آخر 10 مشاركات
سلسلة لطائف قرآنية           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-08-23, 10:07 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
المعيصفي
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 177
المشاركات: 121 [+]
معدل التقييم: 60
نقاط التقييم: 256
المعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
المعيصفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المعيصفي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد

الفتوى رقم 13 :
حكم التعامل مع الجن

السؤال:
ما حكم التعامل مع الجن؟



جواب الشيخ الألباني :
" أقول: التعامل مع الجن ضلالة عصرية ، لم
نكن نسمع من قبل - قبل هذا الزمان- تعامل الإنس مع الجن،
ذلك أمرٌ طبيعي جداً، ألا يمكن تعامل الإنس مع الجن باختلاف الطبيعتين؛
قال عليه الصلاة والسلام تأكيداً لما جاء في القرآن: ( خَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ )
وزيادة على ما في القرآن قال عليه السلام: (خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من نار، وخلق آدم مما وصف لكم)
فإذن البشر خلقوا من طين والجان خلقوا من نار، فأنا أعتقد أن من يقول بإمكان التعامل مع الجن مع هذا التفاوت في أصل الخلقة، مثله عندي كمثل من قد يقول -وما سمعنا بعد من يقولماذا ؟
تعامل الإنس مع الملائكة.
هل يمكن أن نقول بأن الإنس بإمكانهم أن يتعاملوا مع الملائكة؟ الجواب: لا. لماذا؟
نفس الجواب، خلقت الملائكة من نور وخلق آدم مما وصف لكم، أي: من تراب،
فهذا الذي خلق من تراب لا يمكنه أن يتعامل مع الذي خُلق من نور. كذلك أنا أقول: لا يمكن للإنسي أن يتعامل مع الجني بمعنى التعامل المعروف بيننا نحن البشر،
نعم. يمكن أن يكون
هناك نوع من التعامل بين الإنس والجن، كما أنه يمكن أن يكون هناك نوع من التعامل بين الإنس والملائكة أيضاً، لكن هذا نادر نادر جدا جداً،
ولا يمكن
ذلك مع الندرة إلا إذا شاء الملك وشاء الجان. أما أن يشاء الإنس أن يتعامل معاملة ما مع ملك ما فهذا مستحيل، وأما أن يشاء الإنس أن يتعامل مع الجني رغم أنف الجني فهذا مستحيل؛ لأن هذا كان معجزة لسليمان عليه الصلاة والسلام، ولذلك جاء في الحديث الصحيح في البخاري أو مسلم أو في كليهما معا:أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم (قام يصلي يوماً بالناس إماماً، وإذا بهم يرونه كأنه يهجم على شيء ويقبض عليه، ولما سلّم قالوا له: يا رسول الله! رأيناك فعلت كذا وكذا، قال: نعم. إن الشيطان هجم -أو قال عليه السلام هذا المعنى- علي وفي يده شعلة من نار يريد أن يقطع علي صلاتي، فأخذت بعنقه حتى وجدت برد لعابه في يدي، ولولا دعوة أخي سليمان عليه السلام : { رَبِّ هَبْ لِي مُلْكاً لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي } لربطته بسارية من سواري المسجد حتى يصبح أطفال المسلمين يلعبون به) لكنه عليه الصلاة والسلام تذكر دعاء أخيه سليمان عليه السلام: { رَبِّ َهَبْ لِي مُلْكاً لايَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي } ، لولا هذه الدعوة لربطه الرسول، لكنه لم يفعل؛ لأنه أطلق سبيله برغم أنه أراد أن يقطع عليه صلاته.
فالآن ما يشاع في هذاالزمان من تخاطب الإنس مع الجن، أو الإنسي المتخصص في هذه المهنة زعم أن يتخاطب مع الجني، وأنه يتفاهم معه، وأنه يسأله عن داء هذا المصاب أو هذا المريض وعن علاجه، هذا إلى حدود معينة يمكن،
لكن يمكن واقعياً ولا يمكن
شرعاً؛
لأن ليس ما هو ممكن واقعاً يمكن أو يجوز شرعاً..
يمكن للمسلم أن
ينال رزقه بالحرام، كما ابتلي المسلمون اليوم بالتعامل بالربا معاملات كثيرة وكثيرة جداً، لكن هذا لا يمكن شرعا هذا لا يجوز شرعاً، فما كل مايجوز واقعاً يجوز شرعاً.
لذلك نحن ننصح الذين ابتلوا بإرقاء المصروعين من الإنس بالجن، ألا يحيدوا أو ألا يزيدوا على تلاوة القرآن على هذا المصروع أو ذاك في سبيل تخليص هذا الإنسي الصريع من ذاك الجني الصريع -صريع اسم مفعول، اسم فاعل-
ففي هذه الحدود فقط يجوز، وما سوى ذلك فيه تنبيه لنا في
القرآن الكريم على أنه لا يجوز بشهادة الجن الذين آمنوا بالله ورسوله،
وقالوا كما حكى ربنا عز وجل في قرآنه :
وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ
الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً [الجن:6]
وكانت الاستعاذة على أنواع،
الآن ما فيه حاجة للتعرض لها المهم أن الاستعانة بالجن سبب من الأسباب لإضلال الإنس؛ لأن الجني ما يخدم الإنسي لوجه الله، وإنما ليتمكن منه لقضاء وطره منه بطريقة أو بأخرى.
لقد كنا في زمن مضى ابتلينا بضلالة لم تكن معروفة من قبل، وهي استحضار عفوا التنويم المغناطيسي ، فكانوا يضللون الناس بشيء سموه بالتنويم المغناطيسي، يسلطون بصر شخص معين على شخص عنده استعداد لينام ثم يتكلم -زعم- في أمور غيبية،ومضى على هذه الضلالة ما شاء الله عز وجل من السنين تقديراً،
ثم حل محلها ضلالة جديدة وهي استحضار الأرواح، ولا نزال إلى الآن نسمع شيئاً عنها، ولكن ليس كما كنا نسمع من قبل .
ذلك لأنه حل محلها الآن الاتصال بالجن مباشرة
لكن من طائفة معينين، وهم الذين دخلوا في باب الاتصال بالجن باسم الدين،
وهذا أخطر من ذي قبل،
فالتنويم المغناطيسي لم يكن باسم الدين وإنما كان
باسم العلم، استحضار الأرواح كذلك لم يكن باسم الدين إنما كان باسم العلم أيضاً.
أما الآن فبعض المسلمين وقعوا في ضلالة الاستعانة بالجن باسم الدين،

أن الرسول عليه السلام ثبت عنه أنه قرأ بعض الآيات على بعض الناس الذين كانوا يصرعون من الجن فشفاهم الله، هذا صحيح؛
لكن هؤلاء بدءوا من هذه النقطة ثم وسعوا الدائرة إلى الكلام :
هل أنت مسلم ؟
لا ماني مسلم .
ما دينك؟
نصراني يهودي بوذي؟
وبعد ذلك يقولون له: أسلم تسلم،
و يقول: أشهد أن لا إله
إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله،
آمن الإنس بكلام الجني وهم لا يرونه ولا يحسون به إطلاقاً،
نحن نعيش اليوم سنين طويلة نتعامل مع بني جنسنا -إنس
مع إنس-سنين. وبعد كل هذه السنين يتبين لك أن الذي كنت تعامله كان غاشاً لك، فكيف تريد أن تتعامل مع رجل من الجن لا تعرف حقيقته؟ ويقول لك: أسلمت،ويقول لك سلفا : أنا مؤمن، وأنا في خدمتك، ماذا تريد مني؟ أنا حاضر. هذا نسمعه كثيراً،
سبحان الله!
من هنا يدخل الضلال على المسلمين كما يقال: (وما معظم
النار إلا من مستصغر الشرر).
بدأنا مهنة نتعاطها في استخراج الجن من الإنس وتوسعنا فيها حتى صارت واسعة.

أخيرا جاء هذا السؤال . سؤال: هل يمكن
التعامل مع الجن؟ الجواب لا يمكن إلا بما ذكرته آنفاً من التفصيل والنصيحة،
كما قلت آنفاً:
أنه لا يجوز لمسلم أن يزيد على الرقية في معاجلة الإنسي الذي صرعه الجني، يقرأ عليه ما شاء من كتاب الله ومن أدعية رسول الله صلىالله عليه وسلم الصحيحة.
وكفى
أما الزيادة على ذلك( بعضهم يستعملون بخور وبعضهم يستعملون الزيت ) وهذه أشياء أشياء عجيبة جداً،
هذا كله توهيم
على الناس
ومحاولة الانفراد بهذه المهنة عن كل الناس؛
لأنه لو بقيت القضية
على تلاوة آيات كل واحد يستطيع أن يقرأ بعض الآيات وإذا بالجني يخرج،:
لا.
بدنا بقا نحيطه بشيء من التمويه والسرية -زعموا- حتى تكون مخصصة في طائفة دون طائفة.
أذكر بقوله تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ
يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً [الجن:6] .
نسأل
الله عز وجل أن يحفظنا عن أن يصرفنا إلى الاستعانة بالجن.



. سؤال
6.....شريط 678












عرض البوم صور المعيصفي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-26, 11:37 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
المعيصفي
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 177
المشاركات: 121 [+]
معدل التقييم: 60
نقاط التقييم: 256
المعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
المعيصفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المعيصفي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد



الفتوى رقم 14 :
حكم سؤال الجن عن الغيب النسبي :

السؤال : ما حكم سؤال الجن عن أمور الغيب النسبي ؟


جواب الإمام الألباني رحمه الله تعالى :
" لا نرى التوجه إلى الجني بأسئلة تتعلق بالأمور الغيبية لأن ذلك من بواعث ضلال البشر .
والله عز وجل ذكر في القرآن الكريم شيئا من ضلال المشركين السابقين حيت قال رب العالمين تبارك وتعالى حكاية عن أهل الجن الذين جاؤوا إلى النبي صلى الله عليه و سلم و آمنوا به فقد كان من قولهم :
"و أنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا"
فالاستعانة بالجن في معرفة الغيب هو كما يقول بعض المتقدمين حينما يستنكر استغاثة المخلوق بالمخلوق إنه كاستغاثة السجين بالسجين فاستعانة البشر بالجن في معرفة أمور الغيب هذا كاستعانة البشر بالبشر فان الجنسين من الإنس والجن يشتركان في عدم معرفة الغيب .
أما حينما يكون المقصود بالغيب هو أمر واقع ولكنه غائب عن البشر بسبب أن طاقاتهم وقدراتهم محدودة وطاقات الجن أوسع فكذلك نقول لا ينبغي لأن الأمر مع الاستمرار في الاستعانة بهم سيتوسع و يتسع الخرق على الراقي فيقع الناس في الاشتراك بالله عز وجل في شرك الصفات .
فإنكم تعلمون جميعا أن الله عز وجل واحد في ذاته واحد في عبادته و واحد في صفاته فلا يشاركه أحد من المخلوقات مطلقا في معرفة الغيب كما قال تبارك و تعالى "عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول"
الأنبياء و الرسل أنفسهم لا يعلمون الغيب و لكن الله عز جل بطريق الإيحاء إليهم يعلمهم عن بعض المغيبات و لا نبي بعد نبينا صلى الله عليه و على آله و سلم .
لذلك فطريق معرفة الغيب هذا طريق مسدود سواء كان من الغيب الذي لم يقع أو من الغيب الذي وقع و هو غير داخل في طوق البشر .
فالاستعانة بالجني في هذا النوع فهو بلا شك مزلة و ضلالة و هو قد يؤدي كما قلت آنفا إلى الإشراك بالله عز وجل .





الشريط رقم 188_ السؤال رقم11
















عرض البوم صور المعيصفي   رد مع اقتباس
قديم 2014-01-17, 04:45 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
العلم نور
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1107
المشاركات: 2 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
العلم نور will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
العلم نور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المعيصفي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد

جزاك الله خيرا
وبارك الله في علمك ووقتك












عرض البوم صور العلم نور   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-09, 06:13 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
المعيصفي
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 177
المشاركات: 121 [+]
معدل التقييم: 60
نقاط التقييم: 256
المعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
المعيصفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المعيصفي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد

الفتوى رقم 15
" ما حكم كتابة الآيات في أوراق ثم حرقها بحجة إحراق الجن إذا لم يرد الخروج "

السائل :
فيه بعض الأمور مثلا . هؤلاء الشباب يعالجون بالقرآن ولكن فيه بعض الطرق مثلا يمسك أحدهم برأس المريض ويقرأ آيات من القرآن ويمسك الثاني بيديه ويقرأ آيات من القرآن ويمسك الثالث برجليه مثلا ويقرأ آيات من القرآن كلهم يقرؤون في آن واحد وجهرا
وهناك من يكتبون في ورقة في المناديل الورقية هذه يكتبون القرآن ثم يحرقون هذا المنديل بالنار ليخرج البخار .
يقول أن واحد من العلماء ..الدمرداش الله أعلم مصري أخرج كتاب لعلاج المس من الجن
يقول هذه الطريقة هم يقولون هذا لم نقرأها في الكتاب ولم نجدها في الكتاب والله أعلم هذه الطريقة تحرق الجن الموجود في الإنسي

الإمام الألباني : " ولماذا أحرقوه ؟ "

السائل : لأنه لا يريد أن يخرج

الإمام الألباني : " لكن هو يخرج بتلاوة القرآن كما فعل الرسول عليه والسلام .
على كل حال الصورة التي عرضتها الآن هي من بدع آخر الزمان
ولذلك نحن نعود إلى ما ذكرناه في أول الجواب
ليس هناك في معالجة مس الجن إلا تلاوة القرآن ومن شخص .
أما واحد يأخذ بيد والثاني بيد والثالث برجل والرابع برجل هذه تمثيليات "

" الشريط 573 رقم السؤال5 "




















عرض البوم صور المعيصفي   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-09, 06:19 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
المعيصفي
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 177
المشاركات: 121 [+]
معدل التقييم: 60
نقاط التقييم: 256
المعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
المعيصفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المعيصفي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد



فتوى رقم 16

" ما حكم العلاج مِن مَس ( الجن ) وما نصيحتكم للشباب في هذا"

السائل : انتشرت عندنا بين الشباب مؤخرا علاج المس من الجن
الشيع الألباني : إيش ؟؟
السائل : علاج المس من الجن . فما رأيكم في هذا وبما تنصح الشباب في هذه الأمور .
الشيخ الألباني : بالنسبة لمس الجن نحن لا نرى أكثر من تلاوة آيات من القرآن الكريم
اتباعا لسنته عليه الصلاة والسلام .
فقد جاء في أكثر من حديث أنه عليه الصلاة والسلام كان يخرج الجان من بني الإنسان بقراءة بعض الآيات من القرآن .
أما ما يشاع في كثير من البلاد الإسلامية أن بعض هؤلاء يفعلون ويأتون بأعمال أكثر من تلاوة قرآن فهذا ليس من الإسلام إطلاقا
مثلا بعضهم يكلم الجني المتلبس بالإنسي وقد يسأله ما بال هذا الصريع ? ! يقول الجني مثلا هذا مسحور وين السحر تبعه ولا في الفلاة أو الصحراء الفلانية أو البئر الفلاني !!! هذا كله محرم لأنه استعانة بالجن وليس استعانة بالله عز وجل
وباختصار كما قلت آنفا لا يجوز أكثر من تلاوة القرآن الكريم

الشريط رقم 573 السؤال رقم 04


















عرض البوم صور المعيصفي   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-09, 08:12 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
المعيصفي
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 177
المشاركات: 121 [+]
معدل التقييم: 60
نقاط التقييم: 256
المعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the roughالمعيصفي is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
المعيصفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المعيصفي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد

الفتوى رقم 17
" هل يجوز الاستعانة بالعرافين لإخراج الجن "

السائل : إنسان أصيب بمس من الجن ، ولم ينفع الطب في علاجه ، ولا يوجد من يخرج هذا الجن من المصاب ، فإذا لجأ إلى عراف من أجل أن يخرج الجن من بدنه ، فهل هذا يجوز له أم لا ، وماذا يفعل ؟

الشيخ الألباني : إذا كان السائل يعني ما يقول حينما يقول : " عرافا "
فالجواب : أن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قال: « من أتى عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد» إن كان يعني ما يقول،
أما إن كان يعني أنه يأتي إنسانا يخرج الجن بطريقة مشروعة وهي محدودة جدا، وهي أن يتلو آيات من القرآن الكريم أو رقي ثابتة عن النبي عليه الصلاة والسلام وتعويذات يقرؤها على هذا الممسوس أو هذا المصروع،
فقد يشفى بإذن الله تبارك وتعالى، أما إن كان يستعمل أشياء أخرى كما يبلغنا عن كثير من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم لمعالجة هذا الجنس من الناس ألا وهم الممسوسون فيزعمون أنهم مؤاخون لجني، وأنهم يتصلون معهم أو معه كلما أراد، وأنه يتكلم معهم، وأنه يسمع كلامهم، وأنهم ينصحونه ويدلون على مرض هذا الممسوس وعلى العلاج وما شابه ذلك فهذا هو العراف الذي نهى الرسول عليه السلام عن إتيانه،
وهو من الاستعانة بالجن المنهي عنها بمثل قوله تعالى حكاية عن لسان الجن الذين آمنوا بالنبي - صلى الله عليه وآله وسلم -، قالوا: {وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا} (الجن: 6)
أي: تعبا وضلالا ومقتا،
فحينئذ لا يجوز الذهاب إلى مثل هذا الكاهن أو العراف، لأنه من باب أو لأن ذلك يكون على مذهب أبي نواس: وداوني بالتي كانت هي الداء
يعني: يطلب شرب الخمر،
هكذا يكون شأن هذا الإنسان المصاب بالمس من بعض الجان حينما يأتي بعض الناس للاستشفاء على يده وهو يستعين بالجن،
وليس فقط يتلو على الجني المتلبس بالإنسي آيات من القرآن كما ذكرنا أو من التعاويذ الثابتة عن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم -، فإخراج الجن بهذه الطريقة القرآنية أمر جائز ومفيد؛ لأنه من باب قوله عليه السلام: «من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل»
أما ما سوى ذلك غير تلاوة القرآن والأدعية الواردة عن الرسول عليه السلام فهو تدجيل في تدجيل، فلا يجوز الإتيان ،
وحينئذ نقول لمن كان مبتلى أن يقصد إلى مثل إنسان صالح معروف أنه يقرأ على الجني، ويمكن أن ربنا عز وجل يفيد الممسوس بمثل هذه القراءة،
فإن لم يستفد فحسبه الله، لأن الله عز وجل يبتلي عباده بما يشاء، وكثير من الأمراض يصاب بها بعض الناس وتستعصي هذه الأمراض على الأطباء جميعا، ويعيش ويعيش ويعيش، ثم يأتيه اليقين بهذا المرض، يموت به، لكن يسعى إلا أن سعيه يجب أن يكون سعيا مشكورا.

موسوعة الألباني في العقيدة (3/ 1094)

"الهدى والنور" (290/ 46: 25: 00)















عرض البوم صور المعيصفي   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-10, 08:01 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المعيصفي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد




رحم الله الشيخ وغفر له
وشفى كل مريض ومبتلى
جزآكم ربي خيرآ على جهودكم القيّمة
...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

فتاوى الإمام الألباني في الرقية وعلاج أمراض السحر والمس والعين . متجدد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
سلسلة الأحاديث الصحيحة للامام الألباني رحمه الله ( متجدد)
برنامج الباحث في فتاوى الألباني الصوتية
السحر والمس والعين بين هدي السنة وعقول البشر
رأي الإمام الألباني في الشيعة وعلمائهم


الساعة الآن 09:40 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML