آخر 10 مشاركات
كيف يمكن التوفيق بين الحديثين: (خالد سيف الله المسلول) وبين (اللهم إني أبرأ إليك مما           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-01-01, 05:01 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,966 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 108
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي محمد تقي المدرسي يناقض نفسه

المدرسي يثنى على الصحابة رضوان الله عنهم

المجتمع الإسلامي الجزء 3 لمحمد تقي المدرسي باب مواصفات القدوة
لقد كان أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم مثالاً صادقاً لهذه الصفات التي يحددها لنا الإمام ع
يقول الإمام علي ع وهو يصف أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم:
(لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وآله وسلم فما أرى أحداً يُشبههم منكم لقد كانوا يُصبحون شُعثا غبراً وقد باتوا سجّداً وقياماً يُراوحون بين جباههم وخدودهم ويقفون على مثل الجمر من ذِكر معادهم كأن بين أعينهم رُكَبَ المعزى من طول سجودهم إذا ذُكر الله هملت أعينهم حتى تبل جيوبهم ومادُوا كما يَميد الشجر يوم الريح العاصف خوفاً من العقاب ورجاءً للثواب)8.
ثم يعقب بقوله
أو ليس هؤلاء هم الذين يجب أن نتمثل هداهم ونقتدي بسيرتهم ونختار قياداتنا وفق مواصفاتهم. إن هؤلاء لم يكونوا أنبياء وإنما كانوا أصحاب النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم اقتبسوا من نور الرسالة شعلة أوقدت في قلوبهم محبة الله وخوف القيامة وأثارت في نفوسهم تلك الفطرة السليمة التي أودعها الله في كل إنسان ونحن باستطاعتنا أن نكون مثلهم.
وعنه ع في حديث آخر يقول وهو يتأوه شوقا إلى أولئك الذين كانوا على عصر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فاستشهدوا أو ماتوا وتركوه وحيداً:
(أين القوم الذين دُعوا إلى الإسلام فَقبلوه وقرءوا القُرآن فأحكموه وهِيجوا إلى الجهاد فَوَلِهوا وَلَهَ اللِّقاح - الناقة - إلى أولادها وسلبوا السيوف أغمادها وأخذوا بأطراف الأرض زحفاً زحفاً وصفاً صفاً بعضٌ هلك وبعضٌ نجا لا يُبشرون بالأحياء ولا يعزون عن الموتى. مُرْهُ العيون من البكاء خُمص البطون من الصيام ذبل الشفاه من الدعاء صُفْرُ الألوان من السهر على وجوههم غَبَرة الخاشعين أولئك إخواني الذّاهبون فحق لنا أن نظمأ إليهم و نَعضّ الأيدي على فِراقهم)9.

محمد تقي المدرسي يناقض نفسه


المدرسي يطعن في الصحابة رضوان الله عنهم


واقول الواثق بديني:::
ان هذا النموذج هو مثال حي على الغالب الاعم من الشيعة علماء وعامة...وهذا نتاج المدرسة التي بنيت اصلا على روايات يغلب عليها التناقض والتضاد ،
لا توجد رواية عند الشيعة عن أئمتهم المعصومين إلا وهناك رواية تناقضها ولا خبر إلا وبمقابله ما يضاده وقد صرح بهذا شيخ طائفتهم أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي في مقدمة كتابه "تهذيب الأحكام" وهو أحد كتبهم الأربعة إذ قال ما نصه: "الحمد لله ولي الحق ومستحقه وصلواته على خيرته من خلقه محمد صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً ذاكرني بعض الأصدقاء ابره الله ممن أوجب حقه علينا بأحاديث أصحابنا أيدهم الله ورحم السلف منهم وما وقع فيها من الاختلاف والتباين والمنافاة والتضاد حتى لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده ولا يسلم حديث إلا وفي مقابلة ما ينافيه حتى جعل مخالفونا ذلك من اعظم الطعون على مذهبنا ..".
فالتعارض جاءت به روايتهم والتناقض والتضاد منهم بل والكذب انتشر في مجاميعهم الحديثية المعتبرة كما اعترف به أحد علمائهم وهو السيد هاشم معروف الحسيني في كتابه الموضوعات في الاثار والأخبار (ص165، 252 الطبعة الأولى 1973م) قال: "كما وضع قصاص الشيعة مع ما وضعه أعداء الأئمة عدداً كثيرا من هذا النوع للأئمة الهداة ولبعض الصلحاء والأتقياء" وقال أيضاً: "وبعد التتبع في الأحاديث المنتشرة في مجامع الحديث كالكافي والوافي وغيرهما نجد أن الغلاة والحاقدين على الأئمة الهداة لم يتركوا بابا من الأبواب إلا ودخلوا منه لإفساد أحاديث الأئمة والإساءة إلى سمعتهم..".




المصدر :
منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى الحوارات العقائدية











الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	pizap.com14516125199421.jpg‏
المشاهدات:	22
الحجـــم:	102.0 كيلوبايت
الرقم:	1002  
توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2016-01-01 الساعة 05:26 AM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

محمد تقي المدرسي يناقض نفسه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الحاسد لا يرى الا نفسه
كيف صد نفسه عن الحرام؟
المأكولات الأساسية لتحسين أدآء الأطفال المدرسي
الحاسد لا يرى الا نفسه
من عرف نفسه عرف ربه


الساعة الآن 01:14 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML