آخر 10 مشاركات
من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام           »          الواجب تجاه النعم           »          معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى العام خاص بالمواضيع التي ليس لها قسم محدد في الملتقيات الاخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-09-18, 12:34 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابو الزبير الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 49
العمر: 41
المشاركات: 3,942 [+]
معدل التقييم: 107
نقاط التقييم: 880
ابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to beholdابو الزبير الموصلي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ابو الزبير الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي تحليلات ...متفرقات...!! بقلم ياسين نزال


تحليلات ...متفرقات...!!
بقلم ياسين نزال

• باتَ تقتيل المسلمين بأطفالهم ونسائهم وشيوخهم كمن يقتل أسرابَ بعوض...بل إن البعوض في بعض الوديان له من الهيبة...أذكر أني سكنتُ حيًّا جميلاً يخترقه وادٍ عظيمٌ كان متنزهًا لضربٍ من البعوض الذي لا ييأس. وكانتْ حالات طوارئٍ تُعلَن في البيوت متى دخل سرب منها على حين غفلة. فمِن عجائب هذا الصنف أنك إذا حاولت ضربَه عضك؛ نعم! بعوض يعض...!!
وإذا ما حاولت أن تبعده بيدك أو بأي شي -كي تستريح منه!- تعلّق بيدك أو بذاك الشيء لتستسلِمَ له... وتعطيَه مرادَه ويخلي سبيلك؛ فتسلَم!

• من مفارقات هذا الزمان أن أموالنا تُستثمر في دول الغرب ونحن أذلة...كلما ازداد الاستثمار ازداد الضعف والهوان... يَنعمون بأموالنا، وأطفالنا يُذَبَّحون أمام أعينهم وأعيننا...فأين العزة والكرامة؟!
آه نسيت...
بحثتُ يومَا عن "العزة" وأختها "الكرامة" فوجدتُهما في ناحية من نواحي الطريق تبكيان... فلم أتمالك نفسي لهول ذاك المنظر...فَجلستُ أبكي لبكائهما...فمرَّ علينَا عابرُ طريق فنهرني قائلا: ألا تخجل من نفسك! كيف تجلس مع هاتين وأنتَ مأمور بغَضّ البصر؟!
ساعتئذ عرفتُ لماذا هَجُروا "العزة" و"الكرامة"!!
فازداد بكائي...!!

• بين الوطنية والأخوة الدينية: أيهما نقدم؟!
سألتُ أحدهم: فأجابني: الوطنية طبعا!
وآخر: الأخوة الدينية!
وآخر على طريقة الأذكياء: المسألة فيها تفصيل؟!

...
فَمَن الحكيم الذي يستطيع أن يجيب...؟!

ولكنْ...!
بحكمة وتفصيل... مدعّمة بالدّليل...لا بالعاطفة والتّهويل!!

• داروين...لستَ تجدُ مسلما موفَّقًا يوافقه على نظريته (البقاء للأقوى!): الكائن الضعيف لا بدّ أن يُقصى ويُقضى عليه لتستمرّ الحياة...!!
انتظرْ لحظة...!
ألا يجدُ الناظر إلى حقائق أحداث هذَا العصر أنّها ترجمة حرفية لهذه النظرية ؟!!
أهي الصدفة...؟!
أمْ... ماذا...؟!
دعني أحلم..!

• في عصرنا الحاضر ومنذ أن سقَطتْ بلاد الأقصى المبارك وَالمجازر التي تُرتَكبُ في حقّ أبرياء المسلمين المسالمين في أماكن عديدة إلى يومنا هذا تَتَتَابَع...ولا نسمعُ شيئًا!! دماء كالشلالات تسيل، وأشلاء كالبراكين الثائرة تتناثر، ودموع تنهمر لا تكاد تنقطع!!
لا يهمّ! فقد تعوّدنا !! فالنبيّ صلى الله عليه وسلم وصفَ حَالَنا: (غثاء كغثاء السيل)؛ وبيّن السّبب في ذلك: (حُبّ الدّنيا)؛ كالمال والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث، وغير ذلك...!!
والناظر لهذه المجازر التي ارتُكتب على مرّ السّنين وللمواقف التي خرجَتْ يجدُها لا تخرجُ عنْ (حُبّ الدنيا)!!
والدّليل: أنها في زيادة؛ وربُّنا( خير الحافظين) (وهو أرحم الراحمين)!
....
والمقصودُ: كَمْ! من وزر تحمّله المتسبّب والمباشر!!
وكم من أجرٍ ناله البريء المصابُ، والضّعيف الصّابر!!
فـ(اللهم نعوذ بك من غلبة الدين وقَهرِ الرجال)!

• (إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ ، سَلَّطَ اللهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ)...!!
فهذا هو الدواء النبويّ : الرّجوع إلى الدين!
توحيد الله...
وطاعته في أمره ونهينه...
وتقديم الآخرة وتأخير الدنيا...
أكرّر...
تقديم الآخرة وتأخير الدنيا... ليس العكس!!

انتهتْ نشرة الأخبار...




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى العام











توقيع : ابو الزبير الموصلي


الحمد لله على نعمة السنة

عرض البوم صور ابو الزبير الموصلي   رد مع اقتباس
قديم 2013-09-19, 12:11 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فجر الإنتصار
اللقب:
:: رئيسة الاقسام العامة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 516
المشاركات: 3,325 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 97
نقاط التقييم: 1056
فجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
فجر الإنتصار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو الزبير الموصلي المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: تحليلات ...متفرقات...!! بقلم ياسين نزال

جزاكم الله خيراً أخي الكريم على طرحك الهادف












توقيع : فجر الإنتصار

وَمِمــا زادَنــي شَرَفــاً وَتيـهَاً ... وَكِدتُ بِأَخمَصي أطأُ الثُرَيا
دُخولي تَحتَ قَولِكَ يا عِبادي ... وأن صَيَرتَ أَحمَدَ لي نَبيا

عرض البوم صور فجر الإنتصار   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

تحليلات ...متفرقات...!! بقلم ياسين نزال


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
مِن آثار اندثار العِلم فَهمـًا لَا انتِشارًا! بقلم ياسين نزال
معذرةُ .. ابنٍ بارّ - بقلم ياسين نزال
بعض أحوالنا في ومع ( الفيس بوك ) - بقلم ياسين نزال
أزمةُ عملٍ ...!! بقلم: ياسين نزال
(لا تزرموه...)!! للاخ ياسين نزال


الساعة الآن 03:07 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML