آخر 10 مشاركات
قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟           »          المزاوجة في الألفاظ           »          اللمسة البيانية في ذكر قوم لوط في القرآن الكريم بـ (آل لوط) و (اخوان لوط)           »          علاج الزكام في المنزل           »          تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          قسيس أسلم يدك دين الشيعة ويظهر شيء عجيب فى ضيافة صاهر دين الشيعة فراج الصهيبى           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

المنتدى العام خاص بالمواضيع التي ليس لها قسم محدد في الملتقيات الاخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-01-01, 01:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
جنة الرحمان
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2365
العمر: 29
المشاركات: 95 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 37
نقاط التقييم: 54
جنة الرحمان will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
جنة الرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن !

للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن !
عندما تبلغ العشرينات من العمر ، يكون شعــورك غالبا هو الثقة بالنفس والرغبة فى الحياة والإنطلاق .. كــأنك حوريــة تسعــى للتحرر من شرنقتهــا الكئيبة ( التعليم المدرسي والجامعي ) ، والقفــز في بحــر الحيــاة وخوض التجربة منفـرداً ..

فتــرة المراهقــة والشباب فى العشــرينــات هي القاعدة التى يبدأ منها كل شيء .. هي التى تحدد إذا كنتَ ستعيش حيــاة مُختلفة جيــدة مليئة بالفرص والتحدي ، أو حيــاة تقليدية مملــة كالذي عاشها ويعيشها الملايين فى مثــل عمــرك ..

ستمر عليك السنــون سريعاً ، وتكتشــف أن ملامحك أصبحت أكثــر نُضجــاً ، وأنك على مشــارف الثلاثين .. هذا العُمــر الغريب الذي يجعلك تقف في المنطقة الوسيطة مابين شباب العشــرينات المليئ بالفرص ، وكهولة الثلاثينيات المليئة بالتعقّــل والحذر قبل اتخاذ القرارات ..

رحلة في عالم ” كــارتــون الثمــانيـنات ” السعيـد !

إذا كنت شابا فى العشرينــات ، او مراهقــا خرج لتوّه من ريعــان الطفولة وتنبّــه مُبكــراً لمتعة الإختلاف ، فأنا أوصيــك عبــر أراجيــك بسبع وصــايــا سريعة ، يجب أن تأخذها جدياً قبــل أن يصبــح عُمـر الثلاثين قريباً منك !
الوصيــّة الأولى : لا تفكّر في التدخين أبداً ! ....
أعرف أن مرحلة المراهقة والشباب في العشــرينيــات هي مرحلة النزق .. مرحلة الإنطــلاق ، والتجــربة ، والإستعداد لإرتكــاب الاخطــاء – بل والرغبة في ذلك أحيــاناً – تحت مُسمّــى ( دعنا نخطئ فإننا مازلنـا شباباً يافعــاً ، وأمامنا الحيــاة كلها ) ..

هذا صحيح .. ولكـن حاول بقــدر الإمكــان أن تجعــل مغامــراتك الإنســانية لا تتضمن التدخين من بينها ، سواءاً التدخين المستمــر الشــرِه ، أو حتى التدخيــن بشكــل موسمــي في المُنــاسبات ..
التدخين سيء جداً .. مُضــر جداً .. فاتــورته مُكلّفة جداً على صحتك ، ومظهــرك ، وقوامك ، وإتزانك ، وحيــاتك المــادية والنفسيــة .. سيجعــل مظهــرك فى سن الثلاثين ، كمـا لو كنت فى بداية الأربعيــنات من العُمــر .. وبالتأكيــد ستعاني بشدّة للتخلص من هذه الآفة بعد سنوات طويلة من إدمـانها ..
لا تتعــلل بالفكــرة المُعتــادة : الجميع يُدخنون ويبــدون أكثــر مرحاً وأكثـر جاذبية .. ربمـا كان كلامك صحيحـاً فى المشهــد الذي تراهم فيه فقــط ، ولكنــك لا تكون معهم عندما تداهمهم موجــات ضيق التنفس ، أو وغــزات الصدر المؤلمة ، أو آلام القلب المفاجئــة ..
ربمـا تراه كذلك جالسـاً بالقرب منك على المقهــى ، يطلق سحــابة من الدخان الكثيف ، ويبدو انه يقضى وقتاً طيباً .. في الوقت الذي لا تعرف – ولا يعرف هو أيضــاً – أن ثمة ورم سـرطاني صغير بدأ يتكوّن بالفعــل بين رئتيه أو حنجــرته !
عِش مراهقتــك ، وعشــريناتك ، وخض تجــارباً خاطئة ، واوقع نفسك في أخطــاء وتعلّم منها .. ولكن – صدّقني – لا تجعــل من بين هذه الأخطــاء الوقوع في التدخيــن ، ولو من باب التجــربة ..


الوصيّــة الثانيــة : المليــون الأول !

حاول ألا تصــل إلى سن الثلاثين من عُمــرك ، إلا وقد حققّت المليــون الأول في حســابك البنكــي .. مُستحيــل ؟ .. طيب نصف مليون ؟ .. إذا كنت فى العشــرينات من عُمــرك ، وتــردد كلمة مُستحيــل بإستمــرار ، فما الكلمة التى سترددها عندما تكون فى الخمسيــن إذاً ؟



ضع خطــة .. تصرّف .. ابدأ فى عمل شــركة .. توصّــل لفكــرة عبقــرية تجعلك ثرياً .. اسلك طــريقاً لم يسلكــه أحد قبلك ، وتعرف أنه مليئ بالكنــوز والأموال .. افشــل كثيراً جداً ، وقم مــرة اخــرى ، وافشل مجدداً ، وانهــض من جديد ..
دروس لروّاد الأعمال من فيلم ” ذئــب وول ستريــت ”
الخلاصة :
في عُمــر العشــرينــات ، أنت لا تمــلك شيئاً إلا الصحــة وصــرعة الشباب والإرادة والوقــت .. تأكّــد أن كل من تخطّــى سن الثلاثيــن يحســدك على هذه العناصر التى تملكهــا ، ويتمنــى لو عاد به الزمن للوراء ليمتلكهــا ويستغلها بشكــل أفضــل ..
مرة أخرى ، حــاول الا تصــل إلى سن الثلاثين ، إلا وحســابك البنكـي به مبلغ مليــون وحــدة مالية من عُمــلة بلدك ..
أما إذا كــانت مليــون دولار ، فذلك أفضــل جداً ! للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن ! تقرير

الوصيـّة الثالثة : الزواج مهم طبعاً .. ولكن !

في سن المراهقة والشباب ( العشــرينات ) ، يكون بداخلك طاقــة هائلة سيتم تفريغهــا حتماً في الطــريق الذي ترسمه لنفســك .. رسمت لنفســك طريقاً تقليديــاً مملاً ، فسوف تسلكه وتنجح فيه حتماً .. رسمت لنفسك طريقاً مميــزاً مُختلفاً ، فسوف تسير فيه وتحقق المعجــزات بلا شك ..
عصـام حجّــي .. عالم فلكــي مصري شهيــر ، يشغل منصبـاً كبيراً في وكالة ناسا الفضائية وهو في الثلاثينيــات من عُمــره .. عندما سألوه فى إحدى اللقاءات ، كيف استطــاع ان يصل الى هذا المنصب الكبير في ناســا ، وهو مازال صغيــر السن بهــذا الشكــل ، كانت إجابته :

لأننى عملت على تطويــر نفسي بشكــل مكثف في فتــرة العشــرينات .. في الوقت الذي كان فيه أقراني وأصدقائي منغمسيــن في تجهيــزات الزواج ، والبحث عن عروس مناسبة ، وتجهيــز شقة مناسبة ، وتأثيث المنزل ، وتوفيــر ثمن متطلبات الزواج ، وحجــز قاعات الأفــراح .. كنت انا أنهــى دراستي لدرجة الدكتــوراة ، وأسافــر لتحقيق حلمــي بالعمــل في وكالة ناسا الفضائية وانا في هذا السن الصغير !
الزواج مُهم جداً لضمـان الاستقرار الجسدي والنفسي في حياتك ، وتكوين أســرة جديدة ، والاستقلال بذاتك .. ولكــن نصيحتــي ألا تجعــل الزواج حجــرعثــرة في طريقك للتميــز في حياتك .. إذا كــانت ظـروفك المادية صعبــة ، وتبــدأ من الصفــر ، فلا بأس من تأجيــل قرار الزواج إلى نهاية العشــرينات ، وربما بداية الثلاثينيات ، والعمــل الجــاد – وبحــرية – لتحقيق ذاتك ..
أما إذا كنت قادراً على الزواج وتكوين الأســرة مبكــراً ، فتأكــد – بشدة – أن شريك حيــاتك سيدفعــك للامــام ، وللمزيد من النجــاح والتميــز .. لا جذبــك إلى الخلف بإصــرار يجعلك تتخلى عن أحلامك وطموحاتك ، وتتفــرغ لشــراء ملابس الاطفال !

الوصية الرابعة : تحوّل إلى دودة قراءة

لا تتــرك شيئاً مكتوباً إلا وقرأته .. تحرر تماماً من قراءة ( موضوعات مُعينة ) فُرضت عليــك إجتماعيــاً وإنســانياً ، مثل القراءة فقط في كتب الدين التراثية ، او القراءة فى التنمية البشرية ، إلخ ..
بعيـداً عن مبالغات الأفلام: هل توجـد بالفعل حيـاة عاقلة فى الفضـاء ؟
مهما كان انشغالك وضيق وقتــك ، اقرأ فى كل شيء .. اقرأ في الفلسفة ، والادب العالمي ، والطب ، والعلوم ، والفيزياء .. اقرأ لتشيكــوف ، وتولتســوي ، وديكنــز .. اقرأ مقالات ثقافية وإنسـانية وتطويــرية ..
أغـرب 10 فلسفــات ربمـا تقــودك إلى الجنــون !
في عشــريناتك ، لا تدع كتاباً إلا وقرأته .. ولا مقالاً جدياً إلا وتعلمت منه .. ولا روايــة جادّة مليئة بالأفكــار والمعــاني والتنوّع إلا وعشت أحداثها وتخيّلت أبطــالها ..
القراءة هي أساس تفتّــح مداركك ، وهي التى ستجعــلك انساناً متحضـراً راقيـاً عندما تصل إلى سن الثلاثين من عُمــرك ، لديــك منهجيــة واضحة للتفكيــر ، والتدبــر ، والحيــاة ، والتعامل مع الآخر ..


تحدثت منذ فتــرة مع شخــص عبارة عن كُتــلة دموية من التشدد والتشنج والعنف ورفض الآخر .. وعندما سألته عن عمــره ، ذهلت عندما أخبــرني أن عُمــره 18 عاماً ! .. 18 عاماً فقــط وعقله يعــج بالتطــرف وكراهية الآخــر وربمـا الإستعداد لقتـل نفســه في سبيــل إيذاء الآخرين ، فكيــف إن وصــل لسن الثلاثين !
إما ستجعله القــراءة أكثــر تطرفاً ( في حالة قراءته لكتــب على نفس سياقه الفكــري ) ، او ستجعله الكتب أكثــر اعتدالاً ( في حالة قراءته لكــتب أكثــر تنوعاً واختلافاً في المجالات والثقافات والأفكــار ) ..
لا تحصــر نفســك في مجال واحد للقراءة ، وأقــرأ للجميــع .. حتى لمن تختلف معهــم او تكــرههم .. بالتأكيد ستخــرج بفكــرة واحدة مفيــدة على الأقل !
دراســة غيـر متوقعة : المصــريون والسعـوديون من أكثــر شعـوب العـالم حباً للقــراءة
الوصيــة الخامسة : النجـاح أسهــل وسط البُلهــاء !

النجاح أسهـل فى بلاد العــرب ، وليس في الخــارج كما يظن الجميع .. الخـارج أكثر بريقاً وتطوراً ونظـاماً

، ولكــن النجــاح هناك ليس بسهولة النجــاح فى البلاد العــربية .. لأنهم ببســاطة أكثــر تميزاً وتعليماً ..
شيـرلـوك هـولمـز .. يقدم لك 10 دروس للنجــاح فى حيـاتـك !
نحن فى البلاد العربية نعــوم في بحــر هائل من الجهــل والتراجع والامية والمشاكل الإجتماعية .. إضمن لي أنك متميــز ، ونابه ، ولديك الإرادة للنجــاح ، وتبغــض السيــر فى الطرق التقليدية .. أضمن لك النجــاح السريع جداً والظهــور ، والتميــز .. لأنه ببســاطة لا يوجــد أمامك مُنافسيــن كُثــر ، كالذي ستجـدهم فى المجتمعــات الغربية المليئة بالمُبدعيــن والمُتعلميــن تعليماً راقيــاً يسمح لهم بالتميــز والمنافســة الشرسة معك..
اشتغل على نفســك ، وتعلّـم ذاتيــاً ، وطوّر مهاراتك سريعاً .. ثم إنطلق بمشــروعك / فكرتك / عملك / وظيفتــك بإرادة وتصميم وتطويــر .. ستصــل سريعاً جداً إلى النجــاح الذي تنشــده ..
الهجــرة للخارج ربما تكون أحد الحلــول .. ولكنها ليست الحل الوحيد !
مميزات فى الوطـن العـربي لن تجدها فى أي مكان فى العالم

الوصية السادسة : حدد ( لمــاذا ) تفعل ما تفعله ؟

في مقتبــل عمــرك ، حيث تغلى عروقك بالحمــاس والاصرار والاستعداد للعمل والكــدح بشكــل لن تشهــده في بقية مراحل حياتك العُمــرية ، يجــب أن تحدد ثلاثة أشيــاء ضــرورية :
ماذا تريد ان تفعــل ؟ .. كيف تحــقق ما تريده ؟ .. لمــاذا تريــد هذا الامر تحديداً ؟
الكثيــرون يحددون ماذا يريدون أن يفعــلوا .. يقل عددهم عندما يأتي الامر بخصوص الآلية أو الكيفية التى يمكنهم من خلالها الوصول لهذا الهدف .. ولكن المميــزين – المميزين فقــط – هم الذين يحددون بدقة :
لمــاذا نريد الوصول لهذا الهدف تحديداً ؟ .. واذا حققنــاه ، ماذا سنفعــل بعد ذلك ؟
غالباً لن تشعــر ان هذه الوصية بالاهميــة التى تعتقــدها وانت فى مقتبــل حياتك .. ولكــنك ستشعــر بأهميتها فقــط عندما تجد نفســك على مشــارف الثلاثيــن ، ومازلت لا تعــرف السبب وراء كل ماقمــت به فى حيــاتك !
الوصيـة السابعة : لا تلتفــت لغيــرك

أكبــر خطــأ كارثي يمكن أن تقع فيه ، وأنت في مرحلة الشباب هو أن تلتفــت لأقرانك أثناء انطلاق السباق ، وتقــرر المسير على نفس خطاهم ..
إيــاك وإياك ثم إيــاك أن تقع فى هذا الخطــأ.. تتخرج من جامعتك ، فتــرى صديقك هذا التحق بوظيفة ادارية فى شركة ما .. وصديقك الآخــر نال وظيفة في شركة كذا .. فتـقــرر : يجب أن أقلد أصدقائي ، وألتحق بالعمــل في إحدى الشــركــات ، وأسلك الطريق الوظيفي الذي يسلكه الجميع ..
إذا سرت فى هذا الطريق فأنت – حرفيــاً – ذهبت إلى طريق الضياع .. طريق التقليدية والغباء والنمطيــة .. تحوّلت إلى شــاب آخر فى المجتمع العربي ، الذي لا يريد شيئا من الحياة سوى الراتب فى نهاية الشهر ، شقة جيدة ، عروس جميلة ، زواج .. ثم أطفال ، وتربية .. ثم تكبــر في السن وتشيب ..
ثم تتــرك هذا كله لتمــوت !
إذا لم تخــرج من هذه الوصــايا سوى بهذه الوصيــة ، فهــذا يكفيني تماماً .. خذها نصيحة عمليّة مُجرّبة ، ولا تتردد في تنفيــذها من فضــلك ، أو حتى التفكيــر فيها ..
إيــاك أن تسلك طريقة حياة نمطية تقليدية مثل الجميــع ( وظيفة – عمل تقليدي – ادخار – زواج – إلخ ) لأن هذا هو الطريق المُريح الذي في نهايته التعاسة كلها .. واسلك الطريق الصعب ( بيزنس – تأسيس شركة – فـكــرة جديدة – شهادة أكاديمية مرموقة – الخ ) الذي فى نهايته السعــادة والفخــر والنجــاح غير المسبوق ..
الأفكـار الغبيــة .. الطــريق المضمـــون للثــراء الســريع !
يمكنك طبعاً أن تبدأ في هذا الطريق التقليدي كخطــوة عابرة وليس هدفاً نهائياً .. إذا سلكت هذا الطريق لمجرد أن يُقــال عنك أنك تعمل مثلمــا يعمل الآخرون ، وتعيش مثلمـا يعيش الآخــرون ، وتكدح كما يكـدح الآخرون .. وقتها ستموت أيضـاً كما يموتون ، ولن يبقــى لك أي أثر في هذه إطلاقا !
من أين تحصـل على المعلـومات اللازمة لبـدء مشــروعك الخاص؟
*
أخيــراً ، لديّ هنا بعض النصــائح السريعة ، التى ربمـا من المهم أن تعرفهــا في سنك الذي يمثل مُقتبــل العُمــر ، وبداية الرحلــة الحقيقية على هذا الكوكب

لا يوجد أحد سعيــد سعادة مُطلقة .. دائماً الآخرين أقل سعــادة مما يبدون عليه ، حتى لو كــانوا ملوكـاً أو امراء.. الجميــع من حولك تُعســاء وإن بدى لك العكــس ،
فلا تستسلم لفكــرة ان الظروف ضدك انت وحدك !

  1. اذا كنت قد حددت أن هدفك في حياتك هو تحقيق المال الوفير ، فستصـل إليه حتماً .. ولكن المال – بالفعــل – لا علاقة له بالسعــادة إطلاقاً .. فقط سيعطيــك بعض الترفيه عن النفس .. هذا ليس وعظاً فارغاً مُعتاداً ، بل حقيقة ثابتة مثل الثوابت الفيزيائية لا تقبل المناقشة ..
  1. الحيــاة لا يوجد فيهــا خط مُستــوي .. الحيــاة إمــا صعــود لأعلى ، أو نزول لأسفل .. كل يوم يمــر عليك هو رسم بيــاني انت تملؤه بنفســك ، إما بخــط مستقيم لأعلى ، أو خط مستقيم لأسفل .. أو مُنحنــى يعلــو قليلاً ويهبط قليلاً ..
  1. الطرق غير الاخلاقية للنجــاح فى الحيــاة ربمـا تجعلك تقفز سريعاً لأعلى في الهــواء ، بدون أن يكون تحتــك سُلماً يحملك .. ستهــوي حتماً في يوم من الأيـام وينكســر عنقــك .. اختصــر على نفســك واسلك طريق النجــاح الأخلاقي ، حتى لو كان طويلاً بعض الشيء ..
  1. غالباً انت تقــرأ هذه السطــور وهناك أزمة سياسيــة / طائفية / أهلية / حرب فى وطنك .. ربمـا الطائرات تحلق فوق رأسك كل خمس دقائق حتى اعتدت الامــر .. هذا ليس دافعاً لليأس والإحبــاط ، بل دافــع أكبــر للصمــود والتحدي وتحقيق المُعجــزات .. كن أنت الرجل المُعجــزة التى سيتكلم عنه الكــل بإنبهــار بعد عدة سنــوات ، على الرغم من سوء أوضــاع بلادك ..
  1. لا تدخل فى جدال إطلاقاً في موضوعين تحديداً ( السياسة والدين ) .. احتفظ برأيك السياسي لنفسك ولا تناقش فيه إلا أصدقاءك المُقرّبــين ، وانأى بنفسك عن أي صراعات سياسية لن تحقق أي شيء من وراءها في حياتك أو بعد ممــاتك .. ومارس دينــك أو مذهبــك بنفســك دون الدخول فى صراعات أو مناظرات أو تحقيقــات مع اهل الاديان والمذاهب الاخــرى .. لكل دينه ورأيه .. لا تُشوّش عقلك أبداً في قضــايا عامة تشتت تركيــزك بشكـل أكثــر مما تتخيل !
  1. الحيــاة لعبــة ألغــاز .. كل لغز له حل ، وكل الأبواب لها مفاتيــح .. لكنــك دائماً تصمم على استخدام المفاتيح الخطــأ ..

ربمـا يكون لنـا جزء ثانِ من هذا المقــال ، يوجه المزيد من الوصايا للشباب والمراهقين تحديداً لأنهم – بلا مبالغة – الامل الوحيــد لكــي نخــرج من المستنقــع الجمــاعي الذي وقعــت فيه جُل الشعــوب العربية مؤخراً ..
لن يدفع هذه البلاد خطــوة إلى الامام سوى شبابهــا الفتيّ الذي مازالت تجري في عروقه دماء العمــل والبنــاء والتحدي والرغبــة فى التجديد والتطوير .. الشباب هم الفصيــل العُمــري الوحيد الذي يحقق المُعجــزات ويعتبــر الجُهد الذي بذله نوعا من المــرح وليس التعــب !
إذا كان لديــك وصايا أو نصــائح اكتسبتهــا من خبرتك فى الحيــاة – في أي مرحلة عمــرية – ضعها فى التعليــق ، واجعــل الكــل يستفيــد منها ..









للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن !

للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن !




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى العام











عرض البوم صور جنة الرحمان   رد مع اقتباس
قديم 2015-01-01, 04:34 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
احمد سعد
اللقب:
:: أسد أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 1930
المشاركات: 518 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 49
نقاط التقييم: 250
احمد سعد is a jewel in the roughاحمد سعد is a jewel in the roughاحمد سعد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
احمد سعد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جنة الرحمان المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن !

موضوع قيم بارك الله فيكم












عرض البوم صور احمد سعد   رد مع اقتباس
قديم 2015-01-02, 10:03 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الـحـربـي24
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1256
المشاركات: 1,595 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 252
الـحـربـي24 is a jewel in the roughالـحـربـي24 is a jewel in the roughالـحـربـي24 is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
الـحـربـي24 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جنة الرحمان المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن !

بارك الله فيكي ونفع بكم الأسلام والمسلمين

و لك منـــــــ أجمل تحية ــــــــــى












توقيع : الـحـربـي24

عرض البوم صور الـحـربـي24   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

للشبـاب والمُراهقيـن : الوصـايا السبـع قبل بلوغ سن الثلاثيــن !


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
نعمة بلوغ رمضان
لا حرج في الاحتفال لتشجيع الأبناء وتعليمهم الصلاة عند بلوغ السابعة


الساعة الآن 01:38 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML