آخر 10 مشاركات
سلسلة لطائف قرآنية           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم


منتديات أهل السنة في العراق

الادب العربي الادب العربي , شعر , نثر , مقالات ادبية , قصائد



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-04-19, 06:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
العاب
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 2696
العمر: 27
المشاركات: 1 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
العاب will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
العاب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الادب العربي
افتراضي من ادب النزوح - قوافل الصراط

تنبيه : النص لا علاقة له مطلقاً بالمعتقدات الدينية ومعنى الصراط هو الطريق كما ذُكر في لسان العرب والقاموس المحيط وجميع قواميس ومعاجم اللغة العربية
من أدبِ النزوح
قوافل صدر الصــِراط
رفعت الدليمي – الخالدية 2016
وجهٌ أبيض يؤشر من جهة الصراط الشرقية لجهته الغربية بأن يستعد مئات المرضى والأطفال الحائرين والنساء اللواتي يرتدين عباءات أغرقها التراب ورجال وشباب يمسكون بحقائب وهم في حالة الإستعداد لعبور الصراط.. كنتُ معهم أنتظر دوري في العبور فتذكرتُ حسناتي جيداً ! أما سيئاتي فلهنَّ موعدٌ آخر ليس الآن.. جندي نحيف جداً كأنه لم يأكل منذ سنين ينظر لنا بخجل وبشفقة أحياناً لأنه يقفُ تحت سقفٍ أحمر أما نحنُ فنقفُ تحتَ أشعة الشمس وحرارتها تجاوزت الخمسين .. سألني لأنني أتميز عن بقية المنتظرين لعبور الصراط بإرتدائي ربطة عنق وبدلة سوداء وقميص أبيض عن عملي فأجبته بإنني أستاذ جامعي ضحك وقال.. كلنا أساتذة جامعة! إلتفتَ إلى رجلٍ قربي يمضغُ علكةً وإستفسر عن عمله فأجابه بإنه ضابط إستخبارات برتبة مقدم.. تفاجأ العريف وأجاب الضابط بإنه ينتظر أوامر كي يسمح لنا بالعبور.. تراجع إلى الخلف قليلاً ونادى بجهازه اللاسلكي.. سيدي واحد أستاذ جامعي والآخر ضابط إستخبارات وأربع طبيبات في مستشفى العامرية هل أسمح لهم بالعبور جاءه الرد سريعاً وقد مرت أكثر من ساعتين على وقوفنا تحت الشمس.. تأكد من الهُويات.. الأستاذ الجامعي لن يعبر الآن ! أشار العريف إلى الطبيبات بالعبور وبقيتُ أنا والضابط ..تلمستُ قميصي وقد تحول إلى قطعةٍ من العرق بسبب الحر وأخرجتُ هُوياتي من جيب القميص إلى أحد جيوب البدلة فتذكرتُ أنَّ معي هُوية نقابة الصحفيين.. توجهتُ نحو العريف وأخرجتُ هُوية النقابة وقلت له بأن يُخبر آمره بأنني صحفي .. ناداه بسرعة فأمره بالتأكد من هُويتي ومن ثم السماح لي بعبور الصراط أنا والضابط .. عبرتُ بسرعة ولم أنظر خلفي كي أرى ماحلَّ بمئات الناس وهم يتمنون عبور بزيبز مثلي.. وصلت إلى ضفة الصراط الشرقية فرأيتُ صاحب الوجه الأبيض عن قرب وهو يبحثُ عن الصحفي مع بعض العابرين .. لم أعر له إنتباهاً وحين نظرَ إلي إعتقد أنني احد المتقاعدين القدامى وعاد يدخن بسيكارته من جديد ..حين إستقلت قدمي سيارةً كي توصلني إلى الموقع البديل لجامعة الأنبار في ( أبو غريب) نسيتُ كلَّ شيء وتساءلتُ لماذا يُسمون هذه المنطقة بصدر اليوسفية؟! لماذا لا يسمونها مثلاً بخان اليوسفية أو نار اليوسفية وربما جهنم اليوسفية بعد عبورنا صراط بزيبز اللعين من جهته الغربية إلى الشرقية ..




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الادب العربي











عرض البوم صور العاب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

من ادب النزوح - قوافل الصراط


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الى طفلين من الفلوجة في مخيمات النزوح
حقيقة الصراط
اذان النزوح من الرمادي
تاريخ النزوح في العراق والعالم العربي
مضى عام على النزوح


الساعة الآن 07:22 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML