آخر 10 مشاركات
حِفْظِ الله تعالى لدين الإسلام وتحريف النصرانية / أ.د علي بن محمد الغامدي           »          كيف يمكن التوفيق بين الحديثين: (خالد سيف الله المسلول) وبين (اللهم إني أبرأ إليك مما           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى العام خاص بالمواضيع التي ليس لها قسم محدد في الملتقيات الاخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-09-05, 04:29 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ام عبد المجيد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 233
العمر: 46
المشاركات: 1,115 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 76
نقاط التقييم: 865
ام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ام عبد المجيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
Ss7001 في أيّ مرحلة تمرّ الأمة؟

بقلم: حسن قاطرجي - عضو الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين - لبنان

لفتّتْ نظري وهزّتني عبارةٌ كَتَبها على صفحته الكاتبُ الإسلامي العراقي المعروف الدكتور أحمد خيري العمري:


(عالقون في الطائف... ولكنْ بلا عَدّاس ولا عِنَب! ولا يثربَ في الأُفُق)!!

واضحٌ من هذه العبارة أنها تعبِّر عن حالةٍ فكريّة ونفسيّة! وهي حالة يعيشها السواد الأعظم من المسلمين في هذه اللحظة التاريخية الصعبة القاسية التي تمرُّ فيها أُمّتنا... كما يُلاحَظُ أنها تستحضر في بعض كلماتها الرمزيّة أحداثاً تاريخية مرّت بالرسول الأكرم صلوات الله وسلامه عليه في لحظةٍ صعبةٍ للغاية - أيضاً - حيث سُدّ الأُفُق إلا من الأَمَل برحمة الله وفَرَجه... وهو ما عبّر عنه عليه الصلاة والسلام بدعائه المُخْبِت الرقيق الذي ناجَى به ربَّه سبحانه وتعالى وهو في الطائف بعدما تتالَتْ عليه المِحَن (نَفْديه عليه الصلاة والسلام آباءنا وأمّهاتنا).

وذِكْرُ هذه العبارة في حالتنا اليوم تُشير إلى أننا نعيش حالة (خضّة عنيفة) وخاصة في البلدان الملتهبة - وعلى رأسها سوريا ومصر - وتلك المتأثّرة بحرارةِ أحداثِها المرتفعة جداً وتحديداً لبنان والعراق وغزّة... مما يفرض علينا أن نفهم أبعاد ما يجري، وأن نتحضّر لما يجب علينا أن نؤدِّي - وفاءً لديننا وحفاظاً على هُوّيّة أمتنا الثقافية والحضارية وتحصيلاً لخبرة إدارة الصراع الحادّ في مرحلتنا هذه-، ولما علينا أن نتوقّع حدوثَه على ضوء الحقائق القرآنية والنبويّة والسنن التاريخيّة... وإليكم هذه الوَمَضّات الفكرية:

· أول ما يجب تأكيدُه هو أن الأمة فيما تواجهه - على الرغم من قساوة مخاطِرِهِ وحِدَّة آلامِه وفظاعة وحشيّته - إلا أنّ الله عزّ وجلّ يريد بها خيراً في مآلات ما يمرّ بها فهو سُبحانه الذي قال:

(والعاقبة للمتقين).

· والذي يجب وَعيُه الآن أن الأمة لا زالت في مرحلة
( الابتلاءات )
لأسباب كثيرة في واقعها ولحيثيّات كثيرة ثم لحِكمةِ
(التمحيص) و(التأهيل)
لدورٍ يُريده الله لها ويُعدّها من أجله... دورٍ يتطلّب مستوىً رفيعاً عالياً من الصفاء في الوعي والمنهج والنية والراية، كما يتطلّب قَدْراً متميّزاً من الخبرات والقُدُرات والذكاء السياسي ومهارات الإدارة المجتمعية والدَّوْلية في عالَمٍ معقّد ومتشابك ومتطوّر تكنولوجيّاً إلى حدّ الذهول!

· ولكنْ كما أنها ليست في مرحلة

( الانتصار )
الذي أوهمَتْه الثورات وإنْ تحقَّقَ بها العديد من الإنجازات المهمّة وانكشفَتْ العديد من الحقائق الخطيرة... إلا أنها أيضاً ليست في حالة
( انكسار وهزيمة )
بل على العكس تماماً فهي في مرحلة صعود و
(شقّ طريق إلى النصر) ولكن مع آلام (الامتحان) وتحديّات (التدريب).

ولا بد من التذكير بأن
(أَمَل النصر)
سيَتَحقَّقُ بإذن الله لا محالة في الوقت الذي يريده الله... يُسَرّعُهُ الإخلاص لوجهه وحدَه، ورَكْلُ التطلُّع إلى البُرُوز والوَجَاهة والمناصب تحت الأقدام بعزيمة المجاهدة للأهواء، كما يُسَرِّعه مقدارٌ متميّز من وضوح المنهج وصفاء الراية، وحرصٌ على توحيد الصفوف وتحشيد الطاقات والسير وراء قيادة واحدة:
1- ربّانية، 2- وعاقلة

أخيراً يجب أن لا يُساوِرَنا الشكّ في قدوم
( نصر الله )
و كيف يُساوِرُنا والله عزّ وجلّ يقول:
(ولينصُرَنّ الله مَنْ ينصُرُه )؟
لذا كنتُ أتمنّى أن لا يُغْلق الدكتور أحمد أُفُق الأَمَل... ولنثق أنه على طريق الابتلاءات سيُرسِل الله لنا عناقيد العِنَب، وآلافاً من الرجال بطِيْبة عدّاس، وسيفاجئنا سبحانه بكَرَمه وفَضْله بمفاجأة
(يثرب) وبلد (النصر) ومدينة (السلام) وعاصمة (الإسلام)! ...وما ذلك على الله بعزيز.

( منقول )




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى العام











توقيع : ام عبد المجيد

في أيّ مرحلة تمرّ الأمة؟





في أيّ مرحلة تمرّ الأمة؟

عرض البوم صور ام عبد المجيد   رد مع اقتباس
قديم 2013-09-05, 04:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فجر الإنتصار
اللقب:
:: رئيسة الاقسام العامة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 516
المشاركات: 3,325 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 97
نقاط التقييم: 1056
فجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
فجر الإنتصار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام عبد المجيد المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: في أيّ مرحلة تمرّ الأمة؟

أن مع العسر يسرا ... هذا ما أكده الله تعالى في كتابه ..
ما علينا الا الاعتصام بحبل الله والتمسك بكتابه والله تعالى لا يخلف وعده ابداً
وفجر الإنتصار قادم بإذن الله

:

نقل قيّم .. بارك الله فيكِ أختي أم عبد المجيد وأحسنَ إليكَ












توقيع : فجر الإنتصار

وَمِمــا زادَنــي شَرَفــاً وَتيـهَاً ... وَكِدتُ بِأَخمَصي أطأُ الثُرَيا
دُخولي تَحتَ قَولِكَ يا عِبادي ... وأن صَيَرتَ أَحمَدَ لي نَبيا

عرض البوم صور فجر الإنتصار   رد مع اقتباس
قديم 2013-09-05, 07:04 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أم سيرين
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 311
المشاركات: 409 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 60
نقاط التقييم: 57
أم سيرين will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
أم سيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام عبد المجيد المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: في أيّ مرحلة تمرّ الأمة؟

قال الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله:

"إن هذه الأمة تمرض لكنها لا تموت، وتغفو لكنها لا تنام، فلا تيأسوا، فإنكم سترون عزّكم،

متى ما عدتم لربكم، وأصلحتم من أنفسكم، وقمتم بنصرة إخوانكم".


أسأل الله ان يردنا اليه ردا جميلا

بارك الله فيك أختي أم عبدالمجيد وجزاكِ خير الجزاء في الدارين












توقيع : أم سيرين

"كن مبتسما على الرغم من الآلام والأثقال فهذا هدي أهل الرضى واليقين

"<3 ما رأيت أحدا أكثر تبسما من رسول الله <3 "

عرض البوم صور أم سيرين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

في أيّ مرحلة تمرّ الأمة؟


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الحكمة من قصر عمر هذه الأمة
ما جاء أن بعض هذه الأمة يعبد الأوثان
حرقة على حال الأمة ...
القاعدة تويترياً عام 2013.. مرحلة جديدة بأفكار مختلفة!
بطاقات صور تذكير الأمة بخير قرون هذه الأمة ساهم في نشر فضائل الصحابه


الساعة الآن 10:51 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML