السنية في البلاد.

أضف إلى ذلك أيضاً أن التحدي أخذ بعداً طبقياً واضحاً، فعلويو ريف حماة لديهم مشكلة طبقية متأصّلة مع سكان المدينة، فقد كان العلويون فلاحين معدمين بغالبيتهم وكانو يعملون كمرابعين وخدم لدى السنّة الإقطاعية، وكان الأخيرون يعاملوهم معاملة دونية ارستقراطية ، والآن عندما أُتيحت الفرصة للعلويين للتسلل عبر الحزب والجيش والحكومة التي كان لها مقرات إدارية في قلب المدينة، فلم يتوانَوا عن استفزاز أهل حماة والانتقام منهم، فمثلاً صار أعضاء فرع الحزب يرددون جهاراً نهاراً شعارات من قبيل (يا أخي قد أصبح الشعب إلها - آمنت بالبعث ربا وبالعروبة ديناً).

أخيراً وفي السابع من نيسان عام 1964 تفجّرت كل هذه الإرهاصات والتراكمات عندما خرجت احتجاجات طلابية في ثانوية عثمان الحوراني بمنطقة الحاضر رداً على اعتقال السلطة طالباً كتب على سبّورة صفه الآية القرآنية: (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون)، فاحتجَّ الطلاب البعثيون ودارت مصادمات بينهم وبين الطلبة الإسلاميين، تدخلت المخابرات على إثرها واعتقلت الطالب وقدمته لمحكمة أمن الدولة التي حكمت عليه بدورها بالسجن لمدة عام مع تغريمه مبلغاً من المال.

على إثر ذلك قاد الشيخ مروان حديد مجموعة من طلابه واعتصموا في مسجد السلطان الأثري بحماة، وأخذ يدعو أهالي المدينة عبر مذياع المسجد إلى الإضراب، ويبين لهم خطر البعثيين وحقدهم على الإسلام والمسلمين، وبالفعل استجاب التجّار وأغلقوا محلاتهم، فأرسلت السلطة الانقلابية قطيعاً من الجيش بقيادة سليم حاطوم وحاصرت الجامع والسوق، وطلبت من مروان حديد وطلابه الاستسلام، فلم يسمع لهم حديد ظناً بأن الجيش لن يجرؤ على الاقتراب من المسجد، فقامت دبابة t54 بإطلاق عدة قذائف على المئذنة التاريخية للمسجد فهوت، ثم تابعت الدبابة طلقاتها من المدفع عيار (100) ملم على قبة المسجد وعلى أجزاء من السوق، فأحدثت تدميراً كبيراً وقضى في الهجوم حوالي 80 مدنياً، في النهاية استسلم مروان حديد نتيجة صراخ الصبيان الذين معه وبكائهم وعويلهم!!!!! وقبض عليه ومن معه بشكل وحشي وأوسعوا ضرباً وإذلالاً وسط هتافات طائفية للجنود المهاجمين تقول (خود دين وهات سلاح دين محمد ولّى وراح)!!!!!وأحضر الجيش أسلحة إسرائيلية وضعت أمامهم والتقطت لهم الصور، ونشرت صباح اليوم التالي تحت عنوان رئيسي في الصحف (عصابة الإخوان استلمت أسلحة إسرائيلية)، ثم اقتاد المهاجمون مروان حديد إلى دار الحكومة (السرايا), حيث كان الرئيس أمين الحافظ بانتظاره ومعه مجموعة من الضباط الآخرين، وعندما رآه على هذه الشاكلة اندفع المقدم العلوي عزت جديد وأمسك بلحية حديد وقال له: هذه المكنسة لن أراها ثانيةً،



توسّع الثورة



عندما بدأت أخبار قصف حماة ووقوع 80 مدنياً قتلى تتوارد إلى المدن السورية الاخرى بدأت هذه تشتعل وتعلن إضرابها واحتجاجها على السلطة البعثية، تباعاً فمن جامع خالد بن الوليد في حمص إلى مسجد الروضة في حلب، إلى دمشق التي بادر محاموها بعد اجتماع عقدوه في قصر العدل الى إصدار بيان دعى إلى الإضراب إلى أن تطلق الحريات العامة وتعود الحياة الدستورية ويلغى قانون الطوارئ وتشكّل حكومة انتقالية محايدة تشرف على انتخابات حرة نزيهة.

وعندما دخل الإضراب يومه الثالث في دمشق بدأت دوريات الحرس القومي تطوف الشوارع وتحطم أبواب المحلات التجارية وتتركها مفتوحة دون حراسة، وقد وصفت وكالة الصحافة المشتركة الوضع في دمشق حينها كما يلي: "بدأت جماعات الحرس القومي الذي يحمل كل منهم مخلاً ومنشاراً بفتح أبواب المخازن في قلب دمشق اليوم، وقد تحدت معظم أسواق دمشق الحكومة باستمرار باإاضراب، كما استمر في المدن السورية الاخرى، وقد ظهرت دلائل ازدياد النقمة الشعبية بانضمام المحامين إلى الإضراب وقيام الزعماء الدينيين بشجب إراقة الدماء في حماة، وتوقيع الأطباء عريضة احتجاج على أحداث حماة، ودعوة نقابة المهندسين حكومة البعث إلى إجراء انتخابات وعودة الحياة الديمقراطية البرلمانية".

لكن بعد أقل من عام تكررالمشهد ثانية وبدأ في دمشق هذه المرة، حيث عمّت الإضرابات سوق الحميدية والحريقة، واعتصم المئات داخل الجامع الأموي وكان بينهم الشيخ حسن حبنّكة، فجاء الجيش مجدداً بقيادة سليم حاطوم قائد المغاوير وحاصر المسجد، ثم اقتحمه وحطّم إحدى بواباته بالدبابات واقتحم صحن المسجد في سابقه هي الأولى من نوعها، وأوسع جنود حاطوم بضرب المعتصمين بالرصاص فقتل العشرات منهم، كان بينهم عجّز وأطفال يؤمون المسجد بالصدفة!!!!!! واقتيد الباقون إلى السيارات العسكرية الشاحنة، تحت ضربات البنادق والتعذيب الوحشي والإهانات الطائفية إلى سجن المزة العسكري، وشكلت المحكمة الميدانية العسكرية برئاسة الضابط البعثيين .

بعدها بأسابيع اجتمع العلماء المسلمون بقيادة الشيخ حسن حبنكة الميداني الدمشقي مرة أخرى، واتفقوا على عدم السكوت على هذه الإهانة الفاضحة، فانطلقت مظاهرات جديدة قوبلت بعنف شديد فأنهتها بسرعة، ثم انتقلت المظاهرات إلى جامع خالد بن الوليد في حمص، وأيضاً تم اقتحام المسجد وضرب المصلين واعتقال العشرات منهم."لقد تم هدم هذا المسجد التاريخي مجددا من طرف هؤلاء السافحيين أبا عن جد"

ويبدو أن هذه السلوكيات العنفية قد ساهمت فعلاً في ضبط الشارع ومنعه من التحرك مجدداً، فقد أظهرت السلطات البعثية عنفاً غير متوقع، وتبين بأنها لا تقيم وزناً لأية محرمات، وتحدث بعض الشهود على اعتصامات الجامع الأموي كيف أن الجنود المهاجمين وكان جلّهم من العلويين يشتمون الله والسنّة !!!!!ويتوعدون بدوسهم بالأقدام هم وقرآنهم ومشايخهم!!!!! وقد فعلوا يومها على الأقل، وهو ما جعل الناس يدركون أن واقعاً جديداً سيحكم رقابهم بالقوة،....

لنا عودة بعون الله













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:14 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

تفريغ الجيش وهزيمة حزيران 1967


هزم الجيش السوري شرّ هزيمة أمام الإسرائيليين في حزيران عام 1967، وسرت شائعات عن خيانات مقصودة واتفاقات تحت الطاولة، وجرى الحديث عن الانسحاب من القنيطرة دون قتال وبموجب أمر انسحاب من وزير الدفاع حافظ الأسد،!!!!!!!!!!! كانت نقمة الناس كبيرة، وكانت التصفيات المتلاحقة التي قام بها حافظ الأسد وصلاح جديد لخيرة الضباط السوريين ووضع ضباط علويين مكانهم بالتنسيب المباشر ودون خضوعهم للتدريبات اللازمة، بالإضافة لكون الأخيرين منشغلين ببناء مملكتهم الطائفية والمالية ولا يمتلكون عقيدة قتالية إلا فيما يخص حماية الأسد وجديد وطائفتهما، كان لذلك أثر كبير في الهزيمة. "أين هي المقاومة و الممانعة؟؟؟؟؟؟؟؟"

يقول الحوراني في مذكراته: "لقد استمر إصرار انقلابيي الثامن من آذار من العسكريين على إستراتيجية تصفية الجيش السوري إلى ما قبل حرب حزيران 1967م، بسبب التكالب على السلطة تحت مختلف الذرائع، وبحجة تبني حرب التحرير الشعبية، مما أضعف قدرة الجيش السوري على القتال".

يضيف حوراني: "وهكذا نجد وزير خارجية النظام الديكتاتوري إبراهيم ماخوس يصرح قبل يوم واحد من حرب حزيران بحضور بعض الدبلوماسيين بأن الشعب العربي الكبير بما يملكه من طاقات وقوى مصمم على أن تكون نهاية الإمبريالية في المنطقة"!!!!!!!! أصبح موقف السلطة ضعيفاً جداً أمام الشعب، ..

كان التلفزيون السوري يتغنى بالثورة الايرانيّة التي أعادت مجد الإسلام في إيران!!!!! فيما السلطات النصيرية على الأرض تعتقل رجال الدين والمصلين من المساجد و الطلبة في الجامعات!!!!!!!
دوماً كانت الشيعة مطايا لأعداء الاسلام ومنهم النصيريون والقوى المتربصة به على مدى التاريخ

تنامت النقمة الشعبية على عصابة الأسد، وظهر للناس لأول مرة أنه ليس مشروعاً طائفياً قُطْرِيّاً، بل امتداد لمشروع إقليمي شيعي كبير يهدف للإطاحة بالمسلمين، وظهر ذلك في كثير من أدبيات الأكثرية السنية في تلك المرحلة، حينها قام النقيب إبراهيم اليوسف في مدرسة المدفعية بحلب بقتل حوالي 60 طالباً من زملائه كان معظمهم من العلويين حسب الرواية الرسميّة ، و برر هذه العملية بأن مدرسة المدفعية تشير بحد ذاتها إلى حجم طائفية النظام، ففي دورة ذلك العام كان عدد طلاب المدرسة 270 طالباً كان بينهم فقط 30 من بقية الطوائف بمن فيهم السنة، بينما كان البقية جميعهم من العلويين.!!!!!!!!!

النظام الطائفي صعّد أيضاً وباتجاه أكثر تاثيراً على المعارضين، حيث كان يعمد لمضايقة واعتقال أفراد العائلات السنية وأحياناً انتهاك أعراضهم، وهذا أمر يغيظ جداً الناس ، ويبدو أن النظام كان يقصد بذلك توريطهم أكثر وأكثر لشن هجوم ماحق عليهم، وقد نجحت سياسة الأسد هذه التي أملاها عليه الروس كما يشير البطل المسلم أيمن شربجي في مذكراته!!!!!!













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:15 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

سياسة تمكين العلويين:

في هذه الأثناء كان حافظ ما يزال يبني قاعدته العلوية الموالية المتينة بالاستعانة بمقربين له من الطائفة، كأخيه رفعت الأسد قائد سرايا الدفاع، وعلي حيدر قائد القوات الخاصة، وعلي دوبا رئيس المخابرات العسكرية، وعلي الصالح قائد الدفاع الجـوي، و كان هؤلاء هم اللجنة العسكرية المسؤولة عن تنقلات الضباط، وقد عُيّن بعض الضباط السنة كنوع من الديكور للتغطية على التوجه الطائفي للنظام، أمثال وزير الدفاع مصطفى طلاس السنّي، ورئيس الأركان يوسف شكور المسيحي، و اللواء ناجي جميل في قيادة سلاح الجو، عُيّن هؤلاء تحديداً لتبديد الانطباع أمام الغرب حول سيطرة العلويين، حتى رجال الدين العلويين تم تطويعهم و تسخيرهم بالكامل لخدمة صورته ورمزيته، و تم تأسيس العديد من أجهزة المخابرات والأمن التي استوعبت آلافاً من العلويين المعدمين، وأحدثت آلاف الوظائف لأبنائهم في أجهزة الدولة الأخرى، وبعد أن كان العلوي شخصية دونية في المجتمع أصبح يحظى باحترام ويخشاه الناس نظراً لسلطته التي ليس لها حدود، وقد أحدث ذلك بالفعل نقلة نوعية في حياة العلويين لم يكونوا ليحلموا بها، و ساهم بعض رجال الدين في الطائفة بتكريس الأسد كرمز ديني، ولم يلبث أن اتخذه بعض كرب حقيقي، مستعيناً ببعض الإشارات والخرافات الدينية التي تم تطويعها لخدمة هذه الفكرة.

كان مخطط النظام حديدياً محكماً للسيطرة الطائفية، فقد كان يأتي بالمتطوعين العلويين من القرى النائية والمعدمة، ويطوعهم في سلكي الجيش والمخابرات دون أن يتمتعوا بأدنى ثقافة، لذلك كان يتم الاكتفاء بشهادة الإعدادية وأحياناً الابتدائية لتطويعهم في أجهزة المخابرات، وكان هؤلاء المهاجرون الجدد يأتون إلى المدن بكل ما يحملوه في عقولهم من حقد طائفي وطبقي، وكانت طبيعة عملهم الأمنية والعسكرية وسلطتهم المطلقة تعطيهم فرصة لإطلاق نوازعهم وتفريغ أحقادهم، أضف إلى ذلك أن طبيعة المواجهات مع التنظيمات السنية وربط البعث لها بخلفيات صهيونية وأمريكية ساهم في إحكام السيطرة على عقول أفراد المخابرات والجيش، وأصبح تحريكهم لا يتطلّب سوى تغذية هذه الأفكار في عقولهم.

وللإبقاء على هذه المنظومة العقائدية وعزلها عن التأثر بالمجتمع السني المدني، تم بناء ضواحي ومجمعات سكنية محروسة ومحاطة بالأسوار ليسكن بها عناصر الأمن والجيش ضمن كانتونات طائفية منفصلة، وتم توزيع هذه المستوطنات بطريقة مدروسة لتحيط بالمدن الرئيسة وتحكم السيطرة عليها، ففي دمشق مثلاً بنيت ضواحي الضباط والعناصر العلويين عند مدخلي المدينة الجنوبي في المعضمية و المزة، وعلى طريق اتستراد درعا الدولي، وشمالاً في حرستا وبرزة وشرقاً في جرمانا وغرباً في دمّر، وتكرر الأمر في محافظات أخرى سيما حمص واللاذقية، في اللاذقية تحديداً تم تغيير ديموغرافية المدينة بالكامل، فقد استولى العلويون على كثير من المناطق الساحلية التي يسكنها السنة والمسيحيون.
بالتوازي مع تمكين العلويين، كان يجري تشتيت وتقزيم البيئة السنية من ثقلها الاقتصادي والاجتماعي، وكذلك عزل مثقفيها وتشتيتهم، كان ذلك يتم بكل الوسائل المتاحة، فمن لم يعتقل أو يقتل بحجة انتمائه للإخوان!!!!!!!!!، تم تضييق الخناق عليه واستفزازه لاجباره على الخضوع أو الهروب خارج البلاد، وقد تمادى رفعت الأسد قائد سرايا الدفاع كثيراً بذلك، ففي الخامس من تشرين الأول عام 1981 أطلق المظليين والمظليات وبحماية من سراياه بحملة لنزع الحجابات عن النسوة في شوارع دمشق، وتمت إهانة المقدسات الإسلامية بكل الوسائل، وكانت تصرفات السرايا وسواهم من قطع الجيش مغرقة في الطائفية والحقد ضد الغالبية السنية، وكان عناصر سرايا الدفاع يهتفون خلال حملاتهم "لبيك حافظ لبيك.... لبيك لا شريك لك لبيك" وكانوا يجبرون الناس على ترديد مثل هذه الشعارات في الجيش وأجهزة الدولة.

في الحقيقة لقد تعامل العلويين مع السنّة على أنهم جميعاً إخوان أو متعاطفين معهم، فمع الاعتقالات المنظمة التي كانت تخططها قيادات أجهزة المخابرات لتفريغ الطبقة المثقفة السنية بحجة انتمائها للأخوان، وأنه يجب تطويعهم وإقصاؤهم بأي وسيلة ممكنة، كانت هذه أداة فعالة استخدمها الأسد...........

على صعيد آخر كانت هناك إجراءات أخرى تتخذ على الأرض بدعوى (التخلّص من الرجعية الدينية)، فبينما كان يتم إقفال المساجد ومنع الصلاة في وحدات الجيش والأماكن العامة وإجبار الطلاب على الاختلاط ذكوراً وإناثاً في المدارس والسماح لدور السينما ببث أفلام تتضمن مشاهد جنسية، أسس جميل الأسد شقيق حافظ الآخر "جمعية المرتضى" وهي جمعية طائفية بكل ما تعني الكلمة، وتهدف كما أعلن جميل ذاته إلى تنصير أبناء السنة في الجزيرة وبادية حمص وحماة بدعوى أن فلاحي هذه المناطق كانوا نصيريين وأجبرتـهم السلطات العثمانية على اعتناق المذهب السني!!!!!!!!!!!!!.

لقد ضاق الخناق على الناس بشكل كامل، وأصبحت حياتهم كالجحيم، وكان الأسد يعد العدّة لكتابة السيناريو الأخير في تاريخ الحراك الشعبي السوري، وفي شباط 1982 اكتسح الجيش حماه بعد أن استدرج أفراداً الطليعة المقاتلة للتمترس فيها،
وارتكب إحدى أكبر المجازر بالقرن العشرين، وليبدأ بعدها فصل جديد في بناء جمهورية الخوف العلوية.


لنا عودة باذن الله













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:15 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

من اهم ايجابيات الثورة السورية مايلي : - كشفت العمالة القديمة والوطيدة للنظام السوري باسرائيل منذ بيع الجولان عام 1967 ومرورا بمسرحية حرب تشرين .. وحرب لبنان.. وحتي اليوم الحاضر.. -كشفت البعد الطائفي لايران وحزب الله .. وكشفت القناع عن حقيقتهم المقرفة .. وخططهم البائدة .. -كشفت العلاقة الوثيقة بين ايران واسرائيل وامريكا وحزب الله .. وكل ماتسمعونه في الاعلام ماهو الا مسرحيات مكشوفة .. وفي النهاية ستنتصر الثورة السورية .. وكل هؤلاء سيقذفون في مزابل التاريخ
الممانعة اتت من منع و لكن ماذا يقصد بها فالأسد من أكبر الموالين للصهاينة و يعني بالممانعة هو منع الاسلاميين من الحرب ضد الصهاينة . فو الله لو رمى الأسد هذه الصواريخ و القنابل على اسرائيل لما تبقى من اسرائيل بيتاً. المساحة التي دمرها الأسد من أجل كرسيه أكبر بكثير من مساحة اسرائيل. و بالأخير يطلع علينا الممانعين لبحكوا بالقضية الفلسطينية ؟؟؟؟؟؟ أكثر من 40 سنة يملك أحدث الأسلحة و لم يستخمها الا على شعبه.§§§§§§§§§§§§!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!جبـــــــــــــــــــــــــــــــان
ملايين طن= 150 قنبلة نووية على الشعب السوري ....!؟

هل تعلم يا صديقي أن نظام العهر المقاوم والممانع قد صب على الصهاينة نصف كيلو من الهتافات لمدة أربعة عقود...وصب على رؤوس الشعب السوري 3 ملايين طن من الذخائر بعد فشله في إخمادها ، حسب تقديرات معهد الإحصاء العسكري السويدي ..؟ علماً بأن القنبلة الذرية الملقاة على هيروشيما قوتها 20 ألف طن ت ن ت ..!! وبذلك يكون الشعب السوري قد تحمل 3 ملايين / 20 ألف = 150 قنبلة نووية ...!!علما أن هذه الأحصائيات كانت عندما لم يتجاوز عدد القتلة من الشعب السوري ال60 ألف.........
أما الآن فهي أكثر من 150 ألف.........................و لا ننسى الكيماوي...........

قالك مقاومة و ممانعة..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اللهم عليك بكل سفاح و مجرم........آمين يا رب العالمين.....

فريد الفاضل
جزائري حر













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:16 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

حتى لايتهمنا البعض بالتجنّي والطائفية وكل الأوصاف الخرندعية

نورد بعض من كلام أحد ممثّل النصيريين من لواء اسكندرون
والنصيريين هناك هم امتداد للنصيريين في شامنا الحبيبة
لقاء على قناة bbc العربية مع (اسرافيل اربيل )ممثل الطائفة العلوية التركية في لندن ومدير المركز الثقافي كشف المستور والذي كانو يخفونه منذ القرن الثالث عشر واعلن ان العلويين ليسوا مسلمين بل العلوية هي دين بحد ذاته وله تعاليمه واصوله وكتابة وانهم لا يعترفون بالقرآن بل يعترفون بالكتاب البشري كما سماه وقال لو قلت اني مسلما فاني سالحق الضرربالمسلمين الاخرين لأني لااطبق اركان الاسلام واضاف ان الحكومة التركية بحكم الدستور تمنعهم من ممارسة طقوسهم الدينية وانهم وبحكم جغرافية المكان اطفالهم مجبرون على دراسة الديانة الاسلامية وهذا يضر بهم وبدينهم واعادة المذيعه سؤاله انتم لستم مسلمين اجابها نحن علويين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

طبعاً لقب العلويين اطلقته فرنسة عليهم ليتقبلهم المجتمع المسلم
ولمن يريد ان يعرف من هم النصيريون عليه بقراءة كتاب الباكورة السليمانية












عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:17 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

اثر سقوط الخلافة العثمانية ووقوع سورية تحت الانتداب الفرنسي، فلم يحظ العلويون بأي احترام اجتماعي نظراً لتقوقعهم وفقرهم و توجّسهم من بقية السوريين سيما في الساحل، وقد استغل الفرنسيون ذلك وتحالفوا مع عدد من الزعماء المتشددين الذين ساهموا بمؤلفاتهم ودعاويهم بمزيد من التشويه في عقيدة العلويين واستعدائهم للسُنة أمثال سليمان المرشد زعيم جماعة (الفيسية) التأليهية، وسليمان الميدي زعيم جماعة (السنجرية)، وتم تطويع كثير من الشباب العلويين لخدمة المحتلين، وانخرط أبناؤهم في صفوف ومؤسسات الجيش الفرنسي المحلي، و أعطت فرنسا العلويين حكماً ذاتياً عام 1920 تحت اسم "دولة جبل العلويين" استمرت حتى العام 1936، وكان هذا أول نهوض حقيقي في تاريخ العلويين الذي كانوا فيه محكومين دوماً.
قبيل الاستقلال عن المحتل الفرنسي، انقسم وجهاء الطائفة بين مؤيد للوحدة مع سوريا الداخلية، وبين معارض لها، و بعث بعض وجهاء الطائفة ببرقية للحكومة الفرنسية يطالبونها فيها بعدم الانسحاب من سوريا خوفاً من تعرضهم للاضطهاد السني، و كان من أبرز الموقعين على هذه البرقية
سليمان الأسد، (جد حافظ الأسد)
و سليمان المرشد الزعيم الروحي للمرشدية، وجاء في الوثيقة ما نصه :

- إن الشعب العلوي الذي حافظ على استقلاله يختلف بمعتقداته الدينية وعاداته وتاريخه عن الشعب المسلم السني.

- إن الشعب العلوي يرفض أن يلحق بسوريا المسلمة، لأن الدين الإسلامي يعتبر دين الدولة الرسمي، والشعب العلوي، بالنسبة إلى الدين الإسلامي يُعتبر كافرا. لذا نلفت نظركم إلى ما ينتظر العلويين من مصير مخيف وفظيع في حالة إرغامهم على الالتحاق بسوريا عندما تتخلص من مراقبة الانتداب ويصبح بإمكانها أن تطبق القوانين والأنظمة المستمدة من دينها.

- إن منح سوريا استقلالها يعني سيطرة بعض العائلات المسلمة على الشعب العلوي في كيليكيا واسكندرون وجبال النصيرية.

- إن روح الحقد والتعصب التي غرزت جذورها في صدر المسلمين العرب نحو كل ما هو غير مسلم هي روح يغذيها الدين الإسلامي على الدوام. فليس هناك أمل في أن تتبدل الوضعية. لذلك فان الأقليات في سوريا تصبح في حالة إلغاء الانتداب معرضة لخطر الموت والفناء، بغض النظر عن كون هذا الإلغاء يقضي على حرية الفكر والمعتقد، وها إننا نلمس اليوم كيف أن مواطني دمشق المسلمين يرغمون اليهود القاطنين بين ظهرانيهم على توقيع وثيقة يتعهدون بها بعدم إرسال المواد الغذائية إلى إخوانهم اليهود المنكوبين في فلسطين.

لكن لم يكن للانفصاليين ما أرادوا، وخرجت فرنسا من سورية في النهاية، وبقي العلويون بالنسبة لمعظم السنّة في المنطقة مجرد خونة













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:17 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

عند استلام الهالك حافظ الاسد للرئاسة
قام بإطلاق سراح 11 جاسوس اسرائيلي

من سجن تدمر بعفو رئاسي
قبيل 16 تشرين الثاني او ما تسمى الحركة التصحيحية


التي قامت على ما تبقى من الضباط السنة في الجيش

قام المقبور حافظ الاسد بزيارة لندن بحجة الاستشفاء

ليُكتشف انه ذهب للقاء جورج طومسون وزير الدولة للشؤون الخارجية في بريطانيا

للتآمر على سورية
قتل الضابط الذي ألقى القبض على كوهين


أشهر جاسوس اسرائيلي

بعد ان هدد بكشف المعلومات التي استخلصها من كوهين

أهمها التنسيق بين كوهين و بعض الضباط العلويين في السلطة

منهم الهالك حافظ الاسد
مصدر المعلومات :
أحمد أبو صلاح


أحد مؤسسي حزب البعث

و عضو في ما تسمى ثورة الثامن من آذار













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:18 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

ذات مرّة طلّ علينا الأخضر الابراهيمي ليحدّثنا عن نتيجة اجتماعه الصوري مع السفاح بشار وضباطه وتتالت بعدها الاطلالات العفنة
ولكن في هذه الاطلالة حذّر وكبّر حجم الدمار المتوقع حصوله
بعد أن نصب بشار وعصابته النصيرية المدافع حول دمشق وخصوصاً في الجبال المحيطة واستنفروا جميع صنوف الأسلحة التي تغطّي كامل الأراضي السورية
طبعاً هذه التمثيليات تقودها المخابرات الغربيّة وتطلب من الابراهيمي وبشار
الاجتماع والتصريح بما أمرتهم به دوائرهم المخابراتية
قال له :
ستدمّر دمشق لأن بها 7 مليون
فقال له ابن أنيسة:
عندها أكون قد ربحت الحرب


(ربحت ياأبو رابح
لن نسامح
سنننتقم ياابن الحقير)


كانت هذه التمثيليّة بمثابة لجوء الغرب الى معركة عض الأصابع أو مايسمّى كسر العظم
تدمير المدن وتجويع أهلها كما حدث في الجزائر والعراق وأفغانستان
مع فارق بحجم الجرائم وخصوصاً الكيماوي والصواريخ البالستية والفراغيّة والنابالم والفوسفور
طبعاً لاننسى قوات بريمر سحقت الفلوجة باليورانيم المخضّب ولكن بنطاق ضيّق
انما في الحالة السورية فقد تم استخدامها مئات المرات وبنسب متفاوتة
ان محاولات الدابي والابراهيمي تهديد المجاهدين في حمص المحاصرة وفي غوطة دمشق
وتخييرهم بالعفو واللجوء الى أي دولة يريدونها أو الدفن أحياء مع عائلاتهم
وظهور وزير الدبلوماسية الفرنسيّة ليعلن أن بشار قرر تدمير حمص فوق رؤوس أهلها
طبعاً لايستطيع بشار وعصابته الطائفيّة والدجال حسن أن يقوموا بأي خطوة الا بموافقة فرنسة
فسورية ولبنان مستعمرة فرنسية
وهؤلاء مجرّد جباة يجبون الأموال لها ويقهرون الناس وفق مصالحها
ومازال الغرب يلوّح لنا بالخلاص من الموت بالبراميل والكيماوي
والطائرات وصواريخ سكود
بتحسين شروط العبودية
نعم ياسادة لقد خدعونا
نعم أيها السوريون نحن مازلنا محتلّون
تسيّرنا فرنسة بمرزبة نصيرية وبعبع شيعي
يحق لنا ولأحفادنا أن نتلمس ملامح الخيانة
أن نبقى ناقوس الخطر بأطراف أناملنا كي نقرعه
عندما تدخل الينا أحزاب قومية ويساريّة وشيوعيّة وشيعيّة
لتنهش من ايماننا وتكاتفنا
سنتدارس محطات التواطؤ ونعيش فصولها من جديد
لتتعمق حدود الكراهية والحذر ممن ينادي بالعروبة الجوفاء
ويحارب الله فينا وفي مساجدنا
تبدأ محطتنا ياسادة مع المجرم النصيري زكي الأرسوزي
العميل الفرنسي الحقير الذي غدر بالسوريين وخصوصاً المسلمين السنّة
مثله مثل أقرانه وأحفاده من الخونة النصيريين
طبعاً سأذكر مثال لأقرانه :
المجرم الشبّيح وضاح الجندي والمجرم الشبّيح أذينه الجندي الذين يقومون بقتل واغتصاب نساءنا وتدمير بيوت الله مع العلم أن السفّاح حافظ أسد قتل عميد أسرتهم المجرم عبد الكريم الجندي الذي كان ضمن اللجنة العسكرية التي تآمرت مع المخابرات الفرنسية والاسرائيليّة
طبعاً لاننسى آل جديد الذي سجن حافظ كبيرهم صلاح جديد ومات متعفناً في سجنه
ومازالوا يقتلون أهلنا بدافع طائفي حقير

لاقامة دولة العلويين الثانية على أرض الشام الحبيبة
نعم هؤلاء يدافعون عن بشار رغم أن أباه اغتال عميد أسرتهم في مكتبه بدمشق بأيدي الارهابي المجرم محمد الخولي وبأوامر من المجرم حافظ أسد
وقد كرروا نفس التمثيلية بأنه انتحر بعد أن ترك ورقة على مكتبه يشرح بها سبب انتحاره


عرف الأرسوزي الحقير كيف يسوّق فكرة حزب البعث وشعاراته القومية الكاذبة
واستغلاله للمسلمين السنّة في الأرياف السوريّة وخصوصاً حوران والسويداء
بعد استمالة صلاح البيطار وميشيل عفلق
المهيّئين أصلاً بموجب ثقافتهم الفرنسية للعمل معه
من هو زكي الأرسوزي ؟
زكي الأرسوزي هو مدرس ثانوي نصيري حاقد من أبناء لواء الاسكندرون قاد حركة تخريبية ضد الاسلام وخلافته . بعد أن درس الفلسفة في فرنسا. وتخرج فيها، إلى لواء "الأسكندرون" يدعو إلى "البعث العربي" الذي اعتبره الحل الوحيد للخلاص من الخلافة الاسلامية العثمانية .
لقد فاجأني أحد النصيريين الأتراك والذي يعمل حلاق في دولة الكويت الحبيبة وهو من لواء اسكندرونة مسقط رأس الأرسوزي
مدى كرهه للاسلام ومدى تأثير المجرم زكي الأرسوزي ونفوذه آنئذ في مجتمعهم العفن
سأورد لكم ماأخبرني به هذا النصيري الحاقد في مقالة أخرى ليعلم شعبنا الطيب مدى الاستغفال والدنائة والحقد التي يكنهم لنا هؤلاء الأوباش الهمج
بأوامر من فرنسة ومخابراتها لم يلبث الارسوزي أن نزح من لواء اسكندرونة ومعه طلابه ومريديه الى دمشق ومعه خطّة جاهزة ومعلّبة في دوائر المخابرات الفرنسيّة
والتقى الأرسوزي بأستاذ ثانوي اسمه ميشيل عفلق من عائلة مسيحية سكنت حي الميدان الدمشقي
وأستاذ دمشقي آخر اسمه صلاح البيطار
استغل المجرم زكي الأرسوزي نفوذ ميشيل عفلق بين طلابه وخصوصاً أبناء حوران والسويداء
وراح يعمل على استمالتهم وتطويعم بأفكاره العروبيّة التي تنادي بكسر التقاليد والتمرّد على النسق السياسي الرتيب والعرف الاجتماعي البالي
فشل الأرسوزي في مهمته الى حد كبير فحوران سهل عريق وذو طبيعة اسلامية عميقة
وقد كان مقصداً لطالبي العلم ففيه الكثير من العلماء كالامام النووي والكثير الكثير ..
فكانت ان تأجلت الخطة الى مابعد السيطرة على مفاصل الدولة السورية الوليدة الخارجة من الاحتلال الفرنسي المباشر
طبعاً كان الأرسوزي قد فشل فشلاً ذريعاً في ادلب وقراها سابقاً أيضاً
كان منظّري النصيرية والأقليات التابعة لها الذين امتطوا شعارات حزب البعث العاطفيّة
يصرّون على أن الهدف هو الريف ولكن دوماً ماكانوا يصطدمون بحقيقة راسخة وهي
الرباط الأسري والعشائري التي يحميها تعاليم الاسلام الحنيف المتسامح
كانت خطة المخابرات الفرنسيّة هي استغلال الفوارق الثقافية والطبقية التي رسّختها عبر عملاؤها من التجار والذين كانوا مشهورين بالطمع والاستغلال
يجب أن ننتبه الى أن زكي الأرسوزي نزح الى دمشق بعد ضم اللواء رسمياً الى تركية الأتاتوركية وبمباركة فرنسيّة انجليزية وهنا لابد أن نقف عند العقليّة الغربيّة في تفتييت المجتمعات التي تهيمن عليها
ان ترك لواء اسكندرونة وبعض الأقضية مع تركيّة وانشاء دولة علوية سيكرّس الحقد في نفوس النصيريين والاقليات وخصوصاً أنها كانت تأمر عملاءها الذين نصبتّهم على رقاب المسلمين
باطلاق الشعارات القومية وهذا ماحدث في تركيّة العلمانية التي وضعت القوميّة التركيّة فوق جميع الانتماءات رغم وجود ملايين النصيريين والأكراد وقوميات أخرى وطوائف مختلفة باتت تضمر الشر والحقد بدعوى المظلومية
وهذا ماكانت تأمر به القيادات القومية العراقية المتعاقبة بعد الاحتلال الانجليزي
وكذلك حافظ أسد كانت الأوامر تصدر اليه بالاختباء وراء القومية والعروبة ليبقى التناحر سيد الموقف في الأرض السورية
فالأكراد يكرهون العرب
والسنة تكره العلويين النصيريين والشيعة القتلة
هذا مايحدث في دارفور تحت شعار أفريقي وعربي وتم فصل تشاد عن السودان تحت هذا الشعار
وتم فصل الجنوب عن الشمال بحجة الاسلام والمسيحية
وكذلك مازالوا يلعبون على وتر العروبة والأمازيغية والبرابرة في المغرب والجزائر وليبيا وتونس
ولكن دوماً ماتصطدم بجيل ترسّخ مفهوم الأسلام عنده ولكن عوّدنا الغرب بعدم اليأس


ان المذابح التي قامت بها الطائفة النصيرية في الشام ولبنان أثار اعجاب الدوائر المخابراتية الغربيّة فانسحب البساط من تحت المارونيين المسيحيين الذين أبادوا مئات الآلاف من المسلمين الفلسطينيين واللبنانيين والسوريين وحتى الوطنيين المارون والأرثوذكس طبعاً كان عملاء فرنسة تصطدم مع توجهات الكنيسة فالمسيحيين بطبعهم مسالمين وأهل كتاب ولهم شرائع وقوانين يلتزمون بها مهما بلغ الشطط عند بعضهم













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:18 AM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

فكان الرجوع الى الطائفة التي تعتمد على الغدر والحقد في أدبياتها والتي لاتملك كتاباً سماويّاً وحتى أنه من السهل شراؤها وتطويعها في كافة الأوقات والأزمنة
وهذا مااعتمد عليه المجرم حافظ في تجهيل طائفته رغم كل المزايا والثراء السريع لطبقة معينة منهم .. أبقى هذا الحقير عقلية قاطع الطرق على بني جلدته لاستحضارهم وبشكل أعمى الى أي مذبحة أو مقتلة دون أدنى اعتراض او تفكير
علم الغرب ان طائفة تعتمد على أناس يتحكّم بهم لصوص وأسياد انتهازيين ودجالين
من السهل توجيههم والاستحواذ على عقولهم الهمجيّة وهذا مايحصل اليوم
فهم يقومون بأبشع الجرائم ويشنون حرب ابادة دون أدنى رأفة أو تفكير

خشيت فرنسة من سحق هذا التكتل المسيحي اليميني المتطرّف الذي بدأ بمحاربة الخلافة الاسلامية العثمانية وارسال بعثات التنوير والتثقيف الالحادي والمشكّك دوماً بشخصية المسلم ونظم حياته وعدم نضوجه مع الاباحيّة والتحرر الفكري نحو البوهيمية الأوربيّة
لقد انضم النصيري الذي ادعى تحوله للنصرانية المجرم أدونيس والكثير من ( الكتاب والأدباء)
وعناصر من القومي السوري وحركة الأرز وغيرهم الى الحرب على الاسلام والنخر بكل حقد واصرار في عرى المجتمع السوري المسالم
لم تنجح الخطة الا بعد تمكّن حكم الأقليات لسورية بالخفاء الى أن أظهروا وجههم الحقيقي في مايسمونه انقلاب 8 آذار والحركة التخريبية التي قام حافظ المجرم وبأوامر فرنسيّة بالتخلص من حلفائه من الأقليات والتفرّد برضى الغرب وعلى رأسهم أمريكا

ويقول المجرم سامي الجندي في هذا الصدد، وهو من مؤسسي الحزب القدماء:" لقد انتشر الحزب في الريف، ولكنه كان ضعيفاً في دمشق وباقي المدن السورية، وصار الحزب كبيراً في جسمه صغيراً في رأسه، حيث أن الأقليات الدينية كانت متواجدة أصلاً في الريف، ومنها العلويون والدروز، وأن المدن كانت أساساً مسلمة سنية، في تكوينها الديمغرافي. ( طبعاً يوحي هنا بأن الريف كان هزيلاً تواجد المسلمون السنّة فيه)
وقد ندر في فرع دمشق الأعضاء الدمشقيون الذين ينحدرون أصلاً من عائلات دمشقية، ففي سنة/1964 تجمد نشاط الحزب فيها، لأن أعضاء الحزب كانوا غرباء عن دمشق، حتى اضطرت القيادة القطرية في الحزب أن تطعم قيادة فرع دمشق وفرع حماة بعناصر جديدة، وخاصة حينما واجه الحزب مشاكل عديدة في المدينتين المذكورتين، باعتبار أن معظم أهلهما من السنة، وفي عام/1964، ثار أهل حماة ضد النظام، فقمعت الثورة بقسوة ووحشية.

اذاً لم ينجح زكي الأرسوزي وكل منظّري حزبه المؤمنين بأفكاره وغير المؤمنين في اقتحام المجتمعات الاسلامية السنّية الى أن تم تجويع الناس وسحب الكادر التدريسي المخلص ونشر المدرسين والمدرسات الذين تم توجيههم اما بالترغيب أو الترهيب على استقطاب أبناء الريف باعتبار أن الجوع وتجفيف مصادر الرزق يمكن أن ينجح مافشل به الاقناع والشعارات العاطفيّة
نجح بالفعل حافظ وفريقه المجرم بتفتيت الريف السوري وصار يتسابق أبناؤه الى الحزب والانضمام للداخليّة بكل فروعها فشكل حافظ الحقير قوة ضاربة من أبناء جلدتنا ومازلنا نعاني من هذا التنظيم الرهيب ولم نتمكن من تفكيكه
فمازالت المدن الكبرى بيده وأغلب من المرؤوسين المغلوب على امرهم هم من المسلمين السنّة
ومازالوا يشكّلون للنصيريين والشيعة روافد للجيش وهذا مايطيل بقاء نظام الظلم والقهر النصيري الشيعي
لقد صدق زيباري وهو كذوب عندما قال أنه من الصعب هزيمة بشار وبيده المدن الكبرى
ان أغلب القتلى من المسلمين السنّة خصوصاً أن أكثر التقارير الموثّقة من خطوط
التماس القتالية تقول أن الضباط النصيريين وقطعان الشبّيحة النصيرية والشيعية تضع المجندين السنّة في المقدّمة وهي غالباً ماتكون في الخلف ولذلك يسقط من أولادنا أضعاف أضعاف مضاعفة من هؤلاء القتلة ...
وقد قطف النظام النصيري ثمار الخطة الفرنسية الغربيّة في فصل أخوتنا المسلمون الأكراد عن محيطهم المسلم وتقوقعهم وراء قوميتهم وكأننا لسنا كلنا من آدم وآدم من تراب ( عن حديث نبوي شريف).. لقد جعلت بناتنا المسلمات الكورديات يهربن الى الجبال وغزى واستملك النصيري أوجلان عقول الكورد بكافة اطيافهم الحزبيّة بشعارات القومية الكوردية ومظلوميتهم من العثمانيين والعرب
وعمد حافظ والنصيريين على نزع أراضي يملكها كورد بالوراثة عن أجدادهم
واعطائها لعرب سبق أن جفف منابع رزقهم في أماكن أخرى
وكان المجرم ابراهيم حويجة يرسل مندوبين له من الكورد والعرب على السواء
لوضع أحاديث وقصص ترسّخ الكراهية والحقد ولغة الثأر بين الأخوة االمسلمين الناطقين بالكوردية والعربية
فصار الكورد يتقززون في مجتمعاتهم من ذكر العرب والأتراك
ويقصّون قصص قام على نشرها وترسيخها فرع المجرم ابراهيم حويجة ( مخابرات جوية )
أنهم مظلومون ومضطهدون منذ 900 سنة
بينما كنّا كلنا مظلومون ولاأحد منّا يعلم الخطّة الخبيثة
فلينظروا الى العميل بارزاني كيف يستحّوذ على ثروات كردستان الحبيبة ويقتل المسلمين ويعتقلهم بالآلاف ومنهم أنصار أهل السنّة وهو يحكم وعائلته وجوقته بالوراثة وكأن الزعامة خلقت لهم ولهم فقط .. ذات التمثيلية ونفس المؤامرة الغربيّة
لماذا لايعلن دولته كردستان ...لأن الغرب يريد دوماً اللعب على التناقضات والفوارق المصطنعة كرد وعرب وتركمان وشيعة وسنّة والغريب اننا نجد كل هؤلاء يعيشون في بلاد الغرب دون تفرقة بينهم لطالما يحملون جنسية البلد
الغرب يشيع بأن تركيّة لاتريد انشاء دولة كردستان والصحيح الغرب هو من لايريد
فقد سبق لبولند أجاويد ونجم الدين أربكان أن أبديا التعامل مع حكومة اقليم كردستان والاعتراف بها كدولة مستقلة ولكن الغرب سارع الى تهديد تركيّة بالسحق والتدمير اذا ماتدخّلت في شؤون الكورد ليبقى هذا الحاجز النفسي موجوداً واستحضاره لأي مؤامرة
كم نحن المسلمون طيبون ومسالمون
ان النصيري أوجلان لم يذكر للكورد أن ثلاثة أرباع سورية هم كورد وأن ثلاثة من رؤساء سورية عدا وزراءها من الكورد وقد انصهروا في بوتقة الاسلام لأن القوميات هي من وضع الانسان
والأصل أننا كلنا واحد وربنا واحد ودمنا واحد
ويقول سامي الجندي أحد مؤسسي حزب البعث، وكان قد تقلد منصب وزير الإعلام بعد انقلاب آذار: "إنه بعد أن أسندت إليه مسؤولية وزارة الإعلام بثلاثة أيام، زاره "الرفاق" في مكتبه من أبناء طائفته مطالبين بالتخلص من أبناء دمشق وحلب وحماه وتعيين أبناء الطائفة في وظائفهم مكان المسلمين".

وهذا ماتم فعلاً وبكل دقّة

هكذا ياسادة أتينا على ركن من أركان الخيانة يوضّح ملامحها ويفضحها
لقد دأب الأرسوزي وأبناء طائفته على استغلال تسامح المسلمين معهم فغدروا بهم
وحاربوا الاسلام فيهم وهتكوا أعراضهم ودمروا مساجدهم
ولنا عودة ان شاء الله مع فصل آخر من فصول المؤامرة التي رسمت
ملامح الخيانة

والحمد لله رب العالمين













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-20, 12:18 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 38,837 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 413
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة

طبعاً الأوامر الاستخباراتية الفرنسيّة والغربيّة تفسّر
وضع المجرم حافظ الأسد عندما رفّع بسرعة قياسية عام 1963 من نقيب مسرّح إلى مقدّم إلى آمر قاعدة الضمير الجويّة، إلى أمر لسلاح الجوّ السوريّ، إلى لواء، وعودة كل الضباط العلويين الطائفيين الحاقدين على دمشق والمسلمين السنّة بشكل أوسع تعبيراً

من مذكّرات القائد الأعلى للقوّات المسلّحة السوريّة حينذاك. اللواء زهر الدين (درزي)، الذي يقول أنّه في الفترة اللاحقة على نفي النحلاوي وجماعته، تمّ استبدال الضباط الدمشقيين في العاصمة بـ"ضباط لا يضمرون لدمشق وأهلها إلا الحقد والكراهية".


وكان اللواء زياد الحريري (رئيس الأركان) سني من حماه بعد القيام بانقلابه
وقع كالفأر في مصيدة الضباط الطائفيين الذين أرجعهم وهم محمد عمران، وثانيهم صلاح جديد، ثم حافظ الأسد. أما الإثنان الآخران، عبد الكريم الجندي وأحمد المير، فكانا اسماعيليين".وحمد عبيد وسليم حاطوم الدرزيين،

كما جرى ترفيع النقيب حافظ الأسد المعاد بدوره إلى الجيش إلى رتبة مقدّم، من دون أن يمرّ برتبة رائد. ولكنهم غدروا به
استغلوا رحلة زياد الحريري صاحب الفضل برجوعهم وترفيعهم
قام بها إلى الجزائر فجرِّد من وظيفته وعين سفيراً في إسبانيا.

اتضح أن كل الكتّاب الذين حاولوا تأريخ وصول النصيريين والأقليات الى حكم سورية كانوا يلفّقون أو يقحمون ستة من السنة منهم "موسى الزعبي، ومصطفى الحاج علي، وأحمد سويداني، وأمين الحافظ، ومحمد رباح الطويل" .باللجنة العسكرية التي اعتمد عليها المجرمين الخمسة الذين تآمروا على سورية بأوامر فرنسيّة اسرائيليّة بينما تقول الحقائق أن هؤلاء كانوا مثل زياد الحريري كالفئران تم ادخالهم الى
الفخ وكانوا مسيّرين بحكم أن الضباط العلويين حزموا أمرهم على تصفيّة كل الضباط السنّة والاسماعيليين والدروز فور تمكّنهم
رقاب العباد ومقاليد البلاد
لقد تم تسريح ما لا يقل عن سبعمائة من كبار الضباط السنة، بعد انقلاب 8/3/1963، وتم تعيين مثل هذا العدد لملء الفراغات من أبناء الطائفة العلوية، فصارت قيادة اللجنة العسكرية بين ثلاثة من الضباط العلويين عمران ، وجديد ، والأسد.
وصار صلاح جديد رئيساً للأركان العامة في الجيش
وأصبح حافظ الأسد قائداً لسلاح الجو، ومحمد عمران وهو أكبرهم سناً، يتحكم بقيادة القوات الخاصة، أي اللواء المدرع السبعين، وكان دائم الحضور جنوبي دمشق، ويشكل العمود الفقري لجهاز العلويين العسكري.
وقد بدأ الثلاثي العلوي (عمران والأسد وجديد) يكرس الطائفية، في أوساط الطائفة العلوية والجيش السوري.

يقول منيف الرزاز في هذا الصدد : "إن رائحة التوجه الطائفي داخل الحزب بدأت تظهر بعد أن كانت همساً... ثم تطورت هذه الأصوات إلى اتهامات لا تفتقر إلى الأدلة الكافية".
لقد كان انقلاب الثامن من آذار، نقطة تحول أساسية في تاريخ سوريا المعاصر، من ناحية بروز الدور السياسي للأقليات الطائفية، وخاصة العلوية.

ولقد ضمر دور أهل المدن، وخاصة في المدن الكبرى، بعد ذلك الانقلاب، فتم انحسار دور أبناء المسلمين في تلك المدن "دمشق، حلب، حمص، حماة".


تم التخلص من الرئيس الصوري أمين حافظ الذي مات وهو مازال يؤمن بالمساواة مع رفاقه الحزبيين وبغضه للطائفيّة وعتبه على رفاق الحزب والسلاح بقيادة سليم حاطوم وعزت جديد وآخرين.
فقد احتشدت الوحدات المسلحة المتمركزة حول دمشق، والواقعة تحت سيطرة الضباط العلويين والدروز، وأسفر الانقلاب الجديد عن تصفية الضباط البارزين،وكانت نسبة كبيرة من الذين تمت تصفيتهم بهذا الانقلاب من ابناء المدن ، ونتج عن ذلك ازدياد تمثيل الأقليات الدينية مرة أخرى واللعب على المسألة الطائفية.
وعلى الرغم من أن صلاح جديد أصبح أقوى أركان النظام السوري بعد هذا الانقلاب، إلا أنه عيّن نور الدين الأتاسي رئيساً للجمهورية، ويوسف زعين رئيساً للوزراء من غير أبناء الطائفة العلوية، لإخفاء حقيقة أبعاد الانقلاب العلوي، كما أنه كان يدرك تماماً صعوبة تولي رئاسة الجمهورية لعلوي آنذاك، ولذلك شكّل تحالفاً صوريّاً مع هؤلاء، بحيث يشغل العلويون المراكز الحساسة في الدولة، وعلى سبيل المثال تم تعيين حافظ الأسد وزيراً للدفاع، وإبراهيم ماخوس وزيراً للخارجية.

لي عودة باذن الله













عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مـــلامـــــح الخـيـانـــــة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:42 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML