آخر 10 مشاركات
معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          الواجب تجاه النعم           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء


منتديات أهل السنة في العراق

مكتبة الفتاوى العامة فتاوى العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-05-18, 03:46 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,247 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مكتبة الفتاوى العامة
B10 ماهو بيع المرابحة ؟ وما شروطه ؟ وما حكمه الشرعي ؟

ماهو تعريف بيع المرابحة أو البيع الآمر بالشراء ؟
وهو طلب شراء لسلعةٍ معينةٍ بأوصافٍ محددةٍ يقدمه المشتري للمصرف الإسلامي أو الشركة أو الشخص صاحب رأس المال، وذلك مقابل التزام الطالب بشراء ما طلبه حسب السعر والربح المتفق عليهما – على خلاف-، ويكون أداء الثمن مقسطاً.
حكم دفع ثمن العمرة بالاقساط ؟
ماهو حكم البيع المرابحة ؟ ماهو الحكم الشرعي للبيع الامر بالشراء ؟
دلت عموم النصوص من كتاب الله تعالى وسنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على حل جميع أنواع البيع بما فيها المرابحة إلا ما استثناه الدليل الخاص، يقول الله تعالى: ((وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرّبا)) [البقرة: 275].
قال الإمام الشافعي (رحمه الله تعالى) في الام : (وإذا أرى الرجلُ الرجلَ السلعة، فقال: اشتر هذه وأربحك فيها كذا، فاشتراها الرجل: فالشراء جائز، والذي قال: أربحك فيها: بالخيار، إن شاء أحدث فيها بيعا، وإن شاء تركه،
وهكذا إن قال: اشتر لي متاعا - ووصفه له - أو: متاعا أيَّ متاع شئت وأنا أربحك فيه: فكل هذا سواء، يجوز البيع الأول، ويكون هذا فيما أعطى من نفسه بالخيار، وسواء في هذا ما وصفت إن كان قال: أبتاعه وأشتريه منك بنقد أو دين: يجوز البيع الأول، ويكونان بالخيار في البيع الآخر، فإن جدداه جاز).

محظورات البطاقة الائتمانية
شروط بيع المرابحة :

حتى يكون صحيحاً شرعاً يُشترط تمّلك السلعة التي يجوز التعامل بها شرعاً، وحيازتها، وتحمّل مسؤولية الهلاك قبل التسليم للمشتري، وتبعة الرد بالعيب بعد التسليم. وأما إلزام المشتري بأخذ البضاعة إذا عدل عنها قبل استلامها ودفع ثمنها ففيه خلاف؛ والراجح عدم الزامه بذلك وأنه بالخيار كما ذهب أكثر العلماء.

الخلاصة :
ان عقد المرابحة للآمر بالشراء من العقود المباحة شرعا ، بشرط الالتزام بالضوابط والشروط التي وضعها العلماء .والله تعالى اعلم

د. ضياء الدين الصالح - تَصَرُّف في تنسيق الموضوع




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : مكتبة الفتاوى العامة











عرض البوم صور العراقي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

ماهو بيع المرابحة ؟ وما شروطه ؟ وما حكمه الشرعي ؟


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
رأت الدم بعد أن بلغت سن اليأس ! فما حكمه ؟
تعريف الحديث الضعيف و المعلق و المرسل و المعضل و المنقطع ؟ ماهو حكمه ؟
الصيام حكمه معناه الحكمة منه
قصيدة : يا سائلين عن الجهاد و حكمه !
الإيجار مع الوعد بالتمليك، حكمه؟


الساعة الآن 09:07 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML