آخر 10 مشاركات
إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله           »          مطوية (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ)           »          فضل الإكثار من صيام النوافل           »          هل طه من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم ؟           »          السعادة الزوجية           »          معركة حارم           »          أمثلة من جرائم وخيانات الرافضة العبيديين والقرامطة في التاريخ الإسلامي خلال القرن الر           »          قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-05-29, 02:58 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الفهداوي
اللقب:
رئيس الملتقيات الاسلامية
طلبات الافتاء
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1262
المشاركات: 3,617 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 101
نقاط التقييم: 1986
الفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant future

الإتصالات
الحالة:
الفهداوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
Thumbs up مما تُنضّر به الوجوه

مما تُنضّر به الوجوه
إن خير ما عُمِرت به الأوقات وصُرفت فيه الأنفاس الاشتغال بالعلم الشرعي ومدارسة الكتاب والسنة ؛ فإنَّ في ذلك أُنس النفوس وراحة القلوب وطمأنينة البال ، وبه يُعرف الحق من الباطل والحلال من الحرام والهدى من الضلال ، وبه يسير المرء إلى الله على بصيرة بخطًى ثابتةٍ وقلبٍ مطمئن { أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} [الملك:22] .


لقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء لمن سمع كلامه ووعاه وبلَّغه كما سمعه بالنضرة ؛ وهي البهجة ونضارة الوجه وتحسينه ؛ ففي حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( نَضَّرَ اللَّهُ امْرَأً سَمِعَ مَقَالَتِي فَوَعَاهَا وَحَفِظَهَا وَبَلَّغَهَا ، فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ ، ثَلَاثٌ لَا يَغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ مُسْلِمٍ إِخْلَاصُ الْعَمَلِ لِلَّهِ وَمُنَاصَحَةُ أَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَلُزُومُ جَمَاعَتِهِمْ فَإِنَّ الدَّعْوَةَ تُحِيطُ مِنْ وَرَائِهِمْ))[1] وقد رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من عشرين صحابياً منهم : ابن مسعود ، ومعاذ بن جبل ، وأبو الدرداء ، وجبير بن مطعم ، وأنس بن مالك ، وزيد بن ثابت ، والنعمان ابن بشير ، وغيرهم من الصحابة رضي الله عنهم ، ولذا عدَّه غير واحد من أهل العلم في جملة الأحاديث المتواترة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
مما تُنضّر به الوجوه
وقد تضمن هذا الحديث - كما بسط ذلك وبيَّنه العلامة ابن القيم[2] رحمه الله - دعوةً مباركة ميمونة خصَّ بها رسول الله صلى الله عليه وسلم من سمع حديثه ووعاه وبلَّغه كما سمعه ، ولو لم يكن في فضل العلم وبيان شرفه إلا هذا الحديث وحده لكفى به شرفاً ؛ فإن هذه الدعوة النبوية الكريمة المباركة متضمنةٌ لجمال الظاهر والباطن ، فإنَّ النضرة هي البهجة والحُسن الذي يُكساه الوجه من آثار الإيمان ، وابتهاج الباطن به وفرح القلب وسروره والتذاذه به ، فتظهر هذه البهجة والسرور والفرحة نضارةً على الوجه ؛ ولهذا يجمع له سبحانه بين البهجة والسرور والنضرة كما في قوله تعالى { فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا} [الإنسان:11] ،

فالنضرة في وجوههم والسرور في قلوبهم ، ثم ما يتلقَّون من نعيم وثواب على ذلك يظهر نضارةً على وجوههم كما قال الله تعالى {تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ}[المطففين:24] .

ولا ريب أن هذه الدعوة المباركة لمن حمل السنة وبلَّغها للأمة بالنضرة والرحمة تحمل البشارة لمن وقف نفسه ووفَّر جهده في خدمة السنة وإبلاغها ؛ وفي هذا حفزٌ للهمم وإذكاءٌ للعزائم وحملٌ للنفوس على الجدِّ والمثابرة والصبر والمصابرة وبذل الوسع في تحقيق ذلك .
مما تُنضّر به الوجوه
وقد دل الحديث على أن للعلم الذي استحق أهل هذه البشارة أربع مراتب :
v أولها وثانيها : سماعه وعقله ؛ فإذا سمعه ووعاه بقلبه أي عقَله واستقر في قلبه كما يستقر الشيء الذي يوعى في وعائه ولا يخرج منه وكذلك عقَله هو بمنزلة عقل البعير والدابة ونحوها حتى لا تشرد وتذهب .
v والمرتبة الثالثة: تعاهده وحفظه حتى لا ينساه فيذهب .
vوالمرتبة الرابعة : تبليغه وبثّه في الأمة ليحصِّل به ثمرته ومقصوده ؛ وهو بثُّه في الأمة ، فهو بمنزلة الكنز المدفون في الأرض الذي لا ينفق منه وهو معرَّض لذهابه ، فإنَّ العلم ما لم يُنفَق منه ويعلَّم فإنه يوشك أن يذهب ، فإذا أُنفِق منه نما وزكا على الإنفاق .


ولما كان هذا الثواب العظيم لمن بلَّغ سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم يفتقر كسائر الأعمال إلى الإخلاص لله وعقد النية على النصح للمسلمين ولزوم جماعتهم عقَّب صلى الله عليه وسلم دعوته الميمونة المباركة لمبلِّغي سنته بما يدل على أهمية الإخلاص في الأعمال لله والنصح للمسلمين ولزوم جماعتهم بقوله صلى الله عليه وسلم ((ثَلَاثٌ لَا يُغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ مُسْلِمٍ : إِخْلَاصُ الْعَمَلِ لِلَّهِ ، وَمُنَاصَحَةُ أَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَلُزُومُ جَمَاعَتِهِمْ )) قال ذلك صلى الله عليه وسلم لأن هذه الخصال الثلاث تُستصلح بها القلوب وتهذَّب بها النفوس ، وباستشعارها وعقد القلب عليها يكون المسلم جديراً بتحصيل الثواب الجزيل والأجر العظيم المذكور في الحديث .
مما تُنضّر به الوجوه
وفي قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث ((ثَلَاثٌ لَا يُغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ مُسْلِمٍ )) دلالة على أن قلب المسلم لا يحمل الغلَّ ولا يبقى فيه الغش إذا كان متصفاً بهذه الصفات الثلاث المذكورة في الحديث ؛ لأنها تنفي الغش وتبعده من القلب ، فالمخلص لله إخلاصه يمنع غلَّ قلبه ويخرجه ويزيله جملةً لأنه قد انصرفت دواعي قلبه وإرادته إلى مرضاة ربه وطلب ثوابه فلم يبقَ فيه موضعٌ للغلِّ والغش كما قال تعالى : { كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ} [يوسف:24] ، فلما أخلص لربه صرف عنه دواعي السوء والفحشاء ، ولهذا لما علِم إبليس أنه لا سبيل له على أهل الإخلاص استثناهم من شرطته التي اشترطها للغواية والإهلاك فقال : {فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ}[ص:82-83] ، وقال تعالى : { إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ} [الحجر:42] .
فالإخلاص هو سبيل الخلاص ، والإسلام مركب السلامة ، والإيمان صِمام الأمان .

وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث (( وَمُنَاصَحَةُ أَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ )) هذا أيضاً منافٍ للغل والغش ؛ فإنَّ النصيحة لولاة الأمر لا تجامع الغلَّ إذ هي ضده ، فمن نصح الأئمة والأمة فقد برئ من الغل .
والنصح لأولي الأمر من المسلمين إنما يكون بالسمع والطاعة لهم في المنشط والمكره أبراراً كانوا أو فجَّارا ، وإنما الطاعة في المعروف فإن أمروا بمعصية الله فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، وإرشادهم للخير وترغيبهم فيه وتحذيرهم من الشر وتنفيرهم منه ، والدعاء لهم بالصلاح والمعافاة وعدم الدعاء عليهم ، والحذر من نزع يد الطاعة أو قتالهم أو الخروج عليهم لمنافاة ذلك للنصيحة ، لأن جماع النصيحة عناية القلب للمنصوح له كائناً من كان .
وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث (( وَلُزُومُ جَمَاعَتِهِمْ )) هذا أيضاً مما يطهِّر القلب من الغل والغش ؛ فإن صاحبه للزومه جماعة المسلمين يحب لهم ما يحب لنفسه ، ويكره لهم ما يكره لها ، ويسوءه ما يسوؤهم ، ويسرُّه ما يسرُّهم ، مع الموافقة لهم في العقيدة والعمل والحذر من الخروج عن زمرتهم ؛ لئلا تتلقَّفه الشياطين التي تعمل في الإنسان أعظم من عمل الذئاب فيما يندُّ من الغنم .
مما تُنضّر به الوجوه
وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث (( فَإِنَّ دَعْوَتَهُمْ تُحِيطُ مِنْ وَرَائِهِمْ )) هو من أحسن الكلام وأوجزه وأفخمه معنى ؛ حيث شبَّه دعوة المسلمين بالسور والسياج المحيط بهم المانع من دخول عدوهم عليهم، فتلك الدعوة التي هي دعوة الإسلام - وهم داخلوها - لما كانت سواراً وسياجاً عليهم أخبر صلى الله عليه وسلم أن من لزم جماعة المسلمين أحاطت به تلك الدعوة التي هي دعوة الإسلام كما أحاطت بهم ، فالدعوة تجمع شمل الأمة وتلمُّ شعثها وتحيط بها ، فمن دخل في جماعتها أحاطت به وشم لته ، وبذلك أيضا يكون للمسلم الملازم لجماعة المسلمين نصيبٌ من دعواتهم الطيبة التي تصدر من آحادهم شاملةً لعمومهم .
والله وحده المسئول والمرغوب إليه والمأمول أن يجعل أعمالنا كلها خالصةً لوجهه موافقةً لسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وأن يوفقنا للنصيحة للمسلمين جميعهم أئمتهم وعامتهم ، وأن يرزقنا لزوم جماعتهم ، وأن يغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات إنه هو الغفور الرحيم .

********

________________
[1] رواه الترمذي (2658) ، وابن ماجه (232) ، وأحمد (1/437) ، وابن حبان (66) وصححه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع (6766) .
[2] في كتابه ( مفتاح دار السعادة ) (1/71) وما بعدها .





المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : الفهداوي

مما تُنضّر به الوجوه

عرض البوم صور الفهداوي   رد مع اقتباس
قديم 2015-06-06, 09:35 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,965 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 108
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفهداوي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: مما تُنضّر به الوجوه

فهذه الدعوة عامة في كل من حمل علما من علوم الرسالة المحمدية وحتى وان كان الحامل ادنى مرتبة علمية من المحمول له ،يقول محمد راتب النابلسي فمعنى النضارة في وجه المؤمن (إذاً، نضر الله عبداً...ترى المؤمن له وجهٌ مقبول، له وجهٌ حسن. قد يظن أحدكم أن الوجه الحسن خطوطٌ دقيقة، جاذبيةٌ في تقاطيع الوجه، لونٌ أزهر، لا، هذا لا أعنيه أبداً، هذه صفات الحُسن المادية ولكن صفات الحسن الروحية هذه يعرفها أهل القلوب، الوجه المقبل على الله عزَّ وجل كأنه كوكبٌ دري، والوجه المُعرض فيه فتور، فيه رتابة ـ إن صح التعبير ـ فالنبي عليه الصلاة والسلام يدعو، يدعو لمن ؟ يدعو للمؤمن الذي يتمنى أن ينتشر الحق.)انتهى

بارك الله فيكم شيخنا ونضر الله وجهكم
واسعدكم لما تقدموه لهذا المنتدى المبارك












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2015-06-07, 12:31 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفهداوي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: مما تُنضّر به الوجوه

وكل ما في الدنيا هالك وإلى زوال، تتنزل عليه اللعنات، والمرحوم من ذلك صنفان من النَّاس: أهل العلم وطلبته، والعابدون الذاكرون الله كثيرًا.
فتدبر في (حديث أبي هريرة في صحيح ابن ماجة) أنَّ رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قال: الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وعالماً أو متعلما.

رد: مما تُنضّر به الوجوه
في مفتاح دار السعادة عن سورة العصر (1/ 238):

«فذكر تعالى المراتب الأربع في هذه السورة، وأقسم سبحانه في هذه السورة بالعصر أن كل أحد في خسر، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات، وهم الذين عرفوا الحق، وصدقوا به. فهذه مرتبة.
وعملوا الصالحات، وهم الذين عملوا بما علموه من الحق. فهذه مرتبة أخرى.
وتواصوا بالحق، وصى به بعضهم بعضاً، تعليماً وإرشاداً. فهذه مرتبة ثالثة.
وتواصوا بالصبر، صبروا على الحق، ووصى بعضهم بعضاً بالصبر عليه، والثبات. فهذه مرتبة رابعة.
وهذا نهاية الكمال، فإن الكمال أن يكون الشخص كاملاً في نفسه، مكملاً لغيره، وكماله بإصلاح قوتيه العلمية والعملية، فصلاح القوة العلمية بالإيمان، وصلاح القوة العملية بعمل الصالحات، وتكميله غيره، وتعليمه إياه، وصبره عليه، وتوصيته بالصبر على العلم والعمل.


رد: مما تُنضّر به الوجوه

فصل الخطاب في الزهد والرقائق والآداب

رد: مما تُنضّر به الوجوه

جزاكم الله خيرا شيخنا على الموضوع القيّم












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2015-06-08, 05:41 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الفهداوي
اللقب:
رئيس الملتقيات الاسلامية
طلبات الافتاء
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1262
المشاركات: 3,617 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 101
نقاط التقييم: 1986
الفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant future

الإتصالات
الحالة:
الفهداوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفهداوي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: مما تُنضّر به الوجوه

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياس
فهذه الدعوة عامة في كل من حمل علما من علوم الرسالة المحمدية وحتى وان كان الحامل ادنى مرتبة علمية من المحمول له ،يقول محمد راتب النابلسي فمعنى النضارة في وجه المؤمن (إذاً، نضر الله عبداً...ترى المؤمن له وجهٌ مقبول، له وجهٌ حسن. قد يظن أحدكم أن الوجه الحسن خطوطٌ دقيقة، جاذبيةٌ في تقاطيع الوجه، لونٌ أزهر، لا، هذا لا أعنيه أبداً، هذه صفات الحُسن المادية ولكن صفات الحسن الروحية هذه يعرفها أهل القلوب، الوجه المقبل على الله عزَّ وجل كأنه كوكبٌ دري، والوجه المُعرض فيه فتور، فيه رتابة ـ إن صح التعبير ـ فالنبي عليه الصلاة والسلام يدعو، يدعو لمن ؟ يدعو للمؤمن الذي يتمنى أن ينتشر الحق.)انتهى

بارك الله فيكم شيخنا ونضر الله وجهكم
واسعدكم لما تقدموه لهذا المنتدى المبارك

جزاك الرحمن خيرا استاذنا الكريم ونضر الله وجهك وبيض قلبك وسدد خطاك وشكر الله لك كريم مرورك وجميل اضافتك العطرة لا حرمت الاجر












توقيع : الفهداوي

مما تُنضّر به الوجوه

عرض البوم صور الفهداوي   رد مع اقتباس
قديم 2015-06-08, 05:44 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الفهداوي
اللقب:
رئيس الملتقيات الاسلامية
طلبات الافتاء
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1262
المشاركات: 3,617 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 101
نقاط التقييم: 1986
الفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant future

الإتصالات
الحالة:
الفهداوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفهداوي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: مما تُنضّر به الوجوه

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين الجزائر
وكل ما في الدنيا هالك وإلى زوال، تتنزل عليه اللعنات، والمرحوم من ذلك صنفان من النَّاس: أهل العلم وطلبته، والعابدون الذاكرون الله كثيرًا.
فتدبر في (حديث أبي هريرة في صحيح ابن ماجة) أنَّ رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قال: الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وعالماً أو متعلما.



رد: مما تُنضّر به الوجوه

في مفتاح دار السعادة عن سورة العصر (1/ 238):



«فذكر تعالى المراتب الأربع في هذه السورة، وأقسم سبحانه في هذه السورة بالعصر أن كل أحد في خسر، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات، وهم الذين عرفوا الحق، وصدقوا به. فهذه مرتبة.
وعملوا الصالحات، وهم الذين عملوا بما علموه من الحق. فهذه مرتبة أخرى.
وتواصوا بالحق، وصى به بعضهم بعضاً، تعليماً وإرشاداً. فهذه مرتبة ثالثة.
وتواصوا بالصبر، صبروا على الحق، ووصى بعضهم بعضاً بالصبر عليه، والثبات. فهذه مرتبة رابعة.
وهذا نهاية الكمال، فإن الكمال أن يكون الشخص كاملاً في نفسه، مكملاً لغيره، وكماله بإصلاح قوتيه العلمية والعملية، فصلاح القوة العلمية بالإيمان، وصلاح القوة العملية بعمل الصالحات، وتكميله غيره، وتعليمه إياه، وصبره عليه، وتوصيته بالصبر على العلم والعمل.


رد: مما تُنضّر به الوجوه

فصل الخطاب في الزهد والرقائق والآداب

رد: مما تُنضّر به الوجوه

جزاكم الله خيرا شيخنا على الموضوع القيّم

حفظك الله استاذتنا الكريمة ولا منعك الله حسن الثواب على هذه الاضافة المتلألئة والمرور الكريم سددت وأُعنت












توقيع : الفهداوي

مما تُنضّر به الوجوه

عرض البوم صور الفهداوي   رد مع اقتباس
قديم 2015-06-09, 12:49 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,890 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفهداوي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: مما تُنضّر به الوجوه



جاء في تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي:
"فرب حامل فقه" أي علم إلى من هو أفقه منه، أي فرب حامل فقه قد يكون فقيها،
ولا يكون أفقه، فيحمل الفقه ويحفظه حتى يبلغه إلى من هو أفقه منه فيستنبط منه
ما لا يفهمه الحامل، أو يحمله إلى من يصير أفقه منه، وفيه إشارة إلى فائدة النقل
والداعي إليه

أحسنتم شيخنآ .. نفع ربي بكم ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2015-06-11, 11:09 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الفهداوي
اللقب:
رئيس الملتقيات الاسلامية
طلبات الافتاء
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1262
المشاركات: 3,617 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 101
نقاط التقييم: 1986
الفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant future

الإتصالات
الحالة:
الفهداوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفهداوي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: مما تُنضّر به الوجوه

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحياة أمل


جاء في تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي:
"فرب حامل فقه" أي علم إلى من هو أفقه منه، أي فرب حامل فقه قد يكون فقيها،
ولا يكون أفقه، فيحمل الفقه ويحفظه حتى يبلغه إلى من هو أفقه منه فيستنبط منه
ما لا يفهمه الحامل، أو يحمله إلى من يصير أفقه منه، وفيه إشارة إلى فائدة النقل
والداعي إليه

أحسنتم شيخنآ .. نفع ربي بكم ...~

جزاكم الله خيرا وبارك الرحمن فيكم مديرتنا الكريمة على هذه الاضافة الطيبة جعلها الله في ميزان حسناتكم












توقيع : الفهداوي

مما تُنضّر به الوجوه

عرض البوم صور الفهداوي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, الإسلام, الثواب, الحديث, الكنز, دعوة

مما تُنضّر به الوجوه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
قال تعالى : ( وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما))
فيسبوك و خاصية الجديدة في التعرف إلى الوجوه
عجبية: قبيلة الرجال فيها يغطون وجوههم! و النساء يكشفن الوجوه!(سؤال للشيخ العبّاد).
حكم استخدام الوجوه المعبرة ( الفيسات ) الموجودة في الكمبيوتر
الرجال أصحاب الوجوه العريضة أكثر عنصرية وعدوانية


الساعة الآن 03:05 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML