آخر 10 مشاركات
معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          الواجب تجاه النعم           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-06-22, 06:36 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد الله الدليمي
اللقب:
كاتب و شاعر القادسية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 48
المشاركات: 156 [+]
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 254
عبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبد الله الدليمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي السلفية التي نريد

السلفية التي نريد

بقلم: عبد الله الدليمي - خاص بالقادسية

في تعليقه على مقالي السابق (سنّية لا تكفي.. نريدها سلفية) تساءل الأخ "البغدادي" قائلا:

{كلام جميل،، ولكن الكاتب لم يقل لنا اي سلفية يقصد؟! هل هي سلفية ابو منار العلمي المرجئة التي تعتبر نوري المالكي وليا للأمر وحاكما مفترض الطاعة؟! أم هي السلفية الجهادية الزرقاوية التي قتلت العشرات وربما المئات من أئمة اهل السنة وكفاءاتهم والآلاف من ابنائهم؟! أم هي السلفية العلمية التقليدية التي تعتبر آل سعود أولياءا للأمر، وهي التي اصدر شيوخها رحمهم الله وعفا عنهم فتواهم الشهيرة بجواز دخول القوات الأمريكية والصليبية لجزيرة العرب لقتال العراق في 1991 وسكتوا عن حصار العراق لاثنتي عشر عاما ثم سكتوا عن احتلاله وتسليمه لإيران؟! أم لعلك تقصد سلفية مهدي الصميدعي شيخ الضلالة المتحالف الآن مع عصائب أهل الباطل؟! أم هي سلفية حزب النور المصري التي تصطف حاليا مع زنادقة وعلمانيي جبهة الإنقاذ لإسقاط مرسي؟! أم لعلها السلفية السرورية الغامضة والمتذبذبة بين السلفية التقليدية والفكر الإخواني؟! أم هي سلفية الشيخ اسامة القوصي في مصر عميل أمن الدولة وصاحب الفتاوى العجيبة الغريبة؟أم هي سلفية الشيخ محمد رسلان الذي يدعم بشار الاسد في مواجهة أهل السنة في سوريا؟! أم أنك تقصد سلفية محمد أمان جامي وربيع المدخلي كبار عملاء المخابرات السعودية والعربية واعدى أعداء الدعاة الناشطين في مجتمعاتهم؟! حدد سيدي الكاتب ثم أدع الناس إلى ما تريد...}

جوابي المختصر: لا أقصد أياً مما ذكر الأخ في تعليقه؛ فكلها بعيدة عن منهج السلف الحقيقي بمسافات متباينة واتجاهات مختلفة. ولهذا قلت في مقالي السابق: (ما نحتاجه هو عقيدة سلفنا الصالح التي لم تكن استسلامية انبطاحية ولا متطرفة تكفيرية. وهل ما نعيشه من ضياع هويةٍ وفرقة صفٍ وذهاب ريحٍ إلا بسبب هذين النقيضين المدمرين؟)

أما الجواب المفصل، فما أقصده بـ "السلفية": العقيدة الإسلامية الخالصة التي جاءنا بها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وترك أمته عليها محجةً بيضاءَ "ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك". و"السلفية" نسبة إلى سلف الأمة الصالح، وتحديدا القرون الثلاثة الذين شهد لهم النبي عليه الصلاة والسلام بالخيرية بقوله: "خير القرون قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم".

فهي، إذن، ليست منسوبة إلى حزب كحزب النور أو تيار ينسب إلى شخص كالجامية أو السرورية أو المدخلية أو القطبية. وهي ليست تيارا أو منهجا محدثا يقابل المنهج الإخواني أو الصوفي أو الأشعري أو الإرجائي .. الخ، وإنما منهج أهل السنة والجماعة القائم على فهم الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة بلا دخن أو تمييع.

تسميات بدعية:
نسمع اليوم كثيرا من التسميات والعناوين على أنها "نسخ أو طبعات" من السلفية، كالسلفية الجهادية والسلفية العلمية والسلفية الحركية والسلفية الفقهية والسلفية الحديثية والسلفية المنهجية.. الخ. وهذه كلها أسماء محدثة ما أنزل الله بها من سلطان.

العقيدة السلفية منظومة ربانية متكاملة متوازنة. فهي إيمان وعمل، جهاد ودعوة، دين ودولة، حقوق وواجبات، ذكر وفكر، انتماء وراية، خشوع في العبادات وخشونة في المعارك والملمات. وحصرها في "جهادية" أو "علمية" أو "دعوية" تبعيض وتبضيع لدين الله ورميه بالنقص وهو المعصوم المتكامل.

في يومنا هذا، ليس لتيار من هذه التيارات أن يدعي السلفية بمفهومها الشمولي الذي يريده الله سبحانه وتعالى. فأكثر الناس ادعاءا لها (والذين ينظر إليهم على أنهم أصحاب المنهج السلفي) غاضون الطرف - بعمومهم - عن كثير من أسس العقيدة ومقتضيات التوحيد الذي يظنون أنه علامة فارقة تميزهم عن غيرهم من الفرق والمناهج (كلامي هنا عن الأعم الأغلب وليس الإطلاق، ومن شذ عن القاعدة فبين مسجون ومطارد ومكمم الفم).

يحسب لهؤلاء حثهم الناس على التوحيد الخالص والعقيدة الصافية واتباع الكتاب والسنة، لكنهم يغفلون مسائل كبرى خطيرة تخالف الكتاب والسنة مخالفة صريحة يدفع المسلمون ثمنها دماءً وأعراضاً ومسخ عقيدة وهوية؛ ومن هذه المسائل:

1- مفهوم الأمة: فمفردة "الجماعة" في عبارة "أهل السنة والجماعة" تعني الأمة التي أرادها الله أن تكون خير أمة أخرجت للناس، وحدد لها مقومين لهذه الخيرية: "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر". لكن هذا المفهوم – بتوابعه - غائب أو مشوش لدى عموم مدعي السلفية هؤلاء. فهم محكومون بحدود سايكس- بيكو في تحديد معنى الأمة وليس بالمفهوم القرآني.

ومن أعراض هذا الفهم القاصر أن نجد من المشايخ من يتكلم – مثلا - في آداب الجماع أو أسرار السعادة الأسرية أو دماء الحيض في نفس الوقت الذي تسيل فيه دماء إخوان له وتنتهك أعراض أخوات له في بلدان أخرى مجاورة، وكأن أمرهم لا يعنيهم!

وفيما يتعلق بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فهو عندهم يخص حدودا جغرافية حددها المحتل الكافر - وقفوا عندها وليس عند حدود الله.. ويطبقونه على الفقراء دون الأمراء!

2- الولاء والبراء: كثير من العلماء يسهب في الحديث عن هذا المفهوم ويؤكد على ضرورة تولي المؤمن والبراءة من الكافر ضمن حدود المسجد ومع تلامذته أو مريديه؛ لكن هذا لا يشمل حاكمه وإن تولى الكافرين وظاهرهم على المسلمين!

3- الحاكمية: هذا المفهوم مقتصر على الآخرة حسب عموم هؤلاء المشايخ، ولا دخل له بالدنيا، فللحاكم أن يحكم بما يشاء ولو أسخط الله وأرضى أعداءه، ويوالي من يشاء ويعادي من يشاء، ويرزق من يشاء إلى درجة التخمة وبذخ المليارات على اليخوت والطائرات والقصور الفارهة والقنوات الفضائية الماجنة، ويحرم من يشاء من حقه في مال الله ليعيش تحت الجسور أو في بيوت من صفيح – في بلاد تطفو على بحر من النفط! ولا أدري أين هذا من السلفية التي يزعمون؟!

4- الجهاد: ذروة سنام الإسلام، لكنه اليوم معطل إلى أجل غير مسمى ولأعذار هي أوهى من بيت العنكبوت، ولكنه قد يكون واجبا فجأة في زمان أو مكان ما.. حسب الظروف (المناخية).

5- الخلافة: أمرنا الله بإقامتها لأنها شرط لإقامة الدين وديمومة الأمة وتحقيق الحاكمية وتلبية واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى سبيل الله والجهاد وغيرها من الواجبات الشرعية التي ضاعت بضياعها.

6- تطبيق شرع الله: يبالغ هؤلاء "المتسلفون" في الثناء على تطبيق شكلي وجزئي للشريعة ضمن رقعة جغرافية معينة دون باقي بلدان الأمة، ويظهرونها على أنها تحكم بالكتاب والسنة بامتياز، وكأن أرض الله الواسعة قد اختزلت ضمن هذه الحدود التي رسمها البريطانيون والفرنسيون بالأمس ليحكمها الأمريكيون اليوم!

7- واجب التبيين وعدم كتمان الحق: حمل الله علماء الأمة أمانة تبيان الحق للناس وعدم كتمانه: ".. لتبيننه للناس ولا تكتمونه". فكم من الخفايا كتمت، وكم من خطب التلميع والتمييع ألقيت.. وكم من الفتاوى المتناقضة حسب أهواء الحكام صدرت!

"السلفية الجهادية"
يعتقد أصحاب هذا التيار أن حالة الذل والتمزق التي تعيشها الأمة هي نتيجة تركها الجهاد والركون إلى الدنيا، وأن استعادة الأمة لعزها ومجدها مرهون بحمل السلاح وقتال العدو.

هذا الكلام لا غبار عليه من حيث المبدأ؛ فلا شك أن الجهاد ذروة سنام الإسلام وتركه ضياع للأمة وذهاب لريحها، لكن المشكلة في طريقة تنفيذ هذا الفرض وسوء تطبيق مفهوم الولاء والبراء إلى درجة تضيع معها الخطوط الفاصلة بين المؤمن مستحق الولاء والكافر مستحق البراء. فكم من مسلم برئ قتل بالشبهة، وكم من حادث تفجير أساء للإسلام والمسلمين بدلاً من درء مفسدة أو جلب مصلحة!

النظرة الجزئية والسطحية لأتباع هذا التيار إلى الجهاد، وإغفال لوازمه ومقتضياته قبل "العمليات القتالية" وأثناءها وبعدها أضر بالمسلمين في كثير من البلدان، وولد حالة من الرفض والاستياء لدى عامة المسلمين بدأ بالتململ وانتهى بحمل السلاح ضدهم – في العراق مثلا.

إنّ تشدد هذا الفكر في اقتصاره على الأعمال المسلحة التي قد لا تميز بين عدو وصديق - يقابله تساهل في تكفير أو قتل من يعارض فكرهم وسلوكهم - جعله عرضة للاختراق من قبل العدو.. ليكون أداة بيدهم ضدنا بدلاً من العكس.

وللإنصاف أقول: أصحاب هذا التيار الحقيقيون (وليس المخترقين) أشد الناس – برأيي- غيرة وشجاعة وإخلاصا لله، وما قاموا به من عمليات قتالية دفاعية في أكثر من بلد إسلامي لا ينكرها منصف، لكن النية ليست كافية من دون صحة العمل وموافقته للشرع الحنيف.

التطرف نتيجة طبيعية للانبطاح

ما نعانيه اليوم من تبعات هذا الفكر نتيجة طبيعية لتجاهل الفكر السائد على أنه سلفي للأمور التي ذكرتها آنفا؛ فهو إفراط تيار سلفي نتج عن تفريط تيار سلفي آخر. فتخلي رموز ما يسمى بالتيار السلفي (العلمي أو الفقهي) عن واجباتهم الشرعية بشأن الموقف من أعداء الأمة وممن يواليهم من بني جلدتنا، وتفرجهم على جراح الأمة الثاعبة في شرق الأرض وغربها أنتج فكرا متطرفا كردة فعل طبيعية من حيث السبب لكنها كارثية من حيث النتيجة. وبين انبطاح هذا الطرف وتطرف ذاك ضاعت الأمة وسقطت فريسة لأعدائها من روافض وصليبيين وصهاينة وبوذيين.

فلو كنا أمة ذات خلافة إسلامية وراية وهوية وشوكة لكان كل شيء على أصوله الشرعية بلا إفراط أو تفريط: الجهاد والدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعلاقة الأمة بغيرها من الأمم، وعلاقة الحاكم بالمحكوم... ولما شاع فينا التطرف الفتاك بهذا الكم والنوع.

لنستخدم علم النفس في تفسير هذه الحالة:
هناك حالة كبت متراكم لدى شريحة من المسلمين (الجهاديين) ناتج عن تزايد حالات تقصير مستفحل من قبل أهل الحل والعقد (السياسيين والدينيين) تستوجب الإصلاح. فتكالب الأعداء على الأمة وتلاعبهم بمصيرها، وتواطؤ بعض الحكام المسلمين معهم، ومداهنة الطبقة المؤثرة من علماء الدين لهم وسكوتهم على ظلمهم وتسترهم على خياناتهم.. كل هذه أسباب كافية لتوليد حالة رفض عارمة لدى الغيورين من المسلمين.

إن الواجبات الشرعية والأخلاقية التي تحتم إنكار هذه المنكرات والسعي لتغييرها تمثل حاجات أو دوافع تقابل بالقمع بدلاً من التنفيس عنها، فولدت انفعالات نفسية لم تجد ما يصرفها بطريقة مناسبة فتُرجمت على شكل تصرفات غير سوية. وهذه نتيجة طبيعية إذا ما أردنا تلافيها فلا بد من تلافي مسبباتها.

لنأخذ مثالاً على هذه الحالة: شاب يرى أباه يقبل الدنية على أهل بيته، يترك الباب مفتوحا لنظرات المارين في الشارع، يميز بين أبنائه في النفقة والعاطفة الأبوية، يتفرج على لص يسرق بيته، يسمع جارته تستغيث من معتد يريد هتك عرضها، وأخرى قد هتك عرضها، وجار آخر قتل غدرا، وآخر في طريقه لنفس المصير.. فيغض الطرف عن كل ذلك ويفضل التفرج، فينكر هذا الشاب على أبيه ما يرى منه فيتلقى منه صفعة على وجهه وتحذير شديد بعدم الكلام في ذلك مرة أخرى.

ينتظر هذا الشاب من أخيه الأكبر دورا مساندا، فإذا به يبرر فعل أبيه ويدافع عنه ويدعو له بطول العمر! فما عسى هذا الشاب أن يفعل؟ من المؤكد أن ردة فعله ستكون غير سوية وربما أتت بنتائج كارثية على العائلة جميعا - وقد تطال الجيران أيضا.

دعاة السلفية الحقيقيون الذين نريد لفكرهم أن يسود هم شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم وإمام احمد بن حنبل وسلطان العلماء العز بن عبد السلام وغيرهم ممن قدموا السلفية على حقيقتها بجميع جوانبها دون انتقائية: علم ودعوة وجهاد وتبيان للحق وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر، وتحملوا في سبيل الحق ما تحملوا دون خنوع أو مداهنة.

أمتنا بحاجة إلى مفتٍ حريص على شؤونها ويسهر على مصالحها كما يفعل الخامنئي مع أتباعه الشيعة في كل مكان، لا مفتٍ صامتٍ يتفرج على مذابحنا ولا ينطق إلا إذا سئل فيجيد الإجابة في أي مجال عدا السياسة وما يتعلق بها خوفا من السلطان ومراعاة لارتباطه الانبطاحي المخزي بأعداء الأمة.

الخلاصة: لا خلاص مما تعيشه الأمة من تشتت وضعف وقتل وتشريد وانتهاك أعراض إلا بالرجوع إلى الله وتطبيق شرعه نهجا شاملا غير انتقائي أو مجتزأ . وما نحتاجه هو مشروع إسلامي عالمي يتجاوز القطرية وحدود سايكس- بيكو، وإن كان لرجل واحد أن يقود هذا المشروع فليكن عالما فقيها ربانيا لكل الأمة (بلا حدود) ويتملك الشجاعة في تحديد (الاتجاه المعاكس). ذلك لأن ما نواجهه من مشاريع خطيرة هي مشاريع عالمية لا تعترف بالحدود، وأخطرها المشروع الإيراني الذي تخطى معمموه حدود الأرض المصطنعة، بينما التزم بها معممونا كأنها من حرمات الله التي عنها سيُسألون يوم القيامة!

أمتنا الجريحة بحاجة إلى فقهاء ربانيين شموليين يحملون هم الدين ولا يخشون في الحق إلا الله – سبحانه – القائل:

فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (المائدة: 44)




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية











عرض البوم صور عبد الله الدليمي   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-22, 07:06 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ابو الزبير الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 49
العمر: 41
المشاركات: 3,942 [+]
معدل التقييم: 107
نقاط التقييم: 880
ابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ابو الزبير الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: السلفية التي نريد

السلام عليكم
كفيت ووفيت اخانا عبدالله..
لكن هلا وضح الناقد من اي سلفية هو..
ام فقط القاء عبارات ليوهم القارئ بانه من اهل الحق ...
وجزاك الله خيرا
ونفع بك












توقيع : ابو الزبير الموصلي


الحمد لله على نعمة السنة

عرض البوم صور ابو الزبير الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-23, 05:55 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,247 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: السلفية التي نريد

انا شخصيا ضد هذه التسميات
ولا احبها , واجد فيها تحزّب
احياناً اصادف منهم يسمون انفسهم سلفيه
اشخاص محددين , لهم علماء محددين , وفكر محدد وكأنه ليس لهم علاقة بالمسلمين
يعني بقية المسلمين هم ( خيّالين خضره )

عندنا القران نسير "قدر المستطاع" على ما موجود فيه
ولا يحاول احد ان يعزل نفسه عن عامة المسلمين بحجة التديّن والانتساب الى جماعات

اقتباس
العقيدة السلفية منظومة ربانية متكاملة متوازنة. فهي إيمان وعمل، جهاد ودعوة، دين ودولة، حقوق وواجبات، ذكر وفكر، انتماء وراية، خشوع في العبادات وخشونة في المعارك والملمات. وحصرها في "جهادية" أو "علمية" أو "دعوية" تبعيض وتبضيع لدين الله ورميه بالنقص وهو المعصوم المتكامل.

نسأل الله ان يوحد صف المسلمين
ويهدينا الى الرشاد والخير

جزاك الله خيرا اخي عبد الله












عرض البوم صور العراقي   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-25, 01:21 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عبد الله الدليمي
اللقب:
كاتب و شاعر القادسية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 48
المشاركات: 156 [+]
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 254
عبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the roughعبد الله الدليمي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
عبد الله الدليمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: السلفية التي نريد

شكرا لكما أخوي العزيزين: الموصلي والعراقي












عرض البوم صور عبد الله الدليمي   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-25, 04:12 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ابو العبدين البصري
اللقب:
رئيس الملتقى الإسلامي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 27
العمر: 41
المشاركات: 1,594 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 80
نقاط التقييم: 451
ابو العبدين البصري is a glorious beacon of lightابو العبدين البصري is a glorious beacon of lightابو العبدين البصري is a glorious beacon of lightابو العبدين البصري is a glorious beacon of lightابو العبدين البصري is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
ابو العبدين البصري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: السلفية التي نريد

بارك الله فيك.

أود التنبيه لأمر وهي أن السلفية ليست حكراً لأحد.

فهي: دين الله النقي الذي انزله على قلب النبي صلى الله عليه.

فهي أكبر من الألباني وابن باز وابن تيمية والشافعي ومالك وعمر وعلي ..........رضي الله عنهم.

انت من من وانت ماذا تعتقد في فلان!












توقيع : ابو العبدين البصري

رد: السلفية التي نريد

عرض البوم صور ابو العبدين البصري   رد مع اقتباس
قديم 2013-06-29, 01:25 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
بنت الحواء
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 18
العمر: 20
المشاركات: 5,677 [+]
معدل التقييم: 117
نقاط التقييم: 53
بنت الحواء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
بنت الحواء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الله الدليمي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: السلفية التي نريد

جزاكم الله خيرآ و بارك الله فيكم
بورك قلمكم












توقيع : بنت الحواء

رد: السلفية التي نريد

عرض البوم صور بنت الحواء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

السلفية التي نريد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
عادة نشر بعد 5 سنوات /هذه الحكومة التي نريد ، فمن لها ؟
نريد رجالاً أشداء لا ينثنون للريح!تصآميم
لماذا نريد الفدرالية - سلسلة تصاميم


الساعة الآن 02:04 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML