العودة   منتديات اهل السنة في العراق > ملتقيات الأسرة > المرأة المسلمة

المرأة المسلمة خاص بالمواضيع النسائيه , نصائح , اكسوورات , تجميل ( للنساء فقط ويُمنع مشآركة الإخوة )



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-08-17, 05:29 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,525 [+]
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المرأة المسلمة
Thumbs up الإنصاف والعدل في التعامل مع المرأة !


( الإنصاف .. والعدل .. في التعامل مع المرأةِ ! )
[قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا يفرك مؤمنٌ مؤمنةً، إن كره منها خلقا رضي منها آخر]


قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله وغفر له:-
[الشاهد أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر أن يكون الإنسان حاكما بالعدل والقسط، فقال: ((لا يفرك مؤمن مؤمنة)) يعني لا يبغضها لأخلاقها، إن كره منها خلقا رضي منه خلقا آخر.

إذا أساءت مثلا في ردها عليك مرة، لكنها أحسنت إليك مرات، أساءت ليلة لكنها أحسنت ليالي، أساءت في معاملة الأولاد مرة، لكن أحسنت كثيرا. . وهكذا.
فأنت إذا أساءت إليك زوجتك لا تنظر إلى الإساءة في الوقت الحاضر، ولكن انظر إلى الماضي وانظر للمستقبل واحكم بالعدل.
وهذا الذي ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في المرأة يكون في غيرها أيضا ممن يكون بينك وبينه معاملة أو صداقة أو ما أشبه ذلك، إذا أساء إليك يوما من الدهر، فلا تنس إحسانه إليك مرة أخرى وقارن بين هذا وهذا.
وإذا غلب الإحسان على الإساءة؛ فالحكم للإحسان، وإن غلبت الإساءة على الإحسان فأنظر إن كان أهلا للعفو فاعف عنه، وإن عفا وأصلح فأجره على الله، وإن لم يكن أهلا للعفو؛ فخذ بحقك وأنت غير ملوم إذا أخذت بحقك، لكن انظر للمصلحة.

أسباب تعين على تحقيق العدل بين الزوجات
فالحاصل أن الإنسان ينبغي له أن يعامل من بينه وبينهم صلة من زوجته أو صداقة أو معاملة، في بيع أو شراء أو غيره، أن يعامله بالعدل إذا كره منه خلقا أو أساء إليه في معاملة، أن ينظر للجوانب الأخرى الحسنة حتى يقارن بين هذا وهذا، فإن هذا هو العدل الذي أمر الله به ورسوله كما قال الله تعالى: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون)].

المصدر:-
( كتاب " شرح رياض الصالحين " [3/123] )




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من المرأة المسلمة











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإحسان, الحسنة, الشيخ, الصالحين, العثيمين, العدل, المرأة, رياض, معاملة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة الرحمن (العلم والعدل) / د. عثمان قدري مكانسي نبيل المنتدى الاسلامي العام 0 2020-10-09 07:21 PM
حدود عورة المرأة أمام المرأة الحياة أمل المرأة المسلمة 2 2017-03-23 11:28 PM
الإنصاف عند الخطاب الحياة أمل صوتيات و مرئيات اسلامية 2 2015-05-18 07:48 AM
هل يوجد دليل أن عورة المرأة على المرأة ما بين السرّة إلى الركبة فقط ؟ ابو الزبير الموصلي مكتبة الفتاوى العامة 3 2014-05-31 07:52 AM
من معاني الإنصاف لله تعاالى (ابن القيم) ياسمين الجزائر المنتدى الاسلامي العام 1 2014-02-01 10:41 AM


الساعة الآن 01:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.