آخر 10 مشاركات
من كان فضله أكثر من نقصه ذهب نقصه لفضله           »          أول نفاق المرء طعنه على إمامه           »          كرامة خص الله بها عباده الصالحين           »          ::تجميع لفيديوهات محطمى دين الشيعة::           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          كيف يمكن التوفيق بين الحديثين: (خالد سيف الله المسلول) وبين (اللهم إني أبرأ إليك مما           »          حِفْظِ الله تعالى لدين الإسلام وتحريف النصرانية / أ.د علي بن محمد الغامدي           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-04-24, 06:53 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله على اله وصحبه واتباعه اما بعد


قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه

:
ألا لا يقلدن أحدكم دينه رجلا إن آمن آمن وإن كفر كفر فإن كنتم لا بدمقتدين فبالميت فإن

الحي لا يؤمن عليه الفتنة؛ أولئك أصحاب محمد صلى اللهعليه وسلّم، كانوا أفضل هذه الأمة،

وأبرها قلوباً، وأعمقها علماً، وأقلهاتكلّفاً، قومٌ اختارهم الله لصحبة نبيه وإقامة دينه، فاعرفوا

لهم فضلهم،واتبعوهم في آثارهم، وتمسكوا بما استطعتم من أخلاقهم ودينهم؛ فإنهمكانوا

على الهدى المستقيم.

المصدر : الاعتصام بالكتابوالسنة


[[آثار التمسك بالكتاب والسنة على الأمة]]

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب قيما بلا اعوجاج , وجعله عصمة لمن تمسك به واعتمد عليه في الاحتجاج , وأوجب فيه مقاطعة أهل الشرك بإيضاح الشرعة والمنهاج , والصلاة والسلام على محمد الذي مزق الله ظلام الشرك بما معه من السراج , وعلى آله وأصحابه الذين جاهدوا الكفار وباينوهم من غير امتزاج .. ثم أما بعد …
[التمسك بالكتاب والسنة طريق العزة]
قال الله تعالى:
{ لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (10)} [الأنبياء]
أتعلمون ما المقصود بقوله تعالى: { فِيهِ ذِكْرُكُمْ } , يعني: فيه عزكم وشرفكم وسؤددكم.
قال الفاروق ( رضي الله عنه ) :
<< نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله >>
[التمسك بالكتاب والسنة طريق الهداية]
أخرج مالك في موطئه عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أن الرسول (صلى الله عليه وسلم) قال:
((تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنة نبيه.))
فالحديث يبين أن النجاة من الضلالة لا تكون إلا بالتزام الكتاب والسنة , والنجاة من الضلالة هي بذاتها الهداية.
[التمسك بالكتاب والسنة طريق النجاة من فتن الحياة]
أخرج أبو داوود في سننه من حديث عَنِ الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ قَالَ : صَلَّى لَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- صَلاَةَ الصُّبْحِ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا فَوَعَظَنَا مَوْعِظَةً وَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ وَذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَأَنَّهَا مَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ فَأَوْصِنَا قَالَ :
«أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى اللَّهِ وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ , وَإِنْ تَأَمَّرَ عَلَيْكُمْ عَبْدٌ , وَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا , فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِى وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ , عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ , وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ , فَإِنَّ كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَةٌ ».
وجه الشاهد في الحديث أن قوله ( صلى الله عليه وسلم ): ((وَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا)) يصف وقت الفتن , ثم بين الواجب عمله في وقت الفتن عندما قال: ((فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِى وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ , عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ )) , وقد يتساءل البعض ما العلاقة بين التمسك بالسنة وبين البدع؟ فأقول:
إن البدع إنما تتولد وتنشأ عن قلة التمسك والتشبث بالكتاب والسنة.

[التمسك بالكتاب والسنة طريق للأمن والأمان]
قال الله تعالى:
{ قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (38)}[البقرة]
والخوف هو ما يؤرق الإنسان في المستقبل , والحزن هو ما يؤلمه من جروح الماضي , والنجاة من آلام الماضي , وهموم المستقبل تكون بالتمسك بالكتاب والسنة , وهذا معنى قولي: التمسك بالكتاب والسنة طريق للأمن والأمان.
بل إن النجاة من الشقاء الذي وقع الكثيرون من البشر فريسة له إنما يكون بالتمسك بالكتاب والسنة …
قال الله تعالى:
{ قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى (123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125)}[طه]
[التمسك بالكتاب والسنة طريق لرفقة أهل والإحسان]
قال الله تعالى:
{ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِين َ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا (70)}
وإن مرافقة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) هي مُنية من عاش معه من أصحابه , وهم الذين كحلوا عيونهم برؤياه , فما بالكم بأمثالنا ممن لم يره …
أخرج مسلم في صحيحه عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ كَعْبٍ الأَسْلَمِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ :
((كُنْتُ آتِي النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم بِوَضُوئِهِ وَبِحَاجَتِهِ ، فَقَالَ : سَلْنِي ، فَقُلْتُ : مُرَافَقَتُكَ فِي الْجَنَّةِ ، فَقَالَ : أَوَ غَيْرَ ذَلِكَ ؟ فَقُلْتُ : هُوَ ذَاكَ ، فَقَالَ : أَعِنِّي عَلَى نَفْسِكَ بِكَثْرَةِ السُّجُودِ.))
[التمسك بالكتاب والسنة طريق للفوز بخيري الدنيا والآخرة]
قال الله تعالى:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71)}[الأحزاب]
إن مقياس الفوز والخسارة عند الله , مختلف عما هو عليه عند البشر , فالفائز عند الله هو من دخل الجنة , ونجا من النار …
قال الله تعالى:
{ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185)}[آل عمران]
منقول




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-24, 07:07 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

[التمسك بالكتاب والسنة طريق الرحمة]
الرحمة … ذلكم المفهوم العظيم , والذي لا يستغني عنه واحد منا , فنحن نحتاج الرحمة بين الزوجة وزوجها , بين الوالدين وابنائهم , بين المدرس والتلاميذ , بين الراعي والرعية , بين الشعب والمسؤولين , وهذه الرحمة من أعظم أسباب حصولها وانتشارها في المجتمع التمسك بالكتاب والسنة …
قال الله تعالى:
{ وَالْمُؤْمِنُون َ وَالْمُؤْمِنَات ُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71) وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات ِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)}[التوبة]
[التمسك بالكتاب والسنة طريق الوَحدة والنجاة من الفرقة]
قال الله تعالى:
{ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (46)}[الأنفال]
ولو ربطت بين قوله تعالى: { وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ } وبين قوله: { وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا } لوصلت إلى حقيقة مفادها أن التمسك بالكتاب والسنة طريق الوحد والنجاة من الفرقة.
لما اختلف الصحابة في شأن غنائم بدر أمرهم الله بطاعته ورسوله , أتعلمون لماذا؟
لأن التمسك بالكتاب والسنة طريق الوحد والنجاة من الفرقة , والعرب ما عرفوا للوحدة طريق إلا بالدين إلا بالتمسك بالكتاب والسنة , فهل آن لنا أن نعي تجارب التاريخ ويقينيات القرآن والسنة …
قال الله تعالى:
{وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (63)}[الأنفال]
[التمسك بالكتاب والسنة طري قبول الأعمال]
قال الله تعالى:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ (33)}[محمد]
إن العمل حتى يكون مقبولا عند الله يحتاج إلى شرطين:
1ـ الإخلاص لله رب العالمين …
قال الله تعالى:
{ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (5)}[البينة]
2ـ متابعة النبي ( صلى الله عليه وسلم) …
عَنْ مَالِكِ بْنِ الْحُوَيْرِثِ - رضي الله عنه - قَالَ : قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ ( صلى الله عليه وسلم ):
((صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي .)) رَوَاهُ اَلْبُخَارِيُّ .
[التمسك بالكتاب والسنة معا وسويا]
يخرج علينا بين الفينة والأخرى من يثرثر بضرورة التمسك بالقرآن دون السنة , وأن في الأول الكفاية , وقد أخطأ هذا لأن القرآن لا غنى له عن السنة , والدين قرآن وسنة معا وسويا , ولن يفترقا حتى يردا الحوض …
فالسنة كما القرآن منزَّلة من عند الله ( جل في علاه ) …
قال الله تعالى:
{… وَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا (113)}[النساء]
قال الشافعي ( رحمه الله ) :
<< سمعت عددا من أهل العلم يقولون : الحكمة هي سنة النبي ( صلى الله عليه وسلم )>>
كما وأن السنة وحي متلو كالقرآن …
قال الله تعالى:
{ وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34)}[الأحزاب]
فقد جاءت الأحكام في القرآن مجملة وفصلها القرآن , فالله ( عز وجل ) أمرنا بالصلاة في القرآن , ولم يبين كيفيتها , ولا عدد ركعاتها … فكيف كنا سنصلي عندئذ لولا أن السنة فصلت ذلك …
قال الله تعالى:
{… وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44)}[النحل]
والمعنى:
وأنزلنا إليك يا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) الذكر وهو السنة , لتبين للناس ما نزل إليهم , وهو القرآن الكريم.
والنبي ( صلى الله عليه وسلم ) لا يخرج من فمه كلمة تتعلق بالدين إلا وقد أوحاها الله له …
قال الله تعالى:
{ وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)}[النجم]
والحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات. منقول












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-24, 07:11 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

قال ابن وهب: سمعت مالك بن أنس يقول:" الزم ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع: "أمران تركتهما لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنة نبيه".(اعلام الموقعين1/256)

2- قال ابن وهب كنا عند مالك فذكرت السنة فقال مالك:" السنة سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق". ( تاريخ دمشق لابن عساكر14/9)و(تاريخ بغداد7/336) و(ذم الكلام و اهله للهروي 4/124-رقم885)

3-قال إسحاق بن إبراهيم الحنيني: قال مالك:" قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تم هذا الأمر واستكمل ، فأنما ينبغي أن نتبع آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، ولا نتبع الرأي وإنه من اتبع الرأي جاء رجل أقوى منك في الرأي فأتبعته ، فأنت كلما جاء رجل غلبك اتبعته ، أرى هذا الأمر لا يتم". (المعرفة والتاريخ2/789)ومن طريقه(تاريخ بغداد13/415-416) و(الاعتصام للشاطبي1/105).

4-قال:مصعب بن عبد الله الزبيري : سمعت مالك بن أنس يقول:" أدركت أهل هذا البلد وما عندهم علم غير الكتاب والسنة فإذا نزلت نازلة جمع لها الأمير من حضر من العلماء فما اتفقوا عليه من شيء أنفذه وأنتم تكثرون من المسائل وقد كره رسول الله صلى الله عليه و سلم المسائل وعابها" .(الاستذكار8/581)

5- قال ابن وهب: سمعت مالكا يقول:" حق على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة ويكون متبعا لآثار من مضى".(الحلية 6/320)و(الإلماع للقاضي عياض1/52) و(الجامع لأخلاق الراوي للخطيب البغدادي1/156).


6- قال مُطَرِّفَ بنَ عَبْدِ اللهِ، سَمِعْتُ مَالِكاً يَقُوْلُ:"سَنَّ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَوُلاَةُ الأَمْرِ بَعْدَهُ سُنَناً، الأَخْذُ بِهَا اتِّبَاعٌ لِكِتَابِ اللهِ، وَاسْتِكمَالٌ بِطَاعَةِ اللهِ، وَقُوَّةٌ عَلَى دِيْنِ اللهِ، لَيْسَ لأَحَدٍ تَغِييرُهَا وَلاَ تَبْدِيلُهَا، وَلاَ النَّظَرُ فِي شَيْءٍ خَالَفَهَا، مَنِ اهْتَدَى بِهَا، فَهُوَ مُهتَدٍ، وَمَنِ اسْتَنصَرَ بِهَا، فَهُوَ مَنْصُوْرٌ، وَمَنْ تَرَكَهَا، اتَّبَعَ غَيْرَ سَبِيْلِ المُؤْمِنِيْنَ، وَوَلاَّهُ اللهُ مَا تَوَلَّى، وَأَصْلاَهُ جَهَنَّمَ، وَسَاءتْ مَصِيْراً".
( سير أعلام النبلاء8/99)
7-وعن عبد الرحمن بن مهدي قال: سئل مالك بن أنس عن السنة فقال:" هي مالا اسم له غير السنة وتلا ( وان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله)". (الاعتصام للشاطبي1/58).
8-قال بشر بن عمر الزهراني: سمعت مالك بن انس يقول:"من اراد النجاة فعليه بكتاب الله و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم. (ذم الكلام و اهله للهروي 4/118-رقم877)
9- قال معن بن عيسى: سمعت مالك ابن أنس يقول: "إنما أنا بشر أخطئ واصيب فانظروا في رأي فكلما وافق الكتاب والسنة فخذوا به وكلما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه". (جامع بيان العلم وفضله لابن عبد البر 1/775-رقم1435) ومن طريقه ابن حزم(الاحكام في أصول الاحكام6/790)و(اعلام الموقعين1/75) و(تهذيب التهذيب10/8).

10- قال ابن وهب : سمعت مالكا يسأل عن تخليل أصابع الرجلين في الوضوء فقال:" ليس ذلك على الناس"، قال فتركته حتى خف الناس فقلت له: يا أبا عبد الله سمعتك تفتي في مسألة تخليل أصابع الرجلين زعمت أن ليس ذلك على الناس وعندنا في ذلك سنة فقال:" وما هي؟" فقلت: ثنا الليث بن سعد وبن لهيعة وعمرو بن الحارث عن يزيد بن عمرو المعافري عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن المستورد بن شداد القرشي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يدلك بخنصره ما بين أصابع رجليه فقال:" إن هذا حديث حسن وما سمعت به قط إلا الساعة" ثم سمعته يسأل بعد ذلك، فأمر بتخليل الأصابع.(سنن البيهقي الكبرى1/76-رقم366) و(التمهيد24/259)و(الجرح والتعديل لابن ابي حاتم 1/31-32).

11-قال يعقوب بن حميد بن كاسب : قال مالك بن أنس:" لو لقي الله رجل بملء الأرض ذنوبا ثم لقي الله بالسنة لكان في الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا". (ذم الكلام و اهله للهروي 4/121-122-رقم881)
12-قال يحيى بن سليمان بن نضلة: سمعت مالك بن أنس يقول:" من مات على السنة فليبشر".(ذم الكلام و اهله للهروي 4/121-رقم880)

13-قال ابْنُ وَهْبٍ: قَالَ لِي مَالِكٌ:"الْحُكْمُ الَّذِي يُحْكَمُ بِهِ بَيْنَ النَّاسِ عَلَى وَجْهَيْنِ: فَالَّذِي يَحْكُمُ بِالْقُرْآنِ وَالسُّنَّةِ الْمَاضِيَةِ، فَذَلِكَ الْحُكْمُ الْوَاجِبُ وَالصَّوَابُ، الْحُكْمُ الَّذِي يَجْتَهِدُ فِيهِ الْعَالِمُ نَفْسَهُ فِيمَا لَمْ يَأْتِ فِيهِ شَيْءٌ، فَلَعَلَّهُ أَنْ يُوَفَّقَ، قَالَ: وَثَالِثٌ مُتَكَلِّفٌ لِمَا لا يَعْلَمُ فَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ أَنْ لا يُوَفَّقَ".(تفسير ابن ابي حاتم4/1059)
14-قال سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ: سَمِعْت مَالِكَ بْنَ أَنَسٍ، وَأَتَاهُ رَجُلٌ، فَقَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ، مِنْ أَيْنَ أُحْرِمُ ؟ قَالَ: مِنْ ذِي الْحُلَيْفَةِ مِنْ حَيْثُ أَحْرَمَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. فَقَالَ: إنِّي أُرِيدُ أَنْ أُحْرِمَ مِنْ الْمَسْجِدِ. فَقَالَ: لَا تَفْعَلْ. قَالَ: إنِّي أُرِيدُ أَنْ أُحْرِمَ مِنْ الْمَسْجِدِ مِنْ عِنْدِ الْقَبْرِ. قَالَ: لَا تَفْعَلْ، فَإِنِّي أَخْشَى عَلَيْك الْفِتْنَةَ. قَالَ: وَأَيُّ فِتْنَةٍ فِي هَذَا ؟ إنَّمَا هِيَ أَمْيَالٌ أَزِيدُهَا. قَالَ: وَأَيُّ فِتْنَةٍ أَعْظَمُ مِنْ أَنْ تَرَى أَنَّك سَبَقْت إلَى فَضِيلَةٍ قَصَّرَ عَنْهَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، إنِّي سَمِعْتُ اللَّهَ يَقُولُ: {فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}.(احكام القرآن لابن العربي 3/432)

15-قال بشر بن عمر: سمعت مالك بن أنس كثيرا إذا حدث عن النبي صلى الله عليه وسلم بحديث فيقال له: وما تقول أنت؟ أو رأيك؟ فيقول مالك: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}.
(التمهيد8/411)

16- قال عثمان بن صالح: جاء رجل إلى مالك فسأله عن مسألة فقال له:" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا"، فقال الرجل: أرأيت، فقال مالك:"(فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم)".(الحلية 6/326) و( الاحكام في أصول الاحكام 6/790).
17-قال ابن القاسم:قال مالك:" لن يأتي آخر هذه الأمة بأهدى مما كان عليه أولها". (البيان و التحصيل1/242) و(الاعتصام للشاطبي1/274)












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-24, 07:16 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، أيها الإخوة والأخوات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حياكم الله.
أهمية الاعتصام بالكتاب والسنة.
في حلقتنا هذه التي نتناول فيها بمشيئة الله موضوع (الاعتصام بالكتاب والسنة)، الآن فيمن حولنا في العالم انحرافات كثيرة، انحرافات في المناهج، تساهلات في الفتاوى، تضاربات في الآراء، هناك بدع منتشرة، وهنالك في كل يوم جديد تطلع علينا فتن جديدة، وأطروحات مسمومة، وأخطاء، مليئة بالأخطاء. الناس إذا لم يكن عندها موازين، ما كان عندهم طريق واضح يسيرون عليه، إذا ما كان عندهم مقياس يرجعون إليه، إذا ما كان عندهم ثوابت سيضيعون في غمرة هذه الأطروحات.
والله عز وجل ذكرنا في كتابه، يعني العلاج لقضية الاضطرابات والحيرة في المناهج والتضاربات في الفتاوى، ويعني هذه الفوضى في المواقف وهذه التساهلات والتمييعات، والتنازلات، والبدع والأشياء الكثيرة التي نراها من الفتن حلها في الكتاب والسنة واضح، يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًاسورة النساء174-175، ما معنى اعتصموا به؟ تمسكوا، به بالنور الذي أنزله، بقرآنه بوحيه، الاعتصام بالكتاب والسنة نجاة، وعند الفرقة والاختلافات هذه فعلاً منجاة، جعل الله تعالى الرحمة والنجاة لمن تمسك بوحيه المبين، وتودع سبحانه وتعالى بالخزي والشقاء من أعرض عن كتابه الكريم وهدي نبيه، فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى سورة طـه124.
ولذلك ابن مسعود رضي الله عنه قال: "إن هذا القرآن حبل الله والنور المبين وشفاء نافع، عصمة لمن تمسك به ونجاة لمن اتبعه"
معنى الاعتصام.
لكن ما معنى الاعتصام؟ الاعتصام: هو الاستمساك، التمسك بالشيء، وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِسورة آل عمران103، تمسكوا به، الاعتصام من العصمة، التمسك بما يعصمك ينقذك ينجيك يمنعك من المحذور والمخاوف، العصمة الحمية، يعني احتماء، وسميت القلاع عواصم؛ لأنها تمنع المقاتلين فيها وتحميهم.
الاعتصام بالكتاب والسنة إذن الالتجاء إليهما والاحتماء بهما عند كل فتنة، والتمسك بهما عند كل اختلاف، والتحاكم إليهما في كل صغير وكبير وعند كل فرقة واختصام، يتحقق الاعتصام بالاجتماع على الدين وعدم التفرق، وعلى الكتاب والسنة، وعلى الوحي، وعلى الأدلة، وعلى هذا النور، واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير.
ما هو الاعتصام بالله؟ التمسك بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، الله مستوٍ على عرشه واعتصامنا به تمسكنا بدينه وطاعته. تمسكنا بكتابه ورجوعنا إلى هذا الكتاب، التخلق بأخلاقه والتأدب بآدابه، والاعتبار بمواعظه رجاء وعده وخوف وعيده، الائتمار بأوامره الانتهاء عن منهياته، هذا الاعتصام بالكتاب، وثمرات الاعتصام بالكتاب والسنة كثيرة، ولا يوجد بعد بعثة النبي عليه الصلاة والسلام مصدر صالح للاهتداء إلا القرآن والسنة، ما في سبب يعني أي سبب للسعادة يرجع إليهما. هذا الوحي المتلو والوحي غير المتلو، الوحي المتلو كلام الله القرآن كتابه العزيز، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، محفوظ من الخطأ والزلل، محفوظ من الزيادة والنقص، تنزل من حكيم حميد، حبل الله المتين، وصراطه المستقيم، والنور المبين، الحكم بين الناس.
فوائد الاعتصام بالكتاب والسنة.
لماذا أنزل الله الكتاب؟ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ سورة البقرة213أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً سورة الأنعام114، ليش نرجع قوانين شرقية وقوانين غربية، لماذا نقلد الأمم الأخرى، والدساتير، نستورد دساتير، وعندنا الدستور الكامل، القرآن موضحاً فيه الحلال والحرام والأحكام والعقيدة، التوحيد.
الوحي غير المتلو سنة النبي عليه الصلاة والسلام، سنة النبي العدنان، أقواله وأفعاله وإقراره، وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىسورة النجم3-4، راشد غير ضال، مهتدي غير غاوي، لا يقول إلا صدقاً، لا يفعل إلا حقاً، لا يقرر إلا عدلاً، وَأَنزَلَ اللّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًاسورة النساء113، فذكر الله الكتاب وهو القرآن وذكر الحكمة يقول الشافعي: فسمعت من أرضى من أهل العلم بالقرآن يقول: الحكمة سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فالقرآن كلامه سبحانه، والسنة النبوية بيانه ووحيه إلى النبي عليه الصلاة والسلام، ومن الأصول المتفق عليها بين الصحابة والتابعين لهم بإحسان أنه لا يقبل من أحد يعارض القرآن والسنة لا برأيه ولا بذوقه ولا بمعقوله ولا بقياسه ولا باستحسانه؛ ولذلك لما ولي عمر بن عبد العزيز صعد المنبر، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أما بعد: فإنه ليس بعد نبيكم نبي ولا بعد الكتاب الذي أنزل عليه كتاب، ألا إن ما أحل الله حلال إلى يوم القيامة، وما حرم الله حرام إلى يوم القيامة. يقول: ألا إني لست بقاضٍ ولكني منفذ، ألا إني لست بمبتدع ولكني متبع، ألا إنه ليس لأحد أن يطاع في معصية الله، ألا إني لست بخيركم، ولكني رجل منكم، غير أن الله جعلني أثقلكم حملاً.
الأمة في أولها كانت على نهج الاعتصام بالكتاب والسنة، تقدس القرآن، تتمسك به، تعمل بهديه، لا تعدل عنه؛ لأنه روحها، أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَاسورة الأنعام122، فالمؤمن يكون يعني قبل الهداية ميتاً في ظلمة الجهل فيحييه الله بروح الرسالة ونور الإيمان، الشفاء الكامل والدواء الحق، حتى أمراض النفوس، النفسية والبدنية، كلها، الشبهات الفكرية، وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَسورة الإسراء82، بعض الناس ذهبوا في ابتعاث، احتكوا بأمم أخرى، سافروا جلسوا تغيرت عقولهم أفكارهم ترى ما يغسلها ولا ينظفها ولا يعيدها إلى صوابها، ولا يؤسس اليقين فيها ولا يصلح ما فسد فيها إلا القرآن، ولذلك الواحد حتى لو سافر يميناً شمالاً معه هذا المصحف، ومعه تفسير ليفهم الرسالة، فالقرآن شفاء، شفاء القلوب من داء الجهل والشك والريب، في ناس الآن صار عندهم تغيرات، صار عندهم تحولات، صار عندهم تراجعات تنازلات، انحرافات،... ما الذي يصلح هؤلاء؟ ما في إلا العودة لهذا القرآن، أصلاً بعض الانحرافات ثقيلة جداً حتى لو يعني أنت إذا ذهبت تناقش ممكن تصلح واحد اثنين ثلاثة، لكن الإصلاح الكلي ما يتم إلا أنه هذا الإنسان المبتلى يقبل على القرآن، انصحه، يا أخي روح افتح القرآن واقرأ القرآن وتفسير القرآن، ترى ما لك إلا هذا، يقول: أنا عشرين سنة جالس برا وما في شبهة من عندهم إلا أخذتها، ولا عندهم انحراف إلا صار عندي امتصاص له، ولا، نقول: ما لك حل، ما في حل والله إلا القرآن فعلاً، يعني ولم ينزل الله من السماء شفاءً قط أعظم ولا أنفع ولا أعم ولا أسرع في إزالة الداء من القرآن، ما في، حتى على مستوى الأبدان، يعني إذا كان أبو سعيد الخدري رضي الله عنه رقى كافراً لديغاً بالفاتحة وقام كأنما نشط من عقال.[رواه البخاري2276]وكان سيموت، كان هالكاً، يقول ابن القيم رحمه الله: "فقد أثر هذا الدواء، يعني الفاتحة في هذا الداء وأزاله كأنه لم يكن، حتى كأن لم يكن، وهو أسهل دواء" بالله يعني أنت، الأدوية هذه على مائتين وثلاثمائة، القرآن كم يكلف؟ منوم في المستشفى وألفين وثلاثة، القرآن كم يكلف؟
يقول ابن القيم رحمه الله: ولو أحسن العبد التداوي بالفاتحة لرأى لها تأثيراً عجيباً في الشفاء، يقول: ومكثت بمكة مدة يعتريني أدواء ولا أجد طبيباً ولا دواءً، فكنت أعالج نفسي بالفاتحة فأرى لها تأثيراً عجيباً، فكنت أصف ذلك لمن يشتكي ألماً، وكان كثير منهم يبرأ سريعاً، ما في نور ولا هداية في هذه الحياة ويوم القيامة إلا لمن اعتصم بالكتاب والسنة، قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ *يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍسورة المائدة15-16، لو واحد قال لك: أنا رحت برا ودرست وعشت برا وما في نظرية إلحادية ولا فلسفة من فلسفات البشر إلا ودرستها، وانغمرت فيها، وتشربت كل انحرافات القوم أيش يعالج نفسي؟ هذا، وَمَن يَعْتَصِم بِاللّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍسورة آل عمران101، هذا القرآن من يتمسك به يوفق، يرشد، وهذا الاعتصام له فائدة عظيمة يوم القيامة، نحن كلنا سنموت ونكون تحت الأرض، وتحت الأرض فيها ظلمات، ولا ينير القبور إلا الاعتصام بالكتاب والسنة، إلا العمل الصالح اللي من الكتاب والسنة، ويوم القيامة سنبعث، وهم في الظلمة دون الجسر الخلق، يوم القيامة في ظلمات، وعلى الصراط في ظلمات، وجهنم تحت، ومن الذي سيرى طريقه حتى يعبر، من؟ يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُسورة الحديد12-13، فلما يقول الناس: أيش فائدة صحيح البخاري؟ أيش فائدة صحيح مسلم؟ أيش فائدة هذه الأحاديث؟ وليش التفسير؟ الله يقول: وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُواسورة النور54، فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَسورة الأعراف158.
يقول أبو عثمان النيسابوري رحمه الله: من أمر السنة على نفسه، يعني جعل السنة أميراً عليه قولاً وفعلاً نطق بالحكمة، ومن أمر الهوى على نفسه قولاً وفعلاً نطق بالبدعة، قال الله تعالى: وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُواسورة النور54.
وقال الزهري رحمه الله: "من الله الرسالة ومن الرسول البلاغ وعلينا التسليم".
وعندنا حديث العرباض بن سارية لما قال: "وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً بعد صلاة الغداة موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب، فقال رجل: "إن هذه موعظة مودع" كأنك مفارق يعني راحل يا رسول الله، "إن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا يا رسول الله؟ قال: (أوصيكم بتقوى الله والسمع الطاعة وإن عبد حبشي. قال: فإنه من يعش منكم يرى اختلافاً كثيراً)، والله عشنا وشفنا، والله العظيم عشنا ورأينا الاختلاف الكثير، يعني الآن لا العقيدة العقيدة ولا الأخلاق الأخلاق، ولا الأحكام الأحكام، يعني ناس ضيعت التوحيد، صار يرى كل الأديان الأخرى كلها خير وكلها بركة، سبحان الله وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُسورة آل عمران85، تقارب مع المشركين وتطبيع مع أهل البدع، وإزالة البراءة من المشركين، ما عاد الولاية للمؤمنين والبراءة من المشركين، لا، كلها تدخل على بعض، ليه؟ ما..، يعني كله، تقارب مع الكل، قال عليه الصلاة والسلام: (وإياكم ومحدثات الأمور فإنها ضلالة فمن أدرك ذلك منكم فعليه بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة)[رواه الترمذي2676]. هذا والله حديث عظيم، شوف يعني النبي صلى الله عليه وسلم لما ذكر سنته وسنة الخلفاء الراشدين المهديين قال: (عضوا عليها بالنواجذ)[رواه الترمذي2676]، ما قال عضوا عليهما، يعني كل هذا منهج واحد، السنة على فهم الصحابة، والآن يجيء ناس ويقولون: .. الصحابة رجال ونحن رجال، نحن نفهم أيضاً وكل، وفهمهم ما هو ملزم، سبحان الله قال: (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء)، و(عضوا عليها) يعني جعلهما شيئاً واحداً، سبحان الله ينسفون أقوال الصحابة والتابعين والسلف، ولذلك كل يوم الواحد لا بد يسأل الله يهديه الصراط المستقيم مراراً وتكراراً، الصراط المستقيم، مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.
الاعتصام أيها الإخوة والأخوات روحنا، وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ سورة الشورى52، هذه الروح هذه الحياة هذه الإضاءة هذا الإشراق هذه السعادة، فرسالة القرآن والسنة ضرورية للعباد، لا بد لهم منها، وحاجتهم إليها أعظم من الطعام والشراب، هذه القرآن والسنة، هذه الرسالة الإلهية روح العالم ونوره وحياته،فأي صلاح للعالم إذا عدم الروح والحياة والنور، والدنيا مظلمة ملعونة إلا ما طلعت عليه شمس الرسالة.

فأي صلاح للعالم إذا عدم الروح والحياة والنور، والدنيا مظلمة ملعونة إلا ما طلعت عليه شمس الرسالة

وكذلك العبد ما لم تشرق في قلبه شمس الرسالة هذه ويناله من حياتها وروحها فهو في ظلمة في عالم الأموات، أيش قال الله عن نبيه؟ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ، ولذلك لازم يا إخوان لا بد القرآن وتفسيره والحديث وشرحه، أقبلوا على شروح السنة بعد أن تقبلوا على تفسير القرآن، صحيح يعني: أنت لو قلت لي الآن: ماذا أقرأ؟ عشرين ألف مصادر وكل يوم أشياء، مرئية ومسموعة وبالجوال، بالرسائل، بالإيميل، والأشياء المجانية وغير المجانية، ومواقع التواصل الاجتماعي، وقنوات، ومواقع تكب، الالكتروني، ماذا نفعل؟ ماذا نفعل؟ يا أخي العمر محدود أنفاسك محدودة اطلع، بالله عليك شرح، تفسير القرآن وشرح الحديث مر عليه يا أخي، مري عليه يا أختي، تفسير الميسر للقرآن، شروح الأحاديث النبوية، ترى هذا العلم الحقيقي، الحقيقي والله العظيم.
وفي الاعتصام بالكتاب والسنة حياة طيبة وعيشة هنية وسعادة واطمئنان وخير، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْسورة الأنفال24، والله إذا مت تموت على أساس، تلقى الله على براءة، تلقى الله على نظافة في المعتقد، تلقى على طهارة قلبية، تلقى الله على صحة منهج، ما هو مثل المضيع، يضيعون أعمارهم، والله يضيعون أعمارهم في أطروحات وفي جدل وفي مناهج عمياء وضلالات وبدع وانحرافات واعوجاجات، وتقليد للكفار، وعمى، ولذلك اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ سورة الأنفال24، الواحد ممكن يعاقب، حتى الهداية ما يراها، حتى نور الإيمان لو عرض عليه ما يقبله، لما يحييكم معناه القرآن فيه الثقة والنجاة والحياة والعصمة.
وقد أخبر ربنا أن حياتنا بما يدعونا إليه رسوله من العلم والإيمان، وموت القلب بعكس هذا، والسلف ضربوا أروع الأمثلة في هذا الموضوع، في الاعتصام بالكتاب والسنة، النبي عليه الصلاة والسلام لما طلب من أهل بيت من الأنصار أن يزوجوا جليبيباً تردد أهل البنت في تزويجه لفقره، هي البنت من صرخت: أتريدون أن تردوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره، إن كان قد رضيه لكم فانكحوه، فذهبوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وذهب أبوها وقال: إن كنت فقد رضيته فقد رضيناه، قال: (فإني قد رضيته)، فزوجها، ثم فزع أهل المدينة فركب جليبيب فوجوده قد قتل وحوله ناس من المشركين قد قتلهم، قال أنس: "فلقد رأيتها وإنها –هذه المرأة هذه زوجته- لمن أنفق بيت في المدينة".[رواه أحمد11985]رواه أحمد وهو حديث صحيح. إما أن المرأة يعني الله عز وجل رزقها بهذا الزواج فصار عندها مال كثير تنفق أو إنها ما توقفت بعد موت زوجها، العدة ومباشرة تخطب وعليها إقبال، ببركة الاستجابة والاعتصام، شوف عليها إقبال، الآن نشتكي نقول، والعوانس والغير، والمطلقات، واللي الأرامل، والله ما تزوجت، طيب ما الذي جعل المرأة هذه يصير إقبال عليها، تخطب؟ طاعة الله ورسوله، طاعة الله وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم.
عبد الله بن رواحة النبي عليه الصلاة والسلام وهو يخطب يقول: (اجلسوا) جلس مكانه، أين؟ خارج المسجد، فدعا له النبي صلى الله عليه وسلم (زادك الله حرصاً على طواعية الله وطواعية رسوله صلى الله عليه وسلم)[رواه المتقي الهندي في كنز العمال37172]، والحديث رواه البيهقي ومرسل صحيح. كما قال ابن حجر رحمه الله. منقول












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-24, 07:24 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

قال تعالى: وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا سورة النساء115، وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَيخالف الرسول صلى الله عليه وسلم من بعد وضوح الدليل، وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ الملة الحنيفية هذه التي عليها الصحاب والتابعين وسلف الأمة، وإجماع العلماء، نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى، نجعله موالياً لما تولاه من الضلال وندعه وما اختاره، نتخلى عنه، هذا في الدنيا، وفي الآخرة وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ.
النبي عليه الصلاة والسلام قال لنا في الحديث: (إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قوماً فقال: يا قومي إن رأيت الجيش بعيني وإني أنا النذير العريان فالنجاء) هو يشبه يعني نفسه في مجيئه للبشرية منذراً لهم من الله بالنذير العريان الذي كان في العرب إذا جاء غارت قوم وواحد علم مبكراً ركض عريان إلى قومه يقول لهم: النجاء، ورأيت بعيني، قال: (فأطاعه طائفة من قومه فأدلجوا فانطلقوا على مهلهم فنجوا)، بكروا بالمسير، ((وكذبت طائفة منهم فأصبحوا مكانهم فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم)) حصدهم، لم يبالوا، قال: (فذلك مثل من أطاعني فاتبع ما جئت به ومثل من عصاني وكذب ما جئت به من الحق)[رواه البخاري7283]، ونبينا صلى الله عليه وسلم قالكل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ) قالوا: يا رسول الله ومن يأبى؟ قال: (من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى)[رواه البخاري7280].
قال الزهري رحمه الله: "كان من مضى من سلفنا يقولون: الاعتصام بالسنة نجاة"
الإمام مالك قال:"مثل السنة مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق". شيخ الإسلام ابن تيمية يعلق على هذا الكلام يقول: وهذا حق، فإن سفينة نوح إنما ركبها من صدق المرسلين واتبعهم، وأن من لم يركبها فقد كذب المرسلين، واتباع السنة هو اتباع الرسالة التي جاءت من عند الله، فتابعها بمنزلة من ركب مع نوح السفينة باطناً وظاهراً، والمتخلف عن اتباع الرسالة بمنزلة المتخلف عن اتباع نوح عليه السلام وركوب السفينة معه، تخلف عنه وعن السفينة وغرق هلك.
الاعتصام بالكتاب والسنة يعصم من التلون، ما تشوف الآن يا إخواني وأخواتي ما ترى بعض الناس حتى من يقال عنهم دعاة ومن يقال، كل يوم يعني في منهج، قابل يعني للطرق والسحب والتغير والتبديل، ما كان عنده حراماً صار حلالاً، وما كان عنده باطلاً صار حقاً، وما كان عنده بدعة صار مقبولاً، وما كان عنده، لماذا؟ ما في اعتصام، اتباع آراء، مضلات الهوى، الجدل، إعجاب كل ذي رأي برأيه، وهذه مصيبة والله العظيم، إعجاب كل ذي رأي برأيه، ويقدم رأيه على الدليل، والواقع، والواقع وما يتحمل، والناس ما تتحمل، والعالم في اتجاه وتعرف، تعرف ما تعرف؟ طيب أنت يعني الناس ماذا سينفعوننا يوم الدين؟ ماذا سنقول لله؟ تركنا حقاً أو تركنا من دينك لأن بعض الناس، وما يتحمل، وبعض الناس، لماذا؟ ليش ما نثبت، لماذا، ليش؟ ويعني نريد يعني دائماً ندخل الجنة كذا بسهولة بلا تضحيات ولا بذل ولا ثبات ولا، يعني القابض على دينه كالقابض على الجمر، ما نبغي، لا نريد أن نحس بأي صعوبة ولا نريد، ما يمكن، أهل الاعتصام بالكتاب والسنة أهل ثبات على الحق لا يتلونون، ما يتنقلون، لا يغيرون المنهج، بعدين أيها الإخوة والأخوات لا ننسى أنه في رغبات دنيوية، ناس تغير للمال، ناس تغير للشهرة، ناس تغير تحت الضغوط، ناس تغير خوفاً وطمعاً، لكن إذا واحد اعتصم بالكتاب والسنة ما يغير، لهذا يبقى، وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ سورة آل عمران103.
تمسك، تمسك، هو هذا، هو المهم التمسك، حبل الله، واحد يعني متمسك بالحبل ويصعد يصعد، لو ترك الحبل يهوي، يهوي تهوي به الريح في مكان سحيق.
عن أبي شريح الخزاعي قال: ((خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: (أبشروا، أبشروا، أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله؟) قالوا: نعم، قال: (فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله). طبعاً السبب يطلق على الحبل، فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءسورة الحـج15يعني: حبل إلى السقف، قال: (فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تظلوا ولن تهلكوا بعده أبداً)[رواه ابن حبان122]. رواه ابن حبان وصححه الألباني.
حث النبي عليه الصلاة والسلام على التمسك بكتاب الله، قال: (كتاب الله فيه الهدى والنور، من استمسك به وأخذ به كان على الهدى ومن أخطأه ضل)[رواه مسلم2408]، وهكذا من ترك التمسك بالوحي يتلون ويتغير، ويضل، وينحرف ويزيغ، ويبدل ويغير، وأما الذين ثبتوا ما بدلوا تبديلاً، هذا الاعتصام ضد التميع، ضد التفلت، ولذلك أهل الفلسفة والكلام من أشد الناس انتقالاً من قول إلى قول، وجزماً بالقول في موضع ونقضاً له في موضع آخر، يعني أنت الآن تعتقد مثلاً في موضوع المرأة اعتقاداً معيناً وتدين الله به، ما يمكن اليوم تقول كذا وبعد سنة سنتين ثلاثة تغير تقول: لا، كان هذا لا، هذا إذا كان على أساس، الأول إذا كان على أدلة وأساس كيف تنقضه، كيف؟!
سبحان الله أيها الإخوة والأخوات ما في، ليس كل الناس إذا ساروا في الطريق ثبتوا، لا هذا ينحرف، وهذا يسقط، وهذا يرجع إلى وراء، كذا، يعني تهب عليهم عواصف تجيئهم مطامع، تجيئهم شياطين الإنس والجن تغتالهم.
قيصر لما سأل أبا سفيان عمن أسلم مع النبي عليه الصلاة والسلام: هل يرجع أحد منهم عن دينه سخطة له بعد أن يدخل فيه؟ قال: لا، قال: وكذلك الإيمان إذا خالط بشاشته القلوب لا يسخطه أحد، لو واحد على الحق من أول ما يمكن بعدين يرى أنه والله هذا كان باطل وكان غلط وكان تشدد، وكان تزمت، لا.
ولذلك قال بعض السلف:"من جعل دينه غرضاً للخصومات أكثر التنقل"
أهل السنة والحديث سبحان الله العظيم يعني نسأل الله أن يحشرنا في زمرتهم، نسأل الله أن يجعلنا على طريقتهم، نسأل الله أن يرزقنا من فقههم، أهل السنة والحديث لا يعلم ترى أحد من علمائهم ولا صالح عامتهم رجع عن قوله واعتقاده، ما هو يعني في مسألة فقهية ما غير رأيه في اجتهاد فقهي لا، لكن الدين العقيدة المنهج، من منهج، الإمام أحمد مثلاً كان يقول: القرآن كلام الله، وغير مخلوق، وبعدين تحت الضغوط صار لا، مخلوق، لا طبعاً، ما تجد، شيخ الإسلام لما كان يقول بعلو الله على خلقه وصفات الله وكذا، ويثبت الصفات لله، وفي مسائل التوحيد، ومحاربة الشرك والبدع، والتوسل الممنوع، لما دخلوه السجن ولا لما جمعوا عليه أعداءه في المناظرات وإلا لما يعني أغروه بإغراءات أو هددوه تهديدها راح يغير؟ تروح لمجلد كذا مثلاً يعني ثلاثة تحصل كلاماً ومجلد إحدى عشر تحصل كلام ابن تيمية ثاني في رسالة ثانية، ورجع عن منهجه؟ ما نتكلم الآن عن مسألة فقهية، على منهج.
الصالحون الشهداء ممن قبلنا، يعني مثلاً أهل الأخدود لما رأوا بأعينهم يعني الآيات، وأسلموا، والغلام جعل الملك يقول: بسم الله رب الغلام ورماه وقتله، قال الناس: آمنا برب الغلام، آمنا برب الغلام، لما خد لهم الأخاديد وأوقد النيران الناس غيروا، قالوا: لا، رجعنا وكان بس، كانت حماسة، فترة حماس؟ لا، لا، الثبات هنا، لا يثبت يعني أمام التلون من اعتصم بالكتاب والسنة إلا من اعتصم بالكتاب والسنة، لا يثبت أمام التلون إلا من اعتصم بالكتاب والسنة.
دخل أبو مسعود على حذيفة قال: اعهد إلي، قال: ألم يأتك اليقين؟ قال: بلى وعزة ربي، قال: فاعلم أن الضلالة حق الضلالة أن تعرف ما كنت تنكر، وأن تنكر ما كنت تعرف، وإياك والتلون في دين الله تعالى فإن دين الله واحد.

دخل أبو مسعود على حذيفة قال: اعهد إلي، قال: ألم يأتك اليقين؟ قال: بلى وعزة ربي، قال: فاعلم أن الضلالة حق الضلالة أن تعرف ما كنت تنكر، وأن تنكر ما كنت تعرف، وإياك والتلون في دين الله تعالى فإن دين الله واحد.

يعني عبد الرحمن بن مهدي قال لفتى من ولد جعفر بن سليمان: مكانك، فقعد حتى تفرق الناس، ثم قال: تعرف ما في هذه الكورة –البلد يعني البلدة- من الأهواء والاختلاف، وكل ذلك يجري مني على بال رضي إلا أمرك وما بلغني، فإن الأمر لا يزال هيناً ما لم يصل إليكم، يعني السلطان، فإذا صار إليكم جل وعظم، قال: يا أبا سعيد وما ذاك؟ قال: بلغني أنك تتكلم في الرب، يقول له: شوف، شوف، البدع لو وصلت، أنتم الولاة لو وصلت الانحرافات إليكم مصيبة، قال: يا أبا سعيد وما ذاك؟ قال: بلغني أنك تتكلم في الرب تبارك وتعالى وتصفه وتشبهه؟ فقال الغلام: نعم، وأخذ يتكلم عن الصفة، فقال: رويدك يا بني، يعني هذا ابن الوالي، بدأ يقتنع بكلام المشبهة، الذين يشبهون الله بخلقه غير طبعاً نفاة الصفات، هؤلاء مقابل، هؤلاء المشبهة مقابل النفاة المعطلة، وأهل السنة يثبتون ويقولون: ليس كمثله شيء، لما بدأ الولد يتكلم قال الشيخ عبد الرحمن، رويدك يا بني حتى نتكلم أول شيء في المخلوق، فإذا عجزنا عن المخلوق فنحن عن الخالق أعجز، أخبرني، عن لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى سورة النجم18، حديث (رأى جبريل له ستمائة جناح)[رواه البخاري3232]قال: نعم، قال عبد الرحمن: صف لي خلقاً من خلق الله له ستمائة جناح؟ بقي الغلام ينظر إليه، قال عبد الرحمن: يا بني فإني أهون عليك المسألة، وأضع عنك خمسمائة وسبعة وتسعين، صف لي خلقاً بثلاثة أجنحة، ركب الجناح الثالث منها موضعاً غير الموضعين اللذين ركبهما الله حتى أعلم، فوجئ، وتحط الجناح، اثنين من يمين وشمال، الثالث تحت أو فوق، أو نخلي الثلاثة بزوايا، فقال: يا أبا سعيد نحن قد عجزنا عن صفة المخلوق ونحن عن صفة الخالق أعجز، وأشهدك أني قد رجعت عن ذلك، وأستغفر الله.
إذن أيها الإخوة والأخوات فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ سورة النور63، نسأل الله أن يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، نسأله أن لا يفتننا، وأن يقينا شر أنفسنا وأن يحيينا على الإيمان والدين والكتاب والسنة، وأن يميتنا عليها إنه سميع مجيب.












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-24, 07:28 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

خطبة : الاعتصام بالكتاب والسنة منجاة من الفتن
د.محمد بن عدنان السمان
إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلّى الله عليه وعلى آله وأصحابه، ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد:
فقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في خطبته كما روى الإمام مسلم أن يقول : ((أما بعد، فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة))
فهذه وصية من أعظم الوصايا النبوية وصية النبي صلّى الله عليه وسلم بكتاب الله عز وجل ، وسنة نبيه صلَّى الله عليه وسلَّم، فالاعتصام بالكتاب والسنة نجاة من مُضلات الفتن، ومخالفة الكتاب والسنة أصل الخذلان، وفساد الدنيا والآخرة، والذل والهوان، وأن الواجب على كل مكلف الاعتصام بالكتاب والسنة؛ لأن فيهما المخرج من جميع الفتن لمن تمسك بهما ، واتبع هديهما .
أيها المسلمون : الاعتصام بالكتاب والسنة هو أساس وأصل النجاة في الدنيا والآخرة. قال الله عز وجل: ( وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا ) ،حدث أبو شريح الخزاعي رضي الله عنه قال: خرج علينا رسول الله صلّى الله عليه فقال: ((أبشروا، أبشروا، أليس تشهدون أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله؟ )) قالوا: بلى، قال: ((إن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم، فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا، ولن تهلكوا بعده أبداً )) حديث صحيح أخرجه الإمام ابن حبان وغيره .
وقال الله –جل وعلا-: ( وَمَن يَعْتَصِم بِالله فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (
والمسلم في كل وقت وعلى أي حال يرد أمره إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
قال تعالى: )فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى الله وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِالله وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً (.
قال الإمام ابن كثير – رحمه الله -: ((قال مجاهد وغير واحد من السلف: أي إلى كتاب الله وسنة رسوله صلّى الله عليه ، وهذا أمر من الله عز وجل بأن كل شيء تنازع الناس فيه من أصول الدين وفروعه أن يرد التنازع في ذلك إلى الكتاب والسنة، كما قال تعالى: ( وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى الله ).
والقرآن الكريم أَمَرَ بالأخذ بكل ما جاء به الرسول صلّى الله عليه ، والانتهاء عن كل ما نهى عنه، قال الله عز وجل: (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا الله إِنَّ الله شَدِيدُ الْعِقَابِ ).
ولا شكّ أنّ الأخذ بالكتاب والسنة من أهم الواجبات وأعظم القربات ؛ لأن الأخذ بالرأي المجرّد عن الدليل الشرعي يُوصل إلى المهالك .
إخوة الإسلام : إن التمسك بكتاب الله رفعة للمسلم في الدنيا والآخرة ، واسمعوا إلى هذا القصة التي وقعت في عهد الفاروق عمر رضي الله عنه وهي نافع بن عبد الحارث لَقِيَ عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعُسفان ، وكان عمر يستعمله على مكة، فقال: من استعملت على أهل الوادي؟ فقال ابن أبزى، قال: ومن ابن أبزى؟ قال: مولىً من موالينا، قال: فتستخلف عليهم مولى؟ قال: إنه قارئ لكتاب الله عز وجل ، وإنه عالم بالفرائض، قال عمر: أما إن نبيكم صلّى الله عليه قد قال: ((إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً، ويضع به آخرين )) رواه مسلم .
عباد الله : الهداية والصلاح والفلاح لمن اتبع القرآن والسنة وتمسك بذلك قال ابن عباس رضي الله عنهما: ((تكفّل الله لمن قرأ القرآن وعمل بما فيه: أن لا يضل في الدنيا، ولا يشقى في الآخرة، ثم قرأ هذه الآية )) ( فَإِمَّا يَأتِيَنَّكُم مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلاَ يَضِلُّ وَلاَ يَشْقَى ) .
وقال الله تعالى: (قَدْ جَاءَكُم مِّنَ الله نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ * يَهْدِي بِهِ الله مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) .
عباد الله : القرآن الكريم يأمر بالاجتماع على الحق وينهى عن الاختلاف:
قال الله تعالى: (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ الله جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ الله عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ الله لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) سورة آل عمران، الآية: 103 .، فأمر بعد الاعتصام بالكتاب بعدم التفرق.
قال الإمام ابن كثير رحمه الله: ((أمرهم بالجماعة ونهاهم عن التفرقة، وقد وردت الأحاديث المتعددة بالنهي عن التفرّق والأمر بالاجتماع والائتلاف))
جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلّى الله عليه قال: ((إن الله يرضى لكم ثلاثاً ويكره لكم ثلاثاً، فيرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً، وأن تعتصموا بحبل الله جميعاً، ولا تفرقوا، ويكره لكم: قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال)).
معاشر المسلمين الاعتصام بالقرآن والسنة نجاة من مضلات الفتن:












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-24, 07:32 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

وجاءت الأحاديث الصحيحة الكثيرة التي تدل على أن من استمسك بما كان عليه النبي صلّى الله عليه كان من الناجين، ومن ذلك حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه قال: ((صلى بنا رسول الله صلّى الله عليه ذات يوم، ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة، ذرفت منها العيون، ووجلت منها القلوب، فقال قائل: يا رسول الله كأن هذه موعظة مودع، فماذا تعهد إلينا؟ فقال: ((أوصيكم بتقوى الله، والسمع والطاعة، وإن عبداً حبشيّاً، فإنه من يعشْ منكم بعدي فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، تمسّكوا بها، وعضّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور؛ فإن كل مُحدثةٍ بدعة، وكل بدعة ضلالة)) رواه أبو داود
ومما يؤكد أهمية السمع والطاعة ما حصل للصحابة مع رسول الله عليه صلّى الله عليه في صلح الحديبية حينما اشتدَّ عليهم الكرب بمنعهم من العمرة، وما رأوا من غضاضةٍ على المسلمين في الظاهر، ولكنهم امتثلوا أمر رسول الله صلّى الله عليه فكان ذلك فتحاً قريباً، وخلاصة ذلك أن سُهَيل بن عمرو رضي الله عنه وهو كان لم يسلم بعد ، بل كان من صناديد قريش في وقتها ، قال للنبي صلّى الله عليه حينما كتب: بسم الله الرحمن الرحيم: اكتب باسمك اللهم، فوافق معه النبي صلّى الله عليه على ذلك، ولم يوافق سهيل على كَتْبِ محمد رسول الله، فتنازل النبي صلّى الله عليه وأمر أن يكتب محمد بن عبد الله، ومنع سهيل في الصلح أن تكون العمرة في هذا العام، وإنما في العام المقبل، وفي الصلح أن من أسلم من المشركين يردّه المسلمون، ومن جاء من المسلمين إلى المشركين لا يُردُّ، وأوّل من نُفّذ عليه الشرط أبو جندل بن سهيل بن عمرو، فردّه النبي صلّى الله عليه بعد محاورة عظيمة، وحينئذٍ غضب الصحابة لذلك حتى قال عمر رضي الله عنه للنبي صلّى الله عليه: ألستَ نبيَّ الله حقّاً؟ قال: ((بلى ))، قال: ألسنا على الحق وعدوّنا على الباطل؟ قال: ((بلى ))، قال: فلمَ نُعطي الدَّنِيَّةَ في ديننا إذاً؟ قال: ((إني رسول الله، ولست أعصيه، وهو ناصري))، قال عمر: فعملت لذلك أعمالاً، فحصل بهذا الصلح من المصالح ما الله به عليم، ونزلت سورة الفتح، ودخل في السَّنة السادسة والسابعة في الإسلام مثل ما كان في الإسلام قبل ذلك أو أكثر، ثم دخل الناس في دين الله أفواجاً بعد الفتح في السنة الثامنة.
وهذا ببركة طاعة الله ورسوله؛ ولهذا قال سهل بن حنيف: ((اتهموا رأيكم، رأيتني يوم أبي جندل لو أستطيع أن أردّ أمر النبي صلّى الله عليه لرددته)). وهذا يدلّ على مكانة الصحابة رضي الله عنهم وتحكيمهم رسول الله صلّى الله عليه ، فحصل لهم من الفتح والنصر ما حصل، ولله الحمد والمنة.
فنسأل الله أن يعصمنا بكتابه وسنة رسوله ، وأن يعيننا على ذكره وشكره ، أقول ماسمعتم .
الخطبة الثانية :
الحمد لله الذي قامت بعدله السموات والأرض، الحكيم الخبير، وأشهد أن لا إله إلا الله العليم بما تنطوي عليه الأفئدة وتكنه الصدور، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، فحكم وأحكم، وكان خير من عدل وأرشد إلى مكارم الأخلاق ومحاسنها، صلى الله عليه وعلى آله وصحابته، ومن اتبع آثارهم واهتدى بهداهم إلى يوم الدين.
فبعد الوصية بتقوى الله سبحانه ، نعزز ما أكدناه في الخطبة الأولى من الاعتصام بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأنهما نجاة من الفتن وعن حذيفة رضي الله عنه قال: ((كان الناس يسألون رسول الله صلّى الله عليه عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كُنِّا في جاهِلِيَّةٍ وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شرّ؟ قال: ((نعم )) .
قلت: هل بعد ذلك الشرّ من خير؟ قال: ((نعم وفيه دخن))، قلت: وما دخنه؟
قال: ((قوم يستنّون بغير سنتي، ويهدون بغير هديي ، تعرف منهم وتنكر )).
فقلت: هل بعد ذلك الخير من شرّ؟ قال: ((نعم دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها )).
فقلت: يا رسول الله صفهم لنا، قال: ((نعم، قوم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا)).
قلت: يا رسول الله، فما ترى إن أدركني ذلك؟ قال: ((تلزم جماعة المسلمين وإمامهم )).
فقلت:فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال صلّى الله عليه(فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعضّ على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك )) متفق عليه .
قال الإمام النووي – رحمه الله -: ((وفي حديث حذيفة هذا: لزوم جماعة المسلمين، وإمامهم، ووجوب طاعته، وإن فسق، وعمل المعاصي: من أخذ الأموال، وغير ذلك فتجب طاعته في غير معصية، وفيه معجزات لرسول الله صلّى الله عليه ، وهي هذه الأمور التي أخبر بها ، وقد وقعت كلها ))
منقول












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-24, 07:35 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

في التمسك بالكتاب والسنة

الحمدُ لله نحمَدُه، ونستَعِينه ونستَهدِيه، ونستَغفِره ونتوبُ إليه، ونعوذُ بالله من شرور أنفُسِنا وسيِّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مضلَّ له، ومَن يُضلِل فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، صلَّى الله عليه وعلى آله وصَحابته، وسلَّم تسليمًا كثيرًا.

أمَّا بعدُ:
فيا عباد الله، اتَّقوا الله - تعالى - وتمسَّكوا بكِتابه، وعَضُّوا على سنَّة نبيِّه بالنواجِذ، فقد كثُرت الفِتَن، وظهرت الشُّرور، وتداعَتْ عليكم الأمم من كلِّ حَدب وصَوب، فعليكم بسنَّة نبيِّكم - صلَّى الله عليه وسلَّم - اعمَلُوا بما عَلمتُم، وتعلَّموا منها ما جَهِلتم فإنَّ فيها النَّجاة.

في الحديث عن العِرباض بن سارية - رضِي الله عنه - قال: وعَظَنا رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - موعظة وَجِلتْ منها القُلوب، وذرفتْ منها العُيون فقلنا: يا رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - كأنَّها موعظة مودِّع فأَوْصِنا، قال: ((أُوصِيكم بتقوى الله والسَّمع والطاعة، وإنْ تأمَّر عليكم عبدٌ، وإنَّه مَن يَعِشْ منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا، فعليكم بسنَّتي وسنَّة الخلفاء الراشدين المهديِّين، عضُّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومُحدَثات الأمور؛ فإنَّ كلَّ بدعة ضلالة))[1].

وعن جابر بن عبدالله قال: ((جاءت ملائكةٌ إلى النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو نائم فقال بعضهم: إنَّه نائم، وقال بعضهم: إنَّ العين نائمةٌ والقلب يقظان، فقالوا: إنَّ لصاحبكم هذا مثلًا، فاضربوا له مثلاً، فقال بعضهم: إنَّه نائم، وقال بعضهم: إنَّ العين نائمة والقلب يقظان، فقالوا: مثله مثل رجلٍ بنى دارًا وجعل فيها مأدبة وبعَث داعيًا؛ فمَن أجابَ الداعي دخَل الدار وأكل من المأدُبَة، ومَن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ولم يأكل من المأدُبَة، فقالوا: أوِّلوها له يفقَهها، فقال بعضهم: إنَّه نائم، وقال بعضهم: إنَّ العين نائمةٌ والقلب يقظان، فقالوا: فالدار الجنَّة، والداعي محمد - صلَّى الله عليه وسلَّم -، فمَن أطاع محمدًا - صلَّى الله عليه وسلَّم - فقد أطاعَ الله، ومَن عصى محمَّدًا - صلَّى الله عليه وسلَّم - فقد عصى الله، ومحمدٌ فرق بين الناس)[2].

فيا عباد الله:
إنَّ نبينا محمدًا - صلَّى الله عليه وسلَّم - الرؤوف بأمَّته قد رغب وحذَّر وأنذَر وبلَّغ الرسالة وأدَّى الأمانة ولم يبقَ لأحدٍ عذر؛ فعن أبي موسى - رضِي الله عنه - عن النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((إنما مثلي ومثل ما بعثَنِي الله به كمثَل رجل أتى قومًا فقال: يا قوم، إنِّي رأيت الجيش بعيني، وإنِّي أنا النذير العريان، فالنجاءَ، فأطاعَه طائفةٌ فأدلَجوا، فانطَلقوا على مهلهم فنجوا، وكذَّبت طائفة منهم فأصبحوا مكانهم، فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم، فذلك مثل مَن أطاعني فاتَّبع ما جِئتُ به ومثل مَن عَصاني وكذَّب ما جِئتُ به من الحق))[3].

وإنَّ هذه الدار يا عباد الله دارُ بلاء وامتحان، ولا بُدَّ من الانتقال منها إلى دار القَرار، فإمَّا إلى جنَّة فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطَر على قلب بشر، أو إلى نار وقودُها الناس والحجارة، عليها ملائكة غلاظ شدادٌ لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يُؤمَرون.

فليتذكَّر العبد مآله ومصيره، وماذا يتبعه، وما الذي يبقى معه في أوَّل منازل الآخِرة، وهو قبرُه، لا شكَّ أنَّ الذي يبقَى معه عمله، ويرجع ما سواه، فإنْ كان عمله صالحًا فالخير بشراه، وإنْ كان فاسدًا فأحسن الله عَزاه، ولن ينفَعَه الندم فقد حِيلَ بينه وبين العمل.

فاتَّقوا الله يا عباد الله واحذَرُوا أسباب سخطه واتَّعِظوا، فإنَّ المواعظ محيطةٌ بكم، وأصلِحوا ما فسد من أحوالكم، وتعلَّموا ما جهلتم من أمور دِينكم، واعمَلُوا في دُنياكم بما يتَّفِق مع تعاليم ربِّكم، وتعاوَنوا على البر والتقوى وتناهوا عن الإثم والعدوان، كونوا إخوة مُتَعاونين متحابِّين، يدًا واحدة وصفًّا واحدًا، حصنًا مَنِيعًا أمامَ عدوِّكم وعدوِّ دِينكم وبلادكم، واحذَرُوا من أسباب الخِزي والخذلان.

واحذَرُوا من المعاصي داءِ الأمم، واللهوِ والغفلة، والترف والميوعة، وموت القلوب وضعف الأبدان، فإنَّ دِيننا دين القوَّة والشجاعة والشهامة والغيرة على المحارم والأخلاق، المؤمن القويُّ خيرٌ وأحبُّ إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍّ خير، فما أسعَدَ الأمَّة بقوَّتها وصَلابتها في دِينها ودُنياها، وما أجمَلَها في حُلَل أخلاقها العالية، وما أعزَّها بعقيدتها السليمة الصافية، وما أقواها بعدَّتها واستِعدادها بما يرهب عدوَّها، فما أجمل الدِّين والدُّنيا إذا اجتمعا.

فاتَّقوا الله يا عباد الله، فدِيننا دِين الحق الصالح لكلِّ زمانٍ ومكان وما بعدَ الحق إلا الضلال!

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
قال الله العظيم: ï´؟ إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا * وَأَنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ï´¾ [الإسراء: 9-10].

بارَك الله لي ولكم في القُرآن العظيم، ونفعَني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، وتابَ عليَّ وعليكم إنَّه هو التوَّاب الرحيم.

أقول قولي هذا وأستغفِر الله العظيم الجليل لي ولكم ولسائر المسلمين من كلِّ ذنب، فاستَغفِروه إنَّه هو الغفور الرحيم.

واعلَمُوا - يا عباد الله - أنَّنا في هذه الحياة بمَثابة السفينة المحمَّلة بالركاب في لجَّة البحر تتلاطَمُها الأمواج وتَعصِف بها الرياح، متَّجهة إلى بلدةٍ تتطلَّع إلى ساحله لترسو في مينائه، فمتى أخلَّ أحد ركَّابها بشيءٍ من آلاتها أو فكَّر في ذلك وترك وعمل ما يضرُّ بها هلك الجميع، وإنْ كان ربَّانها وبقيَّة ركَّابها على مستوى من اليقَظَة وإدراك عَواقِب الأمور، وأخَذوا على يد العابث بها سلم الجميع، وقد مثَّل لنا نبيُّنا - صلوات الله وسلامه عليه - هذا الأمرَ وحذَّر من ترك العابثين.

وأخبر أنَّ الضرر يعمُّ الجميع، فما أكثر المواعظ والأمثال! وما أكثر ما يُحِيط بنا لو صادَفتْ قلوبًا واعية، وآذانًا مصغية، وأعينًا مبصرة! فاتَّقوا الله يا عباد الله، فالأمر عظيم، والخطر جسيم، ولا نجاةَ إلا بالتمسُّك بحبل الله المتين، والسير على نهج نبيِّه الصَّادق الأمين.

________________________________________
[1] أخرجه أبو داود (4607)، والترمذي (2678)، وأحمد في المسند (4/126، 127) وابن ماجه (42)، وقال الأرناؤوط: إسناده صحيح.
[2] أخرجه البخاري رقم (7281) - الفتح: 13/263.
[3] أخرجه البخاري رقم (7283) - الفتح: 13/264.
منقول












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-27, 01:10 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
ابو بكر
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 286
المشاركات: 987 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 67
نقاط التقييم: 251
ابو بكر is a jewel in the roughابو بكر is a jewel in the roughابو بكر is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
ابو بكر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم












عرض البوم صور ابو بكر   رد مع اقتباس
قديم 2015-04-27, 04:29 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
عبدالله الأحد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 2551
المشاركات: 1,401 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 51
نقاط التقييم: 250
عبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the roughعبدالله الأحد is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبدالله الأحد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالله الأحد المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم

وانت من اهل الجزاء












توقيع : عبدالله الأحد

اكثروا قراءة الاخلاص وسبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء سبحان الله عدد ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه سبحان الله ملء ما أحصى كتابه،سبحان الله عدد كل شيء سبحان الله ملء كل شيء الحمد لله مثل ذلك وسبحان الله وبحمده عددخلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته واكثروا الصلاة على النبي

عرض البوم صور عبدالله الأحد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الاعتصام بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
مقولة كان الله ولا مكان وهو الآن على كان عليه لا تثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
روايات منسوبة للأئمة تخالف القرآن وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام
ثناء الله على نبيه إبراهيم عليه السلام في القرآن
ثناء الله على نبيه أيوب عليه السلام
كيف هلكوا؟! إنتقام الله ممن سب نبيه صلى الله عليه وسلم عبر التاريخ !!


الساعة الآن 12:18 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML