آخر 10 مشاركات
قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟           »          المزاوجة في الألفاظ           »          اللمسة البيانية في ذكر قوم لوط في القرآن الكريم بـ (آل لوط) و (اخوان لوط)           »          علاج الزكام في المنزل           »          تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          قسيس أسلم يدك دين الشيعة ويظهر شيء عجيب فى ضيافة صاهر دين الشيعة فراج الصهيبى           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-06-21, 02:01 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابو الزبير الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 49
العمر: 41
المشاركات: 3,942 [+]
معدل التقييم: 107
نقاط التقييم: 880
ابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ابو الزبير الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي الفوارق بين النفس الأمارة بالسوء وبين الشيطان


الفوارق بين النفس الأمارة بالسوء وبين الشيطان




لكل مسلم أعداء وأعظمهم ضررا عليه اثنان: نفسه الأمارة بالسوء، والشيطان وبينهما فوارق، فدونك بعض الفوارق كي تعرف من هو الأخطر عليك:
1 -النفس فطرت وجبلت على الإسلام مع قبولها لما يضاده قال تعالى: {فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها} الروم، وقال الرسول - صلى الله عليه وسلم -: ((كل مولود يولد على الفطرة فأبواه ينصرانه أو يهودانه أو يمجسانه)) رواه البخاري برقم (1385) ومسلم برقم (2658) عن أبي هريرة، أما الشيطان فهو شر محض، فدل هذا على أن الأصل في النفس: الخيرية كما أن الأصل في شياطين الجن: الشر.


2 -النفس غالبا ما تكون على حسب ما يلقى فيها من الخير والشر فإن غذيت بالخير ونمي فيها صارت نفسا طيبة صالحة وإن غذيت بالشكوك والشبهات والشهوات صارت نفسا أمارة بالسوء قال تعالى: {ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد ألفح من زكاها وقد خاب من دساها} الشمس، ومن هنا انقسمت النفس إلى أمارة بالسوء وإلى طيبة قابلة للحق, وزاد بعض العلماء قسما ثالثا وهو: النفس اللوامة وهي التي اجتمع فيها فجور وتقوى، والشيطان هو أعظم من يلقي الشرور على النفس، فبان بهذا أن من أعظم ما يسبب للنفس أن تكون أمارة بالسوء هو ما يلقيه عليها الشيطان من الوساوس الباطلة فتصير منقادة له.

3 - ذكر الله الشيطان في القرآن كثيرا كما هو معلوم وبين أنه داع إلى كل كفر وشرك وما دونهما، وأما النفس الأمارة بالسوء فلم يذكرها سبحانه إلا قليلا كقوله تعالى: {وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى} وكقوله: {وإن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي} يوسف، فكثرة الآيات في الشيطان وقلتها في النفس المنحرفة دليل على أن الضرر على العباد من جهة الشيطان أكثر منه بكثير من قبل النفس.

4 - النفس الخبيثة توسوس لصاحبها في الشر الذي تهواه أما ما لا تهواه فلا تدعو صاحبها إلى ذلك، ومن هنا تتفاوت النفوس في مطالبها من الشر بخلاف الشيطان فإنه يدعو النفس إلى كل شر سواء كانت ترضاه أم تأباه، تميل إليه أم تنفر عنه.

5 - النفس توسوس لصاحبها في باب الشر ثم تعزف عن ذلك إما لحصولها عليه ثم عافته بعد ذلك أو لانتهاء الشهوة في ذلك كالذي يريد قتل فلان ثم تصالح معه وارتحل من تلك البلاد أو تغير حال أحد الشخصين بخلاف الشيطان فإنه مستمر في وسوسته للنفس يدعوها إلى كل شر بغض النظر قبلته منه أم لم تقبله.

6 - النفس لها ثلاث مراحل، مرحلة ما قبل البلوغ: وهذه المرحلة لا تكون النفس كثيرة الشرور والفتن والغالب أنها على ما عليه الناس إن خيرا فخير وإن شرا فشر. المرحلة الثانية: ما بعد البلوغ إلى أربعين سنة: ففي الغالب في هذه المرحلة أن النفوس الأمارة بالسوء مقبلة على الشر. المرحلة الثالثة: ما بعد الأربعين: فالغالب على النفوس الشريرة خفة الشر فيها بل والانقطاع عن بعضها كليا, وأما الشيطان فهو يوسوس لها بالشر حتى الموت، فما عنده هدنة ولا رحمة ولا ضعف ولا مراعاة لمن تغير حاله إلى ما ذكرنا بل يستغل تغير حال العبد ليتوصل إلى إفساد له غير معهود.


7 -كلما كانت النفس أعظم جرما دل هذا على أن الشيطان أعظم تأثيرا عليها ودفعا لها إلى الصولة في الشر قال تعالى: {ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا}.


8 - الشيطان يقدر على مؤاذاة الإنسي بغير الوسوسة كالضرب والحبس عن المشي وعن السمع والنظر والقتل والتجويع وغير ذلك، أما النفس فلا تقدر على شيء من هذا.
فهذه الفوارق العظيمة ناطقة أن الشيطان أضر على المرء من نفسه وأن البلاء العظيم في النفس إنما هو من قبل الشيطان قال ابن تيمية في "الجواب الصحيح" 3/ 449: (ولهذا كان البلاء العظيم من الشيطان لا من مجرد النفس فإن الشيطان يزين لها السيئات ويأمرها بها ويذكر لها ما فيها من المحاسن التي هي منافع لا مضار كما فعل إبليس بآدم وحواء). وقال أيضا: (وقد قال تعالى: {ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها} فهو سبحانه يلهم الفجور والتقوى للنفس، والفجور يكون بواسطة الشيطان، وهو إلهام وسواس) "مجموع الرسائل الكبرى" 2/ 216 - 218

إنقاذ المسلمين من وسوسة الجن والشياطين
الشيخ محمد بن عبد الله الإمام حفظه الله




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : ابو الزبير الموصلي


الحمد لله على نعمة السنة

عرض البوم صور ابو الزبير الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-21, 05:44 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,885 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو الزبير الموصلي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الفوارق بين النفس الأمارة بالسوء وبين الشيطان

[...
نسأل الله السلآمة والعآفية
أحسن الرحمن إليكم على هذآ الطرح
::/












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-21, 06:39 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
خنساء العراق
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 347
المشاركات: 43 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
خنساء العراق will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
خنساء العراق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو الزبير الموصلي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الفوارق بين النفس الأمارة بالسوء وبين الشيطان

طرح مميز اخي الكريم
الله انا نعوذ بك من وسوسة الشياطين ومن النفس الامارة بالسوء
بوركت












عرض البوم صور خنساء العراق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الفوارق بين النفس الأمارة بالسوء وبين الشيطان


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
علم الغيب للمعصومين وإشكالية مصابهم بالسوء
ماهية الروح وهل تموت الروح والفرق بينها وبين النفس
الفرق بين ( الروح و النفس ) وبين ( القلب و الفؤاد )
ربيع الآخر 1435هـ .. مجلة طاب الخاطر .. علاج النفس الأمارة بالسوء ..!!
لا تغلق الباب بينك وبين حبيبك


الساعة الآن 11:44 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML