آخر 10 مشاركات
تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          قسيس أسلم يدك دين الشيعة ويظهر شيء عجيب فى ضيافة صاهر دين الشيعة فراج الصهيبى           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش           »          معنى قوله ﷺ (اصبر واحتسب)           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          متى يكون أو متى يجب الخروج على الحاكم وكيف يكون - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          محاضرة (القدوة الحسنة) مع فضيلة الشيخ سليمان الجبيلان           »          رفض أم كلثوم بنت أبي بكر الزواج من عمر بن الخطاب           »          الرئيس الأمريكي يعلن رسميًا الاعتراف بـالقدس عاصمة إسرائيل


منتديات أهل السنة في العراق

الاسرة والطفل كل ما يتعلق بشؤون الاسرة , الحياة الزوجية , والعناية بالاطفال , و التعليم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-01-04, 01:28 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ـآليآسمين
اللقب:
المشــرفة العـــآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 16
المشاركات: 18,783 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 254
نقاط التقييم: 695
ـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ـآليآسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الاسرة والطفل
Arrow نفسي ابني يسمع كلامي !

نفسي ابني يسمع كلامي !

نفسي ابني يسمع كلامي !

نفسي ابني يسمع كلامي !
سألت يوما بعض الآباء والأمهات متى تقول إنك نجحت في تربية ابنك؟ . فكان الكثير من الإجابات لما ابني يسمع كلامي ، وكأن هذا الكلام آيات من التنزيل أو توجيهات من رسول ، وعندما تسمع إلي الكلام الذي يرغب الآباء أن ينفذه الأبناء تصاب بالدهشة .
وإن شئت أن تقرأ شيئا من هذا العجب فإليك المثال الذي يكفي عن كثير المقال ، فلقد كنت يوما في القطار, وكان في المقعد الخلفي لي أسرة, فإذا بالأم تقول لابنائها : ( هس مش عاوزة أسمع نفس. ) وإذا بابنة لها تسبح بخاطرها في عالمها الخيالي وتقول : ( إحنا لو ما اتنفسناش هنموت).
أليس الطلب في غاية العجب ؟"
ولقد سألت نفسي ما السبب في عدم سماع الابن للكلام ؟ وكانت الإجابة العابرة كأب مثل كل الآباء أن هذا نوع من التمرد والعناد, ولا ينبغي للولد أن يعود على ذلك . ولكن عندما تتأمل معي في الأسباب الحقيقية تجد المفاجأة .
أنت السبـب .... لمــاذا ؟
انظر معي إلى قول الله عز وجل : ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ) ، (لا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها ) .
فإن الله حبا كل مخلوق بقدرات ( ورفعنا بعضكم فوق بعض درجات) فماذا تتوقع من الطفل الصغير الذي ُيطلب منه دائما أن يكون هادئا متزنا ؟ هذا أمر غير منطقي، لأن من خصائص هذه السن كثرة الحركة, والنشاط والاستكشاف ، بل الطفل الهادئ قليل النشاط والحركة مقلق تربويا.
ولقد حكي لي أحد الآباء عن المصادمات اليومية بين زوجه وابنته ذات الاثني عشر ربيعا على مهام البنت في تنظيف المنزل وغيرها, ويقول إن أمها تشكو كثيرا من كثرة نومها وعدم سرعتها في أداء واجباتها في البيت ، ولو علمت هذه الأم أن النمو الجسدي في هذه السن كبير جدا, وهو الذي يتسبب في هذا الخمول وقلة النشاط , لعلمت أن ابنتها معذورة, و لما حدثت كل هذه المشاحنات اليومية التي تجعل البنت تشعر بعدم الراحة تجاه أمها .
وأتعجب كثيرا من الآباء عندما أسمعهم يشكون من عناد أبنائهم . وأود أن أقول لهؤلاء: إن الابن العنيدـ في نظرك ـ شخصية سوية لأنه استطاع أن يكون له رأي مستقل, وهو بعدم سماعه الكلام أو قوله: لا . لا يعني أنه يعاندك بنفس المفهوم الذي في ذهنك .
ولكن ماذا يحدث عندما تجبره علي سماع كلامك؟ إما أن ينفذ وهو مقهور حتى يتعود علي الجبن وعدم إبداء الرأي حتى مع أقرانه, مما يجعله شخصية ضعيفة ومقودة ، وإما أن يظل صامتا حتى ينفجر في مرحلة المراهقة, ويتحول العند من مجرد رأي لتكوين الشخصية إلي عند حقيقي وتمرد .
ولكن ما الحـــل ؟
1- تعلم من تحريم الخمر .
يعلمنا الله عز وجل أننا إذا أردنا أن نمنع إنسانا عن شيء محبب له أن نتدرج في المنع لا أن نمنع من أول مرة .
والكل يعرف مدى تعلق الخمر بنفوس الصحابة الذين أسلموا، ولو نزل الأمر من أول مرة بالنهي عن شرب الخمر لكان الأمر فيه مشقة ، فبدأ التحريم في أول مراحله بلفت الانتباه غير المباشر إلى الحرمة ، فقال الله عز وجل "فيهما إثم كبير ومنافع للناس" ، ثم النهي المبسط غير المباشر في قوله تعالى: " لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون " لاحظ سبب المنع ، ليس الحرمة بل لتعلموا ما تقولون ، ثم النهي الصريح في المرة الأخيرة مع تعليل السبب " رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه" .
وكذلك في قصة العبد الصالح مع نبي الله موسى فإنه في المرة الأولى يبدأ بلفت الانتباه ( ألم أقل ) , ثم في المرة الثانية يشدد في التنبيه ( ألم أقل لك ) ,ثم القرار في المرة الثالثة (هذا فراق بيني وبينك ).
وهكذا نتعلم أننا في نهي أبنائنا عن شيء يحبونه نبدأ بلفت الانتباه إلي الخطأ لا إلي المخطئ , وفي المرة الثانية نلفت انتباه المخطئ, وفي المرة الثالثة نتخذ القرار واجب التنفيذ .
فمثلا تريد من ابنك أحمد أن يشتري لوازم البيت وهو مندمج مع الكمبيوتر فيكون العلاج
- لفت الانتباه غير المباشر ( سنشتري لوازم البيت بعد ربع ساعة).
- التوجيه المباشر ( تعطي أحمد الفلوس في يده وتقول له : يا أحمد أنت ستشتري لوازم البيت بعد خمس دقائق ).
- القرار ( تأخذ أحمد من يده نحو الباب لينفذ الأمر ) .
لاحظ معي فترة التراخي في التنفيذ وهي مثل فترة التراخي في منع الخمر بين كل توجيه وآخر ،وإذا امتنع أحمد عن التنفيذ في هذه الحالة, يكون الإجراء بالعقاب المناسب للخطأ.
تذكر في المرة الثالثة ( هذا فراق بيني وبينك ) .
2 - ليكن أمرك في حدود قدرة ابنك .
جاء أبو ذر يوما إلي النبي صلي الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ألا تستعملني _ أي في منصب – قال: فضرب بيده على منكبي، ثم قال: "يا أبا ذر إنك ضعيف ..."صحيح مسلم .
رفض النبي صلى الله عليه وسلم تكليف أبا ذر بالإمارة لأن قدراته ضعيفة لا تتناسب مع المهمة . ولكن كثيرا من الآباء يكلفون أبناءهم بمهام أكبر من قدراتهم أو مواهبهم، فمثلا تكليف الابن الصغير أن يحمل أمتعة البيت وهو ضعيف البينة ، وفي حالة البنت السابقة ماذا تفعل لأمها ؟، وكل ما تطلبه منها أكبر من قدرتها ولكن إذا جزأت لها هذه المهام المنزلية لكانت النتيجة أفضل .
3-تابع التنفيذ بنفسك .
إن الصبي الصغير يحتاج منا إلى متابعته فيما نكلفه به من مهام حتى ينجزها. فقد تأمر ابنك أن يشتري لك شيئا ثم يتأخر عليك ,فتخرج فتجده يلعب مع أقرانه, أو تجده في السنتر أو ..... فلا تعجل في معاقبته ونهره ، وتعلم من النبي صلي الله عليه وسلم كيف تعامل مع حالة مماثلة عندما أمر أنس بن مالك بأمر فانشغل عن أمر النبي صلي الله عليه وسلم باللعب مع الصبيان . ونسمع الرواية من أنس: كان رسول الله صلي الله عليه وسلم من أحسن الناس خلقا. فأرسلني يوما لحاجة فقلت : والله لا أذهب. وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به نبي الله صلي الله عليه وسلم ، فخرجت حتى أمر على الصبيان وهم يلعبون في السوق ، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قبض بقفاي من ورائي ، قال فنظرت إليه وهو يضحك ، فقال يا أنيس: "اذهب حيث أمرتك". قال: قلت: نعم. أنا أذهب يا رسول الله . رواه مسلم في صحيحه .
لا حــظ :"يا أنيس " وهو يضحك .
4- خاطب باللفظ المحبب .
تلاحظ في القران الكريم أن الله إذا أراد أن يكلف الصحابة بأمر أو يلومهم علي خطأ يخاطبهم بأحب لفظة إلي قلوبهم( يا أيها الذين آمنوا ), ولاحظنا ذلك في تحريم الخمر (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر ), وعند لومه لحاطب بن أبي بلتعة في إفشاء سر النبي صلي الله عليه وسلم يقول له: ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء ...), وفي حديث أنس السابق يخاطب النبي صلي الله عليه وسلم أنس في لحظة خطئه باسم ( الدلع ) وهو يضحك يا أنيس .
فما يمنعك بعد ذلك أن تخاطب ابنك عندما تحب منه أن يسمع كلامك بأحب الألقاب إليه بدلا من الأمر الجاف الفظ .
5-حدد سبب الأمر أو النهي .
لاحظ أن الله ما حرم شيئا إلا وبين علة تحريمه. وأنت أيها الوالد لا تمنع من ابنك شيئا إلا إذا حددت له سبب المنع , أو دوافع الطلب, حتى يكون العمل علي بينة . ولعلك تلاحظ ابنك عندما يقول لك: ليه؟ عندما تأمره بأمر .
6-اجعل في البيت قانونا يحترم .
البيت الذي ليس فيه قانون فاشل تربويا ، فلا بد لك حتى يسمع ابنك كلامك أن تكون هناك بعض الضوابط التي يلتزم بها الجميع حتى أنت , وفي ساعة الاختلاف تلجأ إلي القانون . وأحكي لك تجربتي الشخصية مع قانون البيت ، فلقد كنت دائما في خلاف مع ابنتي حول التلفاز , هي تريد قناة الأطفال وأنا أريد قنوات الأخبار, وفي كل مرة نختلف, فهداني الله إلي أن أتفق معها علي من يشغل التلفاز الأول هو الذي له حق التحكم فيه , والثاني يستأذن منه , وكانت النتيجة مبهرة وحل الخلاف بهذه القاعدة التي التزمت أنا بها أو لا .
7-لا تجعل إجابة الطلب تكون بنعم أو لا .
إذا كنت ترى أن ابنك عنيدا ، فلا تطلب منه شيئا تكون إجابته المحتملة لا، فمثلا إذا طلبت من ابنك أن يشتري لك شيئا من الدكان, فليكن السؤال من أين تشتري لنا الزيت ؟ من عند عم أحمد أم من عند سالم؟ ، فإنك هيئته لقبول التنفيذ بهذه المقدمة ، أما إذا قلت له مباشرة: اذهب واشتري الزيت فإن من المحتمل أن تكون الإجابة المتوقعة "لا".
8- لا تنه أكثر من ثلاث .
تعود إذا أرت أن يترك ابنك أمرا سيئا ـ بعد ما تمارس معه الأساليب التربوية في النهي ـ أن لا تزيد في التحذير عن ثلاث مرات ، لأنك إن زدت عن ذلك تعود علي عدم سماع الكلام, وهان أمرك في نظره ، ولعلك لاحظت من الآيات السابقة في تحريم الخمر, والعبد الصالح أن التحذير كان مرتين وفي المرة الثالثة كان القرار .
9- لا تكن مملا بكثرة طلباتك .
ألاحظ أن بعض الآباء يجبر أبناءه علي قوله: لا، عندما يكثر له في الطلب أو المنع، فيكون حال الطفل أنه يخرج من تكليف إلي تكليف ومن أمر إلى منع, وهذا يسبب الملل.
*تعلم من عبد الله بن مسعود كيفية التعامل.
كان عبد الله يذكر الناس في كل خميس ، فقال له رجل يا أبا عبد الرحمن لوددت أنك ذكرتنا كل يوم. قال: أما إنه يمنعني من ذلك أني أكره أن أملكم. وإني أتخولكم بالموعظة كما كان النبي صلي الله عليه وسلم يتخولنا بها مخافة السآمة علينا. صحيح البخاري .
و أخيرا هل علمت أيها الأب الكريم وأيتها الأم الفاضلة من السبب في عناد الطفل وعدم سماعه الكلام .


الكاتب : أ/ أيمن أبوبكر
نفسي ابني يسمع كلامي !




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الاسرة والطفل











عرض البوم صور ـآليآسمين   رد مع اقتباس
قديم 2013-01-04, 11:42 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,885 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ـآليآسمين المنتدى : الاسرة والطفل
افتراضي




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
طرح مفيد
جزآك الله خيراً
::/












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

نفسي ابني يسمع كلامي !


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الأصمعي مع أعرابي مسلم يسمع القران أول مرة
حكم الصلاة في البيت لمن يسمع الآذان
إليك ابني | نصائح غالية
هل يمكن للنائم أن يسمع صوت الله ؟ | الشيخ السلمي
لماذا ذكر الغراب في قصة ابني آدم ؟


الساعة الآن 05:25 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML