منتديات اهل السنة في العراق

منتديات اهل السنة في العراق (http://www.sunnti.com/vb/index.php)
-   الادب العربي (http://www.sunnti.com/vb/forumdisplay.php?f=12)
-   -   الجزائر بلد السنة (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=25757)

ياسمين الجزائر 2015-03-11 11:02 PM

الجزائر بلد السنة
 

الجزائر بلد السنة
يَا مَنْ يُسَآئِلُ عَنْ بـِِلاَدِيَ أو يَرَىَ ** أَنَّ الجَزَائِرَ مَوْطِنَ الحَيْرَانِ

أوْ أنَّهَا لِـلـْجَاهِلـِيـنَ مَنـَـارَة ** أو قِبْلَةٌ لِلشِّرْكِ وَالأَوْثـَانِ

أو أنَّ أهْلَكِ يَا جَزَائِرُ قـَدْ غَوََوا ** دِينَ الشَّقِيِّ الكَافِر النّصْرَانِي

هَذِي السِّهَامُ إلى الجَزَائِر أصْبَحَتْ ** كَسِهَامِ خَيْبَرَ مِنْ بَئِيسٍ جَانِ

مَا بَالُهُمْ تَرَكُوا بلادًا وانْبَرَوْا ** يَرْمُونَ أُمًّا كَالجَزَائِرِ حَانِ

مَا بَالُهم رَسَمُوا حِكَايَةَ مُرْجِف ** لاَ يَخْلدونَ لرَاحَةِ الأَجْفَانِ

بَلْ يَفْزَعُونَ إذا رَأوْكِ هَنيَّةً ** وَقَويَّةً وَشَديدَةَ البُنيَان

كمْ مِنْْ مَجَامعَ للجَزَائر نَصْبُهَا ** مِنْ كَائدٍ أوْ مُفْسدٍ فَتَّانِ

طَعَنوا الجَزَائِرَ بالعَظَائمِ لمْ يَرَوْا ** إلاَّكِ يَا جَبَلاً مِنَ الإحْسَان

جَاسُوا عَلَيْنا بالسِّلاَحِ وَخَيلـُهمْ ** وَرجَالُهُمْْ تَدْعُو إلى الإذعَان

قـَتلوا الرِّجَال كذَا النِّسَا لمْ يَرْحَمُوا ** حَتَّى الصَّبيَّ بدَمْعَةِ العَينَان

خَنَقوا الجَزَائرَ يَبْتغُونَ هَلاكَهَا ** حَصَدوا البَهَائم كيفَ بالإنْسَان

هَذا التَّعَصُّبُ قـَدْ عَمَى أبصَارَهمْ ** لَمْ يَرْغَبُوا في التِّبْر والجُمَّان

بَلْ دينُ أحمَدَ غَيْضُهمْ, وكَنيسُهمْ ** يُحْمي طُبولَ الكُفر والشَّيْطَان

جَثموا عَلَى صَدْرِ الجَزائر اثنَةً ** وَثـَلاثَـة ً بَلْ قـَارَفوا المِئَتَان

سَقَوْا الجَزَائرَ عَلقَمًا بَلْ مَنْشَمًا
** مَا أفسَدوا رَاعٍ منَ الهُمْيَان

هَذي الحِرَاثة في البُحور وَحَصْدُها
** ثَمْرٌ لدَى الوندَال وَالرُّومَان

بَلْ زُلزلتْ زلزالُهَا برجَالنا
** أثـقَالُهُمْ عَـفَنٌ بلا أكْـفَـان

جَارُوا عَلَيْنَا والدِّمَاءُ لَطيبُنا
** أكْرِم بقَوْمٍ يَعْشَـقونَ القاني

هَذي القَنَابل صَوْتُهمْ وَحَديثُهمْ
** (الله أكبرُ) صَوْلة ُ الشُّجْعَان

جَالوا عَليْنَا بالصََّليبِ ألـَمْ يَرَوا
** أنَّ الصَّليبَ عَلامَة ُ الخذْلان

بثـَلاثـَـةٍ شرْكيََّةٍ أو ستـَّةٍ
** هُزمَتْ بجُند الوَاحدِ الدَّيَان

طَفَلَ الجنَاةُ قَبَائحا وعَقائدا
** شرْكيَّة أقْبحْ بشرْك زَان

وَلدوا الطّوافَ على القُبور وحِجُّهم
** أنَّ الصَّلاحَ بذا الرَّميمِ الفان

بَنَوُا المَقابرَ للمَزَارِ وَزَيَّنوا
** هَذي القبَابَ بزينَة البُنْيَان

أحِجَارةٌ تُكسَى! فأيْنَ عقُولكمْ؟
** أإلهُكُمْ أضحَى كَمَا العُرْيَان

يَا سَاقيَ الأصْنَامِ إنَّكَ جَاهلٌ
** أو مُعطيَ الأمْوَال ِ للسُّدَّان

أينَ البَصَائرُ يَا رجَالُ أمَالُكُمْ
** يَرقى لفأسٍ منْ أبي الضِّيفان

نَحَرَ الضَّحيَّةَ للإله وأنتمُ
** نَحْرُ الفَضيحَةِ ليْسَ للدَّيَان

بَلْ تذبَحونَ لذي الحجَارةِ إنَّكمْ
** أشبَاهُ فارسَ سُجَّدُ النِّيرَان

مَا نَال رَبًّا لِلُّحومِ فَهَلْ ترَى
** أصنَامُكمْ شَبْعى منَ اللُّحمَان

أإلهُكمْ يَأبَى الإجَابَة َللدُّعَا
** وَكَذا العَطَاءَ بحُجَّة الجَوْعَان

أإلهُكمْ يَدري الغُيوبَ أمْ أنتمُ
** أهلٌ لعَهْدِ المُبدئ الرَّحمَان

أمْ أنتمُ السُّقيَا لأرْض أقفَرتْ
** أمْ هَلْ تُراكمْ آية ُ الولدَان

أمْ تَقْسِمُونَ عَلى العِبَاد نَصيبَهمْ
** أمْ رزْقُهمْ أضْحَى لدَى العُمْيَان

هَلْ مَيِّتٌ يدري المَوَات لحَيِّكمْ
** لَحَيَاتُكمْ أشقى منَ الحَيَوَان

نَشَروا الفُسُوقَ بذي المَعَابدِ فتنةٌ
** رَقصٌ وخَمْرٌ والنِّسَاءُ غَواني

أبَتِ الجَزَائرُ وَالجَزَائرُ حَرَّة
** تَرُكوا الفُسُوقَ إلى الفسُوقِ الثَّاني

نَشَرُوا التَّعَصُّبَ وَالخُرُوجَ بأرْضنَا
** نَسَبُوا أئمَّتََنا إلى الكـُفـرَان

بَلْ كفَّرُوكِ أيَا جَزَائرُ غيْظَةً
** ذبَحُوا الرِّجَال بصَوْمَةِ الرَّمَضَان

خَلَّدُوا الجَزَائرَ بالجَحيمِ وَلوْ رَأوْا
** أنَّ الجَزَائرَ صَلَّتِ البُرْدَان

مَا يَصْنَعونَ بـ(لاإله) سوَى الذي
** عَبَدَتهُ أمَّـتُـنَا بكـلِّ تَفَاني

مَا يَصْنَعُونَ إذا أتـَتْ بشَهَادَةٍ
** تـَشْكُو الإلَه جَرَائمَ المُرْدَان

كمْ قاعدًا يَبْغي الصِّرَاطَ وَرَأسُه
** بيَديهِ بَيْن البَطْنِ والثَّدْيَان

(يَا رَبِّ سَلْهُ) عَجيبَةٌ وَجَوَابُهَا
** أنَّ الجَحيمَ هـَديَّة ُ الغيلان

كمْ منْ عَجُوزٍ قَدْ رَأتْ أبْنَاءَهَا
** سُحْقىً بلا رَأسٍ وَلا عَيْنَان

كمْ منْ وَليدٍ يتَّمُوه وَمَا رَأى
** عِزَّ الحَنَانِ لفقدهِ الأبَوان

دَمَعَتْ عيونُك يَا أ ُخَيَّ وحَقُّها
** دَمْعٌ لفـَقـد الأمِّ وَالإخوَان

زَالتْ عَشَائرُ وانْمَحَت ألقابُهَا
** وَقـُرىً بأكْمَلهَا إلى النِّسْيَان

أتُراكُمُ ترْجُونَ رحْمَة ربِّنَا
** لمْ تَرْحَموا حتَّى المَريضَ العَاني

هَذا المِدَادُ مَعَ السّلاحِ خَصِيمُكمْ
** عـلمَاؤنَا خَصْمٌ لـكُلِّ جَبَان

هَذي النُّصُوصُ لنَا فأيْنَ فُصُوصُكمْ
** هَذا الحَديثُ لنا مَعَ الفُرْقان

وَلدَتْ جَزَائرُ وَالرِّجَالُ ثمارُهَا
** متـَمسِّكون بسُنـَّة وَبَيَان

جُلْ بالبَصيرَة يَا أُخَيَّ فلا ترَى
** إلا الشَّبـَابَ بزينَةِ البُلدَان

عَمِلوا بسُنَّةِ أحْمَد مَا قصَََّروا
** في حِفظِ آيِّ الذكرِ والقرْآن

أخْلاقُهمْ آدابُهمْ وحَديثـُهمْ
** واللهِ زَهْرٌ منْ رُبَى الإيمَان

بصَلاتِهمْ وصيَامِهمْ وبحَجِّهمْ
** هُمْ نَسْلُ أحْمَدَ سَيِّدُ الثَّقلان

بَلْ هُمْ غِرَاسٌ منْ غِرَاس إلَهِنَا
** تَوْحيدُهمْ للوَاحدِ المَنَّان

هَجَرُوا التَّبَدُّعَ وَالفسوقَ وأعْلنُوا
** حَرْبًا عَليْهَا ليْسَ فيهَا توَاني

وَنسَاؤهمْ همْ سَيِّدَاتُ زَمَاننَا
** سِتْرٌ حَيَاءٌ خيرَة ُ النِّسْوَان

هُمْ عَائشٌ بَلْ فَاطم ٌ وَخَديجَة
** أكْرمْ بمَرْيَمَ ابنَة العِمْرَان

حَفِظُوا عَلى أهل الجَزَائر عرْضَهمْ
** بِرَزَانِهِمْ أحْسِنْ لكلِّ حَصَانِِ

زَانَتْ جَزَائرُ بالحَديثِ وأهْلِه
** وَأنَاملُ الحُسَّاد في أَكَلاَن

أكلوا أنَاملهُمْ وَقاؤوا غَيْظَهُمْ
** وَشَوَتْ قلوبَهُمُ لظَى الهَذيَان

يَا زَاعِمًا أنَّ الجَزَائر بدْعَةٌ
** وَطَريقة ٌحَادَتْ إلى المَيَلان

إنَّ الجَزَائر سنَّة ٌ أبَديَّةٌ
** نَصَرَتْ محَمَّد مُذْ قديم زَمَان

قَوْم ٌ أحَبُّوا مُحمَّدًا ولِدينه
** حَارَتْ لحبِّهمُ صَدَى الأكوَان

همْ سُنَّة ٌ في قوْلِهمْ أوْ فِعْلهمْ
** وَدَليلُهُمْ في القلْبِ وَالأرْكان

عَضُّوا عَليهَا بالنَّواجذِ لا ترَى
** أمْثالـُهمْ منْ جِنٍّ أوْ إنْسَان
http://www3.0zz0.com/2015/03/11/23/112785890.gif



ياس 2015-03-11 11:15 PM

رد: الجزائر بلد السنة
 
من اجمل ماقرأت للشيخ عائض القرني

حي الجزائر واخطب في نواديها ***وابعث لها الشوق قاصيها ودانيها

شعب البطولات حيا الله طلعتكم***كتائب البغي قد قصوا نواصيها

كتبتموا بالدم القاني مسيرتكم***أسأل فرنسا وقد خابت أمانيها

نصرتم الله في تحرير ارضكموا***فصرتموا قصه للمجد نرويها


أسأل الله ان يحفظها وبلاد المسلمين
من كل سوء ومكروه
شكرا اخية قصيدة جميلة

ياسمين الجزائر 2015-03-11 11:58 PM

رد: الجزائر بلد السنة
 
اللهم آمين اللهم آمين
شكرا لك استاذي الكريم على الاضافة الجميلة
مروركم اسعدني و شرّفني

الحياة أمل 2015-03-12 12:05 AM

رد: الجزائر بلد السنة
 


قصيدة رآئعة
حفظ الله بلآد وأهل الجزآئر
وحفظك الرحمن يآ طيبة ...~

الفهداوي 2015-03-12 03:30 PM

رد: الجزائر بلد السنة
 
فيكم الخير والبركة وحفظكم الله
من كل مكروه وأدام عليكم الامن
والأمان بارك الله فيكم


الساعة الآن 11:16 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.