آخر 10 مشاركات
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-11-11, 04:18 AM   المشاركة رقم: 131
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث الحادي والتسعون بعد المائة الثالثة
((لما كتبت المصاحف عرضت على عثمان فوجد فيه حروفاً من اللحن، فقال: لا تغيروها فإن العرب ستغيرها، أو قال: ستعربها بألسنتها لو أن الكاتب من ثقيف والمملي من هذيل لم توجد فيه هذه الحروف))
الرواية ضعيفة ولا توجد في شيء من كتب الحديث المعتمدة.
وهي لا تصح عن عثمان، فإن إسنادها ضعيف مضطرب منقطع، رواه قتادة عن عثمان مرسلاً، وكذلك حجاج مدلس وقد عنعنه عن هرون بن موسى، ورواه نصر بن عاصم عنه مسندًا، ولكن فيه عبد الله بن فطيمة، وهو مجهول. مِما يدل على ضعف هذه الآثار، وأن وقوع اللحن في القرآن وسكوت الصحابة عنه مِما يستحيل عقلاً وشرعًا وعادةً،ولا يُظَنُّ بالصحابة أنَّهم يلحنون في الكلام، فضلاً عن القرآن، فقد كانوا أهل الفصاحة والبيان. ثم إنه لا يُظَنُّ بِهم اللحن في القرآن الذي تلقوه من النَّبِيّ r كما أنزل، وحفظوه وضبطوه وأتقنوه. وافتراض صحة هذا النقل يعني أن الصحابة اجتمعوا على الخطأ وكتابته، وهذا مما لا يُظَنُّ بهم.

الحديث الثاني والتسعون بعد المائة الثالثة
((لما نزلت )وأنذر عشيرتك الأقربين())
تمام الرواية: أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه نا عبدالله بن أحمد نا أبو الحسن على بن موسى بن السمسار أنا محمد بن يوسف أنا أحمد بن الفضل الطبري نا أحمد بن حسين نا عبد العزيز بن أحمد بن يحيى الجلودي البصري نا محمد بن زكريا الغلابي نا محمد بن عباد بن أدم نا نصر بن سليمان نا محمد بن إسحاق عن عبد الغفار بن القاسم عن المنهال بن عمرو عن عبد الله بن الحارث بن عبد المطلب عن عبدالله بن عباس عن علي بن أبي طالب قال: لما نزلت: )وأنذر عشيرتك الأقربين( [دعاني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال لي: «يا علي! إن الله أمرني أن أنذر عشيرتي الأقربين] ، فضقت بذلك ذرعاً، وعرفت أني متى أناديهم بهذا الأمر أرى منهم ما أكره، فصمت عليها حتى جاءني جبريل فقال: يا محمد! إنك إن لم تفعل ما تؤمر به سيعذبك ربك! فاصنع لنا صاعاً من طعام، واجعل عليه رجل شاة، واملأ لنا عساً من لبن، واجمع لي بني عبد المطلب حتى أبلغهم». فصنع لهم الطعام [وهم يومئذ أربعون رجلاً؛ يزيدون رجلاً أو ينقصون، فيهم أعمامه: أبو طالب وحمزة والعباس وأبو لهب] ، وحضروا فأكلوا وشبعوا، وبقي الطعام. قال: ثم تكلم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: «يا بني عبد المطلب! إني - والله - ما أعلم شاباً من العرب جاء قومه بأفضل مما جئتكم به؛ إني قد جئتكم بخير الدنيا والآخرة، وإن ربي أمرني أن أدعوكم، فأيكم يؤازرني على هذا الأمر على أن يكون أخي ووصيي وخليفتي فيكم؟».
فأحجم القوم عنها جميعاً، وإني لأحدثهم سناً. فقلت: أنا يا نبي الله! أكون وزيرك عليه. فأخذ برقبتي ثم قال ... (فذكره) . فقام القوم يضحكون ويقولون لأبي طالب: قد أمرك أن تسمع لعلي وتطيع!.
والسياق لابن عساكر؛ والزيادتان لابن جرير.
موضوع: فيه الغلابي. قال الدارقطني « بصري وكان وضاعا» (الضعفاء والمتروكون484).
وله عدة طرق كلها باطلة ومنكرة. ولم يثبت شيء منها. في بعض طرقها عبد الغفار بن قاسم أو مريم وهو متروك كذاب شيعي اتهمه علي بن المديني وغيره بوضع الحديث. وتابعه على بعض القصة على الله بن عبد القدوس. قال الذهبي: كوفي رافضي. قال يحيى: ليس بشيء رافضي خبيث. وقال النسائي: ليس بثقة».
وزعم عبد الحسين (عبد البشر)!! أن هذا الحديث (هذا وصيي وخليفتي) في صحاح السنن المأثورة. وهو في ذلك كذاب، وقد قلده الخميني على كذبه. فإن هذا الحديث ليس في شيء من كتب السنن فضلا عن الصحيح. بل زعم أنه في مسند أحمد ومستدرك الحاكم ثم ذكر في الحاشية أن مسلما رواه في صحيحه!!!. ثم أوهم القارئ أن البخاري رواه أيضا في صحيحه!!!. ثم قال: « وقد صححه غير واحد من أعلام المحققين.. وزعم أن مسلما احتج بشريك وهو كذب فإن مسلما روى له متابعة» انتهى وانظر: (سلسلة الأحاديث الضعيفة4932).

الحديث الثالث والتسعون بعد المائة الثالثة
((لمبارزة علي لعمرو بن ود يوم الخندق أفضل من أعمال أمتي))
وتمام الرواية: حدثنا لؤلؤ بن عبد الله المقتدري في قصر الخليفة ببغداد ثنا أبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبد الوهاب المصري بدمشق ثنا أحمد بن عيسى الخشاب بتنيس ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا سفيان الثوري عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله e «لمبارزة علي بن أبي طالب لعمرو بن عبد ود يوم الخندق أفضل من أعمال أمتي إلى يوم القيامة»
رواه الحاكم وتعقب الذهبي هذه الرواية قائلا « قبح الله رافضيا افتراه» (المستدرك3/32). وقال الحافظ « هذا خبر موضوع» (إتحاف المهرة13/331).
الحديث الرابع والتسعون بعد المائة الثالثة
((اللَّهُ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيٌّ لَا يَمُوتُ، اغْفِرْ لِأُمِّي فَاطِمَةَ بِنْتِ أَسَدٍ، ولَقِّنْهَا حُجَّتَهَا))
قال ابن الجوزي في العلل المتناهية في الأحاديث الواهية (1/269) « تفرد به روح بن صلاح وهو في عداد المجهولين وقد ضعفه ابن عدي».
قال الهيثمي في مجمع الزوائد 9/257 « رواه الطبراني في الكبير والأوسط وفيه روح بن صلاح، وثقه ابن حبان والحاكم وفيه ضعف، وبقية رجاله رجال الصحيح. ومن طريق الطبراني رواه أبو نعيم في (حلية الأولياء3/121) وإسناده عندهما ضعيف، لأن روح بن صلاح الذي في إسناده قد تفرد به، كما قال أبو نعيم نفسه، وروح ضعفه ابن عدي، وقال ابن يونس: رويت عنه مناكير، وقال الدارقطني « ضعيف في الحديث» وقال ابن ما كولا: « ضعفوه» وقال ابن عدي بعد أن أخرج له حديثين: « له أحاديث كثيرة، في بعضها نكارة» فقد اتفقوا على تضعيفه فكان حديثه منكراً لتفرده به. وكل من روى هذا الحديث صرح بتفرد روح به. وهي إشارة منهم إلى هذه العلة. (أنظر المعجم الأوسط للطبراني1/68 العلل المتناهية1/270 لابن الجوزي).
وهذا التفرد يعد عند مسلم منكرا. فقد قال في مقدمة صحيحه: « فأما من تراه يعمد لمثل الزهري في جلالته وكثرة أصحابه الحفاظ المتقنين لحديثه وحديث غيره أو لمثل هشام بن عروة وحديثهما عند أهل العلم مبسوط مشترك قد نقل أصحابهما عنهما حديثهما على الاتفاق منهم في أكثره فيروى عنهما أو عن أحدهما العدد من الحديث مما لا يعرفه أحد من أصحابهما وليس ممن قد شاركهم في الصحيح مما عندهم فغير جائز قبول حديث هذا الضرب من الناس» (مقدمة صحيح مسلم1/7)
وقد ذهب بعضهم إلى تقوية هذا الحديث لتوثيق ابن حبان والحاكم لروح هذا، ولكن ذلك لا ينفعهم، لما عرفا به من التساهل في التوثيق، فقولهما عند التعارض لا يقام له وزن. وقد نقل السيوطي عن الحافظ العراقي قوله « الحاكم أشد تساهلا منه» (تدريب الراوي1/108 التقييد والإيضاح1/31). أي من ابن حبان.
الحديث الخامس والتسعون بعد المائة الثالثة
((اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل هذا الطير -فجاء علي - ))
رواه الحاكم 3/130 بسند موضوع تعقبه الذهبي وحكم عليه بالوضع.
وتناقض الحاكم في الحكم عليه. قال أبو عبد الرحمن الشاذياخي «كنا في مجلس السيد أبي الحسن فسئل أبو عبد الله الحاكم عن حديث الطير فقال: لا يصح، ولو صح لما كان أحد أفضل من علي رضي الله عنه- بعد النبيe. قال الذهبي: ثم تغير رأي الحاكم وأخرج حديث الطير في مستدركه» (تذكرة الحفاظ2/1042).
وقال الذهبي: «هو خبر منكر» (1/602).
وقال الشيخ الألباني « ضعيف» (مشكاة المصابيح ح رقم6085 ضعيف الترمذي ص500 ح رقم3987).
ورواه الترمذي (3721) وقال حديث غريب. أي ضعيف.
قال الحافظ ابن حجر: «هو خبر منكر» (لسان الميزان2/354) وفي أجوبته عن الأحاديث الموضوعة في مشكاة المصابيح ذكر للحديث شواهد: غير أن المعول عليه هو المتأخر من قوليه كما في اللسان.
قال الزيلعي في نصب الراية: «كم من حديث تعددت طرقه وكثرت رواياته وهو ضعيف كحديث الطير» (نصب الراية1/361 وانظر تحفة الأحوذي10/224).
وقال ابن كثير في البداية والنهاية (7/351): «إن كل من أخرجوه بضعة وتسعون نفسا أقربها غرائب ضعيفة.. ووقفت على مجلد كبير في رده وتضعيفه سندا ومتنا للقاضي أبي بكر الباقلاني» (مختصر مستدرك الحاكم للحميد3/1446).
وقال ابن الجوزي في (العلل المتناهية1/225): «ذكره ابن مردويه من نحو عشرين طريقا كلها مظلم».
إسناده ضعيف. فيه:
مطير بن أبي خالد: متروك الحديث كما قاله ابن أبي حاتم.
أحمد بن عياض: مجهول.
إبراهيم القصار: ضعيف.
إسماعيل بن عبد الرحمن السدي: رموه بالتشيع. وهو من غلاة الشيعة.

يتبع إن شاء الله
............................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-11, 07:47 AM   المشاركة رقم: 132
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..



لآ حرمكم الله أجر هذآ النقل
وفقكم الرحمن لكل خير ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-12, 05:46 AM   المشاركة رقم: 133
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

اللهم آمين
وجزاك الله خيراً وبارك فيك ورزقك الفردوس الأعلى












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-12, 08:09 AM   المشاركة رقم: 134
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث السادس والتسعون بعد المائة الثالثة
((اللهم اجعل أبا بكر معي في درجتي في الجنة))
لا أصل له في شيء من كتب السنة المعتمدة وقد رواه أبو نعيم في (حلية الأولياء1/33) من طريق عطاء بن أبي ميمونة وهو متكلم فيه من جهة القدر كما أوضح البخاري (التاريخ الكبير6/3012) ووثقه آخرون.
والآفة فيه من جهة محمد بن العباس بن أيوب قال الحافظ بأنه يروي الطامات وليس بثقة (لسان الميزان5/215).
ولو كنا متعصبين منحازين بباطل لتحرينا القول بصحته. ولكن الحق أحق أن يتبع.
فاللهم ثبتنا على قول الحق في الغضب والرضا.

الحديث السابع والتسعون بعد المائة الثالثة
((اللهم اجعلها مغنما ولا تجعلها مغرما))
موضوع:
حدثنا سويد بن سعيد ثنا الوليد بن مسلم عن البختري بن عبيد عن أبيه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله e : «إذا أعطيتم الزكاة فلا تنسوا ثوابها أن تقولوا اللهم اجعلها مغنما ولا تجعلها مغرما».
رواه ابن ماجة في سننه (1/573 ح رقم1797).
وقال الألباني في ضعيف سنن ابن ماجه: موضوع.
وقال في السلسلة الضعيفة (1096): موضوع:
رواه ابن ماجه (رقم 1797) وابن عساكر (7/225/2) عن البختري متفق على ضعفه.
وقال المناوي في " فيض القدير ": قال في الأصل: وضعف، وذلك لأن فيه سويد بن سعيد قال أحمد: متروك.
قلت: إنما علة الحديث البختري هذا، فإنه عند ابن عساكر من طريق أخرى عنه فانتفت التهمة عن الوليد وسعيد وانحصرت في البختري وهو متهم، فقد قال أبو نعيم: روى عنه أبيه عن أبي هريرة موضوعات.
وكذا قال الحاكم والنقاش، وقال ابن حبان: ضعيف ذاهب، لا يحل الاحتجاج به إذا انفرد وليس بعدل، فقد روى عن أبيه عن أبي هريرة نسخة فيها عجائب.
وقال الأزدي: كذاب ساقط.
وقال في الإرواء (852): موضوع.
يحتج الشيعة بهذا الحديث على أن لفظ الغنائم لا يستعمل فقط فيما يغنم من الكفار. وهذا لتبرير الخمس الذي يستدلون عليه من الآية )واعلموا أنما غنمتم من شيء..( الآية.

الحديث الثامن والتسعون بعد المائة الثالثة
((اللهم اركسهما في الفتنة ركسا ودعهما إلى النار))
رواه الطبراني في المعجم الأوسط (7/133).
قال ابن الجوزي « هذا حديث لا يصح» (الموضوعات1/338).
فيه يزيد بن أبي زياد. قال الحافظ في التقريب « ضعيف وكان شيعيا» (تقريب التهذيب7717 ميزان الاعتدال7/241). ورواه في (المعجم الكبير11/38) وفيه عيسى بن سوادة النخعي. قال الهيثمي « كذاب» (مجمع الزوائد8/121).

الحديث التاسع والتسعون بعد المائة الثالثة
((اللهم أسألك بحق السائلين عليك))
انظر (سلسلة الضعيفة 1/34 حديث رقم 24).
ضعيف: فيه عطية العوفي في روايته وهَن وقد ضعّفوه وهو مشهور بضعفه وتشيعه وتدليسه عند المحدثين (انظر تقريب التهذيب للحافظ ترجمة رقم (4616). وقد وصفه الحافظ بأنه مشهور بالتدليس القبيح (طبقات المدلسين1/50).
لأنه كان يروي عن أبي سعيد الخدري فلما مات صار يروي عن أبي سعيد الكلبي ويقتصر على قول (حدثني أبو سعيد) فيظن الناس أنه يروي عن أبي سعيد الخدري. فكيف يؤمن تدليس عطية إن كان من هذا النوع من التدليس؟. غير أنه وهم أو نسي فقال: إنه قال: حدثني أبو سعيد: فأمن بذلك تدليسه (كما نقله عنه إبن علان). والجواب: أن التصريح بالسماع إنما يفيد إذا كان التدليس من النوع الآخر. وأما تدليس عطية فإنه من النوع القبيح فلا يفيد ذلك. لأنه في هذه الرواية قال حدثني أبو سعيد ولم يفصح لنا من هو أبو سعيد هذا: هل هو الخدري أم الكلبي؟
وهكذا فتدليس عطية من النوع الذي لا ينفع معه التصريح بالتحديث.
قال الزبيدي « إنما ضعفوه من قِبَل التشيع ومن قبل التدليس» (إتحاف السادة المتقين 5/88). قال الذهبي « قال أحمد والنسائي وجماعة: ضعيف، وقال سالم المرادي: كان عطية يتشيَّع» (ميزان الاعتدال 3: 79 تهذيب التهذيب 7: 224). وذكره النووي في (الأذكار ص58 باب ما يقول إذا توجه إلى المسجد) من روايتين في سند الأولى وازع بن نافع العقيلي: قال النووي (متفق على ضعفه) وفي سند الثانية (عطية العوفي) قال النووي: « وعطية ضعيف». وكذلك صرح جمع من الحفاظ بضعفها كالحافظ المنذري في الترغيب (3/459).
وقد حاول الحافظ ابن حجر دفع الضعف عن عطية كما في (نتائج الأفكار1/271) فقال: « ضعف عطية إنما جاء من قبل التشيع ومن قبل التدليس وهو في نفسه صدوق، وقد أخرج له البخاري في الأدب المفرد وأخرج له أيو داود أحاديث ساكتا عليها، وحسن له الترمذي عدة أحاديث بعضها في أفراده».
وهذا الكلام من الحافظ غير سديد. فإن الحافظ نفسه اتهمه بقلة الضبط، فقال في التقريب « صدوق يخطئ كثيرا وكان شيعيا مدلسا» وقوله «يخطئ كثيرا» فيه أن حديث عطية يلازمه الضعف. والخطأ الكثير لا علاقة له بالتشيع والتدليس بل هو متعلق بالضبط.
زد على ذلك أن البخاري نقل عن علي قوله « عطية وأبو هرون العبدي وبشر بن حرب عندي سواء. وكان هشيم يتكلم فيه» (التاريخ الأوسط1/267 وميزان الاعتدال5/101 تهذيب الكمال20/147) يعني عطية. وهذا فيه تسوية لعطية بالمتروكين.
فأبو هرون العبدي: متروك (تقريب التهذيب ترجمة4840).
وبشر بن حرب: ضعفه ابن المديني وكان يحيى لا يحدث عنه (التاريخ الكبير2/71).
فكيف يستهان بمن اجتمع فيه التشيع والتدليس وكثرة الخطأ؟
ولا حجة في رواية البخاري عنه رواية واحدة في الأدب المفرد فإنه لم يقتصر فيه على الصحيح كما هو الحال في صحيحه.
ثم إن أبا داود قال « ليس بالذي يعتمد عليه» (تهذيب التهذيب7/201).
وقال الذهبي عنه « عطية واه».
ونقل الزيلعي في (نصب الراية4/51) عن عبد الحق في أحكامه قوله « وعطية العوفي لا يحتج به».
وقال السخاوي « وعطية ضعيف» (الأجوبة المرضسة1/187).
وأما تحسين الترمذي له فليس بحجة، قد يحسن لجماعة من الضعفاء. وقد أكد الحافظ أن الترمذي « إذا وصف حديثا بالحسن فلا يلزم عنده أن يحتج له، ودليل لك أنه أخرج حديثا من طريق خيثمة البصري عن الحسن عن عمران بن الحصين ثم قال بعده « هذا حديث حسن وليس إسناده بذاك» (سنن الترمذي2/128) (وانظر النكت على ابن الصلاح1/402 توضيح الأفكار1/179).
وأما قول يحيى بن معين بأنه « صالح» وأنه سئل عن عطية وأبي نضرة فقال: « أبو نضرة أحب إلي» كما في سؤالات الدوري (2/407).
فهذا لا يعد توثيقا وإنما المقصود يُعمل النظر في رواياته. قال ابن أبي حاتم: « إذا قيل رجل صالح الحديث فإنه يكتب حديثه للاعتبار».
وعلى افتراض كونه توثيقا فلا بد من التوفيق بين الجرح والتعديل وذلك لا يكون إلا بتقديم الجرح لأن الجارح معه زيادة علم من تدليس وتشيع وكثرة خطأ لو اطلع عليه المعدل لجرحه. ومثل هذا يقال فيما زعم أحدهم أن ابن شاهين قد وثق عطية، أضف إلى أن ابن شاهين ليس من أهل الشأن في الجرح والتعديل.
وأما قول ابن سعد في طبقاته عن العوفي: « وكان ثقة إن شاء الله». فإن الجارح مقدم على المعدل إن كان عنده زياة علم. وماذا عند ابن سعد من علم إلا أن يكون قد أخذه من شيخه الواقدي، والواقدي وهو متهم ولا يعول عليه ولا يمكن أن نقدم قوله على شهادة البخاري وغيره من الموثوقين المعروفين بالجرح والتعديل.
أما تحسين العراقي له فإن الجرح مقدم على التعديل إذا كان الجارح مبينا أسباب جرحه. وقد بين النووي أسباب ضعف الحديث. وهذا دليل على أن القاعدة (وخذه حيث حافظ عليه نص) لا تخلو من اعتراض. فهذا الحافظ العراقي يحسنه بينما الحافظ النووي يحكي الاتفاق على ضعفه.
ناهيك عن أنه يمنح الحافظ رتبة الأئمة المعصومين ومخالف لما أجمع عليه جمهور الأمة وعلماؤها « كل منا يؤخذ منه ويردّ عليه إلا صاحب هذا القبر». فكم من حافظ أخطأ في تحسين حديث وتضعيفه حسب ما أدى إليه اجتهاده. فهذا ابن حجر وهو حافظ يتعقب البيهقي فيصحح حديث الصوت الذي ضعفه.
وليس ذلك بقادح فيهم، وإنما يقدح في أهل الكلام والجدل الذين ينهون عن التقليد، وهم أول المقلدين كما قاله الحافظ ابن حجر.
فهذه القاعدة منقوضة بما هو معلوم بالاستقراء من حصول الخطأ والاختلاف بين الحفاظ في تحسين الأحاديث الضعيفة أو تضعيف الصحيحة خطأ وسهواً! وإذا كنا نعتقد أن الأئمة يخطئون وكانوا يقولون «إذا وجدتم قولنا يخالف الحديث الصحيح فاضربوا بقولنا عرض الحائط». فكيف نعتقد احتمال الخطأ عند الشافعي وأحمد ولا نعتقده في الحافظ؟!
فماذا نفعل إذا ضعف حافظ حديثاً صححه حافظ آخر؟
وابن حجر العسقلاني حافظ وقد نص على أن رواية (وهو الآن على ما عليه كان) مكذوبة لا وجود لها في شيء من كتب الحديث. (فتح الباري6/289) فلماذا لا تزالون متمسكينً بها وقد نص حافظ على وضعها وكذبها؟
والسبكي (عندكم) حافظ وقد حشا كتابه (شفاء السقام) بالأحاديث الموضوعة التي صرح جمع من الحفاظ بوضعها: فلو أننا أخذناها على عماها كما تريدون لوقعنا في الكذب على رسول الله e ووقع المسلمون في فساد عظيم. (وقد حكى محقق كتاب (سير أعلام النبلاء) تحامل السبكي المقيت والذي ينبئ عن تحامل وحقد وبُعدٍ عن الإنصاف وجهل أو تجاهل بمعرفة القول الفصل في مواطن الخلاف (سير أعلام النبلاء18/471).
بل أنتم لا تأخذونه حتى ولو نص حافظ عليه، فقد نص الحافظ الذهبي على تواتر حديث الجارية كما في كتاب العلو (ص 16) كذلك الحافظ ابن حجر في الفتح (13/359) قال « هو حديث صحيح أخرجه مسلم». فهل تأخذونه حيث حفاظ عليه نصوا؟
وإذا كانت شهادة الحافظ ابن حجر عندكم معتبرة فقد صرح. باستحقاق ابن تيمية رتبة (حافظ) كما في (التلخيص الحبير3 / 109) وكذلك شهد له السيوطي برتبة (حافظ، مجتهد، شيخ الإسلام) (صون المنطق 1 طبقات الحفاظ ترجمة رقم (1144) والأشباه والنظائر3/683 نقل فيها ثناء ابن الزملكاني على شيخ الإسلام). فهل تأخذون بنص شهادة الحافظ في ابن تيمية إن كنتم صادقين؟ أم أنكم تأخذون من قول الحافظ ما يناسب أهواءكم؟.

الحديث الأربعمائة
((اللهم أعط عليا فضيلة لم تعطها أحدا قبله ولا تعطها أحدا بعده))
عن أحمد بن نصر الدارع قال: حدثنا صدقة بن موسى حدثنا سلمة بن شيب حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن الزهري عن عروة بن الزبير عن ابن عباس قال قتل علي بن أبي طالب عمرو بن ود ودخل على النبي e فلما رآه كبر وكبر المسلمون فقال: «اللهم أعط عليا فضيلة لم تعطها أحدا قبله ولا تعطها أحد بعده فهبط جبريل ومعه أترجة من الجنة فقال إن الله يقول حي بهذه علي بن أبي طالب» فدفعها إليه فانفلقت في يده فلقتين فإذا حريرة بيضاء مكتوب فيها سطرين تحية من الطالب الغالب إلى علي بن أبي طالب هذا من وضع الدارع.
موضوع: فيه الدارع وهو واضعه كما أفاده الشوكاني في (الفوائد المجموعة1/367) والسيوطي في (اللآلئ المصنوعة1/338).


يتبع إن شاء الله
............................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-13, 02:04 AM   المشاركة رقم: 135
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث الأول بعد المائة الرابعة
((اللهم أقول كما قال أخي موسى: اللهم اجعل لي وزيرا من أهلي علي أخي أشدد به أزري وأشركه في أمري.. وفي رواية: (اللهم اشدد أزري علي أخي)).
ضعيف: لأجل علي بن عابس الأزرق الأسدي: قال البخاري «ضعفه ابن معين» (التاريخ الكبير6/2432) وقال «ليس بشيء» (التاريخ الصغير2/262). وقال أبو زرعة: «منكر الحديث يحدث بمناكير كثيرة عن قوم ثقات» (سؤالات البرذعي ص429) وقال النسائي «ضعيف» الضعفاء والمتروكون 452).

الحديث الثاني بعد المائة الرابعة
((اللهم العنهم فقد تركوا السنة من بغض علي))

يقولون: كان ابن عباس بعرفة فقال: ((يا سعيد ما لي لا أسمع الناس يلبون؟)) فقلت: يخافون معاوية! فخرج ابن عباس من فسطاطه فقال: ((لبيك اللهم لبيك، وإن رغم أنف معاوية، اللهم العنهم فقد تركوا السنة من بغض علي)) (السنن الكبرى للبيهقي5/112).
في الرواية عبد الله بن محمد بن الشرقي: وهو متهم متكلم فيه لإدمانه المسكر. (لسان الميزان3/341).

الحديث الثالث بعد المائة الرابعة
((اللهم إنما أنا بشر فأي المسلمين لَعنتُه أو سببتُهُ فاجعله زكاة))
وفي رواية: « إنما محمد بشر، يغضب كما يغضب البشر، وإني قد اتخذتُ عندك عهدًا لن تخلفنيه، فأيما مؤمن آذيتُه أو سببتُهُ أو جلَدتُه فاجعلها له كفارة وقربة».
وقد أشترط النبي صلى الله عليه وسلم على ربه ذلك. ولم يثبت عن النبي أنه أجاز اللعن والسب أو عرف منه ذلك وإنما كان ذلك على هيئة الإفتراض فيما لو حدث بما يحدث للنفس البشرية عادة.
وهو أيضا محمول على من ظهر للنبي e منه كان يجعله يظن استحقاقه له وفي الحقيقة ليس كذلك كما قال e: « يا أم سليم أما تعلمين أن شرطي على ربي أنى اشترطت على ربي فقلت إنما أنا بشر أرضى كما يرضى البشر وأغضب كما يغضب البشر فأيما أحد دعوت عليه من أمتي بدعوة ليس لها بأهل أن تجعلها له طهورا وزكاة وقربة يقربه بها منه يوم القيامة» (رواه مسلم).
وقد شنع الرافضة على هذا الحديث وقالوا: هذا لا يليق بمقام النبوة، لأن الرسول لا يلعن من لا يستحق اللعن. واللعن ليس من شميته. ولكن حواس الرافضة وعقولهم تتعطل متى استحكم بهم الهوى.
فإنهم أدخلوا اللعن في خطبة الحاجة، كلما حمدوا الله وصلوا على نبيه لعنوا أعدائهم. وجعلوا لعن الشيخين شعارا لدينهم. بل وسنوا دعاء للعن أسموه بدعاء صنمي قريش. وجعلوا في الصلاة على جنازة السني هذه العبارة « اللهم العن فلانا عبدك ألف لعنة مؤتلفة غير مختلفة، اللهم اخز عبدك في عبادك وبلادك وأصله حر نارك وأذقه أشد عذابك».
أليسوا يكررون الاحتجاج بهذا الحديث: « لعن الله من تخلف عن جيش أسامة» وهو لا أصل له في شيء من كتب الحديث؟.
وقد رووا عن أئمتهم جواز الإفتراء على الخصوم وسبهم واتهامهم بالزنا والسرقة ولو كان ذلك غير صحيح.
وكذبوا على النبي صلى الله عليه وآله فزعموا أنه أجاز الخديعة والاتهام بالزنا والسرقة زورا، قائلا: « إذا رأيتم أهل البدع والريب من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطعموا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس» (الفصول المهمة في أصول الأئمة2/232 مجمع الفائدة13/163 منهاج الفقاهة1/378). وذكر النراقي أن هذه الرواية وردت في صحيحة داود بن سرحان (مستند الشيعة14/162). وأخرج هذه الرواية شيخهم أبو الحسين ورام بن أبي فراس الأشري المتوفي 605هـ في تنبيه الخواطر ونزهة المعروف بمجموعة ورام 2/162مؤسسة الأعلمي وسائل الشيعة11/508). وذكر هذه الرواية شيخهم الصادق الموسوي عن الإمام السجاد في كتابه (نهج الانتصار) وعلق عليها (هامش ص 152) بقوله « إن الإمام السجاد يجيز كل تصرف بحق أهل البدع من الظالمين ومستغلي الأمة الإسلامية من قبيل البراءة منهم وسبهم وترويج شائعات السوء بحقهم والوقيعة والمباهتة كل ذلك حتى لا يطعموا في الفساد في الإسلام وفي بلاد المسلمين وحتى يحذرهم الناس لكثرة ما يرون وما يسمعون من كلام سوء عنهم هكذا يتصرف أئمة الإسلام لإزالة أهل الكفر والظلم والبدع فليتعلم المسلمون من قادتهم وليسيروا على نهجهم». انتهى كلامه.
وعلق الأنصاري والروحاني على قول أبي عبد الله: « باهتوهم كيلا يطمعوا في إضلالكم» قائلا بأن هذا « محمول على اتهامهم وسوء الظن بهم بما يحرم اتهام المؤمن به بأن يقال: لعله زان أو سارق.. ويحتمل إبقاؤه على ظاهره بتجويز الكذب عليهم لأجل المصلحة» (كتاب المكاسب للأنصاري2/118 منهاج الفقاهة2/228).
عن أبي حمزة الثمالي أنه قال لأبي جعفر عليه السلام: إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم ، فقال : «الكف عنهم أجمل». يعني الافتراء وقذف المخالف جميل، ولكن ترك ذلك أجمل!!!
علق الأنصاري على الرواية بأن فيها: « دلالة على جواز الافتراء وهو القذف على كراهة» (كتاب المكاسب للأنصاري2/119).

الحديث الرابع بعد المائة الرابعة
((اللهم إني أتقرب إليك بولاية علي))
موضوع: فيه متروكان متهمان بالكذب والوضع: الحسن بن علي بن زكريا ابن صالح أبو سعيد العدوي والحكم بن ظهير الفزاري أبو محمد بن ليلى الكوفي. (الجرح والتعديل1: 2: 118 تهذيب التهذيب2/428).

الحديث الخامس بعد المائة الرابعة
((اللهم إني أسألك بحق موسى وبحق عيسى .. إلا فرجت غمي))
وتمام الحديث: جار علي السلطان فحبسني فلما كان في الليل أتاني آت فقال: ألا أعلمك دعاء يذهب الله عنك الغم؟ قلت: نعم. قال: «إذا أصبحت. فقل: اللهم إني أسألك بحق موسى وبحق عيسى وبحق الاسم الذي حملت به مريم بشرا سويا إلا فرجت همي».
وهذا الأثر لا أصل له ولا يعرف في شيء من كتب الحديث. وفيه مجاهيل، منهم: عبد الله بن يحيى الهاشمي والفضل بن إسماعيل.
والأدعية لا تثبت بالمنام.

يتبع إن شاء الله
............................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-14, 03:08 AM   المشاركة رقم: 136
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث السادس بعد المائة الرابعة
((اللهم ثبت لسانه واهد قلبه))
حدثني علي بن حمشاد ثنا العباس بن الفضل الأسفاطي ثنا أحمد بن يونس ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال: قال علي: بعثني رسول الله e إلى اليمن، قال: فقلت يا رسول الله: أني رجل شاب وأنه يرد علي من القضاء ما لا علم لي به، قال: فوضع يده على صدري، وقال: ((اللهم ثبت لسانه واهد قلبه)) فما شككت في القضاء أو في قضاء بعد هذا.
حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.
صححه الحاكم. ولكن تعقبه الحافظ بأن «أبا البختري عن علي إسناد منقطع» (إتحاف االمهرة11/404).
وإن أصروا على التصحيح فنقول لهم: في الحديث طعن في علي رضي الله عنه من حيث لا تشعرون!! إذ كيف بالمعصوم أن يجهل الأمور ولا يعلم القضاء؟!! فاسمعوا قوله: (يرد علي من القضاء ما لا علم لي به) وأنه كان يشك قبل هذا في القضاء!! إذاً لم يكن حينها إماماً ولا معصوماً بنص كلامه (فما شككت في القضاء أو في قضاء بعد هذا) وهذا منه تكذيب لكم يا من تدّعون عصمته!!! وكيف يعتريه الشك وهو معصوم!! وها هو يقول (فما شككت) أي كان قبلها يشك!!!!
أوَ ليس عندكم عقول يا ...؟!!.

الحديث السابع بعد المائة الرابعة
((اللهم لا تمتني حتى تريني عليا))
(الترمذي: 5/643)
3737 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، وَيَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ وَغَيْرُ وَاحِدٍ، قَالُوا: حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي الجَرَّاحِ قَالَ: حَدَّثَنِي جَابِرُ بْنُ صُبْحٍ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي أُمُّ شَرَاحِيلَ، قَالَتْ: حَدَّثَتْنِي أُمُّ عَطِيَّةَ، قَالَتْ: بَعَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَيْشًا فِيهِمْ عَلِيٌّ، قَالَتْ: فَسَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ رَافِعٌ يَدَيْهِ يَقُولُ: «اللَّهُمَّ لَا تُمِتْنِي حَتَّى تُرِيَنِي عَلِيًّا» قال الترمذي: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ، إِنَّمَا نَعْرِفُهُ مِنْ هَذَا الوَجْهِ.
ضعيف: فيه: أبو الجراح المهري وأم شراحيل مجهولان (هداية الرواة: 5/431)، وقال الألباني في ضعيف سنن الترمذي: «ضعيف» وضعفه أيضا في (مشكاة المصابيح رقم: 6099).

الحديث الثامن بعد المائة الرابعة
((اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا))
قبل كل شيء لا تنس أمرا مهما يسقط الاستدلال الرافضي به، وهو: إخراج الرافضة زينب وأم كلثوم من حديث الكساء. فعدم دخولهما في الكساء أحدث مشكلة كبيرة عند الرافضة لا يخرجون منها إلا بالطعن بنسب هاتين الطاهرتين. وإنكار أن تكونا من بنات النبي صلى الله عليه وسلم.
والزوجة هي الأهل حتى في مذهب الشيعة وإن أنكروه مكابرة وتعصبا.
وتأملوا هذه الأدلة:
الأول: عن على بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن حماد عن الحلبي قال: قلت لأبي عبدالله عليه السلام جعلت فداك إني لما قضيت نسكي للعمرة أتيت أهلي ولم اقصر قال: عليك بدنة، قال: قلت: إني لما أردت ذلك منها ولم تكن قصرت امتنعت فلما غلبتها قرضت بعض شعرها بأسنانها، فقال: «رحمها الله كانت أفقه منك عليك بدنة وليس عليها شئ» (الكافي4/441 وصحح المجلسي18/83).
الثاني: قال الخميني قال الصادق عليه السلام : «إذا أتى أحدكم أهله فليذكر الله، فان لم يفعل وكان منه ولد كان شرك شيطان» (تحرير الوسيلة2/239 هداية العباد2/303 للكلبايكاني من لايحضره الفقيه3/404 وسائل الشيعة2/118 بحار الأنوار6/201).
الثالث: ما رواه الشيعة وصححوه أن رجلا من الأنصار أتى النبي صلى الله عليه وآله فقال: يا رسول الله هلكت وأهلكت، فقال: «وما أهلكك؟» قال: أتيت أهلي في شهر رمضان وأنا صائم، فقال له النبي صلى الله عليه وآله: «أعتق رقبة» انظر: (من لا يحضره الفقيه2/115 وسائل الشيعة7/30 مختلف الشيعة الحلي3/442).
وقد أكد الشهيد الثاني صحة الرواية عند الصدوق عن أبي عبد الله عليه السلام وفيه قول الرجل: وقعت على امرأتي. قال: «تصدق واستغفر ربك» (مسالك الأفهام للشهيد الثاني1/15). ففي هذه الرواية لفظ (امرأتي) والروايات الأخرى (أهلي) فقامت الحجة على القوم من كتبهم.
الرابع: يقول محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعـة (1/26): «فبويع الحسن ابنه فعوهد ثم غدر به وأسلم ووثب عليه أهل العراق حتى طعن بخنجر في جنبه وانتهب عسكره فوادع معاوية وحقن دمه ودم أهل بيته».
ألستم تلاحظون أنه أتى بلفظ يوجب أن يكون حقن الدم لأزواجه وأولاده أم كان يريد حقن دم أبنائه فقط دون أزواجه؟
أما بالنسبة للحديث فقد قال الهيثمي فيه محمد بن مصعب: «وهو ضعيف الحديث سيء الحفظ» (مجمع الزوائد9/167).
وهناك رواية أخرى زاد فيها عن أم سلمة قلت: يا رسول الله ألست من أهلك؟ قال: «بلى فادخلي في الكساء». قالت: «فدخلت في الكساء بعدما قضى دعاءه لابن عمه وابنيه وابنته فاطمة» وبداية الحديث قول أم سلمة لما بلغها مقتل الحسين t: «لعنت أهل العراق. قتلوه قتلهم الله غروه وذلوه لعنهم الله» الحديث. أخرجه أحمد في المسند (6/298) والطبراني في الكبير (3/114) وإسناده صحيح لغيره.
قد ورد من عدة طريق يقوي بعضها بعضا. وقد تتبعها محققو المسند وقالوا عن السند التالي «قال عبد الملك: وحدثني داود بن أبي عوف أبو الجحاف عن شهر بن حوشب عن أم سلمة..» (مسند أحمد محقق رقم26508 44/119 وأما الترقيم بحسب مكتبة التراث الحاسوبية فهو 26592).
رواية أخرى: أخبرنا أبو عبد الله مرة وأبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي من أصله وأبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قالوا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن مكرم ثنا عثمان بن عمر ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن شريك بن أبي نمر عن عطاء بن يسار عن أم سلمة قالت: ثم في بيتي أنزلت {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} قالت: فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى فاطمة وعلي والحسن والحسين فقال: «هؤلاء أهل بيتي» وفي حديث القاضي والسمي «هؤلاء أهلي» قالت: فقلت يا رسول الله أما أنا من أهل البيت؟ قال: «بلى إن شاء الله تعالى».
قال أبو عبد الله هذا حديث صحيح سنده ثقات رواته، قال الشيخ: «وقد روي في شواهده ثم في معارضته أحاديث لا يثبت مثلها في كتاب الله البيان لما قصدناه في إطلاق النبي صلى الله عليه وسلم الآل ومراده من ذلك أزواجه أو هن داخلات فيه» (رواه البيهقي في سننه2/150 والحافظ بان عساكر في تاريخ دمشق14/138).
وحديث أم سلمة يؤكد دخولها في الكساء.
حدثنا عبدالله قال: حدثني أبي ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم ثنا عبد الحميد ابن بهرام قال: حدثني شهر قال: سمعت أم سلمة: .. قال رسول الله e : «اللهم أهلي أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا»، قلت: يا رسول الله ألست من أهلك؟ قال: «بلى فادخلي في الكساء». قالت: فدخلتُ في الكساء بعدما قضى دعاءه لابن عمه علي وابنيه وابنته فاطمة» (رواه أحمد في فضائل الصحابة بإسناد حسن (2/852 ترجمة رقم 1170).
لقد كان دعاء الرسول بعد نزول الآية.
هذا النص يضم إلى نصوص أخرى تثبت أن غيرهم أهل بيته. وليس هناك تناقض.
فليس في النص ما يفيد إلى أنهم هم أهله فقط. ولو ورد في النص التحديد لقلنا به. أو لوقع التناقض. كما لو اقتصرنا على ]فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ[ ولم نكمل قراءتها لأدت إلى فهم باطل وإشكالات عديدة.
وإذا كان أبناء النبي صلى الله عليه وسلم هم المعنيون المخاطبون بالآية فلماذا يجمعهم النبي صلى الله عليه وسلم ويدعو الله قائلا: ((فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا)).
وإنما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يتحقق لأبنائه ما خاطب الله به أزواجه.

الحديث التاسع بعد المائة الرابعة
((اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي))
حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو أحمد الزبيري حدثنا سفيان عن زبيد عن شهر بن حوشب عن أم سلمة أن النبي e جلل على الحسن والحسين وعلي وفاطمة كساء، ثم قال: ((اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا)) فقالت أم سلمة: وأنا معهم يا رسول الله؟ قال: ((إنك إلى خير)). (سنن الترمذي5/699). قال الترمذي هذا حديث حسن.
ورواه أحمد في المسند وفيه انقطاع بين أم سملة وعطاء بن أبي رباح حيث قال: «حدثني من سمع أم سلمة» (مسند أحمد رقم26508). وفيه شهر بن حوشب أيضا وهو ضعيف.
حدثنا قتيبة حدثنا محمد بن سليمان الأصبهاني عن يحيى بن عبيد عن عطاء بن أبي رباح عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي e قال: لما نزلت هذه الآية على النبي e: {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} في بيت أم سلمة، فدعا فاطمة وحسنا وحسينا فجللهم بكساء وعلي خلف ظهره فجللهم بكساء، ثم قال: ((اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا)) قالت أم سلمة: وأنا معهم يا نبي الله؟ قال: ((أنت على مكانك وأنت على خير)) قال هذا حديث غريب من حديث عطاء عن عمر بن أبي سلمة. (سنن الترمذي5/351).
حدثنا قتيبة حدثنا محمد بن سليمان الأصبهاني عن يحيى بن عبيد عن عطاء بن أبي رباح عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي e قال: نزلت هذه الآية على النبي e لما نزلت هذه الآية على النبي e: {إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا} في بيت أم سلمة، فدعا فاطمة وحسنا وحسينا فجللهم بكساء وعلي خلف ظهره فجللهم بكساء، ثم قال: ((اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا)) قالت أم سلمة: وأنا معهم يا نبي الله؟ قال: ((أنت على مكانك وأنت على خير)) قال وفي الباب عن أم سلمة ومعقل بن يسار وأبي الحمراء وأنس قال: وهذا حديث غريب من هذا الوجه. (سنن الترمذي5/663)
والرواية التي فيها دخول أم سلمة الكساء أصح سندا من هاتين الروايتين اللتين أشار الترمذي إلى ضعفهما.
نعم أبناؤه هم من جملة خاصته لأن نساءه وأبناءه خاصته. وليس في هذا اللفظ ما يمكن أن يخص فاطمة دون أخواتها زينب وأم كلثوم.

الحديث العاشر بعد المائة الرابعة
((اللهم وال من والاه وعاد من عاداه))
فيه ميمون أبو عبد الله البصري. قال فيه الحافظ في التقريب «ضعيف في الرابعة».
طرق رواية الشيعة:
حبة العرني: (الكامل في الضعفاء لابن عدي 6/2222).
وسليمان بن قرم: (الكامل في الضعفاء لابن عدي 3/1106).
وسلمة بن كهيل: (الكامل في الضعفاء لابن عدي 6/2222).
وعلي بن زيد بن جدعان:
ويزيد بن أبي زياد:
وفطر بن خليفة:
وجعفر بن سليمان الضبعي:
ولذلك ذكرها الهيثمي وضعفها قائلا بأن فيها إبن جبير وهو ضعيف. ثم قال: في الصحيح طرف منه وفي الترمذي: ((من كنت مولاه فعلي مولاه)) (مجمع الزوائد9/164).
هذه لعلها زيادة ليست من النبي e. فقد جاء في رواية أخرى عند أحمد في فضائل الصحابة التصريح بأن بعض الناس زادوا هذا القول. وهذه الزيادة من رأيِ نعيم بن حكيم. وحكى محقق الكتاب صحة سنده (2/877 ترجمة 1206).
وهذه الرواية تجعل من عليا عدوا لله لو كان الروافض يعلمون. فإن أبا بكر صار عدوا لله لمجرد أخذ الخلافة من علي بزعم القوم. وقد اعترف القوم راغمين بأن عليا بايع أبا بكر. وهذا تول له عند القوم. فكيف يوالي علي من عادى الله؟ أليس يصير علي بموالاة أبي بكر عدوا لله؟.
ولكنهم لا يعلمون ولا يعقلون وفي غيهم وطغيانهم يعمهون.

يتبع إن شاء الله
............................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-15, 03:32 AM   المشاركة رقم: 137
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث الحادي عشر بعد المائة الرابعة
((لو أن رجلا عبد هذا البغل تقربا بذلك إلى الله لم أر بذلك بأسا))
تمام الرواية: أخبرنا الثقفي قال حدثنا أحمد بن الوليد الكرخي قال حدثنا الحسن بن الصباح قال حدثنا محفوظ بن أبي ثوبة قال حدثني بن أبي مسهر قال حدثنا يحيى ابن حمزة وسعيد بن عبد العزيز قالا سمعنا أبا حنيفة يقول: «لو أن رجلا عبد هذا البغل تقربا بذلك إلى الله جل وعلا لم أر بذلك بأسا» قال سعيد الراوي عن حنيفة: « هذا الكفر صراحا» (كتاب المجروحين3/73). وضبطت أيضا بلفظ « عبد هذا النعل».
لقد سبق أهل السنة غيرهم إلى نقد من زل وأخطأ ولم يتركوهم للشيعة لينتقدوهم مما يؤكد أننا لا نتعصب لأحد. بخلاف من لا يزال يصونون عرض من صرحوا باعتقاد وقوع التحريف في القرآن.

الحديث الثاني عشر بعد المائة الرابعة
((لو كان (الخضر) حيا لزارني))
قال عنه ابن تيمية « الحديث لا أصل له» (مجموع الفتاوى4/339).
وقد احتج الرافضة بما ورد في مجموع الفتاوى (4/338) من أن الخضر حي، والظاهر أن ابن تيمية كان يورد قول الفريقين المختلفين حوله. وقد رأينا حسم ابن تيمية للمسألة حيث قال « القول الفصل في الخضر عليه السلام والصواب الذي عليه المحققون أنه ميت وأنه لم يدرك الإسلام ولو كان موجودا في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لوجب عليه أن يؤمن به ويجاهد معه كما أوجب الله ذلك عليه وعلى غيره ولكان يكون في مكة والمدينة ولكان يكون حضوره مع الصحابة للجهاد معهم وإعانتهم على الدين أولى به من حضوره عند قوم كفار ليرقع لهم سفينتهم ولم يكن مختفيا عن خير أمة أخرجت للناس وهو قد كان بين المشركين ولم يحتجب عنهم ثم ليس للمسلمين به وأمثاله حاجة لا في دينهم ولا في دنياهم فإن دينهم أخذوه عن الرسول النبي الأمي صلى الله عليه وآله» (زيارة القبور1/70).
الخضر نبي وليس بوليّ بدليل قوله تعالى ]آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا[ وقوله:]وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي[. والدليل من السنة ما رواه ابْنِ عُمرَ عن النبي e: «أَرَأَيْتَكُمْ لَيْلَتَكُمْ هَذِهِ؟ فَإِنَّ على رَأْسِ مِئَةِ سَنَةٍ لا يَبْقَى مِمَّنْ هُوَ عَلى ظَهْرِ الأَرْضِ اليَوْمَ أَحدٌ» متفقٌ عليه.
وقد ذهب إلى نبوة الخضر عامة المفسرين كابن كثير (البداية والنهاية1/328) والنسفي والبغوي وابن الجوزي وابن حجر وقال القرطبي: «هو نبي عند الجمهور والآية تشهد بذلك. لأن النبي لا يتعلم ممن دونه، ولأن الحكم بالباطن لا يطلع عليه إلا الأنبياء» (فتح الباري6/434 و8/422) وقال الشوكاني: « ذهب الجمهور إلى نبوته» (فتح القدير 3/304) وقد خالف في ذلك النووي والقشيري واليافعي وعامة الصوفية.
وقد رد الرازي في تفسيره على القائلين بنبوة الخضر. لكنه تناقض حين فسر قوله تعالى: ]وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي[ بقوله: يعني ما فعلت ما رأيت من هذه الأحوال عن أمري واجتهادي ورأيي. وإنما فعلته بأمر الله ووحيه لأن الإقدام على تنقيص أموال الناس وإراقة دمائهم لا يجوز إلا بالوحي القاطع (التفسير الكبير للرازي 21/162)].

الحديث الثالث عشر بعد المائة الرابعة
((لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب))
صححه الشيخ الألباني. رواه الترمذي وإسناده حسن (صحيح الجامع الصغير ح رقم5284).
وليس فيه إشكال. فقد قال النبي e: ((لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها)). وكثيرا ما يشكل مثل هذا الحديث عند جهال النساء ويظهرن التساؤل كيف يأمر النبي e المرأة أن تسجد. مع غفلتهن عن (لو) الافتراضية. كذلك الحديث. فيه إثبات فضيلة عمر لا نبوته ولكن الرافضة ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون.

الحديث الرابع عشر بعد المائة الرابعة
((لو لم أبعث فيكم لبعث عمر))
موضوع: ذكره ابن الجوزي في الأحاديث الموضوعة (الموضوعات1/321) وآفته أبو قتادة الحراني كما في ميزان الاعتدل (4/221). وفي الرواية راو مبهم عن عقبة.

الحديث الخامس عشر بعد المائة الرابعة
((لولا أن الله خلق عليا لم يكن لفاطمة كفؤ))
لا أصل له: وهو من جملة عجائب مرويات الرافضة. (مناقب آل أبي طالب2/29) و(بحار الأنوار43 /107).


يتبع إن شاء الله
............................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-16, 08:27 AM   المشاركة رقم: 138
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..



وفقكم الرحمن لكل خير
شكرآ لجميل جهدكم ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-17, 03:57 AM   المشاركة رقم: 139
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحياة أمل

وفقكم الرحمن لكل خير
شكرآ لجميل جهدكم ...~


اللهم آمين
وجزاك الله خيراً وبارك فيك ورزقك الفردوس الأعلى وشكر الله لك












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-17, 04:35 AM   المشاركة رقم: 140
المعلومات
الكاتب:
أبو صديق الكردي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 357
العمر: 48
المشاركات: 1,088 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 656
أبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to beholdأبو صديق الكردي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
أبو صديق الكردي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو صديق الكردي المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: أحاديث يحتج بها الشيعة .. متجدد ..

الحديث السادس عشر بعد المائة الرابعة
((لولا أن قومك حديثو عهد بشرك لهدمت الكعبة))
استدل الرافضة بهذا الحديث على جواز ومشروعية التقية.
وهذا الحديث لا علاقة له بالتقية.
فإن النبي r منذ أن بعثه الله لم يزل يعيب أصنام قريش وآلهتهم ويحذرهم من الشرك.
وقد أحل القرآن التقية عند الضرورة، وهي لا تكون إلا في حال الضعف وخوف العدو الكافر، أما مع الأمن والعزة والقوة فلا تقية حينئذ. يقول معاذ بن جبل ومجاهد رضي الله عن الجميع : « كانت التقية في جدة الإسلام قبل قوة المسلمين، أما اليوم فقد أعز الله المسلمين أن يتقوا منهم تقاة» (انظر تفسير القرطبي4/57 فتح القدير1/331).
وهناك فرق كبير بين تقية في دين الله وبين التقية في دين الرافضة, فالتقية عند الرافضة تسع أعشار الدين ولا دين لمن لا تقية له, وهي في الإسلام رخصة عند الضرورة, وهي كأكل لحم الخنزير بل أشد, ومن قارن هذه بتلك كمن قال: أكل لحم الخنزير تسع أعشار الدين, ولا دين لمن لم يأكل لحم الخنزير!
فالتقية رخصة وليست عزيمة، ويجوز الأخذ بها بشرطين أساسيين:
1- أن تستخدم في حالة الضراء لا في حالة السراء.
2- أن تستخدم ضد الكفار لا المؤمنين من إخوانهم.
لكن هذه الرخصة ليست الحال الأفضل بالنسبة للمؤمن وإنما الأفضل أن يمتنع عن الجهر بالكفر، ويصرّ على إظهار إيمانه ولو أدى ذلك إلى قتله.
مفهوم التقية وأقسامها عند الشيعة:
أما الشيعة فإنهم يجيزون استخدام التقية في السرّاء والضرّاء معاً ومع المؤمن والكافر سواءً بسواءٍ حتى جعلوها ركناً من أركان مذهبهم، وعزيمةً لا رخصةً يستخدمونها في حالات الإضطرار وحالات اللاّ إضطرار.
وينفون أن يكونوا يستخدمون التقية إلا في حالة الاضطرار.
ويتعارض مع هذا النهي ما ورد في الكافي أن رجلاً رأى رؤيا، فدخل على جعفر الصادق يخبره بها وكان عنده أبوحنيفة، فأومأ إلى أبي حنيفة ليعبرها له. فلما فعل، قال جعفر الصادق « أصبت والله يا أبا حنيفة » فلما خرج أبو حنيفة قال الرجل لجعفر الصادق: لقد كرهت تفسير هذا الناصب! قال جعفر « ليس التفسير كما فسر». قال له الرجل: لكنك تقول له: « أصبت »وتحلف على ذلك وهو مخطئ؟ قال جعفر: «نعم حلفت عليه أنه أصاب الخطأ » (الكافي الروضة 292:8).
إنا نرى هنا أن التقية هنا قد استعملت في حالة السراء حيث لا شيء يضطر جعفر إلى استخدامها، إذ لم يكن أبو حنيفة شاهراً سيفه. ولم يرغم أحداً على قبول تفسيره.
ويقسم المرجع الشيعي الأعلى عند القوم التقية إلى أربعة أنواع:
1 - التقية الخوفية. 2 - التقية الإكراهية. 3 التقية الكتمانية. 4 التقية المداراتية.

ويضيف الخميني إلى ذلك قسما آخر وهو التقية من أجل الحفاظً على المذهب من الإندراس (الحكومة الإسلامية 61).
ومن ينكر التقّية من شيعتهم يكون في نظرهم منكراً لمذهبهم ودينهم كله.
قال شيخ الشيعة القُمّي في كتاب الاعتقادات – المسمى دين الإمامية – مايلي « والتقية واجبة لا يجوز رفعها إلى أن يخرج القائم [ الإمام الغائب !!] فمن تركها قبل خروجه فقد خرج من دين الله تعالى وعم دين الإمامية، وخالف الله ورسوله والأئمة » (الاعتقادات 114 – 115).
ورووا عن جعفر الصادق أنه قال « تسعة أعشار الدين في التقية، ولا دين لمن لا تقية له » (الكافي 2/172). في الأصول من الكافي (باب التقية 2/217 و219) «التقية ديني ودين آبائي ولا ايمان لمن لا تقية له». بل رووا عن الصادق أنه قال « لو قلت إن تارك التقية كتارك الصلاة لكنت صادقا» (بحار الأنوار75/421) و(مستدرك الوسائل12/254) و(فقيه من لا يحضره الفقيه2/80) و(السرائر للحلي3/582) و(وسائل الشيعة16/211) و(مجمع الفائدة 5/127 للأردبيلي) و(المكاسب المحرمة2/144 كتاب الطهارة4/255 للخوئي).
واعتبر الخوئي هذه الرواية والتي قبلها من الروايات المتواترة (كتاب الحج5/153).
وفي جامع الأخبار لشيخهم تاج الدين محمد بن حمد الشعيري (ص95 ط المطبعة الحيدرية ومطبعتها في النجف) عن النبي : «تارك التقية كتارك الصلاة».
بل رووا عن أئمتهم أن « تارك التقية كافر» (فقه الرضا لابن بابويه القمي ص338).
بل جعلوا ترك التقية كالشرك الذي لا يغفره الله. فرووا عن علي بن الحسين أنه قال « يغفر الله للمؤمن كل ذنب، يظهر منه في الدنيا والآخرة، ما خلا ذنبين: ترك التقية، وتضييع حقوق الإخوان» (تفسير الحسن العسكري ص321 وسائل الشيعة 11/474 بحار الأنوار72/415 ميزان الحكمة محمد الريشهري2/990).
الحلف كذبا من التقية:
وروى مرتضى الأنصاري في رسالة التقية ( ص73) وكذلك أبو القاسم الخوئي في (التنقيح شرح العروة الوثقى 4/278_307) وصححها عن جعفر الصادق أنه قال: «ما صنعتم من شيء أو حلفتم عليه من يمين في تقية فأنتم منه في سعة».
قال الشيخ حسين آل عصفور «سئل أبو الحسن في الرجل يستكره على اليمين فيحلف بالطلاق: أيلزمه ذلك؟ قال لا» (جواهر الكلام21/13 للجواهري وانظر وسائل الشيعة15/50) و(عيون أخبار الرضا1/132 للصدوق)، و(شرح أصول الكافي9/20 للمازندراني) و(بحار الأنوار10/355 و364 و72/395 و426) و(مسند الرضا2/500) و(تحف العقول ص420 لابن شعبة الحراني) و(عيون الحقائق الناظرة في تتمة الحدائق الناضرة2/1).
ويجوز شرب الخمر تقية (حاشية مجمع الفائدة والبرهان ص731 للوحيد البهباني).
وروى مرتضى الأنصاري في رسالة التقية ( ص 72) عن الإمام المعصوم أنه قال: «وليس شيء من التقية إلا وصاحبها مأجور عليها إن شاء الله».
فالشيعة يستدلون بقوله تعالى ]إلا أن تتقوا منهم تقاه[ ولكن: هذه الآية رخصة للمكره والمضطر. مثل من يضطر إلى أكل لحم الخنزير. ولكن: ماذا لو قائل: أكل الخنزير ديني ودين آبائي، ومن لا يأكل الخنزير فلا دين له.
والجواب: أن السنة والشيعة متفقون على رفض مثل هذا الكلام لأنهم متفقون على أن أكل الخنزير رخصة عند الضرورة وليس أصلا في الدين. ولكن عليك أن تسأل الشيعة لماذا صارت التقية من أصول الدين حتى بلغت تسعة أعشاره وانتفى عمن لا تقية له إلى الكفر!
وحتى الفتاوى الفقهية التي كان يفتي بها الأئمة: كان منها ما يفتون به خلاف الحق، وذلك عملاً بالتقية. فقد روى النوبختي في كتابه فرق الشيعة عن عمر بن رباح أنه سأل أبا جعفر عليه السلام عن مسألة: فأجابه فيها بجواب متناقض مع إجابته الأولى فسأله عن سبب ذلك التناقض! فقال: « إن جوابنا الأول خرج على التقية ».([1])
إذن: فقد صارت التقية عند الشيعة ركناً وعبادة يتقربون بها إلى الله وهذا ما لا يقره دين من الأديان على اختلاف أجناسها وأنواعها، فإنه ما من دينٍ – نصرانيٍ أو مجوسيٍ أو وثنيٍ، إلا والكذب قبيحٌ عنده، يذمه وينهي عنه ويأمر بالصدق والفضيلة.
إن الإسلام قد أمر بالصدق والرجولة والشجاعة، ونهى عن صفات الجبن والخسة والخذلان، وإن للتقية آثاراً سلبية تحدث في النفس خصالاً ذميمة. منها الإزدواج في الشخصية، والإضطراب بين القول والفعل والظاهر والباطن. وكل ذلك يتنافى مع شخصية المسلم التي تتصف بالصدق والرّجولة وشجاعة الكلمة والمواقف، والتي لا تخادع ولا تداهن ولا تعمل إلا الحق.
إن استعراض حالة أئمة أهل البيت الذين تعرّضوا للتعذيب والقهر في سبيل كلمة الحق ووقفة الحق لتؤكد أنهم كانوا أبعد الناس عن التقية والمخادعة. فقد واجه الحسين وأهل بيته الكرام عليهم السلام الموت في سبيل كلمة الحق، وقد قيل: إن الإمام موسى بن جعفر لم يكن على وفاق مع الخليفة الرشيد، فتعرض للسجن مراتٍ عديدة في سبيل كلمة الحق.
أقسام التقية عندهم:
وقد وقف أحد مشايخ الشيعة يقسم الأيمان بأن الشيعة لم يعودوا يستخدمون التقية. فقيل له: وما يدرينا لعل يمينك هي الأخرى تقيّة .؟!
قد يكون صادقاً فيما قال، لكن هذه التقية قد أدخلت الريبة في قلوب الناس من كل ما يقوله الشيعة وبددت الثقة فيهم. فلا لوم على الناس في ذلك، وإنما اللوم على من جعلوا التقية ديناً. هم الذيم أفقدوا الثقة بهم. ألا فليتخلوا عن التقية إن هم أرادوا كسب ثقة الآخرين.
ومن التقية العلمية التي يفعلها كثيرون من الشيعة أنهم يحملون معهم التربة الحسينية التي يسجدون عليها في مساجدهم، لكنهم يُخفونها عندما يدخلون إلى مساجد أهل السنة. فيقتدون بإمام المسجد السنّي. وإذا عادوا إلى بيوتهم أعادوا الصلاة (قاله الشيخ موسى الموسوي الرجل الذي حاز على درجة الفتيا والإجتهاد من الحوزة العلمية بالنجف الأشرف من قِبَلِ الشيخ آل كاشف الغطاء).
فضائل كتمان الدين عندهم:
في الكافي (2/222) والرسائل للخميني (2/185) :
* عن سليمان بن خالد قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: «يا سليمان إنكم على دين من كتمه أعزه الله ومن أذاعه أذله الله».
* عن أبي جعفر قال: دخلنا عليه جماعة، فقلنا يا ابن رسول الله إنا نريد العراق فأوصنا، فقال أبو جعفر عليه السلام: «لا تبثوا سرنا ولا تذيعوا أمرنا» (الكافي2/176 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان).
* يقول أبو جعفر: « أحب أصحابي إلي أكتمهم لحديثنا» (الكافي 2/177 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان).
* قال أبو عبد الله « من أذاع علينا حديثنا سلبه الله الإيمان» (الكافي2/275 كتاب الإيمان والكفر باب الإذاعة).
* عن أبي عبدالله « ما قتلنا من أذاع حديثنا قتل خطأ ولكن قتلنا قتل عمد» (الكافي2/275 كتاب الإيمان والكفر باب الإذاعة).
* قال أبو عبدالله: « يا معلى اكتم أمرنا ولا تذعه، فإنه من كتم أمرنا ولم يذعه أعزه الله، من أذاع أمرنا ولم يكتمه أذله الله به في الدنيا ونزع النور من بين عينيه في الآخرة وجعل ظلمة تقوده إلى النار، إن التقية من ديني ودين آبائي ولا دين لمن لا تقية له، إن المذيع لأمرنا كالجاحد له» ( الكافي 2/177 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان).
* قال أبو جعفر: « ولاية الله أسرها إلى جبرئيل عليه السلام وأسرها جبرئيل إلى محمد صلى الله عليه وسلم وأسرها محمد إلى علي عليه السلام وأسرها علي إلى من شاء الله، ثم أنتم تذيعون ذلك» ( الكافي 2/178 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان ).
الرد على ذلك:
فهل في كتمان الدين فضائل وقد اتخذ القوم من آية التبليغ قاعدة لمذهبهم. وزعموا أن الرسول e قال: « فضلنى الله بالرسالة وفضله (يعني عليا) بالتبليغ عنى، وجعلنى مدينة العلم و جعله الباب و جعله خازن العلم» (بحارالانوار38/112).

الحديث السابع عشر بعد المائة الرابعة
((لولا علي لهلك عمر))
ضعيف: فيه مؤمل بن إسماعيل كما رواه في الاستيعاب (3/1103).
ويروى بلا إسناد في حق غير علي هكذا: « عجزت النساء أن تلد مثل معاذ لولا معاذ لهلك عمر». وفيه مجاهيل في السند «عن أشياخ» من هم هؤلاء الأشياخ؟ ولهذا شكك البيهقي في السند قائلا « وهذا إن ثبت» (سنن البيهقي7/443).
ومع ذلك حرفه الشيعة فحذفوا إسم معاذ ووضعوا مكانه اسم علي رضي الله عنهما. (مسند زيد بن علي ص335).
ويأتي كذاب آخر وهو محمد هادي الأميني فيقول في معرض تحقيقه لكتاب (خصائص الأمة ما يلي: « هذا الحديث من القضايا التي أجمعت عليها العامة (يعني السنة) والخاصة (يعني الرافضة) على صحته وجاء في كتب الفريقين مما يثبت جهل عمر وقصوره في العلم إلى جانب اعترافه بفضل سيدنا أمير المؤمنين عليه السلام» (خصائص الأئمة ص85).
قلت: هذا يدل على كذب الرافضة الرخيص. أين قال أهل السنة بصحة هذا الحديث؟
وقد كذب محققو كتاب دلائل الإمامة لمحمد بن جرير الطبري الرافضي الذي ذكر الرواية هكذا: (لولا علي لهلك عمر) فقالوا: رواه ابن حجر في الإصابة. (دلائل الإمامة ص22) وهم كذابون أفاكون فإن الرواية في الإصابة هكذا: (لولا معاذ لهلك عمر).
كذاب آخر وهو محمد الباقر البهبودي محقق كتاب الصراط المستقيم3/15) يقول: « رواه البخاري» فالمؤلف خلط بين قصة رجم المجنونة وألصق به القول المزعوم: (لولا علي لهلك عمر) ثم يأتي البهبودي الكذاب ويجاريه على هذه الأكذوبة ويقول رواه البخاري. ويسرد مصادر أخرى. وهذا البهبودي الكذاب هو محقق كتاب الكافي فكيف وثق الشيعة بتحقيق كذاب زعم لهم أنه سوف يستخرج الصحيح من كتاب الكافي وهو كذاب؟
ويأتي كذاب آخر وهو عبد الزهراء العلوي فيقول في تحقيقه لبحار الأنـوار (30/679): « قولة عمر لولا علي لهلك عمر جاءت بألفاظ متعددة وموارد كثيرة» وذكر من هذه المصادر سنن أبي داود وسنن البيهقي. مع أنه في سنن البيهقي بلفظ: (لولا معاذ لهلك عمر). وهو في ذلك كذاب أشر كصاحبه البهبودي
فانظر إلى الرافضة وكذبهم.

الحديث الثامن عشر بعد المائة الرابعة
((لولا ما سبقني به ابن الخطاب ما زنى إلا شقي))
عن ابن جريج قال: أخبرني من أصدق أن عليا قال بالكوفة: «لولا ما سبق من رأي عمر بن الخطاب أو قال: من رأي ابن الخطاب ما زنا إلا شقي» (مصنف عبد الرزاق7/499).
والجهالة واضحة في قول ابن جريج (أخبرني من أصدق)؟
قال أحمد « إذا حدثك ابن جريج عن فلان وأخبِرتُ جاءك بالمناكير» (سير أعلام النبلاء6/328).
وحتى الرافضة فإنهم قد حكموا على الرواية بالجهالة. فقد حكم المجلسي على الحديث: بأنه مجهول وذلك في كتابه (ملاذ الأخيار 12/29ح5) وفي (مرآة العقول 20/227ح2).
وقد جاءت الرواية أيضا من طريق المفضل بن عمر وهو ضعيف عند الجميع. قال النجاشي: المفضل بن عمر أبو عبد الله وقيل أبو محمد الجعفي الكوفي، فاسد المذهب! مضطرب الرواية لا يعبأ به وقيل: أنه كان خطابيا و قد ذكرت له مصنفات لا يعول عليها و إنما ذكره للشرط الذي قدمناه له. (رجال النجاشي 2/359 360).
وقال ابن الغضائري كما نقل عنه صاحب (مجمع الرجال للقهبائي 6/131) والحلي في (رجاله ص 258) وأبو داود الحلي في (رجاله ص 280): المفضل بن عمر الجعفي أبو عبد الله ضعيف متهافت مرتفع القول خطابي وقد زيد عليه شيء كثير وحمل الغلاة في حديثه حملا عظيما ولا يجوز أن يكتب حديثه. (مجمع الرجال للقهبائي6/131) والحلي في (رجاله ص 258) وأبو داود الحلي في (رجاله ص 280).
وقال الأردبيلي: وروى روايات غير نقية الطريق في مدحه وأورد الكشي أحاديث تقتضي مدحه والثناء عليه لكن طرقها غير نقية كلها، وأحاديث تقتضي ذمه والبراءة منه وهي أقرب إلى الصحة فالأولى عدم الاعتماد والله أعلم. جامع الرواة 2/258 259).

الحديث التاسع عشر بعد المائة الرابعة
((ليأتين على الناس زمان.. فيقال هل فيكم أحد صحب محمدا فتستنصرون به))
حدثنا عقبة حدثنا يونس حدثنا سليمان الأعمش عن أبي سفيان عن جابر أن رسول الله e قال: «ليأتين على الناس زمان يخرج الجيش من جيوشهم فيقال هل فيكم أحد صحب محمدا فتستنصرون به فتنصروا ثم يقال هل فيكم من صحب محمدا فيقال لا فمن صحب أصحابه فيقال لا فيقال من رأى من صحب أصحابه فلو سمعوا به من وراء البحر لأتوه».
هذا إسناد ضعيف: فيه يونس بن بكير. صدوق فيه ضعف. وهو متكلم في حفظه. وقد ورد في الصحيحين لفظ آخر يشبهه وفيه (فيفتح لهم به).
والنصر والفتح يكون بدعائهم وإخلاصهم وليس بذواتهم كما قال النبي صلوات الله وسلامه عليه « هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم» وقال « إنما ينصر الله هذه الأمة بضعيفها بدعوتهم وصلاتهم وإخلاصهم».
قال الحافظ « فإن كان القوي يترجح بفضل شجاعته، فإن الضعيف يترجح بفضل دعائه وإخلاصه» (فتح الباري6/89).

الحديث العشرون بعد المائة الرابعة
((لينتهين بني وليعة أو لأبعثن إليهم رجلا كنفسي يقتل مقاتلتهم ويسبي ذراريهم وهو هذا - ثم ضرب بيده على كتف علي بن أبي طالب -))
قال الهيثمي في (مجمع الزوائد7/110) « رواه الطبراني في الأوسط وفيه: عبدالله بن عبدالقدوس التميمي: ضعفه الجمهور ووثقه ابن حبان وبقية رجاله ثقات».
عبدالله بن عبدالقدوس: قال النسائي « ليس بثقة» (الضعفاء والمتروكون337)، وذكره الدارقطني في (الضعفاء والمتروكون320)، وقال يحيى بن معين «ليس بشيء يشبه المجنون يصيح الصبيان في أثره» (الجرح والتعديل5/104). بل قال «رافضي خبيث» (الكامل في الضعفاء4/197 الضعفاء والمتروكون2/130 لابن الجوزي). وقال الحافظ الذهبي «رافضي خبيث» (ميزان الاعتدال4/141 و8/136). وقال صاحب المغني في الضعفاء «ضعفوه» (1/346). ورواه البيهقي في (السنن الكبرى5/127) عن زيد بن يثيع عن أبي ذر. وزيد ثقة ولكن في السند إرسال. ولذلك قال محقق كتاب فضائل الصحابة للإمام أحمد (2/706 ح رقم966) « مرسل ورجاله ثقات».
ورواه الحاكم في المستدرك (2/120) وأوله: « أيها الناس إني لكم فرط» وصححه وتعقبه الذهبي قائلا «طلحة ليس بمعتمد». يعني طلحة بن جبر.
وقال الهيثمي في تعقيبه للحديث «فيه طلحة وهو ضعيف» (مجمع الزوائد9/163).
ورواه ابن أبي شيبة في مصنفه (6/369) وفيه عبد الله بن شداد تابعي كبير أخرج له مسلم وحديثه مرسل كما قال الألباني (معجم أسامي الرواة2/612).
ــــــــــــــــــــــــ
[1] كتاب فرق الشيعة للشيخ ابي محمد الحسن بن موسى النوبختي ص 52. ونظر فتوى أخرى لأبي جعفر إلى زرارة على التقية ( الكافي 65:1 وكان جعفر يقول بحرمة البازي والصقر ويقول بأن أباه كان يقول بإباحتها تقية في زمن بني أمية ) ( الكافي 207:6 ).

يتبع إن شاء الله
............................












عرض البوم صور أبو صديق الكردي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبو, أبي, أحاديث, الشيعة, بها, بكر, يحتج, علي, عمر

أحاديث يحتج بها الشيعة .. تم بحمد الله ..


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
هل تذكر العاطس بحمد الله إذا عطس ؟
لا تناقض - بحمد الله - بين آيات الكتاب المجيد
مجمل أصول أهل السنة والجماعة في العقيدة (تم بحمد الله)
آية وقراءات .. ولطائف مختارة .. [ تم بحمد الله ]
بعض الأحاديث التي يحتج بها الشيعة


الساعة الآن 02:19 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML