العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الملتقيات الدعوية والإسلامية > صور اسلامية

صور اسلامية صور اسلامية , بطاقات دعوية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-05-29, 07:29 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 1,306 [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : صور اسلامية
افتراضي وإن عدتم عدنا

وإن عدتم عدنا

نتوقف كثيرا عند الآية القرآنية من سورة الإسراء والمعراج :

"إن احسنتم احسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علو تتبيرا "

القرآن صريح وواضح وأتفق تماما مع فضيلة الشيخ محمد متولي الشعرواي - غفر الله له وأدخله الجنة- تبدأ السورة بذكر مسرى النبي ثم تذكر بني اسرائيل وهكذا الحدث المقصود به بعد منشأ الإسلام في الجزيرة العربية ولا علاقة له بما سبق . فكيف تكون صفة أؤلئك العباد حسب وصفه تعالى ذوي بأس شديد وهم ليسوا مسلمين فلا تنطبق على نبوخذ نصر الذي لم يكن مسلما , وفساد بني اسرائيل في الأرض قبل الإسلام ليس معنيا والمقصود فسادهم في الأرض بعد ظهور الإسلام

فما هما هاتين المرتين ....

1. فساد الأولى :

افسدوا في الأرض بعد نقضهم العهد مع رسول الله وجلائهم من المدينة ثم خيبر واصيبوا بذلة ما بعدها ذلة يخربون بيوتهم بأيديدهم وأيدي المسلمين واستمر اذلالهم حتى دخل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وفتح المسجد في 13 رمضان سنة 15 للهجرة الموافق 18 اكتوبر سنة 636 ميلادية بل واستمر اذلالهم بتحرير الأقصى مرة أخرى في عهد صلاح الدين الأيوبي بعد معركة حطين التي جرت في يوم السبت 25 ربيع الثاني 583 هـ الموافق 4 يوليو 1187 , بيد أن صلاح الدين لم يخرج اليهود بل كانت حربا صليبية تمادى أهل الكفر من حملة الصليب على المسلمين ويذكرنا هذا بقول ارناط قائد الأفرنج عندما اسر بعض الحجاج القادمين من بلاد الشام قائلا لهم : قولوا لمحمدكم أن يدافع عنكم. فوصل النبأ لصلاح الدين ودعا الله أن يكون المدافع عن نبيه .. نعلم من هذه الواقعة أن معركة حطين لم تكن حربا على اليهود

2- فساد الثانية : هم اصلا مفسدون ضمن دائرة الفساد في العالم كله ومن ضمنه فساد العرب حتى وإن تفاوت , ودول العرب وكل الدول التي تدين بدين الإسلام الذين صاروا دويلات شتى لا يجمعهم أو يوحدهم شعار دولة الإسلام بل روابط تاريخية , علاقات ومصالح أو علاقات عدوانية ( لا يوجد دولة مسلمة في العالم تحكم بحكم الإسلام ونهج النبوة بل بموجب دساتير دنيوية ) وهنا في هذه الحالة فساد اليهود في الثانية مستمر حتى ينهض رجال من أمة محمد (أولي بأس شديد ) فمتى .... ؟ الله أعلم


استمر اليهود يعيشون في ذلة منكسرين دون وطن حتى وعد بلفور 1917 ونكبة فلسطين عام 1948 فكانت الكرة لهم وكانت لهم الغلبة بعد تفرق المسلمين فخليت أرض العرب أو أرض المسلمين من هؤلاء الذين اسماهم الله في كتابه ( عباد لنا ذوي بأس شديد)
فكانت لليهود ( الكرة ولا تزال قائمة )

وهكذا لنتكلم عن (الكرة ) متى كانت لنا ومتى كانت لهم ولنعنترها أول الخيط ونحن الآن في الكرة اي الكرة لليهود فمتى ستكون كرتنا ؟

هذه هي التي وعدنا بها الله والله صادق في وعده

والجواب ستكون متى ما عدنا إلى ديننا القويم وكان جهادنا محضا لوجه الله : إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا
أما وإن تقوم الساعة وتظهر علاماتها ويظهر المهدي وكذا وكذا حينها لن تكون لذة وطعما للأنتصار

الكلام كثير وكثير وهرج ومرج في التفاسير فما علاقة نبوخذ نصر بدخول المسجد الأقصى ؟ هل كان نبوخذ نصر يبتغي وجه الله ... هذا لا أتفق معه جملة وتفصيلا



معاهدة عمر ابن الخطاب مع أهل بيت المقدس :

"بسم الله الرحمن الرحيم؛ هذا ما أعطى عبد الله عمر أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان أعطاهم أمانا لأنفسهم وأموالهم، ولكنائسهم وصلبانهم، وسقيمها وبريئها وسائر ملتها، أنه لا تسكن كنائسهم ولا تهدم، ولا ينتقص منها ولا من حيزها، ولا من صليبهم، ولا من شيء من أموالهم، ولا يُكرَهون على دينهم، ولا يُضَارّ أحدٌ منهم، ولا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود، (لأنهم كانوا يعادون اليهود عداءً حقيقيا)، وعلى أهل إيلياء أن يعطوا الجزية كما يعطي أهل المدائن، وعليهم أن يخرِجُوا منها الروم، ومن أحب من أهل إيلياء أن يسير بنفسه وماله مع الروم ويخلي بيعهم وصُلُبَهم فإنهم آمنون على أنفسهم وعلى بيعهم وصلبهم حتى يبلغوا أمنهم، ومن أقام منهم فعليه مثل ما على أهل إيلياء، ومن شاء أن يسير مع الروم، سار مع الروم وهو آمن، ومن شاء أن يرجع إلى أهله، رجع إلى أهله، وهو آمن، وعلى ما في هذا الكتاب عهد الله وذمة رسوله وذمة الخلفاء وذمة المؤمنين إذا أعطوا الذي عليهم من الجزية، شهد على ذلك خالد بن الوليد، وعمرو بن العاص، وعبد الرحمن بن عوف، ومعاوية بن أبي سفيان وكُتِبَ وحُضِرَ سنة خمس عشرة".

-----
الخلاصة :

تبقى الكرة الأولى أو ( تحرير بيت المقدس ) حديثها غامضا فلو اعتبرناها دخول صلاح الدين وتحريره لبيت المقدس لا تتفق مع اخراج اليهود وإنما أخرج صلاح الدين المرتدين من أهل الصليب ( حرب صليبية ) , أما دخول عمر بن الخطاب القدس وفتحه بيت المقدس فيها علامات وأدلة ونستطيع اعتبارها الكرة الأولى (( والله أعلم )) ... تبقى الكرة الثانية التي لم تأتي بعد والتي ستكون للمسلمين الله أعلم بها

--
دفعني لكتابة الموضوع الفيديو أدناه الذي شاهدته عن رواية الشيخ الجليل رحمه الله ( محمد متولي الشعراوي )

الرابط الشيخ الشعراوي | تفسير سورة الإسراء، (آية ٤-٧)
https://www.youtube.com/watch?v=GMbTulZft0o




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من صور اسلامية











عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عدنا والعود أحمد نعمان الحسني منتدى الترحيب والتهاني 11 2014-05-22 05:56 AM
عدنا والعود أحمد .. سعيد المدرس منتدى الترحيب والتهاني 13 2014-05-08 11:07 AM
عدنا إليكم نعمان الحسني منتدى الترحيب والتهاني 7 2014-01-04 09:37 PM
عدنا الى اسرتنا الطيبة ... سعيد المدرس منتدى الترحيب والتهاني 12 2013-09-30 08:42 PM
عدنا والعود أحمد .. سعيد المدرس منتدى الترحيب والتهاني 14 2013-07-15 12:30 PM


الساعة الآن 03:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.