عرض مشاركة واحدة
قديم 2017-04-22, 10:31 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 54,969 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 636
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: أخبار الحزائر المظلومة متجدد

الشباب الجزائري رهينة بيد النظام
في مقالة تم نشرها مؤخرًا حول التعامل مع النزاعات والصدمات الوطنية، توصَّل الأستاذ النرويجي يوهان غالتونغ - وهو مرجع معترف به في مجال الأبحاث والدراسات الخاصة بتسوية النزاعات - إلى الخلاصة التالية: "المستقبل ملك للذين يمكنهم أن يقدِّموا الرؤية الأكثر إقناعًا". ويبدو أنَّ هذا هو بالذات ما تُقدِّمه حركة رشاد للجزائريين الشباب المصابين بخيبة أمل، والذين يعيشون في بلد لديه إمكانيات وقدرات كبيرة، ولكنه أصبح رهينة بيد نظام في مرحلته النهائية.
وعلاوة على ذلك فإنَّ هناك مؤشرات تشير إلى أنَّ استراتيجية حركة رشاد قد أدَّت إلى انقسام داخل النخبة الحاكمة: إذ إنَّ الكثيرين من أعضاء الحكومة السابقين باتوا يتبنون الآن بصراحة العديد من وجهات نظر حركة رشاد.
هناك ثلاثة عوامل تُفسِّر سبب تراجع هيبة النظام باستمرار لدى شرائح واسعة من الشعب. أولاً: المحسوبية المنتشرة لدى عائلة بوتفليقة ومن يحمونها ويسعون فقط إلى تحقيق مصالحهم الخاصة ولا توجد لديهم أية رؤية سياسية أو أيديولوجيا. ثانيًا: ما من شكّ في أنَّ بعض العسكريين الجزائريين يخافون على امتيازاتهم ويخافون كذلك من مساءلتهم عن جرائمهم إبَّان الحرب الأهلية التي استمرت عشرة أعوام. وثالثًا: العدد الكبير من الموظفين الحكوميين والضباط ورجال الأعمال في الجزائر، الذين نالوا ما يكفيهم من النخبة الحاكمة الفاسدة












عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس