آخر 10 مشاركات
سلسلة لطائف قرآنية           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-07-12, 09:43 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابو الزبير الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 49
العمر: 41
المشاركات: 3,942 [+]
معدل التقييم: 107
نقاط التقييم: 880
ابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ابو الزبير الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي مِن أين لكم هٰذا الأمل؟!

مِن أين لكم هٰذا الأمل؟!


نصّ رسالة الجوّال:

من أين لكم هذا الأمل؟

تفسير السعدي للآيات 105-112 من سورة طه

~~~{~~~

البيان:



بسم الله الرحمٰن الرحيم

الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ. أَمَّا بَعْدُ.



قال اللهُ تَبارَكَ وتَعالىٰ:



]وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا (105) فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا (106) لَا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا (107) يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمٰنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108) يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا (109) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا (110) وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا (111) وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْمًا وَلَا هَضْمًا (112)[



قال العلامةُ السعدي أَسْعده اللهُ:

"يُخبِر تعالىٰ عن أهوال القيامة، وما فيها مِن الزلازل والقلاقل، فقال:

]وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ[ أي: ماذا يصنع بها يوم القيامة، وهل تبقى بحالها أم لا؟

]فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا[ أي: يزيلها ويقلعها مِن أماكنها فتكون كالعهن وكالرمل، ثم يَدُكُّها فيَجعلها هباءً مُنبثًّا، فتضمحلّ وتتلاشىٰ، ويسوِّيها بالأرض، ويجعل الأرض قاعًا صفصفًا، مستويًا لا ترىٰ فيه -أيها الناظر!- عِوَجًا، هٰذا مِن تمام استوائها، ]وَلا أَمْتًا[ أي: أودية وأماكن منخفضة، أو مرتفعة فتبرز الأرض، وتتسع للخلائق، ويمدّها اللهُ مَدَّ الأديم، فيكونون في موقفٍ واحد، يُسْمِعُهُمُ الدَّاعي ويَنْفُذُهُمُ البَصَرُ، ولهٰذا قال:

]يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ[ وذٰلك حين يُبعثون مِن قبورهم ويقومون منها، يدعوهم الداعي إلى الحضور والاجتماع للموقف، فيتَّبعونه مُهْطِعين إليه، لا يَلتفتون عنه، ولا يعرجون يمنة ولا يسرة.

وقوله: ]لا عِوَجَ لَهُ[ أي: لا عوج لدعوةِ الداعي، بل تكون دعوته حقًّا وصِدقًا، لجميع الخلق، يسمعهم جميعهم، ويصيح بهم أجمعين، فيحضرون لموقف القيامة، خاشعة أصواتهم للرحمٰن، ]فَلا تَسْمَعُ إِلا هَمْسًا[ أي: إلا وطء الأقدام، أو المخافتة سِرًّا بتحريكِ الشفتين فقط، يملكهم الخشوع والسكون والإنصات، انتظارًا لِحُكمِ الرحمٰنِ فيهم، وتعنو وجوههم، أي: تذلّ وتخضع، فتَرىٰ في ذٰلك الموقف العظيمِ الأغنياءَ والفقراءَ، والرجالَ والنساءَ، والأحرارَ والأرِقّاءَ، والملوكَ والسُّوقة، ساكتين مُنصتين، خاشعة أبصارهم، خاضعة رقابهم، جاثين علىٰ ركبهم، عانية وجوههم، لا يَدرون ماذا ينفصل كلّ منهم به، ولا ماذا يُفعل به، قد اشتغل كلٌّ بنفسه وشأنه، عن أبيه وأخيه، وصديقه وحبيبه ]لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ[ فحينئذ يَحكم فيهم الحاكم العدل الديّان، ويجازي المحسنَ بإحسانه، والمسيءَ بالحرمان.

والأملُ بالربِّ الكريم، الرحمٰن الرحيم، أن يَرى الخلائقُ منه، مِن الفضل والإحسان، والعفو والصفح والغفران، ما لا تعبِّر عنه الألسنة، ولا تتصوّره الأفكار، ويتطلّع لرحمته إذ ذاك جميعُ الخلق لِما يشاهدونه، [فيختص المؤمنون به وبرُسُلِه بالرحمة].

فإن قيل:

مِنأينلكمهٰذاالأمل؟

وإن شئتَ قلتَ:

مِن أين لكم هٰذا العلم بما ذُكر؟

قلنا:

· لِما نعلمه مِن غَلَبة رحمتِه لغضبه، ومِن سعة جوده، الذي عم جميع البرايا.

· ومما نشاهده في أنفسنا وفي غيرنا، مِنَ النِّعَم المتواترة في هٰذه الدّار، وخصوصًا في فصل القيامة.

o فإنّ قوله:

]وَخَشَعَتِ الأصْوَاتُ لِلرَّحْمٰنِ[

]إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمٰنُ[

o مع قوله:

]الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمٰنِ[

o مع قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

«إنّ للهِ مائة رحمة، أَنْزَلَ لِعِبادِه رحمةً، بها يتراحمون ويتعاطفون، حتىٰ إنّ البهيمةَ تَرفع حافرها عن ولدها خشيةَ أن تطأه» -أي:- مِن الرحمة المودَعة في قلبها، فإذا كان يوم القيامة، ضمّ هٰذه الرحمة إلىٰ تسعٍ وتسعين رحمة، فرحم بها العباد.

o مع قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

«لَلّهُ أَرْحَمُ بِعِبادِه مِنَ الوالدة بولدها».

فقل ما شئتَ عن رحمته؛ فإنها فوق ما تقول!

وتصوَّرْ ما شئتَ؛ فإنها فوق ذٰلك!

فسبحان مَن رَحم في عدله وعقوبته، كما رحم في فضله وإحسانه ومثوبته!

وتعالىٰ مَن وسعتْ رحمتُه كلَّ شيء، وعَمّ كرمُه كلَّ حيٍّ!

وجَلَّ مَن [هو]* غَنيٌّ عن عِباده، رحيمٌ بهم، وهُم مفتقرون إليه على الدوام، في جميع أحوالهم، فلا غِنًى لهم عنه طرفةَ عين!" اﻫ "تيسير الكريم الرحمٰن" ص513

_____

* غير موجودة في الأصل.



^~^



- سُكَينة بنت محمد ناصر الدين الألبانية في 9/05/2010




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : ابو الزبير الموصلي


الحمد لله على نعمة السنة

عرض البوم صور ابو الزبير الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2013-07-12, 03:41 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو الزبير الموصلي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: مِن أين لكم هٰذا الأمل؟!



[...
أحسن الله إليكم
ونفع بكم
::/












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مِن أين لكم هٰذا الأمل؟!


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
مرحبآ بأختي و رفيقة دربي [ الأمل ]
وقفة مع قوله تعالى ( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا )
ايها الشيعة-(قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ)
الهجرة وصناعة الأمل !


الساعة الآن 01:56 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML