آخر 10 مشاركات
معركة حارم           »          أمثلة من جرائم وخيانات الرافضة العبيديين والقرامطة في التاريخ الإسلامي خلال القرن الر           »          قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟           »          المزاوجة في الألفاظ           »          اللمسة البيانية في ذكر قوم لوط في القرآن الكريم بـ (آل لوط) و (اخوان لوط)           »          علاج الزكام في المنزل           »          تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة


منتديات أهل السنة في العراق

الاخبار العامة الاخبار العربية والعالمية المتنوعة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-12-11, 11:36 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,247 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الاخبار العامة
B10 سيرة الشيخ منتصر أبي طلحة العيساوي

أبو طلحة منتصر العيساوي العراقي ، من مواليد سنة 1969م في قضاء الطارمية في شمال بغداد

نشأ منتصر أبي طلحة في كنف والده والذي كان ضابط في الجيش العراقي برتبة "عميد"، وكان لوالده الأثر الكبير في شخصية أبي منتصر فيما بعد.

ترك أبو طلحة، الطارمية بعدأن توجهت عائلته إلى بغدادحيث سكنت عائلته في مدينة"الأعظمية"وذلك في سنة 1974م وكان سبب الإنتقال ضمان دراسة جيدة له.

أكمل أبو طلحة دراسته الإبتدائية والمتوسطة والإعدادية في مدارس بغداد ودخل كلية الآداب في جامعة بغداد سنة 1988م.

بدأ التوجه الإسلامي لأبي طلحة في كلية الآداب وذلك بعد تعرفه على مجموعة من الزملاء الذين كان لهم إرتباط بجماعة الموحدين بشيء أو بأخر.

بدأ أبو طلحة بتلقي العلوم الشرعية وبدأ بحفظ القرآن الكريم وكان أبو طلحة يمتلك حافظة قوية مما مكنه من الولوج في علوم شرعية شتى.

أتم أبو طلحة حفظ القرآن الكريم في سنة 1990م على يد الشيخ خضر أبو صادق ، كما بدأ أبو طلحة بتلقي العلم على يد مجموعة من المشايخ والدعاة.

تخرج أبو طلحة من الكلية في سنة 1990م،بدأت بدراسة القراءات وقد أتمها على يد الشيخ أبو مريم الجنابي ثم شرع أبو طلحة بدراسة الحديث والعقيدة

بدأ أبو طلحة بالتقرب إلى الشيخ أبو سليمان محمود سعيدة و الشيخ أبو أنس تلعة كاظم الجنابي وبدأ بإعطاء الدروس الشرعية في مساجد بغداد

قُرب أبو طلحة العيساوي من الشيخين بن سعيدة و تطلعة لم يجعله منضوي تحت كنف جماعة الموحدين رغم قربه منهم بل ظل مستقل وعمل بصفة باحث إسلامي

بدأ أبو طلحة بإرتقاء المنبر في مناطق متعددة في بغداد وشمالها حيث أخذ بالتنقل في هذه المناطق سعياً منه في نشر المنهج الصحيح

بدأت محاولات التضييق على إبي طلحة تزداد وقد أُعتقل على إثرها عدة مرات كان أخرها سنة 1994م حيث حُكم بالسجن لمدة 3 سنوات وقد خرج بعدها

دخول أبو طلحة للسجن لم يمنعه من الإستمرار في الدعوة حيث شرع في الدعوة مرة أخرى بعد خروجه من السجن في 1997م وكانت مناطق بغداد محطة لدعوته

تخرج على يد أبو طلحة،مجموعة من طلبة العلم منهم،الشيخ أبو خالد الأنصاري تقبله الله الداعية المعروف في منطقة العويسات وأحد قادة الأنصار

حارب أبو طلحة بشدة فكر الرافضة والمتصوفة وكذلك كانت له ردود كبيرة على أتباع الجامية فلقد كان ينتقد رأيهم ويعارضهم بالدليل والبصيرة

عُرف عن أبي طلحة علميته الواسعة ، وقد إستمر أبو طلحة في الدعوة إلى الله رغم مضايقات نظام البعث في ذلك الوقت حتى سقوط بغداد سنة 2003م

بدأ أبو طلحة العيساوي في تحريض الشباب على النزال ومواجهة هذه الهجمة على الأمة وقد باشر بنفسه بالإعداد مع مجاميع من الشباب لعمليات فردية

مناطق شمال بغداد ، كانت المحطة التي إنطلق منها أبو طلحة للعمل الشعبي غير المنضم في فصيل حتى الشهر السادس من سنة 2003م

في منتصف الشهر السادس من سنة 2003م،بدأت مناقشات مكثفة لتنظيم العمل المسلح وجعله في تنظيم وفعلاً تشكيل فصيل "كتائب المجاهدين" في نفس المدة

كان أبو طلحة من المؤسسين ل"كتائب المجاهدين" والتي تركز عملها في شمال بغداد وبغداد وجنوب صلاح الدين وتم إختياره شرعي عام للجماعة

في سنة 2004م ، إنضم أبو طلحة العيساوي إلى صفوف " الجيش الإسلامي " وكان من كوادره العسكرية وأصبح من المقربين لأبي خديجة الجنابي

في بداية سنة 2005م،ترك أبو طلحة صفوف "الجيش الإسلامي"بعد حدوث خلافات كبيرة بينه وبين بعض قادة الجيش وحط رحاله في " جيش المجاهدين "

تقلد أبو طلحة مناصب عديدة في صفوف " جيش المجاهدين " وكان من المقربين لأبي الحارث طه عبد الرزاق العاني والذي يُعد من شرعيي الجيش

أعتقل أبو طلحة في الشهر الثالث من سنة 2006م وسجن في سجن " بوكا " ، ثم خرج من السجن في الشهر الثامن من سنة 2007م

إستمر أبو طلحة في العمل في صفوف " جيش المجاهدين " حتى بعد خروجه من السجن غير إنه ترك صفوف الجيش بعد أن أُصيب بإصابة أجبرته على ترك العمل

كان خروج أبو طلحة من صفوف " جيش المجاهدين " في الشهر العاشر من سنة 2007م ، أي بعد شهرين من خروجه من سجن " بوكا "

خرج أبو طلحة من صفوف " جيش المجاهدين " ولكن هذا لم يمنعه من إستمرار تقديم النصيحة لهم كما إستمر أبو طلحة داعٍ الى الله وإلى رفعة الدين

في منتصف سنة 2008م ، تم إعتقال أبو طلحة وسجن في سجن أبي غريب ولم يخرج إلإ في بداية سنة 2010م كما تخلل تلك الفترة إعتقالات متعددة له

عمل أبو طلحة إمام منبر في أحد مساجد شمال بغداد بعد فترة خروجه من السجن في سنة 2010م وبعد هذا جرت لقاءات بينه وبين قادة "الجماعة السلفية"

في نهاية سنة 2011م ، بايع أبو طلحة،"الجماعة السلفية" وأصبح أحد مشايخ الجماعة وأحد قادتها وإستمر في إقامة الدورات الشرعية لعناصر الجماعة

في سنة 2012م،تم إختيار أبو طلحة ليكون شرعي الجماعة السلفية في شمال بغداد وإستمر هذا الحال حتى تم إختياره ليكون عسكري الجماعة هناك

كان إختيار أبو طلحة من قبل مجلس الشورى ليكون أحد قادة " ديوان الجند " في الجماعة وذلك في سنة 2013م نظراً لخبرته العسكرية فضلاً عن الشرعية

أصبح أبو طلحة العيساوي من القادة الفاعلين في الجماعة حيث شارك بالمعارك التي حصلت في شمال بغداد منذ إنتفاضة أهل السنة في سنة 2013 م

إستمر أبو طلحة في عمله الأمني والعسكري في صفوف الجماعة وكان مشاركاً بنفسه في معارك الإسحاقي وسيد غريب في بداية الأحداث

كان أبو طلحة من رفاق أبو اسلام شاكر محمود المزروعي كما إن لأبي طلحة مساهمات سابقة في الدعوة إلى الله في مناطق يثرب وألبو حشمة

بعد سيطرة الدولة الاسلامية على أغلب مناطق ولاية شمال بغداد ، قرر أبو طلحة الإنسحاب مع مجموعته من تلك المناطق وبدأ العمل في مناطق أخرى

إستمر أبو طلحة في العمل رغم الضيق وقلة العدة ذلك لانه كان حريصا على مواصلة العمل ولو بأقل الامور كما كانت دعوته هي جعل القتال كقتال أُمة

إستمر عمل أبو طلحة في شمال بغداد كعسكري وشرعي وكانت له صولات وجولات في مناطق الطارمية والإسحاقي وسيد غريب والتاجي

في بداية سنة 2014م ، تولى أبو طلحة إمرة " ديوان الجند " التابع للجماعة في قاطع شمال بغداد ثم أصبح أحد أبرز قادة الجماعة هناك

أخذ أبو طلحة يقود أفراد الجماعة في قاطع شمال بغداد بنفسه ويقوم بعمل الدورات بنفسه وكان لحضوره في الميدان الأثر الكبير في صفوف الجند

قاد أبو طلحة مع مجموعة من أفراد الجماعة عملية إشتباك بنفسه وذلك بعد إصرار منه وقد تكللت العملية بالنجاح غير إنه أصيب في تلك العملية

أصيب أبو طلحة في عملية الإشتباك ضد موقع عسكري في منطقة الشيخ عامر في التاجي في شمال بغداد وكانت إصابته خطيرة

توفي أبو طلحة بعد 5 أيام من إصابته وكان ذلك في منتصف الشهر الرابع من سنة 2015م

من كلمات الشيخ منتصر أبي طلحة العيساوي الاخيرة حسب ما يروي أحد الثقاة :

*- يا إخواني في الجماعة و يا إخوتي في بقية الجماعات لاتقدموا مصلحة الجماعة على مصلحة الامة.

*- أياكم والحزبية الضيقة المقيتة فما جعلت الجماعات لتفتت الامة بل الجماعات مشروع مؤقت يرمي الى مشروع أكبر وأشمل وهو توحيد صف هذه الامة والنهوض بها نحو العزة والمجد والرفعة.

*- يا أحبابي في الجماعة كونوا عونناً لاخوانكم في بقية الجماعات ساندوهم وناصروهم وقاتلوا في سبيل الله لا في سبيل راية أو جماعة.

*- يا أحبابي في الجماعة كونوا صفاً واحدا وكونوا في العمل مع أخوانكم من بقية الجماعات, كونوا عونناً لهم حتى وان لم يذكر إسمكم ولم يلتفت اليكم فحسبكم ان الله يعلم جهادكم ويعرف ما تفعلون.


رحل السيد العالم القائد الزاهد والأستاذ المحنك والداعية المعلم والجبل الأشم والأسد الضيغم فضيلة الشيخ المفضال منتصر أبي طلحة العيساوي,
رحل صاحب المسيرة الحافلة والنظرة الثاقبة سريع الحافظة حسن الطوية صاحب الغيرة والشهامة ،
رحل الفارس الهمام أبو طلحة أسد شمال بغداد.

رحمك الله يا ابا طلحة فما عرفتك الساحة الا عالم وعابد ومجاهدا وقائد وشرعيا فلله درك وعلى مثلك شيخنا فلتبكي البواكي,
بموته رحمه الله ، فقده تلاميذه ومشايخه وكل الصادقين في كل أرض يسعى الموجودين عليها لإقامة شرع الله فيها وتحكيمه فيما بينهم.


كتبه : ابو الوليد السلفي







المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الاخبار العامة











عرض البوم صور العراقي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

سيرة الشيخ منتصر أبي طلحة العيساوي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
لطائف من سيرة الشيخ الفقيه ابن عثيمين
سيرة طلحة بن عبيدالله رضي الله عنه
إعتقال الشيخ حسين فرحان خطيب جامع طلحة في التاجي مع 16 من أهالي المنطقة
سيرة فارس الإسلام طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه
اغتيال الشيخ طالب العيساوي احد خطباء الفلوجة


الساعة الآن 07:20 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML