آخر 10 مشاركات
سلسلة لطائف قرآنية           »          من كان فضله أكثر من نقصه ذهب نقصه لفضله           »          أول نفاق المرء طعنه على إمامه           »          كرامة خص الله بها عباده الصالحين           »          ::تجميع لفيديوهات محطمى دين الشيعة::           »          كيف يمكن التوفيق بين الحديثين: (خالد سيف الله المسلول) وبين (اللهم إني أبرأ إليك مما           »          حِفْظِ الله تعالى لدين الإسلام وتحريف النصرانية / أ.د علي بن محمد الغامدي           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل


منتديات أهل السنة في العراق

آل البيت والصحابة محبة وقرابة فضائل , سيرة , مصاهرة , قرابة, ال البيت و الصحابة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-06-26, 11:04 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
amanimmee
اللقب:
:: موقوف : اعلانات مزعجة ::

البيانات
التسجيل: Jan 2016
العضوية: 3152
العمر: 30
المشاركات: 4 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
amanimmee will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
amanimmee غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : آل البيت والصحابة محبة وقرابة
Lightbulb تسلية الرسول عليه السلام بعد سخرية وتكذيب كفار قريش له


في سُورةِ الحجرِ حكَى اللهُ عنِ المُشرِكينَ قولَهُم للنبيِّ ﷺ [يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ
فهلْ قولُهم [يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ] إقرارٌ بنبوَّةِ سيِّدِنا محمَّدٍ ﷺ.؟

قال العُلماءُ رحمهُم الله إنَّ هذا ليسَ إقرارًا منهُم بنُبوَّتِه ﷺ، بل هُو إمعانٌ في جحُودِها ونُكرانِها، ولذلكَ أعقبَ اللهُ هذه الآياتِ بتَسليَةِ نبيِّه ﷺ وإعلَامِه أنَّ إخوتَهُ السَّابقينَ من الأنبياءِ – عليهم صلواتُ الله وسلامُه – قد نالتْهُم سخريةُ المكذبينَ كما استهزأ به كفَّار قُريش؛ فقال له: [وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الْأَوَّلِين * وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ] .

صناديد قريش و بلاغة القرآن الكريم

ومثلُ هذا التَّسليمِ والإقرارِ المُبطَّنِ بالسخريةِ والاستهزاءِ سنَّةُ جرَى عليه عمَلُ الكفرةِ برُسُلِ الله وأنبيائِه، فقد قال فرعونُ لبني إسرائيلَ عن موسَى ﷺ [إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ]؛ وقال قومُ شُعيبٍ ﷺ مستهزئينَ بهِ [إِنَّكَ لَأَنْتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ].

وهذا الأسلوبُ السَّاخِرُ تستعمِلُه العَرَب في كلامِها، فيُقالُ للبخِيلِ الشَّحيح: لَوْ أَبْصَرَكَ حَاتِمٌ لَسَجَدَ لَكَ.

وسيكونُ الاستهزاءُ من جٌملة عذابِ أولئكَ السَّاخِرينَ معَ نارِ جهنَّمَ فيُقالُ لواحِدِهم عياذًا بالله [ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ] وهو حينَئذٍ أبعدُ ما يكُونُ عن العزَّة والكَرَامة، بل هو في غاية الهَوانِ والدُّون والضَّعَة.




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : آل البيت والصحابة محبة وقرابة











عرض البوم صور amanimmee   رد مع اقتباس
قديم 2016-06-26, 09:45 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,902 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : amanimmee المنتدى : آل البيت والصحابة محبة وقرابة
افتراضي رد: تسلية الرسول عليه السلام بعد سخرية وتكذيب كفار قريش له



== تحرير للموضوع ==
شكرآ لكم ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

تسلية الرسول عليه السلام بعد سخرية وتكذيب كفار قريش له


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الفقه فى عصر الرسول عليه السلام
محبة الرسول عليه السلام الشرعية
الرسول عليه السلام يبكي من أهوال يوم القيامة
من ثناء الرسول عليه السلام على ربه يوم أحد
الرسول عليه السلام استعاذ بالله من الحزن


الساعة الآن 04:03 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML