آخر 10 مشاركات
مركز أخبار الثورة السورية متجدد 2           »          تم الدعس الجزء الثاني           »          أخبار مصر متجدّد           »          مجزرة في الموصل بحق الأهالي يرتكبها التحالف الآثم           »          أشد الناس غفلة وأشدهم يقظة           »          ما أظن عاقل شيعى يسمع هذا الكلام إلا ترك التشيع لممزق دين الشيعة           »          تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه           »          مناهج الوصول إلى استخراج الأحكام من القرآن ومن صحيح سنة الرسول عليه السلام مقدمات           »          أخبار فلسطين المحتلة متجدّد           »          تحميل برنامج ترتيب النوافذ على سطح المكتب AquaSnap 1.18


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-07-16, 02:24 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,954 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 80
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
Flower بين الصلاة والرحمة

بين الصلاة والرحمة



قال بعضهم: الصلاة من الله هي الرحمة، وهذا باطلٌ من ثلاثة أوجهٍ:


الأوَّل :


أنَّ الله غاير بينهما في قوله: ﴿عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ﴾ ]البقرة: ١٥٧ [.

الثاني :


أنَّ سؤال الرحمة يشرع لكلِّ مسلمٍ والصلاةُ تختصُّ بالنبيِّ صلَّ الله عليه وسلَّم وهي حقٌّ له ولآله، ولهذا منع كثيرٌ من العلماء من الصلاة على معيَّنٍ ولم يمنع أحدٌ من الترحُّم على معيَّنٍ.


الثالث:


أنَّ رحمة الله عامَّةٌ وسعت كلَّ شيءٍ وصلاته خاصَّةٌ بخواصِّ عباده.



وقولهم: الصلاة من العباد بمعنى الدعاء مشكلٌ من وجوهٍ:


الأوَّل:

أنَّ الدعاء يكون بالخير والشرِّ والصلاةُ لا تكون إلَّا في الخير.


الثاني:

أنَّ «دعوت» تُعَدَّى باللام و«صلَّيت» لا تعدَّى إلَّا ﺑ«على» و«دعا» المعدى ﺑ«على» ليس بمعنى «صلَّى»، وهذا يدلُّ على أنَّ الصلاة ليست بمعنى الدعاء.


الثالث:

أنَّ فعل الدعاء يقتضي مدعوًّا ومدعوًّا له، تقول: دعوت الله لك بخيرٍ،

وفعلُ الصلاة لا تقتضي ذلك لا تقول: صلَّيت الله عليك ولا لك،

فدلَّ على أنه ليس بمعناه، فأيُّ تبايُنٍ أظهر من هذا،

ولكنَّ التقليد يعمي عن إدراك الحقائق فإيَّاك والإخلاد إلى أرضه.



(«بدائع الفوائد» لابن القيِّم (١/ ٢٦) )




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

بين الصلاة والرحمة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
أفضل صيغ الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام
الاختلاف في سنن الصلاة لا يضر بصحة الصلاة
السلام عليكم والرحمة
الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام كلما مرّ ذكره سنة أو واجبة ؟
الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم‎ ..


الساعة الآن 03:47 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML