آخر 10 مشاركات
العصمة كيف اتت           »          وظيفة المهدي           »          علي يرى روح الرسول           »          مركز اخبار الثورة السورية متجدّد           »          أخبار مصر ....متجدّد           »          أخبار فلسطين المحتلة متجدّد           »          هل تعلم           »          تم الدعس الجزء الثاني           »          روايات همِّ النبي صلى الله عليه وسلم بالانتحار لا تصح لا سنداً ولا متناً           »          افعلوا ما شئتم... فحلب ستبقى


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-09-14, 06:33 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
هند
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 294
المشاركات: 186 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 52
نقاط التقييم: 257
هند is a jewel in the roughهند is a jewel in the roughهند is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
هند غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هند المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة تحمل مضمونًا قيمًا

سبحان الله


***

في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة. كلاهما معه مرض عضال. أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد العصر. ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة. أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت
كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام، دون أن يرى أحدهما الآخر، لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف. تحدثا عن أهليهما، وعن بيتيهما، وعن حياتهما، وعن كل شيء.

وفي كل يوم بعد العصر ، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب ، وينظر في النافذة، ويصف لصاحبه العالم الخارجي. وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول ، لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج : ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط . والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء. وهناك رجل يؤجِّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة. والنساء قد أدخلت كل منهن ذراعها في ذراع زوجها، والجميع يتمشى حول حافة البحيرة. وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة. ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين

وفيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيق الرائع. ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى.

وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً. ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها.

ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه. وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل. ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة. فحزن على صاحبه أشد الحزن.

وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة. ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه. ولما حانت ساعة بعد العصر وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده. ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة. وتحامل على نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه، ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي. وهنا كانت المفاجأة!!. لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية.

نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها، فأجابت إنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة. ثم سألته عن سبب تعجبه، فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له.

كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى، ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم، ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت.

ألست تسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟

إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعف سعادتك ، ولكن إذا وزعت الأسى عليهم فسيزداد حزنك.
إن الناس في الغالب ينسون ما تقول ، وفي الغالب ينسون ما تفعل ، ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك. فهل ستجعلهم يشعرون بالسعادة أم غير ذلك.

وليكن شعارنا جميعا وصية الله التي وردت في القرآن الكريم: "وقولوا للناس حسناً"













عرض البوم صور هند   رد مع اقتباس
قديم 2013-09-21, 06:29 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
هند
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 294
المشاركات: 186 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 52
نقاط التقييم: 257
هند is a jewel in the roughهند is a jewel in the roughهند is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
هند غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هند المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة تحمل مضمونًا قيمًا

لم اكن اعتقد في يوم من الايام ان الحزن على فقد شخص ما يوجد احيانا ليبقى ..
ولم اكن اعلم ان هذا الحزن احيانا يظل مع الانسان حتى اخر يوم من حياته ..
كنت اقيس مدى الحزن من خلال ما اراه على وجوه الناس من قطرات دمع وانا خارج من المقبرة او ايام العزاء ..
وكنت لما اراهم فيما بعد يضحكون وينخرطون في مشاغل الحياة اقول في نفسي فرحا .. ماشالله عليهم نسوا ..
ولكني لم اكن اعلم لجهلي وقصر نظري ان الحزن الحقيقي هو الحزن الذي يتربع في وسط القلب .. والذي يصعب ان يعلم بوجوده احد او ان يراه مخلوق ..
هذا الحزن الذي تفوح رائحته مع كل ورده ... وتسمعه مع كل نكته .. وتراه في كل بسمه ..
هذا الحزن ااذي قتل الكثير .. قتل امالهم .. طموحهم .. مشاعرهم .. وقد يقتل احيانا حتى مبادئهم ..
هذا الحزن يدخلك في غيبوبة متواصله... وكلما افقت من غيبوبتك تجد نفسك تعود اليها ...
هذا الحزن الخفي الذي يوقظك من اجمل احلامك ليقول لك ها انا هنا ...
هذا الحزن الذي لاتستطيع ان تبوح به لاي احد حولك ..
نعم هذا هو الحزن الحقيقي ..
عندما يأن قلبك .. وتحرققك اشواقك .. بدون موعد مسبق .. لامكان ولازمان محدد .. فهذا هو الحزن الحقيقي ..
فقد ياتيك في لحظة فرح او بغتة وانت سارح مع خيالك او حتى في الصلاة ..
نعم هذا هو الحزن .. وهذا هو اصعب الحزن ...
هذا الحزن الذي يظل يحوم حولك وكانه جلادك .. يحيط بك من كل جانب .. وعندما تلتفت هناك ولاتجده سرعان ماتجده يقفزفي وجهك مرحبا بقدومك ..
هذا الحزن خبيث لدرجة انه يتركك لتلهو في مشاغل الحياة ويجعلك تصدق انك تفتح صفحة مشرقة مع الحياة .. ولكن فجاة وانت في قمة متعتك يباغتك ويصيبك في مقتل ..
لم اكن اعلم عن هذا الحزن من قبل ..
ولكني الان اعيشه ..
فهل كنتم تعرفونه ؟؟












توقيع : هند

الله أكبر في الساحات نسمعها ، الله أكبر بالأعداء تنفجر
فما التفاوض ولا البلدان تنفعنا ، ولا الوفاق ولا أوراقه الحمر
لايرجع الحق إلا خفق ألوية ، تطوي الثريا وللآفاق تنتشر

عرض البوم صور هند   رد مع اقتباس
قديم 2013-09-21, 06:30 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
هند
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 294
المشاركات: 186 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 52
نقاط التقييم: 257
هند is a jewel in the roughهند is a jewel in the roughهند is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
هند غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هند المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة تحمل مضمونًا قيمًا

سلوا عنا ديار الشام و رياضها ، و العراق و سوادها ، و الأندلس و أرباضها ،
سلوا مصر و واديها ، سلوا الجزيرة و فيافيها ، سلوا الدنيا و من فيها ،
سلوا بطاح أفريقية ، و ربوع العجم ، و سفوح القفقاس ،
سلوا حفافي الكنج ، و ضفاف اللوار ، و وادي الدانوب ،
سلوا عنا كل أرض في » الأرض « و كل حي تحت السماء.
إن عندهم جميعاً خبراً من بطولاتنا و تضحياتنا و مآثرنا و مفاخرنا و علومنا و فنوننا.
نحن المسلمين!

* * *

هل روى رياض المجد إلا دماؤنا؟ هل زانت جنات البطولة إلا أجساد شهدائنا؟ هل عرفت الدنيا أنبل منا أو أكرم ،
أو أرأف أو أرحم ، أو أجل أو أعظم ، أو أرقى أو أعلم؟
نحن حملنا المنار الهادي و الأرض تتيه في ليل الجهل و قلنالأهلها: هذا الطريق!
نحن نصبنا موازين العدل يوم رفعت كل أمة عصا الطغيان.
نحن بنينا للعلم داراً يأوي إليها حين شرده الناس من داره.
نحن أعلنّا المساواة يوم كان البشر يعبدون ملوكهم و يؤلهون ساداتهم.
نحن أحيينا القلوب بالإيمان ، و العقول بالعلم ، و الناس كلهم بالحرية و الحضارة.
نحن المسلمين!

* * *

نحن المسلمين!
ملكنا فعدلنا ، و بنينا فأعلينا ، و فتحنا فأوغلنا ، و كنا الأقوياء المنصفين ، سننا في الحرب شرائع الرأفة ،
و شرعنا في السلم سنن العدل ، فكنا خير الحاكمين ، و سادة الفاتحين.
أقمنا حضارة كانت خيراً كلها و بركات ، حضارة روح و جسد ، و فضيلة و سعادة ،
فعم نفعها الناس ، و تفيأ ظلالها أهل الأرض جميعاً. و سقينا » نحن « من دمائنا ، و شدناها على جماجم شهدائنا.
و هل خلت أرض من شهيد لنا قضى في سبيل الإسلام و السلام ، و الإيمان و الأمان؟

* * *

نحن المسلمين!
من كتاب (( قصص من التاريخ )) للشيخ الجليل على الطنطاوي رحمه الله.












توقيع : هند

الله أكبر في الساحات نسمعها ، الله أكبر بالأعداء تنفجر
فما التفاوض ولا البلدان تنفعنا ، ولا الوفاق ولا أوراقه الحمر
لايرجع الحق إلا خفق ألوية ، تطوي الثريا وللآفاق تنتشر

عرض البوم صور هند   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-04, 11:46 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
سعيد المدرس
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 257
العمر: 44
المشاركات: 719 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 65
نقاط التقييم: 853
سعيد المدرس is a splendid one to beholdسعيد المدرس is a splendid one to beholdسعيد المدرس is a splendid one to beholdسعيد المدرس is a splendid one to beholdسعيد المدرس is a splendid one to beholdسعيد المدرس is a splendid one to beholdسعيد المدرس is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
سعيد المدرس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هند المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة تحمل مضمونًا قيمًا

ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﻠﻤﺔ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻠﻢ ﺑﻨﺎﺗﻬﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻳﺔ
" ﻭﻋﺠﻠﺖ ﺇﻟﻴﻚ ﺭﺑﻲ ﻟﺘﺮﺿﻰ "
ﻭﺷﺮﺣﺘﻬﺎ ﻟﺒﻨﺎﺗﻬﺎ ﺷﺮﺣﺎ ﻣﺴﺘﻔﻴﻀﺎ ﻭﻣﻦ ﺃﻭﻟﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻌﺠﻠﺔ ﺃﻧﻪ ﻋﻨﺪ ﺳﻤﺎﻉ ﺍﻷﺫﺍﻥ ﺃﻥ ﻧﻌﺠﻞ ﺑﺘﻠﺒﻴﺔ
ﺍﻟﻨﺪﺍﺀ ﻭﻧﺘﺮﻙ ﻣﺎ ﻋﺪﺍﻩ ﺃﺩﺭﻛﺖ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺳﺎﺋﻖ ﺍﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻋﻨﺪﻣﺎ
ﻳﺴﻤﻊ ﺍﻷﺫﺍﻥ ﻭﻳﻬﺒﻂ ﻛﻲ ﻳﺼﻠﻲ ﺭﻏﻢ ﺻﻴﺎﺡ ﺍﻟﺮﻛﺎﺏ ﻭﺍﻋﺘﺮﺍﺿﻬﻢ ..
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﺔ ﺃﺧﺬﺕ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﻣﻨﻬﺠﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺗﻠﺒﻲ ﻧﺪﺍﺀ...
ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﻻ
ﺗﺆﺧﺮﻫﺎ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﻣﺎ ﺗﻔﻌﻠﻪ .
ﺗﻌﺎﻟﻮﺍ ﻣﻌﻲ ﻧﺮﺍﻫﺎ ﻭﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻄﺒﺦ ﻛﻰ ﺗﻌﺪ ﺍﻟﻐﺪﺍﺀ ﻟﺰﻭﺟﻬﺎ .
ﺍﺗﺼﻞ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻃﺎﻟﺒﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﺳﺮﻋﺔ ﺇﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻐﺪﺍﺀ ﻷﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ..
ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﻌﻤﻞ ﻣﺤﺸﻲ ﻭﺭﻕ ..
ﻛﺎﺩﺕ ﺃﻥ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺸﻮ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﺒﻖ ﺇﻻ ﺛﻼﺙ ﻭﺭﻗﺎﺕ ﻭﻫﻨﺎ ﺳﻤﻌﺖ ﺍﻷﺫﺍﻥ ﻓﺘﺮﻛﺖ ﺍﻟﺜﻼﺙ
ﻭﺭﻗﺎﺕ ﻛﻰ ﺗﻜﻤﻠﻬﻢ ﺑﻌﺪ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻧﺪﺍﺀ ﺭﺑﻬﺎ .. ﺫﻫﺒﺖ ﻟﺘﺼﻠﻲ ..
ﺍﺗﺼﻞ ﺑﻬﺎ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻟﻴﺴﺘﻌﺠﻠﻬﺎ ﻋﺪﺓ ﻣﺮﺍﺕ ﻓﻠﻢ ﺗﺮﺩ ﻓﻘﻠﻖ ﻭﺃﺳﺮﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﺩﺧﻞ
ﺇﻟﻰ ﻏﺮﻓﺘﻬﺎ ﻓﻮﺟﺪﻫﺎ ﺳﺎﺟﺪﺓ ﻟﺮﺑﻬﺎ .. ﺍﻧﺘﻈﺮ ﻟﻜﻦ ﺳﺠﻮﺩﻫﺎ ﻃﺎﻝ ..
ﺍﻗﺘﺮﺏ ﻣﻨﻬﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﺤﺮﻙ .. ﺃﺩﺭﻙ ﺃﻧﻬﺎ ﻓﺎﺭﻗﺖ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺇﻟﻰ ﺑﺎﺭﺋﻬﺎ .. ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ ..
ﻟﻮ ﺃﻛﻤﻠﺖ ﻃﻌﺎﻡ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻟﻔﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻌﺠﺎﻟﺔ ﺇﻟﻰ ﺭﺿﺎﺀ ﺭﺑﻬﺎ . ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺃﻋﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺭﺿﺎﻙ ﻭﺍﻏﻔﺮ ﻟﻨﺎ

ﻋﻔﻮﺍ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ ﻓﻘﻂ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﻌﻨﻲ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ
ﻋﺠﻠﻮا ﺇﻟﻰ ﺭﺑﻜﻢ ﻟﻴﺮﺿﻰ
ﻓﺈﻥ ﺭﺿﻲ ﺃﺭﺿﻰ ﺍﺗﺮﻙ ﻣﺎﺑﻴﺪﻙ ﻭﻟبِ
ﻧﺪﺍﺀ ﺍﻟﺮﺏ ﻓﻼ ﺗﻌﻠﻢ ﻣﺘﻰ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ
" ﻭﻋﺠﻠﺖ ﺍﻟﻴﻚ ﺭﺑﻲ ﻟﺘﺮﺿﻰ "












عرض البوم صور سعيد المدرس   رد مع اقتباس
قديم 2016-07-14, 12:24 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
وصايف
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 2706
المشاركات: 1,541 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 43
نقاط التقييم: 257
وصايف is a jewel in the roughوصايف is a jewel in the roughوصايف is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
وصايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هند المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة تحمل مضمونًا قيمًا

رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًارد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًارد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًا
رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًارد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًا
رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًارد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًارد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًا












توقيع : وصايف

رد: من جميل ماقرأت - قصص قصيرة  تحمل مضمونًا قيمًا

عرض البوم صور وصايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

من جميل ماقرأت - قصص قصيرة تحمل مضمونًا قيمًا


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
كلمة قصيرة للعلامة ابن جزم رحمه الله وتعليق جميل لشيخنا ابو عبدالحق التركماني عليها
ابن تيمية : تعلم تحمل أذى الآخرين
أفضل ماقرأت
قصة [ الأب وابنه ] أجمل ماقرأت
حجز 162 سيارة لا تحمل أوراقا ثبوتية


الساعة الآن 04:43 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML