عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-02-26, 11:36 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
سيد قطب
اللقب:
موقوف
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2021
العضوية: 6236
العمر: 31
المشاركات: 235 [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
سيد قطب will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
سيد قطب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سيد قطب المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: يوميات العدوان الايراني على العراق

في صبيحة الرابع من فبراير الجاري، أي بعد ستة أشهر على جريمة تفجير مرفأ بيروت وتدمير ثلث العاصمة اللبنانية، يفاجئنا المجرمون بجريمة جديدة في الجنوب اللبناني وفي منطقة لحزب الله سيطرة شبه كاملة فيها.

هذه الجريمة تمثلت بخطف وقتل الإعلامي لقمان سليم المعروف بمعارضته الشديدة لحزب الله ولنظام مافيا الملالي في طهران. فقد تم اختطافه وقتله في سيارته على طريق عودته من زيارة له إلى بلدة صريفا الجنوبية، حيث وجد مقتولا بأربع طلقات نارية في الرأس وأخرى أصابته في الظهر على طريق قرية نيحا الجنوبية القريبة من مدينة النبطية.

وكان لقمان سليم، ابن النائب السابق محسن سليم، والمقيم في أحد أحياء الضاحية الجنوبية التي يسيطر عليها حزب الله، قد تلقّى، كما كثيرون سواه، وعلى مدى السنتين الأخيرتين، رسائل تهديد متعدّدة من جانب حزب الله أو مناصريه. وهذا ما دفعه إلى إصدار بيان يُحمّل فيه مسؤولية ما قد يتعرض له هو أو أحد أفراد عائلته، لحسن نصرالله ولنبيه بري بصفتِهما القيادية للثنائي الشيعي: حزب الله وحركة أمل.

في العراق، كما في إيران، مسلسل الخطف والاغتيال المستمر، والذي تصاعد مع ثورة أكتوبر العراقية التي واجهت وعرّت المنظومة الميليشياوية التابعة للحرس الثوري الإيراني (الولائية) كما واجهت تغلغل النفوذ الإيراني الذي دعم واستفاد من منظومة الفساد الحاكمة، خطفَ الاغتيال المئات من خيرة الشباب العراقي الناشط، ولا يزال الأمل بمحاكمة القتلة المعروفين بعيدا. فحيث يكون القضاء ممسوكا من المجرمين، لا يُرتجى حساب ولا عدالة.

يبدأ تعبيد الطريق لعمليات الاغتيال بحملات إعلامية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التشهير (إطلاق الشائعات الكاذبة والاتهام بالعمالة والتخوين..)، أي أنهم يبدأون بتحضير الخلفية التي يرونها ملائمة لتبرير جريمتهم. وحين ينفذونها تبدأ حملات التنصل منها والقول إن هناك من يرتكب هذه الاغتيالات لـ”لإساءة” إلى حزب الله والمقاومة.. مع إشهار السرور بالتخلص من معارض!

وهكذا غرّد جواد نصرالله ابن الأمين العام لحزب الله يقول “خسارة البعض هي في الحقيقة ربح ولطف غير محسوب”، خاتما بترميز “بلا أسف”! فهل بلغنا في لبنان السيناريو العراقي؟

عديد نصار












عرض البوم صور سيد قطب   رد مع اقتباس