آخر 10 مشاركات
سلسلة لطائف قرآنية           »          محاضرة صوتية (ريا البشام) للشيخ علي بن عبد الخالق القرني           »          معنى كلمة ( اللغو ) في القرآن الكريم           »          معآنى كلمة ( آية ) في القرآن الكريم           »          تناقض الإمامية في حكم الخروج مع زيد بن علي في ثورته والتخلف عنه           »          ::تجميع لفيديوهات محطمى دين الشيعة::           »          ينكر استواء الله على عرشه ، ويسأل : أين كان الله قبل خلق السموات وقبل خلق العرش ؟! ا           »          شبهة افتضاح نفاق عمر بسؤاله حذيفة بن اليمان           »          تحميل برنامج الواتس اب           »          هِجاء النظآم الدولي


منتديات أهل السنة في العراق

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-02-16, 09:24 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
سمامحمد
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Feb 2016
العضوية: 3191
المشاركات: 2 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
سمامحمد will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
سمامحمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
Berigh10 قصة مثل [ أبلاه مستوصف خصوصي ]


أَبْلاَهُ مُسْتَوْصَفٌ خُصُوْصِيّ

وهوَ مَثَلٌ يُقَالُ في المُطْرِقِ السَّاهي، وقَدْ دَهَتْهُ مِنْ دُنْيَاهُ الدَّوَاهي، وصَارَ لِشِدَّةِ مَصَائبِه،
يَنْتِفُ أَطْرَافَ شَوَارِبِه، وعَيْنَاهُ في المَدَى مُـحَمْلِقَـتَان، وعَلَى شَفَتِهِ يَتَدَلَّى اللِّسَان،
والمُسْتَوْصَفُ الـخُصُوْصِيُّ مَصْيَدَة، ظَاهِرُهُ الرَّأْفَةُ وبَاطِنُهُ المَنْكَدَة، يَمْتَصُّ أَمْوَالَ
المَسَاكِيْن، ويَقْطَعُ مِنْهُمْ بِسِكِّيْن، الدَّاخِلُ إلَيْهِ مَـخْدُوْع، والـخَارِجُ مِنْهُ مَفْجُوْع،
يُظْهِرُ في الصَّحِيْحِ العِلَل، ويُدْنِي مِنَ العَلِيْلِ الأَجَل. وأَصْلُ المَثَلِ أَنَّ رَجُلاً قَرَصَتْهُ نَمْلَة،
ولَـمْ تُصِبْهُ مِنَ القَرْصَةِ أَيَّةُ عِلَّة، فوَسْوَسَ لَهُ أَصْحَابُهُ الـخَوَاصّ، بِمُرَاجَعَةِ المُسْتَوْصَفِ
الـخَاصّ، وذَلِكَ لِسُرْعَتِهِ في إنْجَازِ المَهَامّ، ولِكَثْرَةِ ازْدِحَامِ المُسْتَوْصَفِ العَامّ، وأَوْصَوْهُ
بِتَضْمِيْدِ مَكَانِ القَرْصَة، وأَلاّ يَتْرُكَ لِعَوْدَةِ الأَلَـمِ فُرْصَة، فوَثَبَ الرَّجُلُ إلى المَكَانِ المُشَارِ
إلَيْه، ودَفَعَ أُجْرَةَ التَّضْمِيْدِ والكَشْفِ عَلَيْه، ثُمَّ أَشْخَصُوْهُ إلى طَبِيْبٍ أَقْرَع، لِلْفَهْلَوَةِ في
وَجْهِهِ مَرْتَع، وعَلَيْهِ نَظَّارَةٌ سَمِيْكَة، والشَّهَادَاتُ تَـمْلأُ شَبَابِيْكَه، فلَـمَّا رَأَى القَرْصَةَ
وَلْوَل، واسْتَدْعَى مُسَاعِدِيْهِ واسْتَعْجَل، وأَمَرَ بِنَقْلِهِ إلى غُرْفَةِ الإسْعَاف، وطَلَبَ مِنَ الرَّجُلِ
بِطَاقَةَ الصَّرَّاف، ثُمَّ شَدَّ حِزَامَ البِنْطَال، واقْتَـرَبَ مِنْهُ وقَال: لَقَدْ رَأَيْتُ وَرَبِّنا المَعْبُوْد،
بِعَيْنِي التي سَيَأْكُلُها الدُّوْد، قَرْصَةً لَـمْ أَرَ مِثْلَهَا عَلَى الإطْلاق، ولا أَعْرِفُ أَخْطَرَ مِنْها
عَلَيَّ الطَّلاق، ولِذا سَنُجْرِي لَكَ التَّحَالِيْلَ الفَوْرِيَّة، ونُخْضِعُكَ لِبَعْضِ الأَشِعَّةِ المَقْطَعِيَّة،
فإنْ كَانَتِ النَّتِيْجَةُ كَمَا في البَال، فلا بُدَّ فَوْراً مِنَ الاسْتِئْصَال، وسَنَقُصُّ أَوَّلاً إصْبَعَكَ
المَقْرُوْص، فإنِ انْتَقَلَتِ العَدْوَى مِنَ المَقْصُوْص، فوَالكَعْبَةِ الشَّرِيْفَةِ والمُصْحَف، لا بُدَّ مِنِ
اسْتِئْصَالِ الكَفّ، وقَدْ نَسْتَأْصِلُ أَعَلَى السَّاعِد، والبِنْكِرْيَاسَ والكَبِدَ الزَّائد، ورُبَّمَـا
اضْطُرِرْنا إلى بَتْرِ رِجْلَيْك، وقَدْ نَـنْـزِعُ إحْدَى كُلْيَتَيْك، فوَقِّعْ عَلَى وَرَقَةِ المُوَافَقَة،
وهُنَا عَلَى الفَاتُوْرَةِ المُرَافِقَة، وبِحَقِّ ما أَكَلْنَاهُ مِنْ عَيْشٍ ومِلْح، إنَّ هَدَفَنا العِلاجُ ولَيْسَ
الرِّبْح، فإنْ أَخَذَتْكَ بِالشَّكِّ لَـجَاجَة، فإنَّ الفُلُوْسَ آخِرُ حَاجَة، ومِثْلُكَ نَرْفَعُهُ عَلَى
الرُّؤوْس، ونُعَالِـجُهُ مِنْ غَيْرِ فُلُوْس، ولَكِنَّهُ ثَمَنُ الدَّوَاءِ وغُرْفَةِ الإنْعَاش، وقِيْمَةُ ما
سَنَـنْسَاهُ فِيْكَ مِنْ شَاش.

من أمثال العرب

فوَقَّعَ المِسْكِيْنُ عَلَى الأَوْرَاق، وهوَ بَيْنَ الذُّهُوْلِ والإشْفَاق، فلَـمَّا أُجْرِيَتْ لَهُ العَمَلِيَّات،
وأَفَاقَ مِنْ خَدَرِ الإغْمَاءات، شَخَصَ بِعَيْنِهِ اليُسْرَى، حَيْثُ لَـمْ يَـجِدِ الأُخْرَى،
فَصَوَّبَ عَيْنَهُ الشَّاخِصَة، ووَجَدَ جُثَّـتَهُ نَاقِصَة، القُطْنُ يَمْلأُ كُوْعَه، وسَاقُهُ اليُمْنَى
مَقْطُوْعَة، ورِجْلُهُ اليُسْرَى مَشْلُوْلَة، وإحْدَى أُذُنَيْهِ مَنْشُوْلَة، وضِرْسُهُ الصِّنَاعِيُّ مُنْتَـهَب،
إذْ كَانَ مَصْنُوْعاً مِنْ ذَهَب، وشَعَـرَ أَنَّ بَطْنَهُ بَادِي الارْتِـخَاء، لِكَثْرَةِ ما سُلِبَ مِنْهُ
مِنْ أَعْضَاء،

أمثال قيلت عن بعض الكتب

وبَيْنَمَـا هُوَ يَفْحَصُ المَسَالِك، ويَتَحَقَّقُ مِنْ وُجُوْدِها هُنَالِك، إذْ دَخَلَ عَلَيْهِ الطَّبِيْبُ
المُحْتَال، وبَارَكَ لَهُ عَلَى تَـحَسُّنِ الـحَال، ووَصَفَ لَهُ عِلاجَاتٍ وَافِرَة، ودَلَّهُ عَلَى
الصَّيْدَلِيَّةِ المُجَاوِرَة، فأَخَذَ الرَّجُلُ يَبْكِي مِنَ البَلْوَى، ويَتَوَعَّدُ الطَّبِيْبَ بِالوَيْلِ والشَّكْوَى،
فرَمَقَهُ الطَّبِيْبُ وابْتَسَم، ونَاوَلَهُ الوَرَقَةَ والقَلَم، وقَالَ: أُوْصِيْكَ بِحُسْنِ الصِّيَاغَة،
ومُرَاعَاةِ قَوَاعِدِ النَّحْوِ والبَلاغَة، وإنْ شِئتَ التَّقْوِيْم، فأَنا مُدَرِّسٌ قَدِيْم.

فلَمْ يَمْلِكِ الرَّجُلُ إلاّ أَنِ اسْتَدْعَى ذَوِيْه، فأَخْرَجُوْهُ حَامِلِيْنَ ما بَقِيَ فِيْه،
وتَأَمَّلَ مَرَّةً أُخْرَى أَوْصَالَه، فأَنْشَدَ وهوَ عَلَى النَّقَّالَة:
إلَيْكَ يَا خَالِقِي شَكَاةً *** مِنْ مُدِّعِي الطِّبِّ وَاللُّصُوْصِ
أَتَيْتُهُمْ طَالِباً ضَمَاداً *** فَعَوَّقُوْنِي عَنِ الـخُلُوْصِ
وَأَشْخَصُوْنِي إلى طَبِيْبٍ *** وَيْلاهُ مِنْهُ وَمِنْ شُخُوْصي
غَالَى بِإرْجَافِهِ فَـتَـبّاً *** لِشَارِبٍ مِنْ دَمِي مَصُوْصِ
وَكَانَ في رَأْسِهِ بَرِيْقٌ *** كَأَنَّهُ لَـمْعَةُ الفُصُوْصِ
مَنْ صَدَّقَ القُرْعَ فَهْوَ شَخْصٌ *** –لا شَكَّ– مِنْ أَ
حْمَقِ الشُّخُوْصِ
عَرَّى أَكَاذِيْبَهُمْ ثِقَاتٌ *** وَذَمَّهُمْ ثَابِتُ النُّصُوْصِ
وَحَذَّرَتْ مِنْهُمُ الوَصَايَا *** وَحَالَتِي بِالـحِذَارِ تُوْصي
قَدْ كُنْتُ مِنْ قَبْلُ مُسْتَصِحّاً *** وَالآنَ أَصْبَحْتُ عُوْدَ خُوْصِ
أَسْعَى بِنَقَّالَتِي حَثِيْثاً *** كَأَنَّنِي أَمْتَطِي قَلُوْصي
يَقُوْلُ مَنْ رَاعَهُ بَلائي: *** أَبْلاَهُ مُسْتَوْصَفٌ خُصُوْصي




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : القصص والامثال











عرض البوم صور سمامحمد   رد مع اقتباس
قديم 2016-08-26, 01:13 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,857 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سمامحمد المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: قصة مثل [ أبلاه مستوصف خصوصي ]



نقل طريف !
شكرآ لك ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

قصة مثل [ أبلاه مستوصف خصوصي ]


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
مقطع فديو - كلاب المالكي تعبث بأجهزة مستوصف طبي في منطقة الشيخ عامر / بغداد


الساعة الآن 03:53 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML