آخر 10 مشاركات
- تبيين الكتاب بالسنة ، وما جاء في ذلك           »          آدم عليه السلام           »          روايات التقية ودراسة أسانيدها (موضوع مميز)           »          سؤال للشيعة : هل صدق حنان بن سدير الصيرفي على أهل البيت أم كذب ؟؟           »          طريقة أهل العلم في قراءة القرآن           »          التحذير من فعل القريش قبل رمضان           »          السلام عليكم ياهل السنه           »          من علوم القران           »          هجرة الخليل إلى بلاد الشام ثم الديار المصرية           »          كيفية التلاوة لكتاب الله تعالى ، وما يكره منها وما يحرم


منتديات أهل السنة في العراق

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-11-20, 04:43 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,055 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
Berigh10 قصة من كتاب أخلاق الوزيرين لأبي حيان


في كتاب أخلاق الوزيرين لأبي حيان:
قال الخليل: دخلتُ على سليمان بن علي وهو والي البصرة فوجدته يُسقط في كلامه، فجلستُ حتى انصرف الناس.
فقال: هل من حاجةٍ أبا عبدالرحمن؟
قلت: أكبر الحوائج.
قال: قل، فإن مسائلك مقضية، ووسائلك قوية.
قلت: أنت سليمان بن عليّ، وكان عليٌّ في العلم علياً، وكان عبد الله بن العباس الحَبْرَ والبحر، وكان العباس بن عبد المطّلب إذا تكلّم أخذ سامعه ما يأخذ النَّشوان على نقْر العيدان؛ وأراك تُسقط في كلامك، وهذا لا يشبه منصبك ومحْتِدك.

قال: فكأنما فُقئَ في وجهه الرمان خجلاً.
فقال: لن تسمعه بعدها،
فاحتجب عن الناس برهةً، وأكبَّ على النظر،
ثم أذن للناس في مجلسٍ عام، فدخلتُ عليه في ثُمَّةٍ من الناس، فوجدته يُفصح حتى خِلته مَعدَّ بن عدنان.
فجلست حتى انصرف الناس.
فقال: كيف رأيت أبا عبدالرحمن.
قلت: رأيتُ كلّ ما سرّ في الأمير، وأنشدته:
لا يكون السَّرِيُّ مثلَ الزَّرِيِّ ~
لاَ ولا ذو الذّكاءِ مثلَ الغَبِيِّ

لا يكون الأَلدُّ ذو المِقْوَل المُرْ ~
هَف عند الخِصَام مثل العَيِيِّ

قيمةُ المرءِ كلُّ ما يُحسِن المَرْ ءُ ~
قضاءٌ من الإِمام عَليِّ

أَيُّ شيءٍ من اللّباس عَلى ذي ~
السَّرْو أَبهَى من اللّسانِ السَّرِيِّ

يَنظم الحجة الشتيتة في السِّلْك ~
من القول مثل نَظم الهديّ

وَتَرى اللَّحن في لسَان أَخي الهِمّة ~
مثل الصَّدَا عَلى المشرفيّ

فاطلب النحو للقُرَان وللشعر ~
مُقيماً والمسنَد المرْويِّ

والخطابُ البليغُ عند حِجاج الْقوم ~
يُزهَى بمثله في النَّدِىّ
كلُّ ذي الجهل بالفنون يُعادِيها ~
ويزري منها بغير الزَّرِيِّ

قال: وانصرفتُ. فشيّعني غلامه على كتفه بدرة فرددتها عليه،

وكتبتُ إليه:
أبلِغ سليمانَ أَنّي عنه في سَعَةٍ ..
وفي غِنىً غيرَ أَني لَستُ ذَا مالٍ
سَخَّى بنفْسِيَ أَنّي لا أَرَى أَحداً ..
يَموتُ هَزلاً ولا يَبْقَى على حالِ
والرِّزْقُ عن قَدَرٍ لاَ العَجْزُ يَدْفعُه ..
ولا يَزِيدُك فيه حَولُ محتَالِ







المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : القصص والامثال











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البصرة, الرمان, العباس, سليمان

قصة من كتاب أخلاق الوزيرين لأبي حيان


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
من أخلاق الملائكة
قـــبـــســـات مـــضـــيـــئـــة من كتاب مجاز القرآن لأبي عبيدة معمر بن المثنى
أخلاق أهل العلم الربانيين
أخلاق السلف ------ تصميم


الساعة الآن 11:57 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML