آخر 10 مشاركات
من كان فضله أكثر من نقصه ذهب نقصه لفضله           »          أول نفاق المرء طعنه على إمامه           »          كرامة خص الله بها عباده الصالحين           »          ::تجميع لفيديوهات محطمى دين الشيعة::           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          كيف يمكن التوفيق بين الحديثين: (خالد سيف الله المسلول) وبين (اللهم إني أبرأ إليك مما           »          حِفْظِ الله تعالى لدين الإسلام وتحريف النصرانية / أ.د علي بن محمد الغامدي           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-08-25, 11:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الفهداوي
اللقب:
رئيس الملتقيات الاسلامية
طلبات الافتاء
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1262
المشاركات: 3,617 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 101
نقاط التقييم: 1986
الفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant future

الإتصالات
الحالة:
الفهداوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
Thumbs up كن يقظاً


لا تبدأ بالدعاء إلا وأنت مستعد له نفسيًا استعدادًا تامًا ، وبتوضيح أكثر لا تدعو وأنت منشغل الفكر بأمور أخرى؛ لسانك يدعو وعقلك يسبح في بحار همومك وخواطرك؛ بل كن مقبلاً على الله خاشعًا خاضعًا له حاضر القلب والوجدان، اطرد كل الوساوس والخطرات التي تشغلك عن استيعاب دعائك، كن متوكلاً عالمًا بقدرته وعظمته وجلاله، جاهد أن تكون ذليلاً بين يديه ملمًا بكل كلمة تنطق بها، فأنت لا تحدث شخصًا من بني جنسك أو حتى شخصية مرموقة، تذكر أنك تكلم سيدك وسيد الكون وباريه؛ تناجي جبار السموات والأرض، تحدث من أمره بين الكاف والنون، وأنت لا شيء بالنسبة لملكه وملكوته، ذرة في فلاة؛ بل أقل بكثير، كن ما بين الراجي لرحمة ربك الطامع في فضله وجوده، والخائف من عقوبته وقدرته عليك.
أعد قلبك إعدادًا كاملاً، واستجمع شتات أفكارك وركزها حول ما تتحرك به شفتاك من الدعاء؛ فالدعاء بقلب فارغ أو قلب لاه من علامات عدم إجابة الدعوة، والرسول - صلى الله عليه وسلم - قد حذر من ذلك وأخبر أن الله لا يستجيب دعاء من هذا شأنه.
تصور معي أنك تحدث شخصًا باهتمام وتركيز شديدين وهو يستمع إليك، ثم تكتشف من خلال إجاباته المتقضبة أو غير المتعلقة بموضوع حديثك، أنه موجود معك جسدًا لا عقلاً، وأنه سارح في دنيا أخرى، ماذا سيكون شعورك؟ حتمًا ستشعر بالضيق! ولن تكمل حديثك ولو من باب الثأر لكرامتك. فما بالك وأنت المتذلل الضعيف الفقير المحتاج، تدعو وأنت لاه عما تقول.
نسال الله تعالى من واسع فضله
منقول




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : الفهداوي

كن يقظاً

عرض البوم صور الفهداوي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

كن يقظاً


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:07 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML