آخر 10 مشاركات
سلسلة لطائف قرآنية           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-10-12, 07:36 AM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث الحادي والسبعون بعد المئتين
((سألت أبي عن الرجل يمس منبر رسول الله e يتبرك بمسه وتقبيله))
يقول عبدالله بن الإمام أحمد: سألته عن الرجل يمس منبرالنبي e ويتبرك بمسه ويقبله ويفعل بالقبر مثل ذلك أو نحو هذا يريد بذلك التقرب إلى الله جل وعز فقال: «لا بأس بذلك» (العلل ومعرفة الرجال2/492).
هذا يتعارض مع ما رواه الأثرم وهو ثقة أخذ عن أحمد مباشرة « الفقيه الحافظ صاحب أحمد بن حنبل (تهذيب الكمال1/476). « ثقة حافظ» (تقريب التهذيب1/84).
قال ابن الأثرم: « رأيت أهل العلم من أهل المدينة لا يمسون قبر النبي e يقومون من ناحية فيسلّمون » (المغني 3/559 الفروع 2/573 وفاء الوفا 4/1403). قال ابن حجر الهيتمي: فتعارضت الروايتان عن أحمد.
ثم إن الحافظ ابن حجر العسقلاني ذكر أن بعض أصحاب أحمد قد استبعدوا ذلك [فتح الباري 3/475 . وفاء الوفا 4/1404].
وشكك ابن حجر الهيتمي في هذه الرواية عن أحمد أيضاً، وذكر أن بعض أصحاب أحمد استبعدوا ذلك. وقرينة ذلك ما رواه عنه الأثرم من أنه سئل عن جواز لمس قبر النبي e والتمسح به فقال: (ما أعرف هذا) [حاشية لهيتمي على شرح الإيضاح في المناسك 454].
قال: ويؤيد ذلك ما جاء في مغني الحنابلة: « من أنه لا يستحب التمسح بحائط القبر ولا تقبيله».
وجاء سبب هذا النهي في المغني « لأن فيه إفراطاً في تعظيم القبور أشبه بتعظيم الأصنام ولأن الصلاة عند القبور أشبه بتعظيم الأصنام بالسجود ولأن ابتداء عبادة الأصنام كان في تعظيم الأموات باتخاذ صورهم ومسحها والصلاة عندها » [نفس المصدر والصفحة. وكلام صاحب المغني إنما يفهم منه عدم الجواز لا مجرد الكراهة (المغني 2/507-508 ط: مكتبة الرياض الحديثة 1981]. قال ابن حجر الهيتمي: فتعارضت الروايتان عن أحمد.
فهذه الرواية عن أحمد متعارضة مع ما ثبت عن أحمد من عدم جواز ذلك.
قال أحمد: « أهل العلم كانوا لا يمسونه ».
ولهذا قال المرداوي: « ولا يستحب التمسح بالقبر على الصحيح من المذهب» (الإنصاف4/53).
ويتعارض أيضا مع مواقف السلفممن لم يثبت عنهم التبرك بالقبر لا سيما وأن فتنة الناس كانت ولا تزال في القبر.
ولو فرضنا صحة نسبة هذا إلى أحمد رحمه الله فإننا نقول:إن أصولنا من كتاب وسنة ومن فعل السلف وأقوال الأئمة المعتمدين وسائر أصحاب المذاهب الإسلامية على خلاف قوله هذا. فنحن مع تعظيمنا لأحمد متمسكون بأصولنا. ولسنا نحن المخالفين له وإنما المخالفون له علماء أجلاء جهابذ من مثل الإمام أحمد رحمه الله تعالى. وأما الحكم عليه بالبدعة فنقول كلا. فإن مكانته العلمية محفوظة في قلوبنا. وليس كل من وقع في بدعة اعتبر مبتدعا. فقد خالف ابن عباس في حكم المتعة وفعلها جمع من الصحابة ولم يكونوا يعلمون بنسخها إلى التحريم فلم يلزمهم أحد بالزنا مع انه في دين الله كذلك.

كذب الرافضة أن الوهابية أو المانعين
وقال محسن الأمين العاملي الشيعي: « ومنع الوهابية تعظيم القبور وأصحابها والتبرك بها من لمس وتقبيل لها ولأعتاب مشاهدها وتمسح بها وطواف حولها » (كشف الارتياب عن أتباع محمد بن عبد الوهاب429).

من السلف:
- رأى عمر قوماً يتناوبون مكاناً يصلّون فيه فقال: «ما هذا؟» قالوا مكانٌ صلى فيه رسول الله e قال: «أتريدون أن تتخذوا آثار أنبيائكم مساجد، إنما هلك من كان قبلكم بهذا. من أدركته فيه الصلاة فليصلّ وإلا فليمض» (أخرجه ابن وضاح القرطبي في كتاب البدع والنهي عنها 41 واللفظ له وابن أبي شيبة في المصنف 2/376 وقال الألباني "رواه سعيد بن منصور في سننه وابن وضاح بإسناد صحيح على شرط الشيخين، انظر تخريج أحاديث فضائل الشام ودمشق للربعي ص49 ووفاء الوفا للسمهودي 4/1412]
- وبلغه أن أناساً يأتون الشجرة التي بويع عندها النبي e«فأمر بها فقُطِعَتْ » [قال الحافظ في الفتح (7/448) إسناده صحيح).
- قال يحيى بن معين: حدثنا أبو أسامة عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر (أنه كان يكره مس قبر النبي e ). رواه أبو الحسن علي بن عمر القزويني في أماليه والحافظ الذهبي (أن ابن عمر كان يكره مس قبر النبي e) [قال الشيخ شعيب الأرناؤوط "رجاله ثقات" (سير أعلام النبلاء 12/373)].
- وقول عمر للحجر الأسود: « ولولا أني رأيت رسول الله e يقبلك ما قبلتك » (كتاب الروايتين والوجهين 1/214).

الأحناف:
قال الكاساني في بدائع الصنائع (1/320): « وكره أبو حنيفة البناء على القبر، والكراهة إذا أطلقت فهي للتحريم. وقد صرح بالتحريم ابن الملك من الأحناف ».

الشافعية:
قال الشاطبي الشافعي: « وقد ترك e بعده أبا بكر وعمر وهما خير هذه الأمة وخير ممن يوصف الناس بعدهم بالأولياء ولم يثبت لواحد منهم من طريق صحيح أن متبركاً تبرك به على النحو الذي يفعله العامة في المشايخ من لمس الجسد والثياب، فهو إجماع منهم على ترك تلك الأشياء » (الاعتصام2/8).
قال النووي: وقال الإمام محمد بن مرزوق الزعفراني وكان من الفقهاء المحققين في كتابه (في الجنائز): «ولا يستلم القبر بيده ولا يقبله. قال: وعلى هذا مضت السنة. قال أبو الحسن: واستلام القبور وتقبيلها الذي يفعله العوام الآن من المبتدعات المنكرة شرعاً ينبغي تجنب فعله ويُنهى فاعله».
وقال أبو موسى الأصفهاني في كتاب [آداب الزيارة]: وقال الفقهاء المتبحرون الخراسانيون: «المستحب في زيارة القبور أن يقف مستدبر القبلة مستقبلاً وجه الميت يسلم ولا يمسح القبر ولا يقبله ولا يمسه فإن ذلك من عادة النصارى. قال: وما ذكروه صحيح لأنه قد صح النهي عن تعظيم القبور ولأنه إذا لم يستحب استلام الركنين الشاميين من أركان الكعبة لكونه لم يسن مع استحباب استلام الركنين الآخرين: فلأنْ لا يستحب مس القبور أولى والله أعلم» [المجموع شرح المهذب ص 5/311].
وقال الغزالي: «ولا يمس قبراً ولا حجراً فإن ذلك من عادة النصارى» وقال أيضاً: «فإن المس والتقبيل للمشاهد من عادة اليهود والنصارى» (إحياء علوم الدين1/259 و4/491).
وذهب الجويني - من الأشاعرة - إلى تحريم شد الرحال إلى القبر كما حكاه عنه النووي وابن حجر العسقلاني والزبيدي [النووي على مسلم 9/106 و168 فتح الباري 3/65 إتحاف السادة المتقين 4/286]. وذكر السبكي أن الجويني كان ينقل عن شيخه الفتوى بمنع شد الرحال إلى غير المساجد الثلاثة وأنه حرام، وهو الذي أشار إليه القاضي حسين والقاضي عياض في اختياره [شفاء السقام 121-122]. ونقل السبكي قول القاضي «بأن وفاء النذر يلزم لمن نذر شد الرحال إلى المساجد الثلاث، بخلاف غيرها مما لا يلزم، ولا يلزم شد الرحال إليها لا لناذر ولا لمتطوع بهذا النهي إلا ما ألحقه محمد بن مسلمة من مسجد قباء» [شفاء السقام 124].

المالكية:
وفي الشفاء للقاضي عياض عن مالك قال: « لا أرى أن يقف عند قبر النبي e ولكن يسلم ويمضي » وروى ابن وهب عنه أنه قال: « ويدنو ويسلم ولا يمس القبر » قال الشيخ ملا علي القاري الحنفي معلقاً: « لأن ذلك من عادة النصارى » [شرح الشفا 2/152].
وقال ابن الحاج المالكي في كتابه المدخل: « قال مالك في رواية ابن وهب: إذا سلم على النبي e ... لا يمس القبر بيده [المدخل 1/261 ط: دار الفكر]. ووصف من يطوفون بالقبر الشريف كما يطوف بالكعبة ويتمسح به ويقبله بالجهال الذين لا علم عندهم وصرح بأن ذلك كله من البدع:« لأن التبرك إنما يكون بالاتباع له e » [المدخل 1/ 256 – 257].
وذكر القرافي (أن التقبيل والاستلام خاصان بالكعبة) (الذخيرة3/381).
ومسألة التبرك بآثار النبي e لا خلاف فيها والأدلة فيها ثابتة، والمنبر داخل فيها إن شاء الله، مع ما قدره الله من إحراق المنبر. ولكن التبرك بالقبر شيء آخر لم يفعله الصحابة، وقد عرفت أنه كان أول أسباب الشرك عند قوم نوح.
قال الحافظ: « وقصة الصالحين كانت مبتدأ عبادة قوم نوح لهذه الأصنام، ثم تبعهم من بعدهم على ذلك ». وذكر أنهم كانوا يتبركون بدعاء سواع وغيره من الصالحين ويتمسحون بصورته [فتح الباري 8: 668 – 669].
قال ابن قدامة في المغني: « ولا يستحب التمسح بحائط قبر النبي r ولا تقبيله قال أحمد: ما أعرف هذا. قال ابن الأثرم: رأيت أهل العلم من أهل المدينة لا يمسون قبر النبي e يقومون من ناحية فيسلّمون » [المغني 3/559 الفروع 2/573 وفاء الوفا 4/1403].
وكان أحمد ينهى عن البناء على القبور ويقول: « رأيت الأئمة يأمرون بهدم ما يُبنى» [كشاف القناع 2/139]. وكان أحمد يرى بطلان الصلاة في المساجد المبنية على القبور.
وفي غاية المنتهى لمرعي بن يوسف الحنبلي « كره رفع قبر فوق شبر وتجصيصه وتقبيله... وكره أحمد الفسطاط والخيمة على القبر. ونقل عن ابن القيم: يجب هدم القباب التي على القبور لأنها أُسِّسَت على معصية الرسول.. قال: وحرم إسراج القبور وكذا الطواف بها وجعل مسجد عليها وبينها وتتعين إزالته » [269 – 270 ط: المؤسسة السعيدية – الرياض].
وروى القاضي أبو يعلى عن أحمد بن حنبل أنه قيل له: قبر النبي e يُمَسّ ويُتَمسّح به؟ قال: «ما أعرف هذا». قيل له: فالمنبر؟ قال: «نعم قد جاء فيه». وقيل له: إن من أهل العلم من أهل المدينة لا يمسون ويقومون ناحية فيسلمون. قال: «نعم، وهكذا كان ابن عمر يفعل ».
علّق القاضي قائلاً: « وهذه الرواية تدل على أنه ليس بسنة وضع اليد على القبر ». وذكر القاضي بأن طريقة التقرب إلى الله تقف على التوقيف، واحتج بقول عمر للحجر الأسود « ولولا أني رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك » (كتاب الروايتين والوجهين 1/214).

الحديث الثاني والسبعون بعد المئتين
((سألت الله فيك خمسا فأعطاني أربعا ومنعني واحدة))
تمام الحديث: حدثنا احمد بن غالب بن الأجلح بن عبد السلام أبو العباس حدثنا محمد بن يحيى بن الضريس حدثنا عيسى بن عبد الله بن عمر بن على بن أبى طالب حدثني أبى عبد الله بن عمر عن أبيه عن جده عن على بن أبى طالب قال: قال رسول الله e: «سألت الله فيك خمسا فأعطاني أربعا ومنعنى واحدة سألته فأعطاني فيك انك أول من تنشق الأرض عنه يوم القيامة وأنت معي معك لواء الحمد وأنت تحمله واعطانى انك ولى المؤمنين من بعدي».
موضوع:فيه عيسى بن عبد الله بن عمر. قال ابن الجوزي « هذا حديث لا يصح عن رسول الله e وقد ذكرنا آنفا عن ابن حبان الحافظ انه قال:عيسى يروي عن ابيه عن آبائه اشياء موضوعة»(العلل المتناهية1/246).

الحديث الثالث والسبعون بعد المئتين
((سألت قثم بن العباس كيف ورث علي رسول الله e دونكم فقال: إنه أولنا به لحوقا وأشدنا به لزوقا)).
رواه الحاكم في (المستدرك3/125).
قال الحافظ « رواه الحاكم في المناقب وقال صحيح الإسناد. قلت: هذا الحديث اختلف فيه على أبي إسحاق اختلافا كثيرا» (إتحاف المهرة12/701).
والحاكم متساهل في التصحيح حتى قال ابن تيمية: "أن الحاكم أضعف من يصحح الأحاديث".
الرواية من طريق أبي اسحاق السبيعي وهو قد اختلط كما أنه مدلس وفيه تشيع.
وفي السند شريك بن عبدالله القاضي وهو مدلس وضعيف وما انفرد به منكر كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله.

الحديث الرابع والسبعون بعد المئتين
((سألته (أي الله) أن لا يكفر أمتي فأعطانيها))
حدثنا أحمد قال حدثنا أبو معمر القطيعي قال حدثنا عمرو بن محمد العنقري قال حدثنا أسباط بن نصر الهمداني عن إسماعيل السدي عن أبي المنهال عن أبي هريرة عن النبي e قال: «سألت ربي عز وجل لأمتي أربعة خلال فأعطاني ثلاثا ومنعني واحدة سألته ان لا يكفر أمتي صعقة واحدة فأعطانيها وسألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها وسألته أن لا يعذبهم بما عذب به الأمم قبلهم فأعطانيها وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها».
قال الطبراني « لم يرو هذا الحديث عن السدي إلا أسباط تفرد به العنقري» (المعجم الأوسط2/241). ورواه أبو هريرة مرفوعا وهو مرسل كما أفاده الحافظ ابن حجر في الفتح (8/293).

الحديث الخامس والسبعون بعد المئتين
((سباق الأمم ثلاثة فالسابق إلى عيسى صاحب يس، وإلى محمد e علي بن أبي طالب».
قال الحافظ « أخرجه الثعلبي وفيه عمرو بن جمع وهو متروك. ورواه العقيلي والطبراني وابن مردويه عن ابن عباس» (الكافي الشافي4/10 لسان الميزان4/4/456 التهذيب2/292).



يتبع إن شاء الله
..........................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-13, 07:52 AM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث السادس والسبعون بعد المئتين
((سبحان الله مقلب القلوب)) (لما رأى r زينب تستحم)
تمام الرواية: ثنا الساجي ثنا الحسن بن علي الواسطي قال ثنا علي بن نوح ثنا محمد بن كثير ثنا سليم مولى الشعبي عن الشعبي: أن رسول اللهe رأى زينب بنت جحش فقال: «سبحان الله مقلب القلوب» فقال زيد بن حارثة: ألا أطلقها يا رسول الله فقال: «أمسك عليك زوجك» فأنزل الله عز وجل: {وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك} الآية..».
فيه سليم مولى الشعبي: قال النسائي « ليس بثقة» (الضعفاء للنسائي1/48) وقال يحيى بن معين « ضعيف» (الضغفاء الكبير2/164 الكامل في الضعفاء3/316).
وفيه محمد بن كثير الكوفي: وهو أحد ضعفاء الحديث. قال عنه البخاري « منكر الحديث» (التاريخ الكبير1/217 ترجمة رقم683) وعامة أهل العلم قالوا عنه ذلك وخالف ابن معين الكل في ذلك فحسنه.
وقد رد المحققون من أهل العلم هذه الرواية المنكرة وقال الحافظ في (الفتح8/523) بأنه « لا ينبغي التشاغل بهذه الروايات».
وروى القرطبي هذه الروايات ثم أعرض عنها وأكد أن الصحيح من أقوال المفسرين والعلماء الراسخين كالزهري والقاضي بكر بن العلاء القشيري والقاضي أبي بكر بن العربي وغيرهم أن المراد بقوله تعالى: )وتخشى الناس( إنما هو إرجاف المنافقين بأنه نهى عن تزويج نساء الأبناء وتزوج بزوجة ابنه. ثم قال «فأما ما روي أن النبي e هوي زينب امرأة زيد فهذا إنما يصدر عن جاهل بعصمة النبي e أو مستخف بحرمته».
قال ابن العربي: « فإن قيل لأي معنى قال لـهأمسك عليك زوجك وقد أخبره الله أنها زوجه قلنا أراد أن يختبر منه ما لم يعلمه الله من رغبته فيها أو رغبته عنها فأبدى له زيد من النفرة عنها والكراهة فيها ما لم يكن علمه منه في أمرها».

الحديث السابع والسبعون بعد المئتين
((ستكون فتنة فمن أدركها فعليه بخصلتين بكتاب الله وعلي))
مكذوب: قال الحافظ: « داهر بن داهررافضي بغيض لا يتابع على بلاياه ذكره العقيلي من حديث عبد الله بن داهر عن أبيه داهر عن النبي e أنه قال: «يا أم سلمة علي لحمه من لحمي..» واتهمه ابن عدي بالوضع لهذا الحديث (أنظر لسان الميزان2/413 ميزان الاعتدال3/4 الضعفاء للعقيلي2/47 الكامل في الضعفاء4/228).

الحديث الثامن والسبعون بعد المئتين
((سدوا الأبواب كلها إلا باب علي))
وفي رواية «أمرني ربي بسد الأبواب كلها». وفي رواية « أما بعد فإني أمرت بسد هذه الأبواب...».
رمزه ابن الجوزي (الموضوعات 1/365و367) والسيوطي في اللآلئ 1/346 وقال الخطيب البغدادي 7/204 «تفرد به أبو عبد الله العلوي الحسني».
ورواه الحاكم في المستدرك 3/125 وصححه ولكن تعقبه الذهبي بقوله «رواه عوف عن ميمون بن عبدالله» هكذا قال: والصواب أنه ميمون أبو عبد الله البصري الكندي. قال البخاري: قال إسحاق عن علي: كان يحيى لا يحدث عنه (التاريخ الكبير7/1458 والصغير1/306) وقال أبو داود للآجري «متكلم فيه» (سؤالات الآجري). وقال الهيثمي في الزوائد 9/114 عن ميمون هذا «وثقه ابن حبان وضعفه جماعة». قلت: وتوثيق ابن حبان ليس حسما في المسألة فإنه متساهل عند أهل المعرفة بفن الرواية.
زعم الأحباش أن من بغض ابن تيمية لعلي رضي الله عنه قال: إن الحديث موضوع. والحديث حسنه الحافظ في (القول المسدد ص5-6) بمجموع طرقه مع أنه ذكر في (لسان الميزان4/164) بأنه حديث منكر.


الحديث التاسع والسبعون بعد المئتين
((سل عنها علي بن أبي طالب فهو أعلم مني))
أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو سعد الجنزرودي أنا السيد أبو الحسن محمد بن علي بن الحسين نا حمزة بن محمد الدهقان نا محمد بن يونس نا وهب بن عثمان البصري نا إسماعيل بن ابي خالد عن قيس بن أبي حازم قال: سأل رجل معاوية عن مسألة، فقال: (سل عنها علي بن أبي طالب فهو أعلم مني) قال: قولك يا أمير المؤمنين أحب إلي من قول علي، قال: (بئس ما قلت ولؤم ما جئت به لقد كرهت رجلا كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يغره بالعلم غرا ولقد قال له أنت مني بمنزلة هرون من موسى).
من آفات هذه الرواية أبو القاسم زاهر بن طاهر: تركوه لأنه كان مخلا بالصلاة (ميزان الاعتدال3/95 لسان الميزان2/470).


الحديث الثمانون بعد المئتين
((سلمان منا أهل البيت))
قال شيخنا الألباني « ضعيف جدا» (سلسلة الضعيفة3704).
وقد ورد من عدة طرق:
الأولى: من حديث عمرو بن عوف. فيها كثير بن عبد الله المزني. متروك. قال الذهبي « واه، وقال أبو داود: كذاب» (سير أعلام النبلاء1/540).
الثانية: من حديث أنس. وفيه سعد بن طريف المعروف بسعد الاسكاف. قال الحافظ: « متروك ورماه ابن حبان بالوضع وكان رافضيا» (تقريب التهذيب).
الثالثة: من طريق الحسين بن علي، وفيها النضر بن حميد. وهو متروك.
الرابعة: من حديث زيد بن أبي أوفى. ورواته مجاهيل. « فيرويه محمد بن إسماعيل بن مرداتي عن أبيه إسماعيل: حدثني سعد بن شرحبيل.. وهذا إسناد مظلم لم أعرف أحدا من رجاله.. نعم قد صح الحديث موقوفا على علي رضي الله عنه من طرق عنه» (سلسلة الضعيفة3704).


يتبع إن شاء الله
..........................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-14, 03:57 AM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث الحادي والثمانون بعد المئتين
((سلوا الله الفردوس.. وإن أهل الجنة ليسمعون أطيط العرش))
قال الهيثمي «رواه الطبراني وفيه جعفر بن الزبير وهو متروك» (مجمع الزوائد10/398). (المعجم الكبير8/246).

الحديث الثاني والثمانون بعد المئتين
((سمعت عمارا يشتم عثمان)) (أبو الغادية)
روى حماد بن سلمة عن كلثوم بن جبر عن أبي غادية قال: سمعت عمارا يشتم عثمان فتوعدته بالقتل فرأيته يوم صفين يحمل على الناس فطعنته فقتلته وأخبر عمرو بن العاص فقال سمعت رسول الله e يقول: «قاتل عمار وسالبه في النار».
قال الذهبي « إسناده فيه انقطاع» (سير أعلام النبلاء2/544). وقال مثله الحافظ ابن حجر (الاصابة7/311) في رواية أخرى مثلها.
وقد ذكر ذلك مسلم وابن معين ولكن بغير سند. وضعفه الذهبي عند النظر الى السند.
هذه القصة حكاها قوم وأنكرها آخرون عند النظر إلى إسنادها. فقد ضعف ابن عدي هذه الرواية وقال « وهذا لا يعرف إلا بالحسن بن دينار» (الكامل في ضعفاء الرجال2/300). وأورد ابن ماكولا هذا الخبر بصيغة التمريض (يقال بأنه قتل عمارا) (الإكمال6/15 و7/330). واكتفى في كتاب الثقات بالقول بأن له صحبة. ولم يذكر عن قتله عمارا شيئا مثل البخاري.
وقد قام أحد الإخوة الأفاضل الغيورين على دين الله – واسمه سعود اليامي – بكتابة بحث أحببت أن يتشرف كتابي به حول أبي الغادية وورد فيه ما يلي:
« أبو الغادية هو يسار بن سبع. قال ابن معين: أبو الغادية الجهني قاتل عمار له صحبة، وقال البخاري - أي أبو الغادية الجهني له صحبة وزاد: سمع من النبي وتبعه أبو حاتم.
قال الذهبي « من وجوه العرب وفرسان أهل الشام يقال شهد الحديبية وله أحاديث مسندة» (سير أعلام النبلاء2/544).
أخرج الحاكم في المستدرك4/198 حدثنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ، حدثنا يحيى بن محمد بن يحيى، حدثنا عبد الرحمن بن المبارك، حدثنا المعتمر بن سليمان، عن أبيه، عن مجاهد، عن عبد الله بن عمرو:أن رجلين أتيا عمرو بن العاص يختصمان في دم عمار بن ياسر وسلبه.فقال عمرو: خليا عنه، فإني سمعت رسول الله e يقول : «اللهم أولعت قريش بعمار، إن قاتل عمار وسالبه، في النار».
قال الحاكم « وتفرد به عبد الرحمن بن المبارك، وهو ثقة مأمون، عن معتمر، عن أبيه فإن كان محفوظا، فإنه صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه وإنما رواه الناس، عن معتمر، عن ليث، عن مجاهد».
قلت : إسناده صحيح .
ورواه ابن أبي حاتم في العلل ( 2/421) وابن عدي في الكامل (2/714) قال أنا القاسم بن الليث الرسعني وعبد الرحمن بن عبد الله الدمشقي قال ثنا هشام بن عمار ثنا سعيد بن يحيى حدثنا الحسن بن دينار عن كلثوم بن جبر المرادي عن أبي الغادية قال: سمعت رسول الله e يقول: «قاتل عمار في النار» وهو الذي قتل عمار. قال ابن عدي « وهذا الحديث لا يعرف إلا بالحسن بن دينار من هذا الطريق أبو الغادية اسمه يسار بن سبع».
قلت: الحسن بن دينار. قال ابن حبان « تركه وكيع وابن المبارك، فأما أحمد ويحيى فكانا يكذبانه» (لسان الميزان (2/256) وقال الفلاس « أجمع أهل العلم بالحديث أنه لا يروى عن الحسن بن دينار» (لسان الميزان2/256) وقال أبو حاتم « متروك الحديث كذاب» وقال ابن عدي « وقد أجمع من تكلم في الرجال على تضعيفه» وقال أبو خيثمة « كذاب» وقال أبو داود « ليس بشيء» وقال النسائي « ليس بثقة ولا يكتب حديثه» (لسان الميزان 2/257)).
ورواه أحمد في (المسند4/198) حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال أنبأنا أبو حفص وكلثوم بن جبر عن أبي غادية قال: قتل عمار بن ياسر فأخبر عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول «إن قاتله وسالبه في النار» فقيل لعمرو فإنك هو ذا تقاتله إنما قاتل قاتله وسالبه.
قلت:إسناده صحيح، وتابع ابن سعد الإمام أحمد متابعة تامة في إسناده ولكنه خالفه مخالفة منكرة في المتن. فقد رواه ابن سعد في الطبقات4/198 قال: حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال أنبأنا أبو حفص وكلثوم بن جبر عن أبي غادية قال: سمعت عمار بن ياسر يقع في عثمان يشتمه بالمدينة قال: فتوعدته بالقتل قلت: لئن أمكنني الله منك لأفعلن.. فلما كان يوم صفين جعل عمار يحمل على الناس فقيل هذا عمار فرأيت فرجة بين الرئتين وبين الساقين، قال فحملتُ عليه فطعنته في ركبته قال سمعت رسول اللهصلى الله عليه وسلم يقول: «إن قاتله وسالبه في النار» فقيل لعمرو بن العاص هو ذا أنت تقاتله فقال: إنما قال: «قاتله وسالبه».
قلت: وهذه الزيادة - وهي قتل أبي الغادية لعمار- منكرة ولا تصح، وخالف فيها ابن سعد الإمام أحمد، فقد أعرض الإمام أحمد عن هذه الزيادة المنكرة، والإمام أحمد قال عنه الحافظ في التقريب « أحد الأئمة ثقة حافظ فقيه حجة» وابن سعد قال عنه الحافظ في التقريب «صدوق فاضل».
وقد ضعفها الإمام الذهبي في السير (2/544) وقال: «إسناده فيه انقطاع».
كما أن متنه لا يخلو من نكارة فعمار بن ياسر رضي الله عنه يشتم عثمان رضي الله عنه وفي المدينة، وهو الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: « ما خُير عمار بين أمرين إلا اختار أرشدهما» )رواه الترمذي 3799) وابن ماجة (146) وأحمد ( 6/113) وهو صحيح.
وروى عبد الله في ( زوائد المسند4/76) قال حدثني أبو موسى العنزي محمد بن المثنى قال حدثنا محمد بن أبي عدي عن ابن عون عن كلثوم بن جبر قال: « كنا بواسط القصب عند عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر قال فإذا عنده رجل يقال له أبو الغادية استسقى ماء فأتى بإناء مفضض فأبى أن يشرب وذكر النبي صلى الله عليه وسلم..». فذكر هذا الحديث «لا ترجعوا بعدي كفارا أو ضلالا - شك ابن أبي عدي - يضرب بعضكم رقاب بعض» فإذا رجل سب فلانا فقلت والله لئن أمكنني الله منك في كتيبة فلما كان يوم صفين إذا أنا به وعليه درع قال ففطنت إلى الفرجة في جربان الدرع فطعنته فقتلته فإذا هو عمار بن ياسر قال قلت وأي يد كفتاه يكره أن يشرب في إناء مفضض وقد قتل عمار بن ياسر؟.
وفي التاريخ الأوسط للبخاري (1/380) حدثنا عبد الله حدثنا محمد حدثنا قتيبة ثنا مرثد بن عامر العنائي حدثني كلثوم بن جبر قال « كنت بواسط القصب في منزل عنبسة بن سعد القرشي وفينا عبد الأعلى بن عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر القرشي فدخل أبو غادية قاتل عمار بصفين».
وأخرج الطبراني في الكبير 22/363 ( 912) حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي قالا ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا ربيعة بن كلثوم ثنا أبي قال كنت بواسط القصب عند عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر فقال: « الآذان هذا أبو غادية الجهني فقال عبد الأعلى أدخلوه فدخل وعليه مقطعات له رجل طول ضرب من الرجال كأنه ليس من هذه الأمة فلما أن قعد قال بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يمينك قال: نعم خطبنا يوم العقبة فقال « يأيها الناس ألا إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ألا هل بلغت؟ قالوا نعم قال: اللهم اشهد. قال « لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض» قال: وكنا نعد عمار بن ياسر من خيارنا قال فلما كان يوم صفين أقبل يمشي أول الكتيبة راجلا حتى إذا كان من الصفين طعن رجلا في ركبته بالرمح فعثر فانكفأ المغفر عنه فضربه فإذا هو رأس عمار قال: يقول مولى لنا: أي كفتاه، قال: فلم أر رجلا أبين ضلالة عندي منه إنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم ما سمع ثم قتل عماراً.
وأخرجه الطبراني 22/364 ( 913) قال ثنا أحمد بن داود المكي ثنا يحيى بن عمر الليثي ثنا عبد الله بن كلثوم بن جبر قال سمعت أبي قال كنا عند عنبسة بن سعيد فركبت يوما إلى الحجاج فأتاه رجل يقال له أبو غادية الجهني يقول وشهدت خطبته يوم العقبة « إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ألا لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض» حتى إذا كان يوم أحيط بعثمان سمعت رجلا وهو يقول: ألا لا تقتل هذا فنظرت إليه فإذا هو عمار فلولا من كان من خلفه من أصحابه لوطنت بطنه فقلت: اللهم إن تشاء أن يلقينيه فلما كان يوم صفين إذا أنا برجل شر يقود كتيبة راجلا فنظرت إلى الدرع فانكسف عن ركبته فأطعنه فإذا هو عمار.
قلت: لا تصح في سندها عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر مجهول فقد ذكره ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (6/276). ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، وأورده البخاري في التاريخ الكبير (6/71 ترجمة1742) ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا، وقال عنه ابن حجر في التقريب «مقبول».
لا شك أن سكوت البخاري وابن أبي حاتم عنه وإتيان هذا الراوي بحديث فيه نكارة لا يقبل لأنه يعارض تعديل الله لأصحاب النبي. وتعديل النبي صلى الله عليه وسلم ولا يجوز دفع هذه النقول المتواترة في محاسن الصحابة وفضائلهم بنقل وأثر فيه نكارة وراويه مجهول الحال لا نعلم عدالته.
ــ فنحن عندنا اليقين وهو عدالة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فلا يقدح بهذا الأصل أثر مشكوك في صحته بل فكيف إذا كان هذا الأثر ضعيفا منكرا!.
ــ ثم كيف يروي هذا الصحابي حديث «لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض» ثم هو يقتل عمارا؟
لذلك قال عبد الأعلى رواي الحديث بعد أن ساق الرواية: فلم أر رجلا أبين ضلالة عندي منه إنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم ما سمع ثم قتل عماراً.
يجب التثبت والتحقق فيما نقل عن الصحابة وهم سادة المؤمنين قال تعالى: )ياأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين(.
فلا يجوز أن نتأول ونبحث عن المخارج لهذا الخبر المنكر بل نقول أثبت العرش ثم انقش.
ــ ثم إن من عقيدتنا إذا دعت الضرورة إلى ذكر معايب بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم. فلا بد أن يقترن بذلك منزلة الصحابي من توبته أو جهاده وسابقته، فمن الظلم أن نذكر زلة حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه دون ذكر توبته التي لو تابها صاحب مكس لقبلها.
ملاحظة :
ــ لا يلتفت إلى ما قاله ابن حجر في ترجمة أبي الغادية في « الإصابة » وجزم ابن معين بأنه قاتل عمار.
ــ لم نجد رواية ثابتة جاءت من طريق صحيح لإثبات قتل أبي الغادية لعمار
ــ وهو ما أكده شيخ الإسلام ابن تيمية: «لا بد من ذكر الإسناد أولاً فلو أراد إنسان أن يحتج بنقل لا يعرف إسناده في جزرة بقل لم يقبل منه، فكيف يحتج به في مسائل الأصول» (منهاج السنة النبوية8/110).
ــ والإسناد من الدين كما قال عبد الله بن المبارك «الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء» (مقدمة صحيح مسلم). وقال سفيان الثوري «الإسناد سلاح المؤمن إذا لم يكن معه سلاح فبأي شيء يقاتل» (مقدمة المجروحين1/27). وهناك أحاديث في (الإصابة7/259-260) مهمة جدا في هذا الشأن.

الحديث الثالث والثمانون بعد المئتين
((سيخرج في ثاني عشر قرنا في وادي بني حنيفة رجل كهيئة الثور))
لا أصل له: بل ولا وجود له وإنما هو من وضع الكذاب أحمد بن زيني دحلان (الدرر السنية في الرد على الوهابية ص55). الذي يزعم أنه شافعي المذهب، فيسرني أن أنقل له قول الشافعي « مثل الذي يطلب الحديث بلا إسناد كمثل حاطب ليل يحمل حزمة حطب وفيه أفعى وهو لا يدري » (رواه البيهقي في المدخل إلى السنن الكبرى1/211 وانظر فيض القدير1/433 وفتح المغيث3/4).
وإيراد الدحلان لهذه الرواية يسقط مصداقيته ويجعله في مصاف الكذابين على رسول الله r. لا سيما وأننا لا نتوقع أن يكون رواه وهو لا يدري فإنه نصب نفسه مفتيا لمكة بينما هو يكذب على رسول الله r.

الحديث الرابع والثمانون بعد المئتين
((سيكون من بعدي فتنة. فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب فإنه أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة وهو الصديق الأكبر وهو فاروق هذه الأمة وهو يعسوب المؤمنين. والمال يعسوب المنافقين))
قال الحافظ «فيه إسحاق بن بشر الأسدي أحد المتروكين» (الإصابة4/171).
فيه إسحاق بن بشر بن مقاتل أبو يعقوب الكاهلي الكوفي: « قال مطينما سمعت أبا بكر بن أبي شييبة كذب أحدا إلا إسحاق بن بشر الكاهلي وكذا كذبه موسى بن هارون وأبو زرعة، وقال الفلاس وغيره متروك، قال الدارقطني هو في عداد من يضع الحديث» (ميزان الاعتدال1/339).

الحديث الخامس والثمانون بعد المئتين
((شارب الخمر كعابد وثن))
مختلف فيه صحة وضعفا: ضعفه جماعة من أهل العلم وصححه الألباني كما في صحيح ابن ماجة.
فيه محمد بن سليمان: ضعفه النسائي وابن عدي وقواه ابن حبان وهو متساهل في التوثيق. (أنظر مجمع الزوائد5/70) وطعن الذهبي في أسانيده (ميزان الاعتدال1/209 مصباح الزجاجة4/38).
وقال ابن عدي: محمد بن سليمان بن الأصبهاني: مضطرب الحديث (الكامل في الضعفاء6/229).
بل رمز له ابن الجوزي بالضعف (العلل المتناهية2/672).
ومثل هذا الحديث يتمسك به الخوارج لإثبات كفر مرتكب الكبيرة.
وهو مروي من طرق عديدة آفاتها: يونس بن خباب: ذكره الدارقطني في العلل وقال « رجل سوء فيه شيعية مفرطة». وقال أبو داود « شتّام لأصحاب رسول الله e» كذا قال يحي بن معين (الجرح والتعديل9/238).
فطر بن خليفة: متكلم فيه.
جنادة بن مروان: قال ابن أبي حاتم: حدثنا عبد الرحمن قال: سألت أبي عنه فقال: ليس بقوي أخشى أن يكون كذابا. (الجرح والتعديل2/516).


يتبع إن شاء الله
..........................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-14, 02:50 PM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
ـآليآسمين
اللقب:
المشــرفة العـــآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 16
المشاركات: 18,783 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 254
نقاط التقييم: 695
ـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ـآليآسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

باركـ الله فيكمـ وباركـ في سعيكمـ
وفقكمـ الرحمن وسدد خطآكمـ












عرض البوم صور ـآليآسمين   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-17, 12:32 AM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

وفيك بارك الرحمن وأدخلك الجنان












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-17, 12:36 AM   المشاركة رقم: 96
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث السادس والثمانون بعد المئتين
((الصديقون ثلاثة مؤمن آل ياسين ومؤمن فرعون وأفضلهم علي))
موضوع: (أنظر سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة رقم355).

الحديث السابع والثمانون بعد المئتين
((الصلاة الصلاة إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت))
تمام الرواية: عن ابن جرير حدثنا بن وكيع حدثنا أبو نعيم حدثنا يونس عن أبي إسحاق أخبرني أبو داود عن أبي الحمراء قال رابطت المدينة سبعة أشهر على عهد رسول الله e قال رأيت رسول الله e إذا طلع الفجر جاء إلى باب علي وفاطمة رضي الله عنهما فقال: «الصلاة الصلاة إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا».
قال ابن كثير « أبو داود الأعمى هو نفيع بن الحارث كذاب» (تفسير إبن كثير). وقال الحافظ في التقريب « متروك، كذبه يحيى بن معين» (تقريب التهذيب1/565).
وهذه الرواية أيضا فيها إشكال كبير. إذ كيف يذكر النبي صلى الله عليه وسلم المعصومين بالصلاة؟ هل كان يخاف أن تفوتهم الصلاة؟ إذ أن هذا الخوف ينفي عصمتهم. فإنه يفترض بالمعصوم أن لا ينسى شأن الصلاة والنهوض لها بدون تذكير.

الحديث الثامن والثمانون بعد المئتين
((الصلاة خير من النوم))
عن مالك أنه بلغه ثم أن المؤذن جاء إلى عمر بن الخطاب يؤذنه لصلاة الصبح فوجده نائما فقال: ((الصلاة خير من النوم)) فأمره عمر أن يجعلها في نداء الصبح.
هذه الرواية من بلاغات مالك. والبلاغات حالها كحال المرسل والمنقطع. فإن فيها جهالة الرواة بين مالك وبين الصحابي أو النبي صلى الله عليه وسلم.
ولكن ليس في الرواية ما يعيب عمر كما أوهم الرافضي.
فإن عمر أمره أن يجعلها لعلمه بأن الرسول r علمها للمؤذنين وفيها لفظ ((الصلاة خير من النوم)).

الحديث التاسع والثمانون بعد المئتين
((صلوا في نعالكم))
يستنكر الرافضة ذلك وهو موجود في كتبهم كما صرح به الخوئي أن أمير المؤمنين عليه السلام ((رخص في الصلاة في النعال)) (كتاب الطهارة2/463) وقال محمد صادق الروحاني « ويستفاد .. جواز الصلاة في النعال» (فقه الصادق3/453) وبوب له المجلسي بعنوان (باب الصلاة في النعال) 80/274.

الحديث التسعون بعد المئتين
((صليت مع النبي r قبل أن يصلي عليه أحد))
قول منسوب إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
إسناده ضعيف: فيه جابر بن يزيد الجعفي وسفيان ابن وكيع. ولم أجده في شيء من كتب الحديث.
يتبع إن شاء الله
..........................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-20, 04:21 AM   المشاركة رقم: 97
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث الحادي والتسعون بعد المئتين
((ضربة علي يوم الخندق أفضل من عبادة الثقلين))
لا أصل لـه. ولم أجده في شيء من كتب السنة. مع ادعاء الجزائري أنه متواتر (الأنوار النعمانية1/52). ومن جرأة الشيعة وتهورهم وصف الروايات المؤيدة لمذهبهم بأنها متواترة وهو كذب.
قال الطوسي « ليس جميع الشريعة متواتر بها، بل التواتر موجود في مسائل قليلة نزرة» (الاقتصاد ص187). ونقل نور الله تصريح جمهور علماء الأصول بأن المتواتر قليل جدا. (الصوارم المهرقة ص277).
وأعجب أين هذه الضربة لسيف الله الغالب كما يقول الشيعة وهو الذي بايع الخلفاء تقية وسمى أبناءه بأسماء الخلفاء الثلاثة تقية وزوج ابنته أم كلثوم لعمر بن الخطاب تقية.
وإذا كان قد سكت بزعم القوم الدفاع عن فاطمة لما كسروا ضلعها وأحرقوا بيتها وأسقطوا جنينها فإنه قد ارتكب ذنبا هو أسوأ من ذنوب الثقلين.

الحديث الثاني والتسعون بعد المئتين
((طوبى لك يا طائر تأكل الثمر وتقع على الشجر))

حدثنا أبو معاوية عن جويبر عن الضحاك قال رأى أبو بكر الصديق طيرا واقعا فقال: « طوبى لك يا طير والله لوددت أني كنت مثلك تقع على الشجرة وتأكل من الثمر ثم تطير وليس عليك حساب ولا عذاب والله لوددت أني كنت شجرة إلى جانب الطريق مر علي جمل فأخذني فأدخلني فاه فلاكني ثم ازدردني ثم أخرجني بعرا ولم أكن بشرا»
قول منسوب لأبي بكر يزعمون أنه يثبت ندم الصحابة على ذنوبهم. وجدته في مصنف بن أبي شيبة (7/91). وقال مرة أخرى: « ليت أمي لم تلدني، ليتني كنت تبنة في لبنة».
وهذا الكلام يذكره الصالحون عند اشتداد الأمر عليهم، ولا مطعن عليهم فيه.
فقد روى الشيعة ما يشابهه عن علي أنه كان يقول: « يا ليتني لم تلدني أمي، ويا ليت السباع مزقت لحمي، ولم أسمع بذكر النار. قم وضع يده على رأسه وجعل يبكي» (بحار الأنوار8/203 و43/88 الدروع الواقية ص276 لابن طاووس الحسني). فإن يك في هذا طعن في أبي بكر وعمر فليزم أن يكون طعنا في علي رضي الله عنه أيضا.

الحديث الثالث والتسعون بعد المئتين
((عبد الرحمن بن عديس البلوي)) (زعموا أنه قاتل عثمان)
أما كون عبد الرحمن بن عديس البلوي ممن بايعوا تحت الشجرة فهذه من رواية ابن لهيعة وقد اختلط بل هو شديد الإفراط في التشيع وقد تكلم فيه الأئمة ونسبوه إلى الضعف. (ميزان الاعتدال2/103 تهذيب التهيب2/43 الكامل في ضعفاء الرجال2/450 الكشف الحثيث1/160).
وذكر في الاستيعاب أن البلوي كان الامير على الجيش الذي قدم من مصر الذين حاصروه وقتلوه. ولم يقل أحد أنه كان هو قاتل عثمان (وانظر الاستيعاب 1445 والجرح والتعديل5/248 تاريخ الاسلام3/319 الاعلام 3:316 تبصير المنتبه3/10029 بقي بن مخلد916 المعرفة والتاريخ3/358).

الحديث الرابع والتسعون بعد المئتين
((عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا: يقعده معه على العرش قال رسول الله e «هي الشفاعة»
(رواه الترمذي وصححه الألباني2508).
روى الشيعة عن علي: « فإذا كان يوم القيامة أقعده أي محمدا - الله عزوجل على العرش فهذا أفضل مما أعطي سليمان» (الاحتجاج1/327 للطبرسي، حلية الأبرار1/245 هاشم البحراني، بحار الأنوار1/441 71/288 كلمات الإمام الحسين للشيخ الشريفيص 177 تفسير نور الثقلين3/207 للحويزي4/458).

الحديث الخامس والتسعون بعد المئتين
((علماء أمتي أفضل من أنبياء بني اسرائيل))
لم يرد الحديث بلفظ «أفضل» وإنما بلفظ:«علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل» وهو موضوع (سلسلة الضعيفة466).
قال العلامة ملا علي قاري الحنفي « لا أصل له كما قال الدميري والزركشي والعسقلاني» (المصنوع في معرفة الحديث الموضوع1/123).
وصرح الشوكاني بأنه لا أصل له (الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة ح رقم81) كذا قال الفتني في تذكرة الموضوعات (ح رقم85).
قال الزركشي في التذكرة « لا أعلم له أصلا» (ص 167). ونقل عن الدميري وابن حجر مثل ذلك. وأقرهم السخاوي في (المقاصد الحسنة ص 459 ح رقم702) والسيوطي في الدرر المنتثرة (293) والشيخ ملا علي قاري في (الأسرار المرفوعة614) والسمهودي في (الغماز على اللماز 162) والعجلوني في كشف الخفاء رقم 1744) وقال «وزاد بعضهم: ولا يعرف في كتاب معتبر».
قال المناوي في (فيض القدير ص16): «الحديث متكلم فيه» والصحيح من قول النبي e «العلماء أمناء الرسل».
قال الشيخ عبد الرحمن الحوت البيروتي: «موضوع لا أصل له. كما قاله غير واحد من الحفاظ ويذكره كثير من العلماء في كتبهم غفلة عن قول الحفاظ» (أسنى المطالب 278).

يتبع إن شاء الله
..........................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-21, 03:32 AM   المشاركة رقم: 98
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث السادس والتسعون بعد المئتين
((علمني r ألف باب يفتح كل باب ألف باب))
هذا حديث منكر: قال بن عدي « وهذا حديث منكر ولعل البلاء فيه من بن لهيعة فإنه شديد الإفراط في التشيع وقد تكلم فيه الأئمة ونسبوه إلى الضعف» (ميزان الاعتدال2/103 تهذيب التهيب2/43 الكامل في ضعفاء الرجال2/450 الكشف الحثيث1/160).
قال الحافظ ابن حجر العسقلاني « ومن أكاذيب الرافضة ما رواه كثير بن يحيى وهو من كبارهم عن أبي عوانة عن الأجلح عن زيد بن علي بن الحسين قال: لما كان اليوم الذي توفي فيه رسول الله e فذكر قصة طويلة فيها: (فدخل علي فقامت عائشة فأكب عليه فأخبره بألف باب مما يكون قبل يوم القيامة يفتح كل باب منها ألف باب) وهذا مرسل أو معضل وله طريق أخرى موصولة عند بن عدي في كتاب الضعفاء من حديث عبد الله بن عمر بسند واه» (فتح الباري5/363).
وإذا كانت ملايين أبواب العلم تفتح لعلي كما تزعمون وأن الحسين يتكلم سبعين مليون لغة فلماذا تستنكرون على أبي هريرة حفظ بضعة آلاف حديث؟

الحديث السابع والتسعون بعد المئتين
((علي أخي في الدنيا والآخرة))
ضعيف: (أنظر ضعيف الجامع للألباني3801) قال الحافظ العراقي « كل ما ورد في أخوة علي فضعيف لا يصح منه شيء) (المغني عن حمل الأسفار وهو تخريج الاحياء1/493 الاحياء2/190 وانظر (فيض القدير4/355)
والحديث فيه جميع بن عمير بن عفاق التيمي أبو الأسود الكوفي. قال بن نمير « كان من أكذب الناسكان يقول أن الكراكي تفرخ في السماء ولا يقع فراخها» رواه بن حبان في كتاب الضعفاء بإسناده وقال « كان رافضيا يضع الحديث» وقال الساجي « له أحاديث مناكير وفيه نظر وهو صدوق» وقال العجلي تابعي ثقة وقال أبو العرب الصقلي ليس يتابع أبو الحسن على هذا» (تهذيب التهذيب ترجمة رقم 177 ميزان الاعتدال2/152). واستقر حكم الحافظ فيه على أنه « صدوق يخطئ ويتشيع» (تقريب التهذيب1/142).
وكذلك حكيم بن حبير: قال الدارقطني « تفرد به حكيم بن جبير عن النخعي. قال أحمد بن حنبل «حكيم ضعيف» وقال السعدي كذاب» (العلل المتناهية1/244). قال أحمد « ضعيف منكر الحديث» قال البخاري « كان شعبة يتكلم فيه» (التاريخ الكبير3/65 والصغير2/19 ميزان الاعتدال2218) وقال الهيثمي في مجمع الزوائد5/195 و9/164) حكيم بن جبير ضعيف.
وقال يعقوب بن سفيان: «كان مغال في التشيع وقال: « قيل عنه هو مذموم ورافضي من الغالية في الرفض» (المعرفة3/99).

الحديث الثامن والتسعون بعد المئتين
((علي أصلي وجعفر فرعي))
ضعيف. فيه مجاهيل:
عبد الله بن معاوية: مجهول الحال في الرواية. قال فيه ابن حزم « كان رديء الدين معطلا يصحب الدهرية».
صالح بن معاوية: مجهول لم يترجموه.
محمد بن إسماعيل بن جعفر: مجهول.
ولذلك قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/273) « فيه من لم أعرفهم».

الحديث التاسع والتسعون بعد المئتين
((علي أقضى أمتي بكتاب الله فمن أحبني فليحبه))
أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر وأبوبكر محمد بن الحسين وأبو عبد الله البارع وأبو غالب عبد الله بن أحمد بن بركة ومحمد بن أحمد بن الحسن بن قريس قالوا أنا أبو الغنائم بن المأمون أنا أبو الحسن الحربي نا العباس يعني ابن علي بن العباس أنا الفضل المعروف بالنسائي نا محمد بن علي بن خلف العطار ناأبو حذيفة عن عبد الرحمن بن قبيصة عن أبيه عن ابن عباس قال: قال رسول الله e: «علي أقضى أمتي بكتاب الله فمن أحبني فليحبه فإن العبد لا ينال ولايتي إلا بحب علي عليه السلام».
قال الألباني: « منكر بهذا التمام.. فهذا إسناد مظلم لم أعرف منه غير أبي حذيفة- واسمه موسى بن مسعود النهدي – قال الحافظ: « صدوق سيء الحفظ» ومحمد بن علي العطار: جرحه الحافظ في اللسان واعتبره منكر الحديث» (سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة رقم4883). ثم بين الألباني رحمه الله أن الطرف الأول من الحديث وهو (علي أقضى أمتي بكتاب الله) له شواهد تقويه.

الحديث الثلاثمائة
((علي الفاروق بين الحق والباطل))
تقدم بيانه عند الكلام على حديث: « سيكون من بعدي فتنة. فإذا كان ذلك فالزموا علي بن أبي طالب» وهو (الحديث الرابع والثمانون بعد المئتين).


يتبع إن شاء الله
..........................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-22, 03:35 AM   المشاركة رقم: 99
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث الأول بعد المائة الثالثة
((علي إمام البررة وقاتل الفجرة منصور من نصره))
حدثني أبو بكر محمد بن علي الفقيه الإمام الشاشي ببخارى ثنا النعمان بن هرون البلدي ثنا أبو جعفر أحمد بن عبد الله بن يزيد الحراني ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان الثوري عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن عبد الرحمن بن عثمان قال سمعت جابر بن عبد الله رضي الله عنهما يقول سمعت رسول الله e وهو آخذ بضبع علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو يقول: ((هذا أمير البررة قاتل الفجرة)) رواه الحاكم في (المستدرك3/140) وقال « هذا حديث صحيح الإسناد» وتعقبه الذهبي قائلا: « لا بل والله موضوع. فيه أحمد بن عبد الله. كذاب» (سلسلة الضعيفة رقم 357 و3799).

الحديث الثاني بعد المائة الثالثة
((علي باب حطة ومن دخله كان آمنا))
موضوع: فيه حسين الأشقر. قال البخاري «فيه نظر» (التاريخ الكبير2/2862) وقال «عنده مناكير» (التاريخ الصغير2/319) قال أبو زرعة «منكر الحديث» وقال الجوزجاني « غال شتام للخيرة» (ميزان الاعتدال1/531). وقال النسائي «ليس بالقوي» (الضعفاء والمتروكون146) كذلك قالها الدارقطني (الضعفاء والمتروكون195) (وانظر سلسة الضعيفة للألباني 3913 وضعيف الجامع الصغير رقم3800).

الحديث الثالث بعد المائة الثالثة
((علي باب علمي ومبين لأمتي ما أرسلت به))
لا أصل له. وإنما أورده الديلمي في فردوس الأخبار3/65 بدون إسناد.

الحديث الرابع بعد المائة الثالثة
((علي بمنزلة الكعبة)) وفي رواية « يا علي إنما أنت بمنزلة الكعبة».
رواه في (الفردوس بمأثور الخطاب5/315) بغير إسناد ولم أجده في غيره من الكتب الحديثية. وهو موضوع كما نبه عليه في كتاب تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الموضوعة (1/399).
وقد تناقض الرافضة فإنهم يروون هذا الحديث « أنت بمنزلة الكعبة تؤتى ولا تأتي». ويزعمون أنه مشهور بل متواتر كما نص عليه أحمد المحمودي (المسترشد ص394 قاله المحمودي في هامش الكتاب). يقعون في التناقض لأن كربلاء عندهم أفضل من الكعبة. ودليل ذلك تمسك شيخهم محمد الحسين كاشف الغطاء بهذا البيت من الشعر كما في كتابه (الأرض والتربة الحسينية ص 26 ط 1402 مؤسسة أهل البيت) حيث يقول:
ومن حديث كربلا والكعبة … لكربلا بان علو الرتبة
ويلزم من ذلك أن تصير كربلاء أفضل من علي. لأن عليا والكعبة بمنزلة واحدة. لكن كربلاء أعلى مرتبة من الكعبة. فإذا كانت كربلاء أفضل من مكة صارت أفضل من علي بن أبي طالب.

الحديث الخامس بعد المائة الثالثة
((علي بن أبي طالب أول من أسلم))
قال الحافظ « رواه ابن شاهين في الصحابة وفي إسناده مـن لا يعرف» (2/357).
قلت: ويعارضه ما حكاه في (موضح جمع الأوهام والتفريق2/363) عن الفرات بن السائب قال سألت ميمون بن مهران فقلت: أكان علي أول الناس إسلاما أو أبو بكر؟ فقال: والله لقد آمن أبو بكر بالنبي e زمن بحيرا الراهب واختلف فيما بينه وبين خديجة حتى أنكحها إياه وذلك كله قبل أن يولد علي».

يتبع إن شاء الله
..........................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-22, 03:49 AM   المشاركة رقم: 100
المعلومات
الكاتب:
ـآليآسمين
اللقب:
المشــرفة العـــآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 16
المشاركات: 18,783 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 254
نقاط التقييم: 695
ـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ـآليآسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

كتب ربي اجركمـ وغفر ذنبكمـ
وفقكمـ الرحمن لـمرضاته












عرض البوم صور ـآليآسمين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبو, أبي, أحاديث, الشيعة, بها, بكر, يحتج, علي, عمر

أحاديث يحتج بها الشيعة .. تم بحمد الله ..


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
هل تذكر العاطس بحمد الله إذا عطس ؟
لا تناقض - بحمد الله - بين آيات الكتاب المجيد
مجمل أصول أهل السنة والجماعة في العقيدة (تم بحمد الله)
آية وقراءات .. ولطائف مختارة .. [ تم بحمد الله ]
بعض الأحاديث التي يحتج بها الشيعة


الساعة الآن 09:35 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML