آخر 10 مشاركات
معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          الواجب تجاه النعم           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء


منتديات أهل السنة في العراق

مواسم الطاعات مواسم الخيرات في السنة لا تنقض، يخرج المؤمن من عبادة ليستقبل أخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-04-11, 11:33 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مواسم الطاعات
Berigh10 خطبة بعنوان .. الإعلام بنواقض الإسلام

خطبة بعنوان .. الإعلام بنواقض الإسلام

خطبةٌ بعنوان: الإعلام .. بنواقض الإسلام


إنِ الْحَمْدَ لِله نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ
وَنَعُوذُ بِالله مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا
مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ
وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا و أَنْنمْ مُسْلِمُونَ)
(يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)
(يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًايُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا)

أما بعد، فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضلالة.
أيها المسلمون: جاء أبو هريرة رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: مَن أسعَدُ الناسِ بشَفاعتِك يومَ القيامةِ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: لقد ظنَنتُ يا أبا هُرَيرَةَ أن لا يَسأَلَني عن هذا الحديثِ أحدٌ أولَ منك ، لمِا رأيتُ من حِرصِك على الحديثِ. ثم قال ﷺ : (أسعَدُ الناسِ بشَفاعَتي يومَ القيامةِ ، مَن قال لا إلهَ إلا اللهُ ، خالصًا من قلبِه) رواه البخاري
إنها كلمة "لا إله إلا الله" أطيب الكلام،وأفضل الأعمال، وأعلى شعب الإيمان، وسبب شفاعة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وَرُوحُ هَذِهِ الْكَلِمَةِ وَسِرُّهَا: إِفْرَادُ الله بالعبادة، فلا يدعو العبد إلا الله، ولا يتوكل إلا عليه، ولا يستغيث إلا به، ولا يذبح إلا له، وَلَا يُحْلَفُ إِلَّا بِاسْمِهِ، إلى غير ذلك من أنواع العبودية لله تبارك وتعالى، كما قال في محكم التنزيل (إياك نعبد وإياك نستعين) أي لا نعبد إلا أنت ولا نستعين إلا بك يا الله. هذا هو توحيد الله، وهو أول ما يدخل به العبد في دين الإسلام وآخر ما يخرج به من الدنيا، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من كان آخره لا إله إلا الله دخل الجنة "
ولذا أيها المؤمنون كان من المعروف عند أهل الإسلام إن النطقُ بكلمة لا إله إلا الله نطقاً مجرداً لا يكفي للدخول في الإسلام، كما أنه لا يمنع من الخروج منه، فكان أوجب الواجبات وأهم المهمات على المسلم أن يكون عالمًا بمعناها، عاملاً بمقتضاها من إثبات الوحدانية لله، ومن نفي الشرك به سبحانه، ومن الاستجابة لأمر الله تبارك وتعالى بفعل الخيرات وترك المنكرات، وهذا شأن المؤمن الصادق في إيمانه وعقيدته، المستسلم لله في أحكامه وأوامر: قلبه معلق بربه، لا يُنزل حوائجه إلا به، ولا يطلب تفريج كروبه إلا منه (وَإِن يَمْسَسْكَ ٱللَّهُ بِضُرّ فَلاَ كَـٰشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَىٰ كُلّ شَىْء قَدُيرٌ)
فإذا حلّت بك يا عبد الله الحوادث والكروب، وأغلقت في وجهك المسالك والدروب فناد العظيم الكريم، والجأ إلى العزير الرحيم فمن سأله أعطاه، ومن لاذ به حماه، {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ. أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ}
فأما دعاء الأموات والمخلوفات فإنه الضلال الكبير والشر المستطير، فإن الميت لا يملك لنفسه نفعًا ولا ضرًا (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُون) بل إن الميت الذي يدعونه ويستغيثون به هو محتاجٌ إلى من يدعو له، كما أمرنا النبي إذا زرنا قبور المسلمين أن نترحم على الموتى وندعو لهم، لا أن ندعوهم ونستغيث بهم (وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ * إِن تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَـا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْـقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ)
ومما يناقض كلمة الإخلاص الذبح وإراقة الدماء لغير الله، فإن الذبح عبادة لا تجوز إلا لله، فمن ذبح لكاهن أو ساحر ،أو قبر أو ولي فقد أشرك بالله شركا أكبر (قُلْ إِنَّ صَلاَتِى وَنُسُكِى وَمَحْيَاىَ وَمَمَاتِى للَّهِ رَبّ ٱلْعَـٰلَمِينَ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ ٱلْمُسْلِمِينَ)
والطواف بالبيت العتيق عبادة متضمنة للذل والخضوع لرب البيت القائل، (ثم ليقضوا تَفَثَهم وليوفوا نذورهم وَلْيَطَّوَّفُواْ بِٱلْبَيْتِ ٱلْعَتِيق)
فأما الطواف بغيره كالطواف بالأضرحة والقبور فمنكر عظيم مخالف لتوحيد رب العالمين.
وكما أن الحلف بالله في مواطن الحاجة من تعظيم رب العالمين، فإن الحلف بغيره استخاف بجنابه جل وعلا وشرك به، قال صلى الله عليه وسلم : (من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك) وعن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: (إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم، فمن كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت) قال عمر رضي الله عنه: فوالله ما حلفت بها منذ سمعت النبي ﷺ ينهى عنه، لا ذاكراً ولا آثِرا).
ومعنى ذاكراً: أي متكلماً بكلام من عندي. ومعنى آثِراً: أي حاكياً عن غيري أنه قاله.
ومن اتخذ حروزًا أو تمائم لدفع العين والشر عنه، أو لجلب النفع له فقد دعا عليه النبي بأن لا يحقق الله له مبتغاه، وبأن يصاب بضد ما قصده، قال عليه الصلاة والسلام: (من تعلّق تميمة فلا أتم الله له) وقال: (من علق تميمة فقد أشرك)
ومن معاول هدم الدين إتيان السحرة والمشعوذين وسؤال الكهان والعرافين، قال عز وجل (ومَا يُعَلّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ) وقال النبي صلى الله عليه وسلم (من أتى عرافًا أو كاهنًا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) رواه النسائي
ومن سأل السحرة للكيد بالآخرين فقد جمع ظلمتين: ظلمةَ الشرك بالله، وظلمة الإضرار بعباد الله، ومن فعله عاد وبال كيده عليه كما قال عز وجل (وَلاَ يَحِيقُ ٱلْمَكْرُ ٱلسَّيّىء إِلاَّ بِأَهْلِهِ)
ومن نواقض الإسلام: مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين، كما في قوله تعالى: (وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)
ومن نواقضه: بغض شيء مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم حتى ولو عمل به، لقوله تعالى: (ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ)
ومن نواقضه: تفضيل شريعة من الشرائع على شريعة الإسلام، فمن اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه، أو أن حكم غيره أحسن من حكمه، كالذي يفضل قوانين البشر على شريعة الله فهو كافر بالله.
فحافظ أيها المسلم على عقيدتك، فهي أنفس ما تملك، وأعز ما تدّخر، وحاذر الشرك فإنه يطفئ نور الفطرة، واجعل على توحيدك الله سياجاً يحمي جنابه، فإن التوحيد كما يقول ابن القيم: أَلْطَفُ شَيْءٍ وَأَنْزَهُهُ وَأَنْظَفُهُ وَأَصْفَاهُ، فَأَدْنىَ شَيْءٍ يَخْدِشُهُ وَيُدَنِّسُهُ وَيُؤَثِّرُ فِيهِ، فَهُوَ كَأَبٍيَضِ ثَوْبٍ يُؤَثِّرُ فِيهِ أَدْنَى أَثَرٍ، وَكَالمِرْآةِ الصَّافِيَةِ جِدًّا أَدْنَى شَيْءٍ يُؤَثِّرُ فِيهَا، وَلِهَذَا تُشَوِّشُهُ اللَّحْظَةُ وَاللَّفْظَةُ وَالشَّهْوَةُ الخَفِيَّةُ، فَإِنْ بَادَرَ صَاحِبُهُ وَقَلَعَ ذَلِكَ الأَثَرَ بِضِدِّهِ وَإلاَّ اسْتَحْكَمَ وَصَارَ طَبْعًا يَتَعَسَّرُ عَلَيْهِ قَلْعَهُ . انتهى كلامه رحمه الله.
اللهم ارزقنا الإيمان واليقين، ووفقنا لتحقيق التوحيد، واجعلنا هداة مهتدين. أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه وتوبوا إليه، إنه هو الغفور الرحيم.

الخطبة الثانية:
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على بينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد:فمن نواقض الإسلام أيها المسلمون: أن يعتقد الإنسان صحة الأديان الأخرى، أو أن أصحابها على الحق، أو أنهم قد يدخلون الجنة بسبب بقائهم على اعتقادهم، كمن يقول إن اليهود والنصارى مؤمنون!
قال بعض العلماء: من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم فقد كفر، والدليل قوله تعالى: (وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ). وذلك أن الديانات السماوية كانت مشروعة مقبولة قبل بعثة النبي ﷺ. أما بعد بعثته ﷺ فقد اختلف الحال، فقد نسخ تلك الأديان وألغاها فلا يحق لليهود ولا للنصارى أن يبقوا عليها حتى لو بقوا على الديانات السابقة بصورتها الصحيحة غير المحرّفة. ودليل نسخ تلك الديانات السماوية وإلغائها قول الله تبارك وتعالى ﴿ومن يبتغِ غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين﴾ وقول النبي ﷺ: والذي نفسُ محمدٍ بيده، لا يَسْمَعُ بي أحدٌ مِن هذه الأمةِ يهوديٌّ ولا نصرانيٌّ ، ثم يموتُ ولم يُؤْمِنْ بالذي أُرْسِلْتُ به ، إلا كان مِن أصحابِ النارِ. رواه مسلم.
اللهم وفقنا للعلم النافع والعمل الصالح، وأحِينا على الإيمان والدين، وتوفنا مسلمين، وألحِقنا بالصالحين
اللهمَّ صلِّ على نبينا محمَّد وعلى آله وصحبه أجمعين.

خطبة بعنوان .. خطر اللسان
خطبة في فضل أمهات المؤمنين رضي الله عنهن


خطبة بعنوان .. الإعلام بنواقض الإسلام




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : مواسم الطاعات











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

خطبة بعنوان .. الإعلام بنواقض الإسلام


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
خطبة بعنوان: وجاء رمضان
خطبة بعنوان من مشاهد يوم القيامة للشيخ سعد الخثلان
خطبة بعنوان خلق الانسان من عجل للشيخ سعد الخثلان
خطبة بعنوان .. خطر اللسان
محاور خطبة ( جمعة خيارنا حفظ كرامتنا ) - خطبة قوية


الساعة الآن 03:11 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML