العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الملتقيات الأدبية > القصص والامثال

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-08-02, 09:33 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: أسد أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 525 [+]
معدل التقييم: 41
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
افتراضي قصص وأمثال شعبية من هنا وهناك

قصص وأمثال شعبية من هنا وهناك ومنها ما هو عربي فصيح منذ القدم ربما أثرت فيه اللهجة العامية على مر الزمن , بعضها من شمالنا الحبيب وتحكي التراث ذاته رغم احتلاف اللغة

ملاحظة الأمثلة المترجمة للكردية تحت لم أترجمها أنا .. ربما أستطيع التكلم والكتابة أيضا لا اقل جيد ولكن بشكل مقبول بالسورانية فقط أما البادانية ( لهجة دهوك لا أجيدها وتصعب في لساني ) والتي تحت باللهجة البادانية

بعضها سوالف موصلية وأخريات بغدادية

أو ربما في كل مدن العراق لأن التراث متشابه
اللي استحوا ماتوا

هو من الأمثال والحكم الشعبية التي تضرب للتهكم من المواقف المخلة بالعادات والتقاليد وقلة الحياء، وباللهجة المصرية يقال (اللي اختشوا ماتوا)، وقصة هذا المثل هي أنه في أيام المماليك في مصر ولم تكن البيوت فيها حمامات، وقد انتشرت الحمامات العامة فذهبت ثلّة من السيدات إلى أحد الحمّامات العامة، وحدث أن اندلع حريق في ذلك الحمام الذي ذهبن إليه، فخرجت معظم النساء عاريات من الحمام للنجاة من الحريق، إلّا أن البعض من تلك النسوة الذين استحين من الخروج عاريات، وفضلن الموت على ذلك، ومن هنا جاء المثل الذي يقول (اللي استحوا ماتوا) أو (اللي اختشوا ماتوا).
اختلط الحابل بالنايل ( هذا معروف بالفصحى )

يضرب هذا المثل عند عدم امكانية الفصل بين الجيد والسيء في الأمور والتفريق بينهما، بسبب الجدل العقيم وقصة وأصل هذه الحكمة هي:

إن كلمة الحابل تعني الشخص الذي يقوم برمي الرماح في الحرب، والنابل هو الشخص الذي يقوم بتسديد السهام في الحرب أيضًا، وقد تعني كلمة الحابل الشخص الذي يقود الخيول والجمال بالحبال.
ويحكى أن أحد رعاة الأغنام عندما كان يقوم بالتفريق بين الأغنام التي في ضرعها حليب عن تلك التي لا يوجد في ضرعها حليب وذلك ليتم بيع تلك الأغنام، ويحدث في بعض الأحيان أن تختلط تلك الخرفان مع بعضها البعض فيقول الراعي عن تلك الحالة (اختلط الحابل بالنابل) وجرى على لسان العامة مجرى الأمثال والحكم الشعبية.32 –

بين حانا ومانا ضاعت لحانا
يضرب هذا المثل عند حصول تشتت بين اختيار أحد أمرين أو ضياع شيء ما، أما قصة هذا المثل فهي:
يحكى أن أحد الرجال قد تزوج من امرأتين في آن واحد وكانت الأولى تدعى حانا وكانت كبيرة في السن والثانية تدعى مانا وهي صغيرة في السن، وعندما كان يزور مانا تبدأ بنتف الشعر الأبيض من لحيته حتى لا يظهر الشيب فيها، وعندما يزور الأخرى حانا كانت تبدأ بنتف الشعر الأسود فيها حتى يشيب مثلها، وبعد مدة من الزمن نظر ذاك الرجل في المرآة فلم يعثر على أي أثرًا للشعر في لحيته لا شعر أبيض ولا شعر أسود فقال غاضبًا (بين حانا ومانا ضاعت لحانا) وبذلك أصبح يضرب به المثل.
رجع بخفي حنين

يضرب هذا المثل للتعبير عن خيبة الأمل والفشل في الحصول على الشيء المراد وذلك لضيق وضعف الحيلة وقصة المثل هي:
يقال أن حنين هذا كان صاحب مهنة الإسكافي وقد جاءه أحد الأعراب من البادية يريد أن يشتري خفًا من عند حنين ولم يتفقا على السعر فلم تتم الصفقة، فغضب حنين بشكل شديد وأراد الانتقام من الأعرابي، فرمى حنين فردة واحدة من الخفين في طريق البدوي، فلما رآه البدوي قال في نفسه هذا يشبه خف حنين وتركه وذهب، وبعد قليل وجد الفردة الثانية للخف فقال في نفسه ليتني لم أترك الفردة الأولى، فالتقط التي وجدها وعاد مسرعًا ليحصل على الفردة الأولى، تاركًا خلفه الراحلة التي كان يمتطيها، وكان حنين يراقب الأعرابي فأخذ الراحلة، فلما عاد الأعرابي لم يجد الراحلة، ولمّا عاد لأهله سألوه بأي شيء عدت لنا، أجابهم بخفي حنين من هنا انتشر المثل (رجع بخفي حنين)




قصـة المثـل الشعـبي : يوم پاشا ، و يوم طماشا
و يضرب هذا المثـل لإفـتقار الجد إلى شيء من التسلية ، و لتبدّل الأحوال بين الناس رفعـة و إنخفاضاً .
پاشا : رتبـة عـسكرية في العهد العثماني و إنتقلت إلى العـراق في العهـد العـثماني و حتى الحكـم الوطني فيها و إلغاها مع بقـية الألقاب الأخرى ياسين الهاشمي في رئاسة وزارته الأخـيرة .
طماشا : الكلمة من الفارسية "تماشا" بمعنى التفـرج و التنزه و الأنس و الترضية ، و لا تستعـمل هذه الكلمـة في بغـداد إلا في هذا المثـل ، و هي مستعـملة في الموصل فقـط و بكـثرة .
المصدر : جـمهرة الأمثال الشعـبية/ الجزء السادس/ ص303/ ت6640
---





قصـة المثـل الشعـبي : تالي الليـل تسْـمع حس العيـاط
و يضـرب هذا المثـل للغافِ تمـر به المخاطـر و المحاذيـر فلا يعـلم نبأها إلا بعـد حيـن ، فلا يمكـنه تلافي وقـوعها أو تجـنب أضرارها ..
كان هنـاك بعـض "الحراميـة" اللصـوص يسرقون داراً في أول الليـل ، حيث قامـوا بنقـل جمـيع ما فـيه من أثاث و متاعٍ ، منتهـزين فرصة سـفر أهل الدار إلى مدينـة أخرى .
و بينمـا كانـوا يجمـعون المتـاع و ينقلونـه ، أحس بهـم حارس المَحَـلَّة ، فإرتاب في الأمـر و وقـف يسـتطلع منهـم الخبـر .
فـقال لهـم : "هاي شـكو .. شـدسـوون ؟؟ "
فـقالوا له : "يابـة ترهَ ماكـو شي .. أبو البيـت انطاك عمـره و احنا دنشـيل الغراض الزايدة حتى باچـر يسـوون الفاتحـة هنا.." .
فـقال الحارس : "يا معـودين .. ميت بليـهْ بواچـي ؟ .. بليـهْ صـياح ؟؟ .. بليـهْ عيـاط ؟؟ "
فـقال له أحد "الحراميـة" : حجـي لا تستعـجل ..
[تالي الليـل تسـمع حس العيـاط !!]
فذهـب قوله مثـلا شـعبياً حتى يومنا هـذا

----
"موت يا حمار"

قولٌ يردده المصريون تعبيراً عن الأفصاح في طول البال والتأخير فى تنفيذ أمر ما، دون أن يعرفون لماذا أُقحم الحمار في هذا المثل بالتحديد وماذا يعني أصلاَ؟ لقد توارثها الأجيال خلال السنين المنصرمة فى نفس تلك المواقف التي ضرب به المثل، فكلما جاء شخص يتوعد ويتبختر بتنفيذ أمر ما وهم يعلمون أنه لن ينجزه يطلقون عبارة "موت يا حمار". شأنهم شأن العراقيين الذين أبتلوا في الآونة الأخيرة بمجيء رؤساء ورحيل حكومات ومجالس نواب يتوعدون ويتمشدقون على الملأ وبأعلى أصواتهم ولا يفعلون شيئاَ لبلدهم وشعبهم سوى أشباع طموحاتهم الذاتية والفئوية والطائفية.
يقال بأن أحد الحكام قديما رأى حمارا يدخل إلى حديقته، فأمر بإحضاره وقتله، فحاول أحد المستشارين إقناعه فهمس في أذنه "إنه حمار يا مولاي" هذا الحمار حيوان لا يفهم ولا يعقل ولا يجوز إعدامه لفعلته هذه، لكنه أصرّ على موقفه لكى يعلّم الحمار دروسا في كيفية التعامل مع القواعد الملكية. لذا, وبعدها مباشرة أعلن في المدينة عن مكافأة كبيرة لمن يستطيع تعليم الحمار أساليب الأدب والأحترام ومن يتقدم لهذه المهمة ويفشل فيها فسيكون عقوبته الإعدام حتما. وخشي جميع الناس الأمر إلا أن هناك شخصا كان عنده بعد البصيرة تقدم وقبل التحدي وقرر بتعليم الحمار بشرط أن يمنحه السلطان قصرا ومالا وفيرا ومدة للتعليم قدرها عشر سنوات لأكمال المهمة الملقاة على عاتقه فوافق الحاكم على الشرط. وانطلق الرجل إلى زوجته يخبرها بالخبر السعيد وبالقصر والحياة الرغيدة التي تنتظرهما، ولكن زوجته شغلها الأمر فسألته عن مصيره المحتوم بعد انتهاء المدة المحددة، فهي تعلم بأن الحمار لن يتعلم والحاكم سوف يقطع رقبته، فرد عليها الزوج بكل ثقة وأطمئنان قائلا: بعد عشرة أعوام بالتمام من يدري إما أن يموت السلطان الفهيم الهمام أو أموت أنا القائم بالمهام أو يموت الحمار الغير الملام وحينها ينفلت عقد الزمام بيني وبين الحاكم والسلطان والأمام.
فأين لنا من حاكم أو سلطان أوغول فهيم عادل يمنع دخول الغرباء الى حديقة الشعب والتلذذ بخيراته ويجعل الشعب المظلوم المضطهد يعيش بالرفاهية وراحة البال! ولكني كلي يقين, سيقدم عام وتذهب سنين, والشعب مغربل في الوحل والطين, لأن المتحكم في وادِ والشعب يأنُّ بالحسرة والأنين. ولسان حاله يقول ويردد:"عيش يا كديش حتى يطلع الحشيش". وبكل تأكيد, لقد يبس الحشيش ومات الحمار بين الوحوش وبقى السلطان ينعم بالجواري والغلمان في قصوره بكل هناء وأمان لقادم الزمان تاركا الشعب غارقا في الذل والهوان ويقول له في كل دورة أنتخابية مت يا أيها الجبان.
دهوك – كاتب كوردي

باقة من الأمثال الشعبية العراقية مترجمة الى اللغة الكوردية بالوزن والقافية

چەند گوتنێت مللی من یێت گوهارتن ژعەرەبی بو کوردی
ب شلقینە، نیڤشکی ژێ بینە (خضة يطلع زبدة)
سەر حەقی، زک ژی لێ پەقی (فوق حگە دگە)
نە خو سیرێ، نە سوژە گەریێ (لا تاكل ثوم ولا تحرق البلعوم)
یێ دگوهادا شەما، هاژ مە نەما (اللي بأذنه شمع ما يسمع)
ب کلدانێ، چاڤ دا بەر زلدانێ (راد يكحلها عماها)
زالم نەبە، ژنفرینا ب ترس نەبە (ظالم لا تكون من الدعاء لا تخاف)
هەر ئەو ترارە، هەر ئەو شویارە (نفس الطاسة ونفس الحمام)
نە حێشتر من دیت، نە حێشترڤان (لا شفت الجمل ولا الجمال)
دەریایەک پێسنابیت ب مرارەک (البحر ما تنگسة فطيسة)
دیکلێ رەوانە، ژهێکێ دەنگڤەدانە (الديك الفصيح في البيضه يصيح)
وەک نوکە، دهەر قازانەکێ هلاڤوکە (مثل الحمص في كل جدر ينبص
درەوا نژاندی، چێترە ژراستیا هژاندی (الجذب المصفط احسن من الصدك المخربط)
بوین وەک پەزی، گورگ لدۆر مە بەزی (صرنا غنم والذيب يرعى بينا)
دیف دەنگێ دەهولێ، پێت من بگەهن هولێ (على حس الطبل خفن يارجليه)
ئەڤ شەڤ وەک شڤێدی،ئەڤرۆ وەک دوهی (ما أشبه الليلة بالبارحة)
دهوک – ئەحمەد عەلی


-----




[align=justify][/align]
أمثال مصلاوية: تحت كل واحد منها توضيح أو معنى مقارب

املقايين من سلة بيض (المثل باللهجة المصلاوية)
أختيروا من سلة بيض واحدة (الترجمة الى الفصحى)
يقال لأشخاص من شلّة رديئة (المغزى)

ثمي أقغب من أمي
الفم أقرب من الأم
يفضل نفسه على غيره
الشفاه أقرب من الأسنان

من حبك ليشاك من بغضك فات وخلاك ( مُستخدم في كل لهجات الموصل )
من أحبك تودد أليك ومن يبغضك يهجرك
المرح البريء دليل المحبة

يضغب عصفوغين بحجغ ويحد
ضَرَب عُصْفُورَيْن بِحَجَر وَاحِد
عمل عملا واحد يحقق غايتين

ايبوق الكحل من العين
يسرق الكحل من العين
شاطر واسع الحيلة


طرطميس لا جمعة ولا خميس
لا يفرق بين الجمعة والخميس
جاهل مغفل

يتنقع قبل المطغ
يتبلل قبل هطول المطر
يتأثر بالحوادث قبل وقوعها
ملح في جميع المأكولات

عبالك لعب كعوب
هل تظن أنها لعبة الكعوب
إذا استهان شخص بأمر مهم

الطبل مايندق تحت البساط
لا يضرب الطبل من تحت البساط
من لايخفى شي على الناس
ما ينزل من الوعاء يقع في القمع

دودْنا من عودنْا
الدود من نفس العود
إذا عمّ الفساد واساسه من الراس

جا العصغ بنالو قصغ
جاء حين المساء وبنى قصرا
اي تحول به الحال بسرعة

واتكندغ الدست لقا قبغو
المعنى المقارب لا تقع الطيور إلا على أشكالها

اش معلّم الجحش بأكل النعناع
من علّم الحمار أكل النعناع
عدم معرفة المرء بالشيء الجيد

اشتعل بيت الكذاب محد صدّقو
أحترق بيت الكذاب ولم يصدقه أحد
حين يصدق الكذاب بكلامه لا يصدقه احد

اصبر عالحصغم تاكلو عنب
الصبر على الحصرم حتى ينضج
الصبر والتأني في الأمور

جا ديكحلا عماها
جاء ليكحل العين وإذا به يعميها
اتى ليصلح الامور فدمرها

اتقلو كبب ايقلا افغدي
يقول له بأنها كبة فيقول أثرد
يفهم الشيء على غير حقيقته

كلمن ذنبو على جنبو
لا يؤخذ الإنسان بجريرة غيره
كل انسان مسؤول عن تقصيره
نفسه = كل شاة تعلق بأرجلها أو بكراعها

البيت بيت ابونـــا والناس يسحتونـــا
مسكن والدنا ونحرم منه من قبل الناس
المغلوب على امره مع ثبوت الحق له

الله جابك والهوا دعبلك
قدّر الله له أن يأتي بسرعة
عندما تحتاج شخصا ويظهرلك فجأة

يطلع من نقغا يقع بدحديغة وأخر يقال بدلا عن حديقة ( نقغا )
يخرج من حفرة ويسقط في حديقة
حين تتوالى المصائب الواحدة تلو الأخرى

عطينانو وج بقى يغيدلو بطاني
أعطىناه الوجه وطلب البطانة أيضا
احسنا اليه ولكنه طلب المزيد

بيت السكيفي حيفي وبيت السقا عطشان
بيت الأسكافي حفاة وبيت السقائين عطشى
يؤدون الخدمات لغيرهم ولايفيدون أهلهم




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من القصص والامثال











عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-08-06, 02:04 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,521 [+]
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: قصص وأمثال شعبية من هنا وهناك





شكرآ لكم استآذ على هذه الجولة المآتعة من الأمثآل الشعبية ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من هنا وهناك علي فرحان جاسم الادب العربي 0 2020-10-22 01:38 AM
كلمات من هنا وهناك ! الحياة أمل المنتدى العام 1 2014-08-17 02:40 PM
حكم وأمثال دينية مأخوذة من الاحاديث الشريفة ام عبد المجيد القصص والامثال 2 2013-09-29 02:55 PM
حكم وأمثال الجد والعمل ـآليآسمين القصص والامثال 4 2013-03-17 03:09 PM
الجهل والغباء / حكم وأمثال ـآليآسمين القصص والامثال 3 2013-02-10 09:33 PM


الساعة الآن 12:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.