آخر 10 مشاركات
أخبار الجزائر المظلومة متجدد           »          مركز اخبار الثورة السورية متجدّد           »          شبيحة مطلوبين للجيش الحر           »          تم الدعس الجزء الثاني           »          هل تعلم           »          هل سورة الأعلى نزلت في الصحف الأولى - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          اعلان قرعة الحج لسنة 2019 و 2020 و 2021           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          من كان فضله أكثر من نقصه ذهب نقصه لفضله           »          أول نفاق المرء طعنه على إمامه


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-09-20, 05:37 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,967 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 108
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي اشاعة الخرافات والبدع الحسينية باستحلال الكذب


هناك الكثير من العادات والسلوكيات تحولت فيما بعد الى عبادات ، يثاب فاعلها ويعاقب تركها!
بغض النظر عن دليل التاصيل الذي اصلها وجوبا كان ام استحبابا ،والذي هو مفقود من الاصل !! مثال على ذلك مايجري في الشعائر الحسينية ،وما يفعل فيها من ضرب بالسيوف وشق الثياب والجيوب،والتطبير ،والقراءة وووو..، حزنا على سيد الشهداء الحسين وكل ماذكرناه لم يكن مبني على دليل لا قرآن ولا سنة ..ولا ذكر له في كتب الشيعة القدماء ..انما حصل تباعا ..بسبب ادخال القصص الكاذبة والاشعار المختلقة،والاحاديث المزورة ،بل وصل الامر ان بعض الشعائر مقتبس من طقوس هندوسية وبوذية ونصرانية.

يقول الدكتور علي شريعتي : " أنّها وما شابهها من تقاليد كتعليق الأقفال بالجسم، والضرب بالسلاسل، وحتى التشابيه، اقتبسها ملوك الصفوية من الطقوس المسيحية التي كانت تقام باسم mمصائب المسيحn في ذكرى استشهاده، فكانوا يمثلون المصائب والمحن التي حلّت به وبالحواريين في قالب مسرحيات، ولازالت هذه الطقوس تقام سنوياً في (اللورد) "
( تشيع علوي وتشيع صفوي (مجموعه آثار): 170، 171).

ومن الملاحظ ان اول الكتب التي روجت للقصص الخرافية المجعولة حول حادثة كربلاء هي كتاب (إكسير العبادات في اسرار الشهادات)لمؤلفه الملا آغا دربندي ،وهو اول من اشاع مسألة التطبير في العهد الصفوي..والكتاب الثاني(روضة الشهداء)لمؤلفه الواعظ الكشفي،واشتهر في العهد القاجاري.



ويصف محمد على المدرس صاحب كتاب ريحانة الادب ،كتاب اكسير العبادات ومؤلفه قائلا : "تضمّن الكتاب الغث والسمين، لما تمتّع به مؤلّفه من شغف وحب"، وينقل عن صاحب أعيان الشيعة: " نقل الدربندي الكثير من القصص الواهية في مؤلّفاته، مما لا يصدقه العقل ولا شاهد من النقل عليه " (ريحانة الأدب في تراجم المعروفين بالكنية واللقب أو الكنى والألقاب 2: 217).

قصة تبن كيفة الوضع واختلاق القصص في حادثة كربلاء:

ينقل المحدث النوري الطبرسي قصّة تأليف (إكسير العبادات في أسرار الشهادة)، كشاهد عيان وناقلا حسياً، قائلاً: «وفد يوماً سيّد خطيب عربي من الحلّة إلى كربلاء، وقدّم للشيخ عبد الحسين الطهراني مخطوطات قديمة، ورثها عن أبيه، بقلم أحد علماء جبل عامل، تتضمّن روايات عن حياة أهل البيت ومصائبهم. وبعد أن اطلع عليها الشيخ، وجد فيها كثيراً من الأكاذيب الواضحة والأخبار الواهية؛ لذلك نهى السيد العربي عن نقلها. لكن يبدو أنّها وقعت في يد الفاضل الدربندي، الذي كان يسكن العتبات العاليات آنذاك، وكان مشغولاً بتدوين أسرار الشهادة؛ فنقل تلك الروايات وأضاف إليها من عنده، وزاد على أخباره الواهية المجهولة، وفتح باب طعن مخالفيه والسخرية منهم والاستهزاء بهم على مصراعيه. ووصل به الأمر حيث عدّ جيش الكوفة ستمائة ألف راكب ومليوني راجل، وهيأ بذلك ميداناً وسيعاً للخطباء، لا يضيق بهم مهما صالوا وجالوا فيه، ومادة غزيرة لا ينتهي بها الافتراء على العظماء، وحجّتهم أنّ الفاضل الدربندي قال كذا» (لؤلؤ ومرجان: 190).

ولاننكر ان هناك بعض المتصدين من علماء الشيعة والمعارضين لمثل هذه الانحرافات والخرافات التي ادخلت في الموروث الشيعي ، امثال محسن الامين ،ورؤية محمد الصدر بتنقيح الموروث ،وغيرهم .الا انهم قلة ،مقارنة بمن شرع تلك الممارسات ..وكأنهم يسبحوا بعكس التيار الذي أساء لتراث آل البيت عليهم السلام.




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى الحوارات العقائدية











توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2016-06-01 الساعة 04:37 PM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2016-06-01, 04:44 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,967 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 108
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: اشاعة الخرافات والبدع الحسينية باستحلال الكذب












توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2016-06-01 الساعة 04:58 PM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2016-06-02, 01:35 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,967 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 108
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: اشاعة الخرافات والبدع الحسينية باستحلال الكذب

يقول القزويني النجفي صاحب كتاب اسرار المصائب: «أسمع وأرى هذه الأيام انتشار الأخبار المختلقة والروايات المجعولة، التي تأتي بالدمار على الدين وشريعة سيّد المرسلين، وبالذرائع لاستهزاء المخالفين، إنّ رواج هذه الأكاذيب أعظم مصاب لأهل البيت، وإن كانت تقرأ في المآتم ومجالس الرثاء، لكنّها ليست سوى بدعة في الدين، أتت في قالب مصائب الحسين%، وهي مما يدمي قلبه، جاء بها بعض العوام؛ لأنهم استحسنوها ـ حسب عقيدتهم السخيفة ـ وأوردها بعض العلماء في مؤلّفاتهم غافلين، ولحقتها مفاسد عظيمة.. وحاصل الكلام: إنّه لا تجوز قراءة هذه الأكاذيب والقصص المختلقة الباطلة في المآتم ومن على المنابر ـ وهو أمر متعارف اليوم ـ وينبغي أن لا تكتب أو تقرأ حتى بقصد تكذيبها؛ إذ يؤدي ذلك إلى مداولتها لفترة من الزمن، وقد تُكتب على أوراق ثم تسقط بيد الأجيال القادمة، فيعتمدون محتواها؛ لأنهم وجدوه على أوراق قديمة»جعفريان الرسول وتاريخ التشيع في إيران منذ بداية القرن العاشر: 878، قم، بالمر، و1380/2001.

يقول الميرزا النوري الطبرسي واصفاً حال قراء المنابر: «أما هذه الجماعة [خطباء الكذب والزور]، فكلّما اعتلوا المنبر، أتوا بخبر جديد، وزرعوا بذور الكذب في أيّ مجلس حضروه، وما إن يجدوا فتوراً في تفاعل المستمعين حتى يحيكوا خبراً جديداً، وإن جاؤوا بخبر صحيحٍ أتوا له من عندهم بفروع وحواشي كثيرة؛ لذلك لا تحصى الروايات التي ينقلونها في كتاب، ويعجز حتى الكرام الكاتبين عن إحصائها.. أما النتيجة البديهية لذلك، فإهانة المذهب والأمّة الجعفرية، وإعطاء الذريعة بيد المخالفين للسخرية والاستهزاء والطعن، وأن تقاس سائر أحاديث الإمامية ورواياتهم على هذه الأخبار الواهية والقصص الكاذبة، حتى كتبوا أنّ الشيعة بيت الكذب، وإن أنكر أحد عليهم ذلك يكفيهم الإتيان بكتاب المقتل المعروف لإثبات صدق مدّعاهم»لؤلؤ ومرجان: 136، 216.

هل هؤلاء العلماء نواصب ايضاً ؟!
لماذا عندما ينكر اهل السنة هذه الخزعبلات والبدع..يرمون بأشد المقالات ، ويقذفون باقسى العبارات..وينبزون بأدنى الترهات..












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2016-06-02, 06:07 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,967 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 108
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: اشاعة الخرافات والبدع الحسينية باستحلال الكذب

خلاصة ماتوصل اليه الشيخ السردرودي بعد مراجعته لاكثر من خمسمائة كتاب تتحدث عن المقتل الحسيني.

فيقول الشيخ محمد سردرودي :


" دوّنت كتبٌ كثيرة حول حادثة عاشوراء وحياة الإمام الحسين، لكن جلّها إن لم يكن عديم الفائدة فهو بلا شك ضئيل ومتدنٍّ من حيث المستوى العلمي، ولكاتب هذه السطور مكتبة تحتوي على أكثر من خمسمائة كتاب دوّنت جميعها في هذا المضمار، ولم أقتصر على مطالعتها وإنما تمعّنت فيها واستخرجت عصارة ما يدور حوله كلّ كتاب، وبذلك استطعت أن أدوّن ملخصاً عن كلّ منها.
وقد حاولت أن أدرج جملة من النتائج التي توصّلت إليها بعد جهد جهيد بذلته في هذا الطريق الشاق، راجياً أن تنال بعض الاهتمام:
1 ـ إنّ محتويات الكتب غالباً ما تكون مكرّرةً، ونادراً ما نجد فيها كلاماً جديداً أو مفيداً.
2 ـ كثيرٌ من الكتب عبارة عن محاضرات ألقيت من على المنبر تمّ جمعها لاحقاً وإخراجها على شكل كتب، وهذا ما نلاحظه عادةً في كتب المجالس والمقاتل.
3 ـ العديد من الكتب كتبها الوعّاظ والخطباء بغية الاستعانة بها على المنبر أو حين المجلس؛ كي تسهل عليهم مهمّة الوعظ والخطابة، لكنّ الآخرين حاولوا طباعتها ونشرها بعد رحيل الواعظ والخطيب، كما حصل لكتابي: الفخري ومنتخب الطريحي.
4 ـ لم تُعرض الكتب قبل نشرها على أهل الخبرة والفنّ للاستفادة من ملاحظاتهم، بل تمّ طبعها دون تنقيح.
5 ـ معظمها طبع وهو يفتقد للجانب الفني.
6 ـ لم تراع في تدوينها الضوابط العلمية والمنطقية.
7 ـ كما افتقرت لأبسط ما يتطلّبه البحث العلمي.
8 ـ دوّن بعضها بأسلوب معقّد وغامض بعيد عن السلاسة، كما في كتاب حياة الإمام الحسين× لعماد زاده، والذي يتألّف من مجلدين.
9 ـ كثيرٌ من هذه الكتب كتب باللغتين: العربية والفارسية معاً، ولا يمكن تصنيفها على الكتب الفارسية أو العربية.
10 ـ خلت معظم الكتب من الطابع العقلاني، وقلّما نجد كاتباً حاول دراسة عاشوراء وحياة الإمام الحسين دراسةً تحليلية ممنهجة.
11 ـ العديد من هذه الكتب دوّن بقلم شباب لم يخوضوا تجربة التأليف ولم يبلغوا مستوى فكري وثقافي يمكّنهم من ذلك، وتتضح هذه الحقيقة عند المقارنة بين مؤلّفاتهم في عهد الشباب وما كتبوه في السنوات اللاحقة.
12 ـ العديد من المقاتل دوّن تحت غطاء مبدأ التسامح في أدلّة السنن، بعد أن توهّم مؤلفوها أنّ هذه القاعدة تبيح لهم كتابة ما يشتهون.
13 ـ ومنهم من انطلق في التدوين اعتماداً على القاعدة القائلة: الغايات تبرّر الوسائل، معتقداً أنّ تحقيق البكاء والإبكاء غايةٌ تتيح له ذكر ما يشاء. غافلاً عن إن للقاعدة حيّزاً تطبيقاً محدّداً وبُعداً تجسّده قاعدة: الضرورات تبيح المحظورات.
14 ـ تأثرت طائفة كبيرة من هذه الكتب بالزيدية تأثراً بالغاً، ويغلب على هذا النوع من الكتب طابع العنف ويكثر فيها الحديث عن الدم والسيف وما إلى ذلك. وتدور معظم محاورها حول عبارات مختلقة، مثل: كلّ يوم عاشوراء وكل أرض كربلاء.
15 ـ تتميّز هذه الكتب بالغلوّ والتطرف إلى حدّ كبير، ففي جانب منها تلتهب المشاعر بالمدح والرثاء والحنين والتملّق، وفي الجانب الآخر تتعالى الصيحات باللعن والشتائم والويل والثبور، وهذه الظاهرة إنما تعكس تدنّي المستوى العلمي والأدبي لمثل هذه الكتب.
هذه الخمس عشرة ملاحظة قد تكون كافيةً لمن أراد مراجعة هذه المصادر وتقويمها، كما أنّ الوقوف عندها قد يساعد على كشف نقاط ضعف أخرى."


كتاب السيرة الحسينية المصادر والمراجع :اعداد حيدر حب الله،ص127-129












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

اشاعة الخرافات والبدع الحسينية باستحلال الكذب


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الوظائف والأدوار السياسية والاجتماعية للطقوس الحسينية
**موقف اهل السنة والجماعة من اهل الاهواء والبدع**
الشعائر الحسينية 2015 و الاسد
قول جمعة مباركة ونشر الرسائل المجانية والبدع بين الناس في الأدعية والأذكار - المنجد
تحريرُ العقول من الخرافات - الشيخ ( عبد العزيز الطريفي )


الساعة الآن 11:51 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML