آخر 10 مشاركات
معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          الواجب تجاه النعم           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

الادب العربي الادب العربي , شعر , نثر , مقالات ادبية , قصائد



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-12-07, 10:06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,501 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 68
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الادب العربي
افتراضي " جران العود " والزواج الثاني / د. عثمان قدري مكانسي

" جران العود " والزواج الثاني

الدكتور عثمان قدري مكانسي


هو جِران العَود الحارث بن عامر . لقب عامرٌ جرانَ العَود لأنه كان قد اتخذ جلداً من جران ( عنق ) العَود، وهو ( الجمل المسنّ ) ليضرب به امرأتيه !.

وهو من أهل النصف الثاني من القرن السادس الميلادي ، ولعله أدرك السنوات الأولى من القرن السابع .. وذكر الأماكن التي وردت في أشعاره تدل على أنه من أهل العالية في الشمال الغربي من نجد ، قريباً من الحجاز .

يبدو أنه قد تزوج مراراً وأنه قد جمع بين امرأتين ، ولم يكن – على ما يبدو – سعيداًفي زواجه قط . ومع ذلك فقد جرب حظه مرة أخرى ، وكانت السن قد تقدمت به .. وهو شاعر فصيح العبارة ، لطيف المعاني ،مرح خفيف الروح يخلط الهزل بالجد شعره سهل عذب ، وفنونه الغزل والوصف .

وفي هذه القصيدة التي أوردتها لهذا الشاعر يصف ما لقيه من متاعب في زواجه ، بعد أن كان أُغرم بجمال مرأة ، ودفع لآلها مهراً كبيراً ، ثم تزوجها على امرأة كانت عنده ، فلقي منهما ما لقيه ! ... وفي القصيدة شيء من المرح كثير، ودعابة ينشرح لها قلوب الواقعين فيما وقع فيه الشاعر، ومن يود أن يقع فيه ولمّا يفعل !.

ألا لا يغُرّنّ امراً نوفليّةٌ = على الرأس ، بعدي ، أو ترائبُ وُضّحُ -1

ولا فاحمٌ يُسقى الدّهانَ كأنه = أساودُ يَزهاها لعينيكَ أبطُحُ -2

وأذنابُ خيلٍ عُلِّقت في عقيصة = تَرى قُرطَها من تحتها يتطوّحُ -3

فإن الفتى المغرورَ يعطي تِلادَه = ويعطي الثنا من مالِه ، ثم يُفضحُ -4

ويغدو بمسحاحٍ كأنّ عظامَها = محاجنُ أعراها اللحاءُ المشبِّحُ -5

فتلك التي حكّمْتُ في المال أهلَها = وما كلُّ مبتاعٍ من الناس يربحُ -6

لقد كان لي عن ضَرّتين – عدِمتُني - = وعمّا ألاقي منهما متزَحزَحُ -7

هما الغولُ والسِّعلاةُ ، حلقِيَ منهما = مخَدّشُ ما بين التراقي مُجَرَّحُ -8

تُداورُني في البيت حتى تَكُبَّني = وعينِيَ من نحو الهِراوةِ تَلمَحُ -9

وقد عوّدَتْني الوقذَ ثم تجرُّني = إلى الماء مَغشِيّاً عليّ أُرَنَّحُ -10

ولم أرَ كالموقوذِ تُرجى حياتُه= إذا لم يَرُعْه الماءُ ساعةَ يُنضَحُ -11

أقول لنفسي : أين كانت؟ وقد أرى = رجالاً قياماً ، والنساءُ تُسبِّحُ -12

خذا نصفَ مالي واترُكا ليَ نصفَه = وبِيْنا بذمٍّ ، فالتعزُّبُ أرْوَحُ -13

ألاقي الخنا والبَرْحَ من أم حازمٍ= وما كنت ألقى من رُزَيْنةَ أبرحُ -14

تُصَبُّرُ عينيها وتعصِب رأسها = وتغدو غُدُوَّ الذئب والبوُمُ يضبَحُ -15

ترى رأسَها في كل مَبدىً ومَحضَرٍ= شعاليلَ لم يُمْشَطْ ولا هو يَسْرَحُ -16

وإنْ سَرّحَتْه كان مثلَ عقاربٍ= تشولُ بأذنابٍ قِصارٍ وتَرمَحُ -17

ولمّا التقَيْنا غُدوَةً طالَ بيننا = سبابٌ وقذفٌ بالحجارة مِطْرَحُ -18

أُجَلّي إليها من بعيدٍ ، وأتّقي = حجارتَها حقّاً ولا أتَمَزَّحُ -19

عَمَدْتُ لِعَوْدٍ فالتَحَيتُ جِرانَه = ولَلْكيْسُ أمضى في الأمور وأنْجَحُ -20

خذا حَذَراً يا خُلّتيّ فإنني = رأيتُ جِرانَ العَوْد قد كان يصلُحُ -21
*******

1- نوفلية : غطاء تضعه المرأة على رأسها ليبدو شعرها أكبر حجماً وأعلى ارتفاعاً.

التريبة : جانب الصدر . وضح : بيض . يجب أن لا يغتر الإنسان بالجمال الصناعي .

2- الأساود : حيات سوداء . الأبطح : بطن الوادي . شعر فاحم يلتوي كالحيات السوداوات

3- الضفائر كثيفة طويلة كذنب الحصان .

4- الثنا عكس التلاد ، والتلاد القديم . يدفع الجاهل كل ماله للمرأة التي يغتر بها .

5- المرأة المسحاح : السريعة المشي ، وهذا عيب في المرأة . المحجن : العصا المعقوف . والمشبح : المقشر . .. تبدو المرأة دون زينة على حقيقتها جلداً وعظاماً فقط.

8- السعلاة : أنثى الغول .

9- تناوره الأولى حتى تكبه على وجهه ، ثم تضربه بالعصا الغليظة !.

10- 11- فإذا غاب عن الوعي رشت عليه الماء ليصحو .

12- تسبح : تعجب . يتعجب الرجال والنساء مما تفعل به زوجتاه .

13- يعرض عليهما نصف ماله إذا طلّقهما فحياة العزوبية أهون من بقائه معهما .

14- الخنا : قبيح الكلام . البرح : الأذى . يرى منهما السب والأذى .

15- تصبير العينين : صبغ ما حولهما . وضبح البوم : نعيبه : لا تتركانه ليلاً ولا نهاراً شتماً وسباً وإيذاءً .

16- المبدى : البادية . المحضر : المدن . الشعلول : الشعر المنفوش . لا تهتمان بزينتهما أبداً

17- فإن سرحت إحداهما شعرها رفعته كذنب العقرب تضرب به من خلفها .

20- 21- الخلة : الزوجة ... ليتقي شرهما عمد إلى عنق البعير فسلخه ، واتخذه سوطاُ يؤدبهما به ، وهذا ما يفعله العاقل مع زوجتيه الناشزتين .




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الادب العربي











عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

" جران العود " والزواج الثاني / د. عثمان قدري مكانسي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الرئيس التركي الأسبق "أوزال" اتهم "جمال باشا" بالعمالة للإنجليز
" بدع الجمعة " من الرسالة القيّمة " الأجوبة النافعة " للشيخ الإمام محمد ناصر الدين
العراق: "قانون العفو" لا يعفو عن أحد!/عثمان المختار
مركز "نارا" الأمريكي: نوري المالكي هو من باع مخطوطة " التوراة " العراقية إلى إسرائيل


الساعة الآن 05:51 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML