العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الاخبار وقضايا العالم الاسلامي > منتدى اخبار العراق السياسية والامنية

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-05-22, 06:58 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

حملة الأنفال

عمليات الأنفال أو حملة الأنفال (بالكردية: کارەساتی ئەنفال)
[1] هي إحدى عمليات الإبادة جماعية التي قام بها النظام العراقي السابق برئاسة الرئيس صدام حسين سنة 1988 ضد الأكراد في إقليم كردستان شمالي العراق
[2] وقد اوكلت قيادة الحملة إلى علي حسن المجيد الذي كان يشغل منصب أمين سر مكتب الشمال لحزب البعث العربي الاشتراكي وبمثابة الحاكم العسكري للمنطقة وكان وزير الدفاع العراقي الأسبق سلطان هاشم كان القائد العسكري للحملة وقد اعتبرت الحكومة العراقية آنذاك الأكراد مصدر تهديد لها
وقد سميت الحملة بالأنفال نسبة للسورة رقم 8 من القرآن الكريم. و(الأنفال) تعني الغنائم أو الأسلاب، والسورة تتحدث عن تقسيم الغنائم بين المسلمين بعد معركة بدر في العام الثاني من الهجرة. استخدمت البيانات العسكرية خلال الحملة الآية رقم 11 قام بتنفيذ تلك الحملة قوات الفيلقين الأول والخامس في كركوك وأربيل مع قوات منتخبة من الحرس الجمهوري بالإضافة إلى قوات الجيش الشعبي وافواج مايسمى بالدفاع الوطني التي شكلها النظام العراقي وقد تظمنت العملية ستة مراحل.

الاسم

الأنفال هي السورة الثامنة أو الفصل الثامن في القرآن الكريم. وهي تُفسِّر انتصار 313 شخص من أتباع العقيدة الإسلامية الجديدة على ما يقارب 900 شخص من الوثنيين في معركة بدر في عام 624 بعد الميلاد. تعني الأنفال حرفيًا بغنائم الحرب وكانت تُستخدم لوصف الحملة العسكرية للإبادة والنهب التي يقودها علي حسن المجيد الذي أبلغت أوامره الجحوش (أي "مهر الحمار" في الكردية) وهي الوحدات التي تأخذ الأبقار والأغنام والماعز والمال والأسلحة وحتى المرأة الكردية كانت قانونية

الملخّص
بدأت حملة الأنفال في عام 1986 واستمرّت حتى عام 1989، وكان على رأسها علي حسن المجيد ابن عم الرئيس العراقي صدام حسين من مدينة تكريت مسقط رأس صدام. شملت حملة الأنفال استخدام الهجمات البرية والقصف الجوي والتدمير المنظم للمستوطنات والترحيل الجماعي وفرق الإعدام والحرب الكيماوية التي جعلت المجيد يحصل على لقب "علي الكيماوي".

قُتل آلاف المدنيين خلال الحملات المناهضة للمتمردين التي امتدت من الربيع الشمالي لعام 1987 إلى الخريف الشمالي لعام 1988. كانت الهجمات جزءًا من حملة طويلة دمّرت ما يقارب 4500 قرية كردية و31 قرية مسيحية آشورية على الأقل في مناطق شمال البلاد ونزوح ما لا يقل عن مليون من سكان البلاد البالغ عددهم 3.5 مليون نسمة. ولقد جمعت منظمة العفو الدولية أسماء أكثر من 17000 شخص اختفوا في عام 1988 وقد وُصفت الحملة بأنها إبادة جماعية

https://www.youtube.com
watch?v=eqEfGglQLy0

أرجو من جميع الإخوان
أن لا يردوا علي هذا الموضوع
إذا تدخلون في أيّ موضوع آخر لي فألف مرحبا بكم
أذا قلت هذا شمس في السماء وجاء أحد قال لا هذا قمر فلا فائدة في مثل هذا النقاش
إذ لا مجال للنقاش في هذا الموضوع
وللنقاش مقام
التأريخ خير شاهد
إن التأريخ لا يكذب
ولا يرحم أحدا ولا يستر شيئا
تقبلوا اعتذاريى




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من منتدى اخبار العراق السياسية والامنية











عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-22, 01:39 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

https://www.youtube.com/watch?v=34LyEf-DJVA












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-22, 01:44 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

https://www.youtube.com/watch?v=-htGhrunRWo












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-22, 10:05 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 197 [+]
معدل التقييم: 44
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

سلام عليكم اخ عبد الكريم
اسأل الله تعالى لضحايا حلبجة المغفرة

دمتم سالمين جميعا

ودام العراق سالما

أما الظالمون الله سبحانه وتعالى يأخذ حق المظلوم منهم.

"ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل"












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-22, 10:31 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بالأستاذ الكريم












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-22, 10:47 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 197 [+]
معدل التقييم: 44
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

سلام عليكم اخ عبد الكريم
اسأل الله تعالى لضحايا حلبجة المغفرة
دمتم سالمين جميعا
ودام العراق عزيزا سالما
أما الظالمون الله سبحانه وتعالى يأخذ حق المظلوم منهم.
"ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل"



المعذرة أخي لم أشاهد التحذير
لا أظن أن مداخلتي كان فيها تشفي
أنا أهتم بالتاريخ وعندما أكتب في التاريخ أنسى نفسي ولا أفرق بين الجبل والوادي ولا بين القوي والضعيف

أما الحالة الإنسانية مسألة أخرى

طبعا أنا قلبا وقالبا مع المظلوم وضد الظالم حيث هو.
وقد حذفت فحوى تلك المشاركة
مع جزيل شكري واحترامي












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-23, 04:40 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

الأنفال هي السورة الثامنة من القرآن الكريم , ومع ذلك استخدم النظام سورة الانفال كـ وسيلة للتغطية على ثمانية مراحل اجرامية، كان الهدف منها ابادة مكون رئيسي من مكونات المجتمع العراقي، مكون يعتنق 95% منهم الدين الاسلامي الا وهو المكون الكوردي ...
الدكتاتور صدام حسين شارك شخصيا في الجوانب العملياتية لجريمة الانفال، من خلال مكتب رئاسة الجمهورية بأعتباره القائد العام للقوات المسلحة، إلا ان السلطات العليا لتسيير شؤون كوردستان، انيطت علي حسن المجيد، من خلال تسليمه منصب أمين سر مكتب تنظيم الشمال لحزب البعث، في 29 آذار 1987م، وبذلك تم منحه الصلاحيات المطلقة للتصرف في كوردستان، الأعدامات الجماعية و تدمير القرى وتسويتها بالارض، وتهجير الكورد ونهب اموالهم وممتلكاتهم، اصبح الشغل الشاغل والسياسة التي يتبعها علي الكيمياوي المهوس بالعنف والدم ...
لم يكتفي ابن عم الدكتاتور بذلك ، فبدأ بحجز الآلاف من النساء والأطفال والشيوخ لفترات طويلة، ودمر البنية التحتية لكوردستان، ووصلت سياساته العنصرية لذروتها بتنفيذ عمليات الأنفال، بمراحلها الثمان، استخدم خلالها الاسلحة الكيمياوية من الخردل والسيانيد وغاز الأعصاب والفسفور، راح ضحيتها 182 الف مدني كوردستاني.
في الرابع عشر من نيسان عام 1988 بلغت عمليات الأنفال الى ذروتها من حيث فداحة الجرائم، والفضائع التي ارتكبتها قوات النظام الدكتاتوري، شملت معظم المدن والقرى الكوردستانية، خلال هذه المراحل كانت الشاحنات العسكرية تقف على أهبة الاستعداد، لنقل القرويين الى مراكز و معسكرات الاعتقال حيث يجري فصل النساء والأطفال وكبار السن، عن الرجال الذين ينقلون الى حيث لقوا مصيرهم المجهول...
لم تكتفي القوات العراقية بقتل آلاف المدنيين ونهب ممتلكاتهم، فـقامت بتدمير حوالي 4500 قرية وقصبة كوردية، سُويَت أكثرها بالأرض.
بعد سقوط النظام توفرت تقارير كثيرة، تشير الى دفن عشرات الآلاف منهم في الصحراء الغربية على الحدود السعودية و الأردنية، وحدد بعض الناجين من مسالخ الأنفال مواقع عدد من المقابر الجماعية، بالقرب من الرمادي و قرب مدينة حضر التاريخية، جنوب الموصل و في صحراء السماوة، الأمر الذي سهّل من مهمة حكومة اقليم كوردستان، في الكشف عن تلك المقابر الجماعية، وقامت بأعادة رفاتهم في مراسيم مهيبة الى ارض السلام كوردستان، التي اصبحت فيما بعد ملاذا للعراقيين رغم محاولات الطمس والابادة تلك .
اصدرت المحكمة الجنائية العراقية العليا الخاصة بجرائم الانفال، في 24 حزيران 2007، احكاما بالاعدام على، علي حسن المجيد، واثنين من كبار ضباط الجيش العراقي، (سلطان هاشم وحسين رشيد التكريتي )، هذه الاحكام هي في حقيقتها تهرب من المسؤولية الاخلاقية، فهي بمثابة القول: ان "المحكوم عليهم ، هم الجناة الحقيقيون وليست السلطة الحاكمة التي اورثت افعالها المشينة للحكومة الحالية"، إذ كان يفترض بالحكومة العراقية تحمل المسؤولية عن جرائم سلفها، وتقديم الاعتذار الرسمي وتعويض ذوي الضحايا، وفق ما هو معمول به في دول العالم.












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-23, 07:55 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي فرحان جاسم مشاهدة المشاركة
سلام عليكم اخ عبد الكريم
اسأل الله تعالى لضحايا حلبجة المغفرة
دمتم سالمين جميعا
ودام العراق عزيزا سالما
أما الظالمون الله سبحانه وتعالى يأخذ حق المظلوم منهم.
"ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل"



المعذرة أخي لم أشاهد التحذير
لا أظن أن مداخلتي كان فيها تشفي
أنا أهتم بالتاريخ وعندما أكتب في التاريخ أنسى نفسي ولا أفرق بين الجبل والوادي ولا بين القوي والضعيف

أما الحالة الإنسانية مسألة أخرى

طبعا أنا قلبا وقالبا مع المظلوم وضد الظالم حيث هو.
وقد حذفت فحوى تلك المشاركة
مع جزيل شكري واحترامي
عفوا أستاذ لا داعي للإعتذار
وأنا من طرفي حذفت ردي
أخي لا داعي للزعل إذا قلت لا تدخل في موضوعي
أحد الأعضاء قال لي لا تدخل في موضوعي
ما دخلت موضوعه حتي الآن
وزليس بيني وبينه أيّ مشكلة
في بعض الأحيان أيد أن أدخل موضوعه لحسن موضوعه ثم أتذكّر قوله لا تدخل في موضوعي أترك الرد علي موضوعه
علما ان الموضوع إذا صار ساحة للنقاش يفوت الغرض من الموضوع أو يقلّ فائدته
أحسن طريقة لإزالة سوء التافتهم بين الأعضاء هو الرسائل الخاصة

ولكم جزيل الشكر والتقدير












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-24, 11:01 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

المرحلة الأولى

ابتدأت بالهجوم على منطقة (سركلو) و (بركلو) وقد استغرقت هذه المرحلة 3 اسابيع.

المرحلة الثانية

ابتدأت هذه المرحلة عندما قام النظام العراقي (في عهد صدام حسين) بشن هجوم على منطقة قره داغ واستمرت هذه العملية من 22 اذار إلى 30 اذار من سنة 1988.

المرحلة الثالثة

ابتدأت بالهجوم على منطقة كرميان في محافظة كركوك.

المرحلة الرابعة

ابتدأت عندما قام النظام العراقي السابق بشن هجوم على منطقة حوض الزاب الصغير.

المرحلة الخامسة

حيث قام النظام العراقي بشن هجوم على المناطق الجبلية ل محافظة اربيل وجرىتدمير القرى الكردية هناك.

المرحلة السادسة

وهي اخر المراحل عمليات الانفال ابتدات هذه العملية في 25 من شهر آب \ أغسطس سنة 1988 وقد شملت منطقة بهدنان وقد استمرت هذه العملية حتى 6 من ايلول \ سبتمبر من نفس العام.

نتائج الحملة

وقامت الحكومة العراقية انذاك بتدمير ما يقارب من 2000 قرية وقتل الألاف من المواطنين الاكراد في مناطق إقليم كردستان أثناء عمليات الانفال واجبار قرابة نصف مليون مواطن كردي على الإقامة في قرى اقامتها الحكومة العراقية انذاك خصيصا كي يسهل السيطرة عليهم وجرى القاء القبض على ما يقارب من 1000 مواطن كردي جرى تصفيتهم ودفنهم في قبور جماعية في مناطق نائية من العراق.
الإعتراف الدولي

في يوم 5 كانون الأول - ديسمبر من سنة 2012 م أقر البرلمان السويدي بأن هذه العمليات بأنها عمليات إبادة جماعية بحق الأكراد العراقيين [9]
محاكمات
فرانس فان انرات

في كانون الأول/ديسمبر لعام 2005، أدانت المحكمة فرانز فان أنرات بالتواطؤ في جرائم حرب بسبب دوره في بيع الأسلحة الكيميائية إلى الحكومة العراقية. حُكم عليه بالسجن لمدة 15 سنة، كما حكمت المحكمة بأن قتل الآلاف من الأكراد في العراق في ثمانينيات القرن الماضي كان بالفعل إبادة جماعية. [10]

وفي اتفاقية الإبادة الجماعية لعام 1948، فإن تعريف الإبادة الجماعية هو "أفعال تُرتكب بقصد التدمير الكلّي أو الجزئي لجماعة قومية أو عرقية أو دينية". وقالت المحكمة الهولندية إنها اعتبرت من الناحية القانونية والمقنعة أن السكان الأكراد يستوفون الشرط المنصوص عليه في اتفاقيات الإبادة الجماعية بوصفهم جماعة عرقية، وليس لدى المحكمة أي استنتاج آخر من أن هذه الهجمات ارتكبت بقصد تدمير السكان الأكراد في العراق.[10]

محاكمة الأنفال

في حزيران/يونيو لعام 2006، أعلنت المحكمة العراقية الخاصة أن صدام حسين وستة متهمين آخرين سيحاكمون في 21 آب/أغسطس لعام 2006 فيما يتعلق بحملة الأنفال. في كانون الأول/ديسمبر لعام 2006، تمت محاكمة صدام بتهمة الإبادة الجماعية خلال عملية الأنفال. كانت المحاكمة لحملة الأنفال لا تزال جارية في 30 كانون الأول/ديسمبر لعام 2006 عندما أُعدم صدام حسين لدوره في مذبحة الدجيل.[11]

في 23 حزيران/يونيو من عام 2007، أُدين علي حسن المجيد واثنين آخرين من المتّهمين هما سلطان هاشم أحمد وحسين رشيد محمد بتهمة الإبادة الجماعية وبتهم أخرى وحكم عليهما بالإعدام شنقًا. حُكم على اثنين آخرين من المتهمين وهما فرحان الجبوري وصابر عبد العزيز الدوري بالسجن المؤبد، وتمت تبرئة طاهر توفيق العاني بناءًا على طلب النيابة. اتُّهم المجيد بجرائم حربٍ وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادةٍ جماعية، وقد أُدين في حزيران/يونيو من عام 2007 وحُكم عليه بالإعدام.












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2021-05-25, 05:19 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 1,006 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: حملة الأنفال ضد الأكراد من أقبح أنواع الظلم في التأريخ

ناج من حملة "الأنفال" في عهد صدام حسين يكشف تفاصيلها المروعة

سوامنثان ناتاراجان
بي بي سي

19 سبتمبر/ أيلول 2019
تيمور عبد الله أحمد حين كان يبلغ من العمر 12 عاما

صدر الصورة، Taimour Abdullah Ahmed
التعليق على الصورة،

تيمور عبد الله أحمد هو الشخص الوحيد الذي يقال إنه نجا من مذبحة عام 1988

"لقد رأيت أمي تقتل أمام عيني. لم أستطع حمايتها. بعد ذلك رأيت شقيقتيَّ تقتلان أمام عيني".

يتذكر تيمور عبد الله أحمد مساء أحد الأيام، في شهر مايو/ أيار 1988، عندما كان يبلغ من العمر 12 عاما، حين أُرغم هو وعشرات من الأطفال والنساء الآخرين، على النزول في حفرة صحراوية وأطلق الجنود العراقيون النار عليهم.

وكانت جريمة هؤلاء أنهم أكراد في عراق صدام حسين.

ويقول أحمد: "مات قلبي مع أمي و شقيقتيَّ، في ذلك القبر".

ويتذكر أحمد، البالغ من العمر 43 عاما، بالتفاصيل الدقيقة كيف قتل الرصاص والدته واثنتين من أخواته، ويقول: "أتذكر هذه اللحظة مرارا. أفكر في الأمر عندما أذهب للنوم".

ويعتقد أن أخته الأخرى قتلت بالرصاص في حفرة مجاورة.

ويسعى أحمد الآن لتطبيق العدالة على من قتلوا أسرته.
مقتنيات بعض القتلى

صدر الصورة، Getty Images
التعليق على الصورة،

لا تزال مقتنيات بعض القتلى موجودة في موقع المقبرة الجماعية.

كانت عمليات القتل تلك جزءا من حملة للعقاب الجماعي، عرفت باسم "الأنفال" من قبل الحكومة العراقية ضد الشعب الكردي. وزعمت السلطات أنها كانت تخمد تمردا، بحجة وقوف بعض الأكراد مع الجانب الإيراني خلال الحرب الإيرانية العراقية، بين عامي 1980 و 1988.

وتقول هيومن رايتس ووتش إن ما يصل إلى 100 ألف شخص، معظمهم من المدنيين، لقوا حتفهم في عمليات تطهير عرقي ممنهجة، والتي تضمنت استخدام أسلحة كيميائية.

وتقدر مصادر كردية عدد الضحايا بأكثر من 180 ألف قتيل.

في ذلك الوقت، كان أحمد ووالدته وأخواته يعيشون في كولاجو، وهي قرية صغيرة نائية كان يقطنها نحو 110 أشخاص، وجميعهم من نفس العائلة الكبيرة.

ويقول أحمد لبي بي سي: "كان من الصعب العثور على قريتنا"، لكنه يقول إن الأكراد، الذين كانوا يتعاونون مع نظام صدام حسين، أرشدوا القوات العراقية إلى هناك، في أبريل/ نيسان عام 1988".

ألقي القبض على سكان القرية، وقادتهم القوات العراقية إلى معسكر للجيش، حيث تم فصل الرجال عن النساء والأطفال. كانت تلك آخر مرة يرى أحمد فيها والده.
عبد الله والد أحمد

صدر الصورة، Taimour Abdulla Ahmed
التعليق على الصورة،

كان والد أحمد، عبد الله أحمد، يعمل في الزراعة مثل معظم أقرانه القرويين

كان والد أحمد، عبد الله أحمد، يعمل في الزراعة مثل معظم أقرانه القرويين.

وبعد شهر، وُضع أحمد وآخرون في شاحنات ونقلوا إلى الجنوب.

ويقول: "عندما فتحت الأبواب، رأيت ثلاث حفر بجانب بعضها. رأيت جنديين عراقيين مسلحين ببنادق كلاشينكوف".

وأُجبر النساء والأطفال، وبعضهم من بين ذراعي أمهاتهم، على الخروج من الشاحنات إلى الحفر.

"فجأة بدأ الجنود يطلقون النار علينا".
أحمد

صدر الصورة، Taimour Abdulla Ahmed
التعليق على الصورة،

تم علاج جروح أحمد من قبل معالجين بدو تقليديين.

وأصابت رصاصة أحمد في ذراعه الأيسر. يقول: "أطلقوا الرصاص بالقرب من رأسي وكتفيَّ وساقيَّ. كانت الأرض بأكملها تهتز. كان المكان ممتلأ بالدماء. تلقيت رصاصتين أخريين في ظهري. كنت أنتظر موتي".

نجا أحمد بأعجوبة، وتظاهر بأنه ميت حتى غادر الجنود. ثم تمكن من الخروج من بين الجثث، والهروب في جنح الليل.

في النهاية وصل أحمد إلى خيمة عائلة بدوية اعتنت به، وبقي معهم لمدة ثلاث سنوات، حتى تواصل مع أحد أقاربه الباقين على قيد الحياة وعاد إلى كردستان، حيث كان لا يزال يتعين عليه الاختباء من السلطات.

في عام 1996 حصل على حق اللجوء في الولايات المتحدة، حيث يعيش الآن.
أحمد مع أفراد من العائلة البدوية

حصل على حق اللجوء في الولايات المتحدة، حيث يعيش الآن.
أحمد مع أفراد من العائلة البدوية

صدر الصورة، Taimour Abdulla Ahmed
التعليق على الصورة،

يقول أحمد (على اليسار) أن العائلة البدوية خاطرت بحياتها من أجل الاعتناء به



يقول أحمد (على اليسار) أن العائلة البدوية خاطرت بحياتها من أجل الاعتناء به

وفي عام 2009، بعد الإطاحة بصدام حسين، عاد أحمد إلى العراق وعثر على موقع المذبحة.

ويقول: "عندما رأيت القبور كنت أرتجف. كنت أبكي".

"لقد اتصلت بالحكومة العراقية، وقلت لهم إنني أرغب بإبلاغي بأي قرار يتعلق بالمقابر".

لكن في يونيو/ حزيران من العام الجاري، بدأوا في حفر موقع المقبرة دون إخطاره. وتخطط السلطات لإعادة دفن الجثث في اقليم كردستان.

وحين علم أحمد من أصدقاء له بما كان يحدث، سافر للعراق جوا من الولايات المتحدة.

تم بالفعل انتشال أكثر من 170 جثة من الموقع، لكن أحمد يقول إن الأشخاص الذين أجروا عمليات استخراج الرفات، تركوا بعض عظام ومقتنيات الضحايا في الموقع.
موقع مقبرة جماعية بالعراق

صدر الصورة، Getty Images
التعليق على الصورة،

تحتوي المقابر الجماعية في العراق على رفات العديد من الأكراد، الذين أعدمهم نظام صدام حسين

وينخرط أحمد الآن في مواجهة مع السلطات العراقية، واتخذ إجراءات قانونية لمنعهم من نبش القبر، الذي يعتقد أنه يحتوي على جثث والدته وشقيقتيه.

ويقول إنه فقط عندما يوافقون على القيام بالعمل بشكل صحيح و"باحترام"، وتلبية المطالب الأخرى، مثل محاكمة المسؤولين عن المذبحة، فإن عمليات استخراج الجثث حينها يجب أن تمضي قدما.

ويريد أحمد لفت انتباه العالم إلى المذبحة. ويقول: "أريد أن تظهر الكاميرات جثث الأطفال الأبرياء، الذين كانوا يمسكون بأمهاتهم قبل إطلاق النار عليهم".

ويضيف: "ليس لدي حتى صورة لأمي وأخواتي. أريد التقاط صورة مع رفاتهم".
أحمد

صدر الصورة، Taimour Abdulla Ahmed
التعليق على الصورة،

يدير أحمد متجرا لبيع قطع غيار السيارات في الولايات المتحدة

ويقول المسؤولون العراقيون إن الأمر متروك لسلطات اقليم كردستان، للاتصال بأقارب الضحايا.

ويقول فؤاد عثمان طه، المتحدث باسم حكومة الإقليم، إنه يتعين فحص الرفات وإيجاد علامات على الهوية، قبل الاتصال بالأقارب.

ويضيف السيد طه: "نجمع الأدلة ونرسلها إلى المحكمة الخاصة، المسؤولة عن محاكمة المذنبين".

ويعتزم أحمد البقاء بالقرب من الموقع، حتى تُلبى مطالبه.

ويقول: "أشعر أن الله أبقاني على قيد الحياة لسبب ما. لقد أوكل الله إلي مهمة كبيرة، وهي التحدث عن هؤلاء الأبرياء، الذين لم يعد بإمكانهم التحدث".

صدر الصورة، Taimour Abdulla Ahmed
التعليق على الصورة، يقول أحمد (على اليسار) أن العائلة البدوية خاطرت بحياتها من أجل الاعتناء به

عبد الكريم كاتب الموضوع يقول
إن هذه الصورة والإعتناء دليل علي ان الأخوة والمحبة
بين العرب والكورد سيبقي بإذن الله وإن بلغ ظلم رؤسائهم إلي السماء السابعة
وان إخواننا العرب من الشعب العراقي لم يكونوا مع هذا الظلم أبدا نحن الأكراد نعلم ذلك جيدا
ونشكر العرب الطيبين من الشعب العراقي علي موقفهم الطيب وكرمهم












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقبح نتائج العصبية القبلية في التاريخ أمتار المنتدى العام 1 2017-02-02 10:33 PM
الطوز وسنجار وترسيم الحدود بالدم لصالح الأكراد إيها السنة العرب مشروع عراق الفاروق مشروع عراق الفاروق 5 2016-02-08 09:05 PM
الأكراد في ميزان الشيعة الفهداوي منتدى الحوارات العقائدية 4 2015-03-01 08:49 PM
نداءات سورتي الأعراف و الأنفال أم شهد المنتدى الاسلامي العام 1 2015-01-09 11:12 AM
الظلم الأكبر و الظلم الأصغر سعيد المدرس المنتدى الاسلامي العام 2 2014-05-09 08:50 PM


الساعة الآن 05:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.