آخر 10 مشاركات
عبد الحسين وعبد الرضا وعبد الزهرة ...تسميات لا اصل لها في العصور المتقدمة           »          ابتسامة مع شاعِرَي العراق !           »          من فصيح العامي           »          مصائر ما بنيت الى خراب           »          مطوية (وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاءُ اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ)           »          حكم تأخير صلاة العشاء حتى منتصف الليل           »          الإسرآف بغيض إلى الله           »          سلسلة لعلهم يتفكرون           »          نقل الخشوع كابراً عن كابر           »          ستفقـد الـراحـة إذا عشـت بـدونهـا


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى العام خاص بالمواضيع التي ليس لها قسم محدد في الملتقيات الاخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-08-09, 05:57 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
زيد البغدادي
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2016
العضوية: 3186
المشاركات: 83 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 50
زيد البغدادي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
زيد البغدادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
B8 مؤتمر الاردن لمكافحة الارهاب !

* شوهوا سمعته لكن تابعوا حقيقته الناصعة وانصفوا *
الشيخ العلامة الدكتور عبد الرزاق السعدي
بسم الله الرحمن الرحيم
حضوري مؤتمرالأردن لمكافحة الإرهاب
بقلم- أ.د الشيخ عبدالرزاق السعدي
أبدأ بما قاله نبي الله شعيب لقومه كما ذكره القرآن الكريمعلى الله توكلنا ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين)الأعراف:89.
صبيحة يوم الثلاثاء الموافق 27/9/2016 رنَّ جرس هاتفي وإذا بشخص يخبرني بأنَّ مؤتمرا تعقده جامعة الدول العربية في فندق الرويال في الدوار الثالث في جبل عمان عن مكافحة الإرهاب الساعة الحادية عشرة من صباح هذا اليوم وأنت مدعولحضور الافتتاح وحضورك مهم جدا دون أن يعطيني تفاصيل عن المؤتمرفنظرت إلى ساعتي فوجدت أربعين دقيقة باقية عن الافتتاح مع أني أحتاج إلى أكثر من ساعة تهيُّأ وطريقا،وكان بإمكاني أن لا أذهب لكني وجدت الواجب الشرعي يدعوني إلى المشاركة في أي جهد يكافح الإرهاب الذي عاث في الأرض فسادا فذهبت ووصلت متأخرا وحضرت النصف الثاني من مراسم الافتتاح فوجدت الآتي:
المؤتمر برعاية جامعة الدول العربية وبالتعاون مع ديوان الوقف السني في العراق تحت عنوان: ( دور الإعلام في مكافحة الغلو والتطرف والإرهاب).
الحضور من دول عربية متنوعة ومنها العراق والمتحدثون في الافتتاح أشخاص يمثلون عددا من الجهات والمؤسسات في العالم العربي رجالا ونساء وكان حديثهم عاما ولم يكن خاصا بالعراق ولا بغيره سوى وجود متحدثين من العراق تكلموا عن الإرهاب بشكل عام .
بعد انتهاء الافتتاح تبادل العراقيون الحاضرون معي التحيات وأخذوا معي الصور التذكارية وما كان بوسعي أن أعتذرهم ففيهم من لا أعرفه وفيهم من هو صديق قديم لم نلتق منذ أربع عشرة سنة وهي مدة غيابي عن العراق بعد الاحتلال.
حان وقت تناول وجبة الغداء فدعيت إليه بإلحاح شديد فأستجبت للدعوة رغم ارتباطي بمواعيد أخرى.
كانت لي مداخلة وأنا جالس دون أن أعتلي منصة المؤتمربخصوص العراق رغم أن موضوع المؤتمر كان عاما وكان مضمون مداخلتي باختصار شديد: أنه يجب تقصي الأسباب التي خلقت الإرهاب والجماعات المتطرفة ومنها الظلم والتهميش والقهر والفقر والفساد، وانتقدت الفضائيات التي تثير النعرات الطائفية ودعوت إلى نبذ ثقافة العنف والكراهية والانتقام مؤكدا وجوب الالتفات إلى إعمار البلد وإعادة اللحمة العراقية إلى سابق عهدها، ودعوت إلى إغاثة النازحين الذين وقعوا بين فكي الإرهاب والتقصيرالحكومي بحقهم وقلت: لن يكون عراق بدون سنة وشيعة ومسيحيين وأزيديين وصابئة وغيرهم من الطوائف، ولن يكون عراق بدون عرب وأكراد وتركمان وقوميات أخرى، وطالبت بإيقاف التدخل الخارجي بشؤون العراق من الدول المجاورة وغير المجاورة.
ولم أحضر حفل الاختتام ولم أطلع على البيان الختامي للمؤتمرإلى هذه الساعة.
هذا كل ماحصل وبعد نشر صوروأخبارعن المؤتمر كانت هناك ردود فعل واستفهامات من جهات متعددة قسمتها إلى ثلاثة أقسام 1- قسم محبٌّ يطلب معرفة حقيقة ما حصل،2- وقسم حاقد يريد أن يحرف الكلم عن مواضعه ويلصق التهم ظلما وعدوانا ،3- وقسم حاسد يريد أن يتصدر المشهدَ العراقي وحده دون السماح لغيره لأنه يعتبر نفسه الممثل الحقيقي لشؤون العراق.
وأنا أوجه هذه الرسالة إلى قسم المحبين للخيرمن العراقيين المنصفين الذين يتقون الله في عباده ويحذرون الآخرة فلا يكيلون الاتهامات ولا يفترون الكذب على الناس، أما الأقسام الأخرى فأترك أمرهم إلى عالم السر والخفيات ولات ساعة مندم إذا وقفوا للحساب (وعند الله تجتمع الخصوم) وأدعو ربي فأقولاللهم اجعل ثأرنا على من ظلمنا وانصرنا على من عادانا).
ومع ذلك فلا أعدم رجائي من الله تعالى فيهم، فلا يأس من توبتهم وعودتهم إلى الحق الذي ينجو به الإنسان من قبضة الحساب الإلهي الذي لامفرّمنه، فأقول لهم يشهد الله وملائكته أنني في هذا المؤتمر لم أشهد لقاءا منفردا أو جماعيا مع أي سياسي عراقي، ولم يبحث معي أحد من العراقيين شأنا سياسيا يخص العراق، ولم أتدخل في المؤتمر بشيئ غير ما ذكرته آنفا من مداخلتي، أما غيرى فلا مانع عند بعضهم من أن يشارك في مؤتمرات مشبوهة بتمويلها وأشخاصها من دون اعتراض .
لقد عاهدت الله تعالى منذ أول أيام احتلال العراق أن لاأخون الأمانة ولا أجامل على حساب الحق كما كنت سابقا وأحتسب ذلك لوجه الله الكريم، وسأدخل كل معترك يحقق مصلحة للعراق ومنفعة للعراقيين بما يرضي الله تعالى، ولو أردت أن أحيد عن ذلك لفتحت لي أبواب الدنيا ولاستقبلت استقبال الملوك، لكن أين الله ؟ وأين القبر، وأين الحساب؟
وأقول للذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا:
* إن ديننا الإسلامي قد علمنا أن نكره فعل الشر والفسوق ولا نكره الفاعل لأنه قد يتوب يوما ويحقق خيرا ففي الأثرخياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام) أما أن يطلب مني بعضهم أن لا أسلم على هذا ولا أجالس ذاك لأغراض شخصية لم يحققها لهم هذا الطرف أو ذاك فلن أستجيب لطلبهم لأن المقاييس الشرعية أمامي مثل فلق الصبح فأتبعها بحمد الله وفضله.
* فهل تعلمون أيها المعترضون عن وضعي شيئا؟ الجوابلا) لأني لا أشكو أمري الخاص إلا إلى الله الخبير العليم، وأنتم لا تسألون عن غيركم ولا تحبون لغيركم ما تحبون لأنفسكم.
*وهل تعلمون أني لم أدخل العراق منذ عام 2003 وإلى يومنا هذا والمنع مثبت في منافذ الحدود العراقية وقد سمعت مؤخرا أنه قد رفع ولم أتأكد من ذلك وعشت غربة قاسية لا يعلم مدى ضرها إلا الله دامت أربع عشرة سنة حتى وصل الأمربنا أحيانا إلى عدم امتلاكي مبلغا لتنقل الأولاد إلى مدارسهم بالباص، وغيري يدخل إلى العراق ويتردد وقت ما يشاء؟
*وهل تعلمون أني منعت من جواز السفر العراقي مدة عشر سنوات بعد سنة 2003 لم أستطع التنقل ولا حضور المؤتمرات العلمية وغيري منح جواز السفر ويسافركما يشاء؟
*وهل تعلمون أن لي خدمة في الدولة العراقية تزيد على خمسين سنة، ومنذ سنة 2003 لم أتسلم راتبا ولا تقاعدا إلى يومنا هذا وغيري نال التقاعد من خلال التوسط لدى أصدقائه المسؤولين العراقيين؟
*وهل تعلمون أني لم أعمل علاقة خاصة مع مسؤول عراقي أقضي من خلاله مصالحي الخاصة وغيري فعل ذلك؟
*وهل تعلمون أن لي مكتبة في بناية مستقلة في الرمادي أنفقت على بنائها 600 ستمائة ألف دولارقبل الاحتلال وقد نذرتها لطلاب العلم ابتغاء الثواب من الله تعالى وتضم آلاف الكتب النادرة فقامت حكومة الأنبار المحلية عام 2004بمصادرة البناية وهدمها ظلما وعدوانا وقد سُرقت الكتب ولم أعرف لها طريقا؟
*وهل تعلمون أن داري في الرمادي اغتصب من قبل بعض المليشيات المسلحة منذ عام 2006 ثم أحرق ثم فخخ ثم فجر وهدم وهوالآن أكوام تراب في الأرض وغيري لا يزال بيته سالما معافى؟
*وهل تعلمون أني لم أتسلم أي مساعدة لامن أشخاص ولا من حكومات ولا من أي جهة كانت وغيري تسلم ويتسلم التبرعات الشخصية من هذا أو ذاك سواء للعلاج أو لدراسة أولاده وأتحدي أي جهة تدعي أني تسلمت منها شيئا، لأن الله تعالى مكنني فتغلب على مُرِّ الحياة فعشت أنا وعائلتي بشرف الكفاف وتعالجنا من الأمراض دون أن نشتكي إلى أحد سوى الله الرزاق الفتاح العليم الذي سيوفقنا إلى سداد الديون التي بذمتنا ولم نعلن شيئا عن أوضاعنا الصحية والمعاشية في وسائل التواصل؟
*وهل تعلمون أني لم أمدح مسؤولا أتى به المحتل ولم أقل له: إنك مجاهد ولم أعمل الموائد والدعوات بعيدا عن أنظار الإعلام ولم استفد سرا لمصالحي الشخصية، وغيري فعل كل ذلك؟
*وهل تعلمون أني لم أمدح أميرا ولا أميرة ولا شيخا ولا شيخة يعلم جميع الناس مدى ارتباطهم المشبوه، ومن أرضيهم انطلقت الطائرات التي هاجمت العراق ووقفت إلى جانب من سعى في خراب العراق وغيري مدح وكال المدح الرخيص؟
وكل ما أقوله مثبت بالدليل والوقائع
بعد كل هذا توجه إليّ التهم والافتراءت والبراءة أن حضرت افتتاح مؤتمر قلت فيه كلمة الحق، وأتحدى أن يقول غيري مثله،( سبحانك هذا بهتان عظيم) النور:16، فهذا يتبرأ مني وذاك ينشر أنه غير مسؤول عن عملي وكأن الله تعالى نصبه وصيا عليّ فوالله الذي لا إله غيره أني قد أخذت بمدأ(عظموا أنفسكم بالتغاضي) فسكت عما ينشر، ولكنّ الكيل طفح وللصبر حدود ومبدئي بعد هذا ما قاله الشاعر: (والشر إنْ تلقه بالخير ضقت به *** ذرعا وإن تلقه بالشر ينحسم)
ثم أقول لهؤلاء ماذا ستفعلون لو كنتم تعلمون أني قد التقيت في بيتي عددا من المسؤولين الأجانب بطلب منهم للقائي وقلت لهم في أنفسهم قولا بليغا يرضاه الله ورسوله في الشأن العراقي فقد التقيت مسؤولين أمريكان من السفارة الأمريكية في عمان وبغداد والتقيت ببابا الفاتكان والتقيت بوكيل وزارة الخارجية الأمريكية وهو مسؤول الملف العراقي وبمسؤولين أوربيين وغيرهم كثيرممن زاروني في بيتي ولم أذهب إلى أحد منهم، واحتسبت ذلك لوجه الله تعالى من دون إعلان عنه فهو سبحانه العالم بما قلت لهم بمذكرات تحريرية أحتفظ بها ليوم مناسب قد تظهر فيه.
ومن هنا أعلن استفتاءً للعراقيين عامة وأرجو منهم التصويت حتى أقرر من خلال حصيلة الاستفتاء هل أتوقف عن أي نشاط وأنصرف إلى عمل خاص لا أتعامل من خلاله مع الشأن العراقي ؟ أم أمضي على بركة الله في خدمة العراق والعراقيين؟؟؟ فاكتب أخي العراقي كلمةتوقف) أو ( امض على بركة الله) فرأيك محترم ومقدر،فلولا الشعور بالمسؤولية الأخلاقية أمام الله تعالى لانصرفت إلى عمل خاص اتجنب فيه كل هذه المواقف وأحصل على الدنيا من أطرافها لأني أجيد فن التجارة، دون اكتراث بما يحصل في العراق، بل ولن أعود إلى العراق حتى الانتقال إلى الدار الآخرة أفتونا أيها العراقيون النجباء الأشراف المحبون لوطنكم واستقراره بهذا التصويت ؟؟؟
فلا أدري إلى أين يريد هؤلاء المتنطعون الوصول بالعراق الذي يحترق وبالعراقيين الذين يعيشون قسوة الحياة وما هو مشروعهم الذي حقق اويحقق خيرا وما هي آثار مواقفهم السلبية المتوترة وبياناتهم النارية عن بُعْدٍ والتي لا تسمن ولا تغني من جوع في أربع عشرة سنة والعراق في نفق مظلم له أول ولا آخر له وهم يتنعمون بالعيش الرغيد والسكن الفاره والأمن والاستقرار؟؟؟.
وسأنشر عليكم مشروعي المقترح للتصويت عليه لأن بقاءنا في خانة بائسة نراعي هذا أو ذلك من أهل الكلام دون الفعل لن يحقق فائدة للعراق والعراقيين وأقسم بالله الذي لا إله إلا هو إنه مشروع من بنات أفكاري لم يقترحه أيّ أحد لا سياسي ولا مسؤول ولا غيرهم لأني أعلم مسبقا أن كيل التهم سيزيد والحسد والحقد الأسود حمل الأخ قابيل على قتل أخيه هابيل.
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل وهو يعلم السر وأخفى . انتهى منشوره .
اقول كم وكم من اهل السنة وممن يدعي الدعوة يحمل معول تشويه سمعة علماء السنة والصاق تهم لااصل لها من اجل الانتصار لمشربه الحزبي او الفئوي ، لمصلحة من هذا ، هنالك تعرضون لاتخفى منكم خافية .




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى العام











عرض البوم صور زيد البغدادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مؤتمر الاردن لمكافحة الارهاب !


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
هروب علي الحاتم الى الاردن
فضيحة المالكي في مؤتمر مكافحة الارهاب المنعقد في بغداد
مؤتمر مكافحة الارهاب هذا اليوم في بغداد
المالكي راعي الإرهاب الأول في العراق يترأس المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب
يوم غد الخميس اول ايام عيد الفطر المبارك في الاردن


الساعة الآن 03:39 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML