آخر 10 مشاركات
وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء           »          الالية الجديدة للامتحان الشامل لطلبة الدكتوراه           »          إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله           »          مطوية (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ)           »          فضل الإكثار من صيام النوافل


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-06-22, 02:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابو الزبير الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 49
العمر: 41
المشاركات: 3,942 [+]
معدل التقييم: 107
نقاط التقييم: 880
ابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ابو الزبير الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي قصَّة التَّمكين و الفهم الخاطئ (؟) للشيخ مختار طيباوي


قصَّة التَّمكين و الفهم الخاطئ (؟)
بسم الله الرحمن الرحيم
أوَّلا:أطياف المعارضة المصرية:علمانيون: ليبراليون ويساريون، رجال النظام السابق ، بلطجية،وآخرون(؟)
المحصلة: خصوم "الدين في الحكم"، خصوم العدالة الاجتماعية، خصوم الوطن، لكن ـ و الاستثناء هنا في غاية القوة ـ فيهم خصوم فهم الإخوان و حلفائهم للدين،و للسياسة، و معايير الدولة الإسلامية الحديثة،سلفيون،وأزهريون وإخوان وغيرهم.
وهؤلاء يعارضون الإخوان و حلفائهم لأن منهم من يرى فيهم فسادا في بعض عقيدتهم، وفسادا في بعض فهمهم للدين، وفسادا في منهجهم، وخطرا على الدين، وعلى الدولة.
وحتى لا نتيه في التحليلات الموسَّعة نأخذ نظرية التَّمكين ـ الجوهرية في منهجهم ـ نموذجا.
التَّمكين:
يعتقد الإخوان ومن يدور في فلكهم أن الإسلام لا تقوم له قائمة إن لم يمكنوا للشريعة"الأحكام"، و الشريعة لا تقوم لها قائمة إن لم يتمكنوا من مفاصل الحكم، ودوائر الدولة (؟)
و المشكل أن هذا التصور لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال ثورة جذرية تقضي على جميع السلطات و القوى الموجودة قضاء مبرما، و تستبدلهم بنفسها، في حين نرى طريقة وصول الإخوان إلى الحكم لم تكن لتتحقق بدون خصومهم و معارضيهم في المنهج و التصور .
و الظاهر أنهم لم يفرقوا بين التمكين للنفس وبين أن يمكن لك الله تعالى دينك،فالأول أسباب عرفية دنيوية لا علاقة لها بالدين تنتهجها كل الجماعات البشرية للوصول للحكم و السلطة ،من التحزب، و التنظيم السري و العلني، و التمويل،و اختراق الحكم ،و الأجهزة الأمنية،و المشاركة في العملية الديمقراطية،أو طبخ الانقلابات،والاستحواذ على المناصب،وغير ذلك ،وهذا ما يسير عليه الإخوان و حلفائهم معتقدين أن الدين أمرهم به (!)
أما تمكين الله للمؤمنين دينهم فله أسباب أخرى ذكرها في القرآن عندما قال: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا} [النور: 55] .
فالتمكين هنا أسبابه : الإيمان الصحيح، و العمل الصالح الصحيح،و الذي من ضمنه: إقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ، وباختصار شديد الدين الذي ارتضاه الله ،فهل عقيدة هؤلاء ومنهجهم وطريقتهم في معاملة المسلمين وفيهم خلف الوعد،ونقض العهد، و الكذب، والاعتداء على الغير بالتكفير،و اليد،و المصادرة، وغير ذلك هو من الدين الذي ارتضاه الله تعالى(؟)
ففرق بين الدين الذي أمر الله به وبين الدين الذي تفهمه ، فالتمكين في القرآن نتيجة الإيمان و العمل الصالح، ننتيجة الدين الذي ارتضاه الله، و أمر به،وكل هذا لا يكون إلا بتجريد الاتباع للكتاب و السنة بينما التمكين في نظرية الإخوان و حلفائهم : هو خطوات إجرائية للوصول إلى الحكم ثم الانفراد به(؟)
فمتى حصل الهدى إلى الصراط المستقيم حصل التمكين، ومشكلة الإخوان وحلفائهم حسن ظنهم بدينهم و اعتقادهم أنهم قائمون بما يجب عليهم، تاركون لما نهوا عنه، وان خصومهم في خلاف ذلك أهل باطل،قد تركوا ما أمروا به، وفعلوا ما نهوا عنه.
فبلاء الإخوان و حلفائهم مبناه جهلهم بحقيقة الدين و مقاصده،ومن الدين معرفة الفصل الواضح بين ما هو ديني وما هو دنيوي،ومَن جهل بالدين الحق لم يفِ بمطالبه: أوامره ونواهيه و بالتالي لم يقم به ، فلا يكون له تمكين ولا نصر.
و الذي أراه وهو واضح أن التغيير بنظرية فوقية عمودية الذي يعتقده هؤلاء يدل على انهم مفصولون عن الواقع لم يدركوا أن المجتمع الحالي لا يقبل هذه النظرية لأنه أصبح مجتمع متحرك يكسب وعيه بعيدا عن السلطة و ليس أدل على ذلك من الخروج السياسي الذي أصبح ينتهجه وعندما يكون المجال العام المتحكم في الرأي العام لا تكن مقاليد الأمور في يد السلطة فرجعنا إلى منهج الأنبياء منهج القرآن وهو أن يكون التغيير من الأسفل إلى الأعلى وليس العكس.




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : ابو الزبير الموصلي


الحمد لله على نعمة السنة

عرض البوم صور ابو الزبير الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-22, 05:50 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
طوبى للغرباء
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 30
المشاركات: 731 [+]
معدل التقييم: 73
نقاط التقييم: 654
طوبى للغرباء is a splendid one to beholdطوبى للغرباء is a splendid one to beholdطوبى للغرباء is a splendid one to beholdطوبى للغرباء is a splendid one to beholdطوبى للغرباء is a splendid one to beholdطوبى للغرباء is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
طوبى للغرباء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو الزبير الموصلي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: قصَّة التَّمكين و الفهم الخاطئ (؟) للشيخ مختار طيباوي

السلام عليكم
المشكله انه كل حزب يتعبر نفسه هو الصحيح والمخالف له يعتبره عدو
نسأل الله ان يهدي الجميع
ويوحد صفوفنا
وبارك الله بكم اخ ابو الزبير وجزاكم الله كل خير












عرض البوم صور طوبى للغرباء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

قصَّة التَّمكين و الفهم الخاطئ (؟) للشيخ مختار طيباوي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
أين يختفي التعصب.للشيخ مختار طيباوي
انواع الشيوخ ..للشيخ مختار طيباوي
الموت بدون تسلل......؟للشيخ مختار طيباوي
المشكلة ليست مع حزب النور:للشيخ مختار طيباوي
حاجة الأحزاب ..للشيخ مختار طيباوي


الساعة الآن 04:11 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML