العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الاخبار وقضايا العالم الاسلامي > منتدى اخبار العراق السياسية والامنية

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-05-07, 01:08 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 1,135 [+]
معدل التقييم: 48
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي هل هي مغازلة أم جر العراق أيضا للتطبيع مع إسرائيل

هل هي مغازلة أم جر العراق أيضا للتطبيع مع إسرائيل

بعد زيارة بابا الفاتيكان الأخيرة للعراق وزيارته لمدينة أور التاريخية في جنوب العراق \ مدينة الناصرية

ما الغاية وما المعطيات

هل الغاية توجيه الأنظار إلى أور بدلا عن مكة المكرمة
والله أخشى أن صقاع العقول من العرب وخصوصا أهل الخليج سيتعاطفون مع هذه النظرة قبل بعض اهل الساسة من العراقيين وربما سيشجعونهم على هذه الخطوة

والنقطة التي نخشاها هي هذه : الإصرار على أن إبراهيم ولد في مدينة أور حسب الكذبة التوارتية ورحلته من العراق - تركيا - مصر - فلسطين والتي وقعت بين نهري النيل والفرات يسطر أو يدعم النظرية الصهيونية " دولة يهود أو وطنهم القومي من النيل إلى الفرات " وهكذا إعمار مدينة أور وجعلها قبلة للحجيج هو شرعنة الوطن القومي لليهود





هل هو جذب الأنظارأن مقام إبراهيم عليه السلام في أور كما هو الإدعاء هو محط الرحال للحج بدلا عن مكة المكرمة وبالتالي جذب أنظار اليهود خصوصا بزيارة العراق وبداية لتطبيع للعلاقات

لو كان هكذا نحن كشعب سنرفض وسنخرج تظاهرات


وزير الخارجية العراقي يبحث مع البابا فرنسيس إحياء وإعمار مدينة أور الأثرية

رووداو ديجيتال

اجتمع وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، مع بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، اليوم الإثنين، وبحث معه مخرجات زيارته الأخيرة إلى العراق.

وأفاد المُتحدّث باسم وزارة الخارجيَّة، أحمد الصحّاف في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه بأن وزير الخارجيّة فؤاد حسين التقى البابا فرنسيس في الفاتيكان، ونقل شكر وتقدير الحكومة والشعب العراقيّ "للزيارة التاريخيّة التي قام بها قداسته إلى العراق".

وبحث الجانبان مخرجات الزيارة،، حيث أشار حسين إلى أهميّة إحياء المناطق الأثريّة في العراق وإعمارها، سيما مدينة أُور في الناصريّة، مُؤكِّداً رغبة الحكومة العراقيّة بدعوة شركات الإعمار والاستثمار للعمل في العراق.

كما التقى وزير الخارجيّةالعراقي، پول غالاغر وزير خارجيّة الفاتيكان، وبحث معه العلاقات الثنائيّة ومخرجات زيارة الپاپا فرنسيس إلى العراق، إضافة إلى تطورات المشهدين الإقليمي والدولي.

وأول أمس السبت، توجه وزير الخارجيّة فؤاد حسين إلى العاصمة الإيطالية روما، لعقد "جولة لقاءات وحوارات مهمة" مع المسؤولين هناك، في دولة الفاتيكان، وفي الدولة الإيطالية.

وفي إيطاليا، اجتمع حسين مع وزير الشؤون الخارجيَّة والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، ويبحث معه العلاقات الثنائيّة بين بغداد وروما، وسُبُل تبادل الدعم على الصُعُد كافة.

وأجرى البابا فرنسيس زيارة رسمية إلى العراق في الفترة من 5 إلى 8 آذار شملت بغداد والنجف وأربيل وذي قار ونينوى، قام خلالها بلقاء المرجع السيستاني وإقامة قداس موحد للأديان في مدينة أور التاريخية، وزيارة الموصل وقضاء الحمدانية، قبل أن يختتم الزيارة بقداس كبير في ملعب فرانسو حريري بأربيل حضره آلاف الأشخاص

-----
وزير الخارجيَّة: زيارتنا إلى الفاتيكان هي لمتابعة نتائج زيارة قداسة الپاپا في مختلف المجالات وترجمتها إلى مشاريع ولتقديم الشكر لقداسته لزيارة العراق

by media2 · 04/05/2021


التقى وزير الخارجيَّة فؤاد حسين رئيس جمعية مؤسسة الحج المسيحي في الفاتيكان أوبرا رومانا.
وفي مستهل اللقاء وبعد عبارات الترحّيب، قال رئيس الجمعية : إن مدينة أور تمثّل النبي إبراهيم وهو للبشرية جمعاء وجذورنا هناك، والحج إلى أور سيشعرنا أننا أبناء الله الواحد، وكلنا نمثّل الديانات السماوية.
من جانبه وزير الخارجيَّة قال: كان لي الشرف مع بقية المسؤولين العراقيين، في إستقبال قداسة الپاپا فرنسيس، وأن الزيارة مثّلت رسالة تضامن إنسانية عميقة، مُشدَّداً على ضرورة تحشيد كلِّ الطاقات لمُواجَهة خطر التفرقة، والتطرُّف، داعياً إلى أهمِّية إشاعة ثقافة التسامح، والمَحبّة، والأخوّة؛ والقضاء على ثقافة الحقد، والكراهية.
وأعرب الوزير عن اعتزازه بالدور الوطني المميز الذي يقوم به المسيحيون العراقيون.
مُشيراً إلى أن زيارتنا إلى الفاتيكان هي لمتابعة نتائج الزيارة وتحويلها إلى مسار عمل ولتقديم الشكر لقداسة الپاپا لقيامه بهذه الخطوة الشجاعة لزيارة العراق، و لمتابعة نتائجها.
داعياً إلى إعادة تأهيل مدينة أور والمناطق المحيطة بها لكي تكون مدينة للسياحة الدينية.
مُؤكّداً على استمرار عقد اللقاءات بين الجانبين لترتيب تنظيم الحجّاج إلى مدينة أور، والإسراع في توقيع مذكرات تفاهم بهذا الشأن.
مُنوهاً أن زيارة قداسة الپاپا أكّدت أن الوضع الأمنيّ في العراق مستقر.


نحن في العراق نرفض ولن يقبل أهل الناصرية الأشراف جعل مرقد إبراهيم عليه السلام قبلة لليهود وللنصارى . ديننا مسامح ويقبل التسامح بين الأديان لكن نحذر دائما من الخطط الصهيونية وغدر أهل الغرب عموما

بسم الله الرحمن الرحيم
قل يا أيها الكافرون , لا أعبد ما تعبدون

ولا أنتم عابدون ما أعبد , ولا أنا عابد ما عبدتم

ولا أنتم عابدون ما أعبد , لكم دينكم ولي دين

صدق الله العظيم




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من منتدى اخبار العراق السياسية والامنية











عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-08, 04:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
سيد قطب
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2021
العضوية: 6236
العمر: 31
المشاركات: 221 [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 50
سيد قطب will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
سيد قطب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: هل هي مغازلة أم جر العراق أيضا للتطبيع مع إسرائيل

مرشد نظام الدجل و الکذب، الملا خامنئي، الذي دعا الشعب الايراني بمناسبة ، الى دعم المنتجات المحلية بدلا من الاستيراد من الخارج، لکن ظهوره في سيارة بي أم دبليو ألمانية الصنع تقدر سعرها بمليون دولار، أثار سخرية واسعة النطاق في مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث جعلت المعلقين يصفون هذا النظام الدجال ب"جمهورية الشعارات"، لأن مايدعيه و يتمشدق به غير الذي يقوم به في الحقيقة و الواقع.

هذا النظام الذي نجح الى فترة ليست بقصيرة في الخداع و التمويه على الکثيرين و حتى على قطاع کبير من العالمين العربي و الاسلامي، لعبت منظمة مجاهدي خلق دورا کبير في فضحه و کسفه على حقيقته عندما نجحت شبکاتها الاجتماعية في داخل إيران من الحصول على معلومات فريدة من نوعها بشأن الثراء الفاحش لقادته و الامتيازات الکبيرة التي يختصون بها ولعل ماقد ذکر بشأن ثروة الملا خامنئي التي تقدر بأکثر من 95، مليار دولار الى جانب إن قادة الحرس الثوري بإستطاعتهم أن يستوردوا بضاعات و إحتياجات خاصة تتجاوز أسعارها المليارات، هذا غير المزارع و الحقول و البساتين و المصانع و العمارات التي يمتلکها قادة النظام، وهو ماساهم بفتح أعين الشعب و جعلهم على بينة من هذا النظام الدجال.
الشعب الايراني الذي يعيش غالبيته تحت خط الفقر و يعاني من المجاعة و مختلف أنواع المشاکل الاجتماعية، و يواجه غلاءا فاحشا في الاسواق بسبب هبوط قيمة الريال الايراني الى الحضيض، في أمس الحاجة الى الدعم و المساندة لکي يقف على قدميه و يواجه هذه الاوضاع الصعبة جدا، لکن الملا خامنئي الذي هو المسؤول الاول عن کل مايدور في إيران، يتصرف وکأنه معزول عن الشعب عندما يطالبه بدعم المنتوج الوطني في حين إن سيارته و ملابسه و حتى عمامته کلها مستوردة من الخارج!












عرض البوم صور سيد قطب   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-10, 03:49 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 1,135 [+]
معدل التقييم: 48
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: هل هي مغازلة أم جر العراق أيضا للتطبيع مع إسرائيل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد قطب مشاهدة المشاركة
مرشد نظام الدجل و الکذب، الملا خامنئي، الذي دعا الشعب الايراني بمناسبة ، الى دعم المنتجات المحلية بدلا من الاستيراد من الخارج، لکن ظهوره في سيارة بي أم دبليو ألمانية الصنع تقدر سعرها بمليون دولار، أثار سخرية واسعة النطاق في مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث جعلت المعلقين يصفون هذا النظام الدجال ب"جمهورية الشعارات"، لأن مايدعيه و يتمشدق به غير الذي يقوم به في الحقيقة و الواقع.

هذا النظام الذي نجح الى فترة ليست بقصيرة في الخداع و التمويه على الکثيرين و حتى على قطاع کبير من العالمين العربي و الاسلامي، لعبت منظمة مجاهدي خلق دورا کبير في فضحه و کسفه على حقيقته عندما نجحت شبکاتها الاجتماعية في داخل إيران من الحصول على معلومات فريدة من نوعها بشأن الثراء الفاحش لقادته و الامتيازات الکبيرة التي يختصون بها ولعل ماقد ذکر بشأن ثروة الملا خامنئي التي تقدر بأکثر من 95، مليار دولار الى جانب إن قادة الحرس الثوري بإستطاعتهم أن يستوردوا بضاعات و إحتياجات خاصة تتجاوز أسعارها المليارات، هذا غير المزارع و الحقول و البساتين و المصانع و العمارات التي يمتلکها قادة النظام، وهو ماساهم بفتح أعين الشعب و جعلهم على بينة من هذا النظام الدجال.
الشعب الايراني الذي يعيش غالبيته تحت خط الفقر و يعاني من المجاعة و مختلف أنواع المشاکل الاجتماعية، و يواجه غلاءا فاحشا في الاسواق بسبب هبوط قيمة الريال الايراني الى الحضيض، في أمس الحاجة الى الدعم و المساندة لکي يقف على قدميه و يواجه هذه الاوضاع الصعبة جدا، لکن الملا خامنئي الذي هو المسؤول الاول عن کل مايدور في إيران، يتصرف وکأنه معزول عن الشعب عندما يطالبه بدعم المنتوج الوطني في حين إن سيارته و ملابسه و حتى عمامته کلها مستوردة من الخارج!

رحم الله والديه من انشغل بعيوبه وقال الحق ولو على نفسه

تحضرني الكثير من الأشياء من الواقع لا أريد ذكرها بل أجعل نفسي أتغاضى عنها لكن مرات أكون مجبرا على ذكرها والغاية التذكير ليس إلا . فيجب على الإنسان أن يتواضع أمام ربه أولا ولا يتعالى لأن التعالي والغرور ما نتيجته إلا الفشل كما فشلنا نحن العراقيين في حربنا مع أمريكا . صحيح أمريكا أقوى منا بالسلاح وتعداد الجيوش لكن كان من الممكن أن نوقع بهم خسائر فادحة أكثر مما حصل لهم . فمثلا تدمير صدام لصواريخ الصمود ((400 صاروخ أو أكثر )) والتي مداها 300 كم قبل أيام من غزو الأميركان في 3003 ...لماذا دمرها ؟؟ المفروض أدمرها على رؤوس هؤلاء . كان صدام في كل عقليته يتصور أمريكا ستكف عنه بينما نرى مواقف أخرى مجرد ( فخفخة ) كانوا يفرشون الشارع بالدولارات في منصة التحية في المجموعة الثقافية في الموصل ويسحقونها ببساطيل المسيرة على أعتبار انهم يسحقون أمريكا ويصيحون : فلتهزم أمريكا ويرد الباقون " هزمت أمريكا " فكيف تهزم بالقول ... !! هذه قبيل الحرب بأيام . كان أهل الزيتوني مجرد جعجعة وتكبر فارغ . ومواقف أخرى وأخرى لا أريد نقلها. فمهما يكن الغرور الفارغ ما نتيجته إلا الفشل.


1- مشاركتك ليس لها علاقة بموضوعي اعلاه

2- لو كانت مسألة البذخ هي القياس ما كلها تبذخ وأمراء الخليج والسعودية كلهم بذاخين الآف المرات أكثر

هاي شعلينا بيها لا تودي ولا تجيب بس اقرأ اللي تحت رحمة لوالديك ....

أبو إيران أخير منا ( أحسن منا ) أستطاع يحافظ على بلده وصنع اسلحة , سنة سنتين تصير عنده قنبلة نووية وأحنا بس تسفيط كلام !! دولة من الصفر بعد حربها معنا طورت نفسها بنفسها وأيضا عليها حصار واقتصادها ضعيف , ويتحدى أمريكا ومبينة ما يحتاج أمريكا تتوسل بيهم توسل بينما مع السعودية تحلب بيهم حلب وألا تريد أجيبلك فديو شلون ترامب يستهين ويقشمر على آل سعود


7 الاف مليون دولار امريكا تدفع لايران

مقابل اطلاق سراح 4 جواسيس امريكان في طهران ,
وكذلك سيتم الافراج عن 4 علماء ايرانيين تحتجزهم امريكا
ليعودوا الى بلدهم ايران
ثم تدفع امريكا الى ايران 7 مليار دولار
وهو ما يساوي سبعة الالف مليون دولار 7000,000000
يعني كل راس ب 15000,000000 دولار وشوية ؟؟












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-17, 06:43 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
سيد قطب
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2021
العضوية: 6236
العمر: 31
المشاركات: 221 [+]
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 50
سيد قطب will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
سيد قطب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: هل هي مغازلة أم جر العراق أيضا للتطبيع مع إسرائيل

من يزرع لجاره يحصد لداره
ابراهيم زبيدي
كاتب عراقي

من الثابت أن النظام الإيراني، وهو الزعيم الأوحد في العراق، لن يسمح للكاظمي وسواه أن يجتهد فيسعى لإعادة اللُحمة بين الشعب العراقي ومحيطه العربي إلا بالمقدار الذي يخدم مصالحه.


الغدر الأخوي ساهم في نزول النازلة على العراق

بالغ الكثير من العرب والقليل من العراقيين في امتداح الزيارات التي قام بها إلى دول الخليج العربية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بالرغم من أن الواقع الحالي في العراق يقول لهم إن إيران هي المتصرف الوحيد بكل شؤونه الداخلية والخارجية، سياسيا وأمنيا وماليا واقتصاديا،

ومن يتكلم باسم الدولة العراقية إنما يتكلم باسمها وحسب توجيهاتها وتعليماتها، ولن تسمح لأحدٍ من خصومها وأعدائها ولا من أصدقائها وحلفائها، بأن يمدّ إصبعاً في ملكها إلا بالمقدار الذي ترى فيه مصلحة لاحتلالها ونفعا ماليا لخزانتها تحصده، أولا وآخرا، من أيّ استثمارات مجزية قد يتورط حاكم أو تاجر عربي وأجنبي فيقيمها.

وأغلب الظن أن الذين زارهم الكاظمي، بموافقة إيرانية أو بتكليف، ليسوا مغفّلين ليسهل استغلالهم وجرُّهم إلى رمي أموالهم تحت أقدام الأربعين حرامي العراقيين والإيرانيين إكراما لخاطر زائرٍ عراقي كبير أو صغير.


فليس غائبا عن مخابراتهم أن النظام الإيراني الذي سطا على مصلحة المجاري وأسواق الطماطم والخيار الشعبية الرخيصة في العراق لن يدع استثماراتٍ بعشرات أو بمئات الملايين من الدولارات تفلت من قبضته، خصوصا وقد اختار، مؤخرا، واحداً من أكثر وكلائه وعبيده ولاءً وتبعيةً لايران وأجلسه على كرسي رئاسة هيئة الاستثمار جابيا ومبشرا ونذيرا.

وعليه فإن العرب الذين أشادوا بزيارة الكاظمي إلى السعودية والإمارات واعتبروها خطوة هامة “لتعزيز الحاضنة العربية للعراق” ودعوا إلى “تكثيف هكذا زيارات، هم إما ذوو نوايا حسنة لحد السذاجة، أو متذاكون يريدون بتطييب خاطر الكاظمي أن يحمّلوه رسالة إلى الوالي الإيراني الحاكم الأوحد في المستعمرة المسماة بالعراق،

وهذه مناسبة لقول الحقيقة التي تجاهلها البعض من أشقائنا، حتى وهم يدفعون فواتيرها الباهظة.

فبكل صراحة إن القادرين منهم، القريبين والبعيدين، أخطأوا كثيرا بحق شقيقهم الشعب العراقي، ثم أخطأوا أكثر بحق شعوبهم قبل غيرها.

فهم، دون شك، ساهموا في تسهيل نجاح الغزو الأميركي، ثم سكتوا عن تحالف الأميركان مع النظام الإيراني، وتركوا شقيقهم العراق وحيدا ليسقط رهينة غزو جديد أسوأ من الغزو الأميركي وأكثر ضررا بأمن المنطقة واستقرارها بمئات المرات.


إيران اليوم أصبحت إمبراطورية، كما كانت عبر التاريخ، وعاصمتُها بغداد حالياً

وبرّر بعضهم ذلك الغدر الأخوي بكُرهِ صدام حسين والرغبة في الخلاص منه، وغاب عنهم، جهلا أو غباوة أو خباثة، أن العراق لم يكن يوما صدام حسين، مثلما لم يكن أحمد حسن البكر ولا عبدالسلام عارف ولا عبدالكريم قاسم ولا حتى الملك فيصل ونوري السعيد.

ولم يخطر لهم على بالٍ أن الغازي الإيراني الطائفي الحاقد والطامع، الذي تحركه أحلامه المتجددة في إعادة الحياة إلى أمجاده الإمبراطورية القديمة البائدة، لن يتوقف عند حدود العراق مع شقيقاته العربيات بل يريد ما هو أبعد من ذلك بكثير.

وها هم اليوم ينفقون الغالي والنفيس من أجل اتّقاء الشر الذي نبت فيه، واستوى على سوقه ليقتحم عليهم حدودهم، ويمطرهم بمسيّراته وصواريخه ليل نهار.

ثم سكتوا أيضا وهم يسمعون مستشار الرئيس الإيراني لشؤون القوميات والأقليات الدينية علي يونسي وهو يتبجّح في منتدى الهوية الإيراني ويقول علنا دون لف ولا دوران إن “إيران اليوم أصبحت إمبراطورية، كما كانت عبر التاريخ، وعاصمتُها بغداد حالياً”.

ومن المكشوف المعلن والثابت أن النظام الإيراني، وهو الزعيم الأوحد في العراق، لن يسمح لا للكاظمي ولا لسواه بأن يجتهد فيسعى لإعادة اللُحمة القديمة بين الشعب العراقي ومحيطه العربي إلا بالمقدار الذي يخدم مصالحه أولا وقبل أيّ شيء آخر.

ويبدو أن أشقاءنا العرب، حتى اليوم، وحتى بعد نزول النازلة ودخول العراق، شعبا وحكومة، في الجيب الإيراني ما زالوا مصرّين على ألاّ يؤدوا واجبهم الأخوي والديني والقومي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من وطنٍ ضياعُه ضياعٌ لهم، وفقره فقرٌ لهم وخرابه خرابهم.

ألم يتحول إلى ورشة لصناعة المفخّخات والمسيّرات والصواريخ التي سيأتي اليوم الموعود فتدك مدنهم وقراهم كل يوم؟

وألم يصبح قاعدة متقدمة للنظام الإيراني يرسل منها إلى عواصمهم الآمنة الهانئة ميليشياتِه وأسلحتَه وأمواله لتخريبها، ولترويع شعوبهم ولحصارهم في منازلهم وهم قاعدون؟

وقد يكون بعضهم قد أفاق ولو متأخراً ولكن لم يعد في يده حيلة بعد فوات الأوان.


وسؤال أخير، إذا كان لا أحد يستطيع أن يُعيّن ساعيا أو حارسا في وزارة، حتى لو كان الرئيس الأميركي جو بايدن، بشحمه ولحمه، إذا لم يحصل على موافقة المندوب السامي الإيراني أو أحد وكلائه المعتمدين، فكيف وبأيّ منطق وتحت أيّ شريعة يمكن أن يعود عربيٌ إلى شقيقه العراق، خصوصا إذا كان مخلصا ونزيها قادما بشهامة ليساعد الشعب العراقي على الخلاص من بعض قيوده الإيرانية ومن بعض خرابه، وبأي وجه، وعلى أي أساس؟












عرض البوم صور سيد قطب   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-23, 03:34 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 1,135 [+]
معدل التقييم: 48
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: هل هي مغازلة أم جر العراق أيضا للتطبيع مع إسرائيل

تركتها المشاركة أدناه مشاركة ثانوية

من طرفي أرفض تطبيع العلاقات مع اسرائيل لأنه ليست مسألة ديانة يهودية تعاكس دين الإسلام فحسب بل صهيونية وهناك فرق بين الصهيونية واليهودية . اليهودية = دين أو معتقد أما الصهيونية فهي مفهوم أوسع قد يدخل فيها حتى غير اليهودي كأي حزب أو تنظيم

ناقشت المسألة من جانبها الديني أيضا لا أدعي الكمال فالكمال لله وحده لكن وبفضله تعالى أبي وأجدادي كلهم أهل قرآن ودين وخصوصا جد أبي ترك مؤلفات وشروحات في منطقة أسكي موصل رحمهم الله جميعا ومن لديه اعتراض ليناقشني بنقاش علمي ومدروس
الامريكي ترامب يقولها بصراحة :
( لولا السعودية لانتهت اسرائيل , هل تريدونني ان أدين السعودية؟
لو فعلت ذلك فهل تريدون اذن ان تنتهي اسرائيل ؟
لولا السعودية لانتهت اسرائيل )

نسخة منه إلى باقي حكام الخليج وبقية الأخوووووووة ال ع م

https://www.youtube.com/watch?v=CtuxjsRFEgQ&t=16s


هنا أخر ماذا يفتي ويقول

يبيح التعامل وتبادل السفارات فألى أين وصلت الغيرة ويضرب مثلا عن تعامل النبي محمد صلى الله عليه وسلم . كان المسلمون أو كانت شوكة الأسلام حينها أقوى من شوكة اليهود الآن شوكتهم أقوى منا هم يقتلون أبناءنا والمجتمع الدولي الغربي كله معهم يسندهم بالسلاح والمال والإعلام

فهل نقف مع الظالم أم مع المظلوم ؟

انصفنا يا رسول الله

وصل البغي حد التخمة والكذب اصبح اسطورة والهمازون المتشيطنون يقلبون الحق باطلا والباطل حقا


لتقوية الدولة العبرية في فلسطين المحتلة
احدهم يفتي بجواز التعامل مع اسرائيل

ولكنه موقف خطير تعامل مع الصهيونية ليسوا يهودا عزل أو ضعفاء كما كانوا في عهد الرسول
الآن يمتلكون قنابل ذرية وتدعمهم الصهيونية العالمية ويقتلون أبناءنا

حلف الله على السيسي أنقذ دماء أهل غزة مع أنهم كانوا أبطال وصمدوا

تحية وألف تحية لهم

في الرابط المجاور , السعودي ابن باز يجيز التعامل https://cutt.us/Bz9TU
مع الدولة اليهودية والبيع والشراء واقامة علاقات دبلوماسية
الفتاوى السعودي تدعم الوجود الصهيوني في فلسطين المحتلة



والله ما فهما أهي مداعبة مشاعر ترى المسلمون يقتلون ويذبحون وتمد يدك فتصافح القاتل الكافر ؟؟ أي دين يبح نكران الحق ؟ لتقل خيرا أو تصمت وسنة أخرى سيقول الزواج باليهودية أو زواج المسلمة من يهودي أيضا جائز وتذهب العرى والعريه

من يهن يسهل الهوان عليه .... ما لجرح بميت إيلام

عندما تكون أقوى منه واليهودي في موقع الضعف هذه معروفه شرعا وخلقا (( العفو عند المقدرة )) لكن أنت هنا بموقف المسترحم فكفاكم يا تدعون أنفسكم تمثلون شرعة الله في الأرض
1. طيب ما هم اليهود الآن قد استباحوا الأقصى وكل يوم قتل وتشريد بالفلسطينيين أليس هذا نقض للمواثيق يا شيخ ؟ ( لو أبويه ما يكدر غير على أمي )

2 . زين الرسول كان يرغبهم بالإسلام أكو واحد الآن يرغبهم ؟

3. ها هم ينقضون العهد في كل يوم فأين : حكم سعد بن معاذ رضي الله عنه ؟

4. ثم تذكر الآية الصريحة ( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ) فهل يوجد أوضح من هذا التةضيح ؟

5 . أعرف أن الرسول تزوج من صفية بنت احطب ذلك رسول وببركته اسلمت أو أن الله أمره بهذا .

6. تذكر جميع هذه الأيات البينات وتقر بها فكيف .... ( أنت تتعامل معهم بالعلاقات الودية والدبلوماسية وتقف دولتك وحامي حرميك نصيرا لهم فكيف يكون الود ؟؟


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ.



7 , 8 , 9 , 10 : بالله عليك تستطيع أن تجعلهم يقومون على نخيل مكة وتكون أنت الآمر الناهي وبيدك سلطة أعلى من سلطتهم

هم ليسوا بحاجتك الآن ولا يطيعون أمرك كما كانوا يخشون شدة الإسلام عندما كانت شوكته قوية

11 تحت ايديهم تمليكا أبديا ( يجوز ... !! ) هم في فلسطين المحتلة الآن في كل يوم يزيدون في توسعهم وفي كل يوم يصبح تحت ايديهم أرض جديدة ومستعمرة جديدة .... لو كانت منذ الأصل بأيديهم نعم يحق لك القول تمليك ما بأيديهم , لكن هم الآن أقوى ويطردون الفلسطيني ويتملكون أرضه وداره ... فكيف أيها الشيخ المبحل ؟؟

12 .والله لسنا عاجزين عن قتالهم لكن تفرقنا جعلهم يطمعون فينا ولله الشكوى .





هنا النص الكامل :


أجوبة على أسئلة بخصوص حكم الصلح مع اليهود

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فهذه أجوبة على أسئلة تتعلق بما أفتينا به من جواز الصلح مع اليهود وغيرهم من الكفرة صلحا مؤقتا أو مطلقا على حسب ما يراه ولي الأمر - أعني: ولي أمر المسلمين الذي تجري المصالحة على يديه - من المصلحة في ذلك؛ للأدلة التي أوضحناها في الفتوى المذكورة في صحيفة المسلمون في العدد الصادر يوم الجمعة 21 رجب 1415 هـ.
وهذا نص الأسئلة:
س1: فهم بعض الناس من إجابتكم على سؤال الصلح مع اليهود - وهو السؤال الأول في المقابلة - أن الصلح أو الهدنة مع اليهود المغتصبين للأرض، والمعتدين جائز على إطلاقه، وأنه يجوز مودة اليهود ومحبتهم، ويجب عدم إثارة ما يؤكد البغضاء والبراءة منهم في المناهج التعليمية في البلاد الإسلامية، وفي أجهزة إعلامها، زاعمين أن السلام معهم يقتضي هذا، وأنهم ليسوا بعد معاهدات السلام أعداء يجب اعتقاد عداوتهم، ولأن العالم الآن يعيش حالة الوفاق الدولي والتعايش السلمي، فلا يجوز إثارة العداوة الدينية بين الشعوب، فنرجو من سماحتكم التوضيح.
ج1: الصلح مع اليهود أو غيرهم من الكفرة لا يلزم منه مودتهم ولا موالاتهم، بل ذلك يقتضي الأمن بين الطرفين، وكف بعضهم عن إيذاء البعض الآخر، وغير ذلك، كالبيع والشراء، وتبادل السفراء.. وغير ذلك من المعاملات التي لا تقتضي مودة الكفرة ولا موالاتهم.
وقد صالح النبي ﷺ أهل مكة، ولم يوجب ذلك محبتهم ولا موالاتهم، بل بقيت العداوة والبغضاء بينهم، حتى يسر الله فتح مكة عام الفتح ودخل الناس في دين الله أفواجا، وهكذا صالح النبي ﷺ يهود المدينة لما قدم المدينة مهاجرا صلحا مطلقا، ولم يوجب ذلك مودتهم ولا محبتهم، لكنه عليه الصلاة والسلام كان يعاملهم في الشراء منهم والتحدث إليهم، ودعوتهم إلى الله، وترغيبهم في الإسلام، ومات ﷺ ودرعه مرهونة عند يهودي في طعام اشتراه لأهله، ولما حصل من بني النضير من اليهود الخيانة أجلاهم من المدينة عليه الصلاة والسلام، ولما نقضت قريظة العهد ومالؤوا كفار مكة يوم الأحزاب على حرب النبي ﷺ قاتلهم النبي ﷺ فقتل مقاتلتهم، وسبى ذريتهم ونساءهم، بعدما حكم سعد بن معاذ رضي الله عنه فيهم فحكم بذلك، وأخبر النبي ﷺ أن حكمه قد وافق حكم الله من فوق سبع سماوات.
وهكذا المسلمون من الصحابة ومن بعدهم، وقعت الهدنة بينهم -في أوقات كثيرة- وبين الكفرة من النصارى وغيرهم فلم يوجب ذلك مودة، ولا موالاة، وقد قال الله سبحانه: لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا [المائدة:82] وقال سبحانه: قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ [الممتحنة:4] وقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [المائدة:51] وقال عز وجل: لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ الآية [المجادلة:22]. والآيات في هذا المعنى كثيرة.
ومما يدل على أن الصلح مع الكفار من اليهود وغيرهم إذا دعت إليه المصلحة أو الضرورة لا يلزم منه مودة، ولا محبة، ولا موالاة: أنه ﷺ لما فتح خيبر صالح اليهود فيها على أن يقوموا على النخيل والزروع التي للمسلمين بالنصف لهم والنصف الثاني للمسلمين، ولم يزالوا في خيبر على هذا العقد، ولم يحدد مدة معينة، بل قال ﷺ: نقركم على ذلك ما شئنا وفي لفظ: نقركم ما أقركم الله فلم يزالوا بها حتى أجلاهم عمر رضي الله عنه، وروي عن عبدالله بن رواحة رضي الله عنه أنه لما خرص عليهم الثمرة في بعض السنين قالوا: إنك قد جرت في الخرص، فقال رضي الله عنه: والله إنه لا يحملني بغضي لكم ومحبتي للمسلمين أن أجور عليكم، فإن شئتم أخذتم بالخرص الذي خرصته عليكم، وإن شئتم أخذناه بذلك.
وهذا كله يبين أن الصلح والمهادنة لا يلزم منها محبة، ولا موالاة، ولا مودة لأعداء الله، كما يظن ذلك بعض من قل علمه بأحكام الشريعة المطهرة.
وبذلك يتضح للسائل وغيره أن الصلح مع اليهود أو غيرهم من الكفرة لا يقتضي تغيير المناهج التعليمية، ولا غيرها من المعاملات المتعلقة بالمحبة والموالاة. والله ولي التوفيق.
س2: هل تعني الهدنة المطلقة مع العدو إقراره على ما اقتطعه من أرض المسلمين في فلسطين، وأنها قد أصبحت حقا أبديا لليهود بموجب معاهدات تصدق عليها الأمم المتحدة التي تمثل جميع أمم الأرض، وتخول الأمم المتحدة عقوبة أي دولة تطالب مرة أخرى باسترداد هذه الأرض أو قتال اليهود فيها؟
ج2: الصلح بين ولي أمر المسلمين في فلسطين وبين اليهود لا يقتضي تمليك اليهود لما تحت أيديهم تمليكا أبديا، وإنما يقتضي ذلك تمليكهم تمليكا مؤقتا حتى تنتهي الهدنة المؤقتة أو يقوى المسلمون على إبعادهم عن ديار المسلمين بالقوة في الهدنة المطلقة. وهكذا يجب قتالهم عند القدرة حتى يدخلوا في دين الإسلام أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون، وهكذا النصارى والمجوس؛ لقول الله سبحانه في سورة التوبة: قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ [التوبة:29] وقد ثبت في الصحيح عنه ﷺ أنه أخذ الجزية من المجوس.
وبذلك صار لهم حكم أهل الكتاب في أخذ الجزية فقط إذا لم يسلموا، أما حل الطعام والنساء للمسلمين فمختص بأهل الكتاب، كما نص عليه كتاب الله سبحانه في سورة المائدة، وقد صرح الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى في سورة الأنفال: وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا الآية [الأنفال:61]، بمعنى ما ذكرنا في شأن الصلح.
س3: هل يجوز بناء على الهدنة مع العدو اليهودي تمكينه بما يسمى بمعاهدات التطبيع، من الاستفادة من الدول الإسلامية اقتصاديا وغير ذلك من المجالات، بما يعود عليه بالمنافع العظيمة، ويزيد من قوته وتفوقه، وتمكينه في البلاد الإسلامية المغتصبة، وأن على المسلمين أن يفتحوا أسواقهم لبيع بضائعه، وأنه يجب عليهم تأسيس مؤسسات اقتصادية، كالبنوك والشركات يشترك اليهود فيها مع المسلمين، وأنه يجب أن يشتركوا كذلك في مصادر المياه؛ كالنيل والفرات، وإن لم يكن جاريا في أرض فلسطين؟
ج3: لا يلزم من الصلح بين منظمة التحرير الفلسطينية وبين اليهود ما ذكره السائل بالنسبة إلى بقية الدول، بل كل دولة تنظر في مصلحتها، فإذا رأت أن من المصلحة للمسلمين في بلادها الصلح مع اليهود في تبادل السفراء والبيع والشراء، وغير ذلك من المعاملات التي يجيزها شرع الله المطهر، فلا بأس في ذلك.
وإن رأت أن المصلحة لها ولشعبها مقاطعة اليهود فعلت ما تقتضيه المصلحة الشرعية، وهكذا بقية الدول الكافرة حكمها حكم اليهود في ذلك.
والواجب على كل من تولى أمر المسلمين، سواء كان ملكا أو أميرا أو رئيس جمهورية أن ينظر في مصالح شعبه فيسمح بما ينفعهم ويكون في مصلحتهم من الأمور التي لا يمنع منها شرع الله المطهر، ويمنع ما سوى ذلك مع أي دولة من دول الكفر؛ عملا بقول الله عز وجل: إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا [النساء:58] وقوله سبحانه: وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا الآية [الأنفال:61]. وتأسيا بالنبي ﷺ في مصالحته لأهل مكة ولليهود في المدينة وفي خيبر، وقد قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالأمير راع ومسئول عن رعيته، والرجل راع في أهل بيته ومسئول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها، والعبد راع في مال سيده ومسئول عن رعيته ثم قال ﷺ: ألا فكلكم راع ومسئول عن رعيته وقد قال الله عز وجل في كتابه الكريم: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ [الأنفال:27].
وهذا كله عند العجز عن قتال المشركين، والعجز عن إلزامهم بالجزية إذا كانوا من أهل الكتاب أو المجوس، أما مع القدرة على جهادهم وإلزامهم بالدخول في الإسلام أو القتل أو دفع الجزية - إن كانوا من أهلها - فلا تجوز المصالحة معهم، وترك القتال وترك الجزية، وإنما تجوز المصالحة عند الحاجة أو الضرورة مع العجز عن قتالهم أو إلزامهم بالجزية إن كانوا من أهلها، لما تقدم من قوله سبحانه وتعالى: قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ [التوبة:29] وقوله عز وجل: وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ [الأنفال:39] إلى غير ذلك من الآيات المعلومة في ذلك.
وعمل النبي ﷺ مع أهل مكة يوم الحديبية ويوم الفتح، ومع اليهود حين قدم المدينة يدل على ما ذكرنا.
والله المسئول أن يوفق المسلمين لكل خير، وأن يصلح أحوالهم، ويمنحهم الفقه في الدين، وأن يولي عليهم خيارهم ويصلح قادتهم، وأن يعينهم على جهاد أعداء الله على الوجه الذي يرضيه، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وآله وصحبه[1].

  1. هذه الأجوبة نشرت في جريدة االمسلمون في العدد (520) بتاريخ 19/ 8/ 1415 هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 8/ 219).












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وأنا أيضا أشكر مصر العروبة ورئيسهم عبد الكريم الاخبار العامة 2 2021-05-10 09:48 PM
هل أن إسرائيل فعلا تخشى العراق ؟ علي فرحان جاسم منتدى اخبار العراق السياسية والامنية 1 2020-11-01 05:28 AM
نفط كردستان شبه مجاني إلى إسرائيل ؟ علي فرحان جاسم منتدى اخبار العراق السياسية والامنية 6 2020-09-22 12:07 AM
النبوة في بني إسرائيل الحياة أمل منتدى الحوارات العقائدية 1 2017-02-05 01:15 PM
كثرة أنبياء بني إسرائيل ام عبد المجيد المنتدى الاسلامي العام 5 2013-10-29 07:09 AM


الساعة الآن 08:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.